موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

أمريكا الصهيونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لكل زيارة لنتنياهو إلى واشنطن حديثها العربي إياه. ويمكن تعميم هذا أيضاً بأثر رجعي على زيارات أسلافه وسحبه على من سيخلفه مستقبلاً. إنه دائماً حديث إعادة اكتشاف المكتشف في بلادنا، أي أنك تسمع بالعربية ذات ما سمعته في المرات السابقة ولن تسمع غيره

بين ظهرانينا في قادم الأيام الأمريكية "الإسرائيلية". إن كل ما سمعناه وسنسمعه دار وسوف يدور ويحور حول طبيعة العلاقة العضوية إياها بين الولايات المتحدة و"إسرائيلها". هذا إذا ما كان الكلام الذي نسمعه واضحاً، أي لا نسمعه من قبل أولئك الواهمين الذين يحاولون تصيد ما يوهمهم وحدهم، ذلك عبر إجهادهم النفس في ملاحقة شوارد ما بين سطور ضجيج الزيارة علهم يعثرون في تأويلاتها على ثمة ما قد يشوب هذه العلاقة شبه السرمدية، ومن ثم يؤبدون وهمهم المستطاب.

 

أمريكياً و"إسرائيلياً"، يكاد يتكرر أمامنا المشهد ذاته ونتابع السيناريو ذاته. نسمع لغطاً يثار عادة يسبق ويمهد للزيارة العتيدة عن ثمة سحب من "خلافات بين أصدقاء"، وفق تعبير نتنياهو الأخير، يسبقه ضجيجها إلى واشنطن، أو اصطناع "أزمة مبيتة"، وفق توصيف للمعلقين "الإسرائيليين" أنفسهم، وعن تأكيدات على (روابط بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" غير قابلة للكسر) تلاقيه هناك، كما سمعنا مؤخراً وكنا سمعناه مراراً من أوباما... عن تشدد نتنياهوي مدروس، قد يصل إلى درجة الصلف والفجاجة، وبالمقابل، تسامح أمريكي مضمون، قد يصل إلى حدود التملق والاسترضاء، من قبل سيد البيت الأبيض، مهما كان اسمه أو لونه أو حزبه.

سبق الزيارة خطاب لأوباما، لم يعد مهماً التعرض له الآن لأن ما تلاه، وبعد 24 ساعة لا غير، ونقصد خطابه أمام مؤتمر "أيباك" الصهيوني، قد جبّ أوهام أو تأويلات ما قبله، أي ذرتها رياح العلاقة الراسخة بين المركز وثكنته المتقدمة المدللة... هذه المرة لا جديد أيضاً... (التزام الولايات المتحدة بأمن "إسرائيل" محض). وحيث إن إدارته قد جعلت من أمنها أولوية، فقد غدا تعاونهما العسكري يزداد (إلى مستويات غير مسبوقة)... وكرر اللازمة الأمريكية إياها، أي التعهد بالحفاظ على (تفوق "إسرائيل" النوعي). أما مقاومو احتلالها فهم مجرد (مجموعات إرهابية)... وقد نمضي في تعداد كل ما جاء في خطابه ناسفاً فيه كل الأسس التي يقولون إنه قد قامت عليها ما كانوا يدعونها بـ"العملية السلمية"... القدس، اللاجئون، المستعمرات، حدود 1967... لدينا هنا في الجوهر، إذا ما نحينا جانباً الشكل، تطابقاً كاملاً مع رؤية وفهم نتنياهو المعهود لعملية التصفية التي يريدها للفروغ من القضية الفلسطينية... مع بعض استدراك، نبّه أوباما إلى الخطر الديموغرافي الناجم عن تزايد الفلسطينيين، والذي، كما قال، ( يعيد بشكل رئيسي صياغة الوقائع الديموغرافية لكل من "إسرائيل" والفلسطينيين، ومن دون تسوية، فإن هذا الأمر سيجعل من الصعب الحفاظ على "إسرائيل" ﻛ(دولة يهودية) وديموقراطية"... هنا هو يبدو أكثر حرصاً على "إسرائيله" من نتنياهو، وينبّه كأحرص منه عليها إلى جديد العرب المقلق، وهو أن (جيلاً جديداً من العرب يعيد صياغة المنطقة. لم يعد يمكن صياغة سلام... مع واحد أو اثنين من القادة العرب)... أما جديده، إن صحة التعبير، فهو رفضه الحازم "إنشاء دولة فلسطينية في الأمم المتحدة"، أو تلويح رام الله باحتمال التوجه إلى هناك لطلبها. حول هذه المسألة بالذات، قال: "سنخضع الفلسطينيين للمساءلة عن أفعالهم وخطابهم"... خطاب أوباما الإيباكي صح فيه قول البعض، بأنه كان خطاب اعتذار عما سبقه، أو بالأحرى، عما شاب السابق من عدم التأكيد أكثر على جوهر المواقف، أو الثوابت، الأمريكية "الإسرائيلية" على نحو أوضح، وبالتالي، اقتضى تدارك اللاحق هنة السابق.

