موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

تحت ظلال أوسلو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قيل إن الجو الذي تم فيه الاحتفال بالتوقيع النهائي على اتفاق المصالحة في القاهرة يوم الأربعاء الماضي، كان حتى قبل بدء الاحتفال بساعة متوتراً ينذر بفشل مدوٍ لكل الترتيبات التي أنجزها الراعي المصري، بسبب بعض المسائل والأمور البروتوكولية. لكن الأمور سويت

في النهاية على ما أراده الرئيس محمود عباس، الذي بدا في الكلمة التي ألقاها يفيض ثقة ويزهو انتصاراً. ولعله كان على حق في ما شعر به، لأن من استمع إلى ماجاء في كلمته، ثم إلى ما جاء في كلمة خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، تأكد أن اللقاء الذي تحقق والمصالحة التي تمت بين الحركتين المتنازعتين، قد جاءا تحت ظلال أوسلو. وهذا ما يعيد إلى الواجهة ما يعتبره البعض السؤال الأهم، وهو: هل سيصمد الاتفاق الجديد، أم أنه سينتهي كما انتهى من قبل اتفاق مكة؟

 

في صحيفة “إسرائيل اليوم” (29/4/2011)، كانوا قد وصفوا الاتفاق بأنه “زواج منفعة ومتعة”، الغرض منه “تقاسم مواقع السلطة والقوة والمال”. واقع الأمر، ومن دون التأثر بما رأته الصحيفة “الإسرائيلية”، فإنه للإجابة عن هذا السؤال لا بد من طرح سؤال آخر يسبقه في الأهمية، وهو: ما المطلوب من هذا الاتفاق أن يحقق حتى يصمد ويعتبر في نظر الموقعين عليه ناجحاً؟ هل المطلوب “إنهاء الانقسام”؟ أم المطلوب “إنهاء الاحتلال”؟

ما طفا على سطح الكلمات التي ألقيت في احتفال التوقيع أكد أن المطلوب “إنهاء الاحتلال”، لكن المدقق يلاحظ أن مضمون الكلمات والتركيز كان على ما يلي:

بالنسبة للرئيس عباس، أعاد تأكيد كل مقولاته السابقة. في الاستراتيجية، جاء تأكيد (نبذ العنف) أولاً، وأن المفاوضات هي السبيل الوحيد لإنهاء الاحتلال واسترداد الحقوق، ما يعني التمسك باتفاق أوسلو وكل الاتفاقات الموقعة مع الكيان الصهيوني. وفي التكتيك، جاء تأكيد “أننا لا نريد حصاراً أو حصارات جديدة”، وهي إشارة تفيد بضرورة التمسك بشروط اللجنة الرباعية وما يسمى “المجتمع الدولي”. أما في آليات تنفيذ اتفاق المصالحة، فجاء تأكيد (السلطة الواحدة والمرجعية الواحدة والسلاح الواحد)، ثم إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية عبر التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني. وأما عن الاستراتيجية العامة فلا تزال التمسك باتفاق أوسلو و”عملية السلام”، والعودة إلى المفاوضات، والشرط الوحيد هو وقف الأنشطة الاستيطانية، أو الذهاب إلى الأمم المتحدة وإعلان الدولة. هكذا تبدو الأمور واضحة بالنسبة للسلطة ولحركة (فتح)، وأن المطلوب من الاتفاق أن يحققه حتى يعتبر ناجحاً هو “إنهاء الانقسام” من أجل العودة إلى المفاوضات ل”إنهاء الاحتلال”، بالمنهج السابق على المصالحة.

ويمكن للمرء أن يتأكد من ذلك بمراجعة ما قيل قبيل التوقيع، وما نص عليه الاتفاق بعده حول مهام “حكومة الوحدة الانتقالية”، بل ومن موقف حركة (حماس) من كل ذلك. ففي لقاء للرئيس عباس مع وفد “مبادرة السلام الإسرائيلية” في مقر رئاسة الحكومة في رام الله، قال: “الحكومة الجديدة لديها مهمتان، وهما مواعيد الانتخابات الرئاسية والتشريعية والإعداد لهما، وإعادة إعمار غزة”. وأضاف: “أما السياسة فهي من شأن منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس. لذلك سنواصل التعامل مع المفاوضات، فهذه مهمتنا. أما الحكومة فستعمل وفق سياستي”. وقد نص الاتفاق على ذلك، علماً بأنه كان قد سبق لحركة (حماس) أن “تجاوزت” مسألة البرنامج السياسي للحكومة الانتقالية، وقبلت أن تترك السياسة لمنظمة التحرير وأن يكون “البرنامج السياسي” للحكومة هو “البرنامج السياسي للرئيس”.

في ضوء ذلك، يفترض أن تتوقف الحرب بين حركتي (فتح) و(حماس)، وأن تبدأ الاجتماعات بينهما، وتتوالى. وقد لا تقوم عقبات جدية في طريق تشكيل “حكومة الوحدة التكنوقراطية الانتقالية”، ويمكن أن يتم تفعيل المجلس التشريعي الحالي، وتبدأ التحضير للانتخابات. كل ذلك يمكن أن يخدم كأدلة على أن “الانقسام” قد انتهى، وأن “دواليب الوحدة” بدأت في الدوران، ولكن على أرضية أوسلو.

أما بالنسبة لحركة (حماس)، فقد جاء في كلمة خالد مشعل تأكيد قبول “دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة في الضفة والقطاع، دون التنازل عن شبر من الأرض أو عن حق العودة”. هنا يمكن للبعض أن يقول إن الخلافات بين موقف السلطة وحركة (فتح) من جهة، وبين حركة (حماس) من جهة أخرى، لا تزال قائمة. لكنها خلافات لفظية أو شكلية، فالرئيس عباس و(فتح) يقولان الشيء نفسه على صعيد التصريحات، في وقت يوافقان فيه على “تبادل الأراضي” وعلى “حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين”. وكان لافتاً في كلمة مشعل أنه تم تجاهل “المقاومة المسلحة”، فذكرت عرضاً وضمناً، وبتعبير خجول: “المقاومة بكل أشكالها”. ومنذ البداية كان هناك من رأى في مشاركة حركة (حماس) في انتخابات 2006 وفي تشكيل الحكومة التي انبثقت عنها، قبولاً من جانبها لاتفاق أوسلو بالرغم من إعلاناتها الرافضة له. اليوم هناك من يرى أن الحركة ذهبت إلى المصالحة لأكثر من سبب، في مقدمتها أنها قررت بشكل نهائي أن تكون شريكاً في أية تسوية يمكن أن يتم التوصل إليها، وإلا فشريكاً في حكم الشعب الفلسطيني أياً كان شكل هذا الحكم، خصوصاً بعد أن أصبح الطريق إلى العمل المسلح مزروعاً بمعوقات كثيرة.

يبقى أن نذكر أن ذلك تم بحضور كل الفصائل الفلسطينية.. فتهانينا ومبروك للجميع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18280
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر744954
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49400417
حاليا يتواجد 3565 زوار  على الموقع