قد يتساءل متسائل وماذا يريد "الإسرائيلييون" سماعه من أوباما أكثر من قوله: (لقد رأيت بنفسي عندما وضعت يدي على "الحائط الغربي" وتلوت صلاتي ودعائي بين أحجاره العتيقة، فكرت في كل القرون التي تمنى فيها أطفال "إسرائيل" العودة لموطنهم القديم"!!!

والآن، ماذا كان رد الصهاينة على تحية أوباما؟! كل ما قالوه أنه كان خطاباً مُرضياً، لكنما يسوءهم أنهم ( رأوا فيه نبرة توازن جزئي بين "الإسرائيليين" والفلسطينيين)!!!

... وماذا عن نتنياهو؟ أقل ما يقال، أنه دخل المركز كعادته فاتحاً لا متطلباً، حيث استقبل موفد الثكنة المتقدمة هناك بما يقتضيه دورها في سياق الاستراتيجية الامبراطورية. حظي في واشنطن بما لا يحظى به في القدس المحتلة. كرّموه فألقى خطابه في الكونغرس معيداً فيه التأكيد على كامل ثوابته مكرراً معهود لاءاته، أو ما كان قد صدح بها أمام صهينة "إيباك"... أعادها وكررها أمام غرفتي الكونغرس مجتمعتين، الشيوخ والنواب، جمهوريين وديموقراطيين ومستقلين... بلغة أخرى، أمام الولايات المتحدة كاملة عبر كامل من يمثلها. والمفارقة هنا، هي أنه في حين له معارضوه في الكنيست فهو هنا، وأمام ما وصفهم بـ (أركان التحالف "الإسرائيلي" الأمريكي) فليس ثمة من معارض... صفّقت أمريكا الإمبراطورية وأمريكا المصالح بكاملها لثوابته، ووقفت وهي تصفق بين يديه إجلالاً للاءاته أكثر من 29 مرة في أقل من أربعين دقيقة... هنا ما يمكن وصفه أيضاً بإعادة اكتشاف المكتشف، وهو مدى سخف مقولة، اللوبي الصهيوني، أو خرافة أسطورة "إيباك" وأخواتها، هذه التي تريح بعض العرب، وتبرر لآخرين منهم وضع بيضهم في سلة العم سام.

وإذا كنا قد تحدثنا عن العرب وإعادة اكتشافهم للمكتشف، فكيف لنا أن نصنّف تعقيباً لصائب عريقات، "مسؤول ملف التفاوض" سابقاً على ما جرى، والذي من نوع: لقد (ثبت لنا (له وحده) الليلة أنه لا يوجد شريك للسلام)؟!!!

... خلاصة القول، أنه ثبت للأمة اليوم مجدداً ما لم يثبت لعريقات بعد، والذي لطالما ثبت لها طيلة أيام وليال 63 عاماً نكبوياً مرت عليها، وهو أن أمريكا كانت ولا زالت وستظل عدو العرب الأول، وإن نتنياهو وشاكلته ليسوا إلا مجرد تفصيل ضئيل من تفاصيلها العدوانية القبيحة.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1942
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35406
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694505
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55610984
حاليا يتواجد 2822 زوار  على الموقع