موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

المشهد العربي: مخاض التحولات!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

من الصعب الخروج بنتائج دقيقة على تحولات هي أشبه بالزلزال الذي أصاب المنطقة العربية، مازال الوقت مبكرا للحكم على نتائج تغييرات كبيرة في بلدان عربية مازالت تصارع في طريق التغيير، وأخرى مازالت تتطور الاحداث فيها.

 

ثمة مخاوف وثمة مبشرات، ثمة ترقب لأحداث لا تترك فرصة لالتقاط الانفاس في تطوراتها السريعة. ومنذ هبت رياح التغيير على هذه المنطقة، تبدت الخطورة في التحول الشاق والصعب والمحفوف بالمخاطر.

ثمة مشتركات كبيرة بين الدول التي طاولتها رياح التغيير وعواصفه، وثمة مشتركات بين دول عربية تحاول ان تحصن نفسها من تلك التطورات. إلا ان الثابت في كلتا الحالتين أن ثمة عاماً حاسماً سيرسم مستقبلا عربيا مختلفا.

الصعوبات والتعقيدات والطريق المحفوف بالمخاطر تكمُن في استعادة حياة سياسية جديدة تكتسب اهميتها من خلال قدرتها على تحقيق أهداف التغيير. وهذا لن يحدث بين عشية وضحاها، ولذا فإن القلق يتبدى في شارع يريد قطف ثمار التغيير الكبير، او معالجة لم تتم لأزمات مازال يرزح تحت وطأتها. كما أن الشارع العربي مفتوح على حالة صراع بين قوى سياسية واجتماعية تتعامل مع التحولات وفق حمولة ذهنية تأسست خلال عقود بعيدة.

الخطورة الكبرى في تحويل مطالب مشروعة غير مُختلَف عليها إلى محاولة إشعال فتيل حروب داخلية...حيث يأخذ مسار الاحداث عناوين المواجهة بين فريقين، وتصبح القضية، إيقاف حمام الدم في حروب لا تعرف الحسم لتعيد خلط الاوراق من جديد.. ولتدخل أطراف كثيرة في ميدان مواجهة يدفع ثمنها من كان يهتف للحرية لا لسواها

وفي هذا المشهد العربي ثمة رابحون وخاسرون، وثمة انتهازيون ومؤمنون، وثمة تفاوت بين كيانات تحرسها مؤسسات لا تقوى على كلفة الدماء على مذبح النظام، وثمة كيانات لا يعنيها حجم فاتورة المواجهة حتى لو طال أمدها.

مازال التغيير السلمي، هو الاستثناء الا ان مسار التغيير في بلدان عربية اخرى تبدو كلفته باهظة، وربما حملت مخاطر من نوع آخر ترتب عليها مزيد من الانهاك، ومزيد من الانقسام.. وهذا يعود بطبيعة الحال لمعالجة تلك النظم لأزماتها مع الشارع، الذي قدم درسا في كل هذا المشهد العربي، أنه يتأجج ويتعاظم توتره ويمتد حضوره بمزيد من المواجهة الدموية.

لم يعد خفاء أن الشارع العربي الذي تحرك يشكل قوامه الكبير جيل شاب، نشأ وعاش في ظل نظم لا يعرف غيرها. لم يكن مسيّسا ولا منظما، إلا ان هذا لا يعني بحال استمرار هؤلاء في واجهة الاحداث، فالشخصيات السياسية تعود لاستثمار هذا المعطى، وهي التي تتصدر الاعلان عن شكل ونوع المطالب التي تستجيب لوعي الشارع لكنها في مضمونها تتماهى مع تطلعاته.

التحدي أن يكون هذا الشارع مدركا لطبيعة التغيير وكلفته ايضا. ثمة قلق أيضا من تأثير الشارع حتى على تلك القوى المسيسة، ولذلك يظهر انها تمالئه في مرحلة مرتبكة يشكل فيها الشارع قوة الضغط الوحيدة لتقرير نوع وحجم التنازلات او الاصلاحات أو حتى مستقبل النظام.

في كل الهبّات الشعبية كان ثمة عنوان لا تخطئه العين. النواة الاولى التي تحمل عبء كسر حاجز القلق، تنمو بسرعة مدهشة، مقابل قلق وتحفز كبير، وتورط مباشر من نظام لا يتردد في محاولة وأد تلك النواة بالقوة المفرطة، وإذا بها تزيد من حجمها وكلفة مواجهتها وامتداد تأثيرها.

لم تنجح القوى السياسية القديمة في بلورة تلك النواة، بل ان كثيراً منها تكلس ويكاد يضمحل تحت وطأة الفشل وعوامل التعرية. في البدء غابت النخب وحضر الشارع. ولم يكن في أي مشهد من مشاهد الحراك الاولى للشارع ملامح شعارات قومية او يسارية او دينية.. كلها تجاوزتها حناجر شارع اختصر قضاياه في كلمتين: الكرامة والحرية. كرامة العيش لاستنقاذه من حالة اليأس، ما يعني حضوراً كبيراً للمسألة الاقتصادية والمطالب الاجتماعية، وحرية الحركة والتعبير والتأثير باعتباره شرطا للتغيير المنشود.

ثمة سيناريو لا يمكن تكراره بالاستنساخ من بلد عربي لآخر، الشارع الشاب المنفعل يجب ان يترك فرصة للسياسة على ألا يؤثر في أهداف مشروع التغيير. (ارحل) لا تعني التغيير إنما تعني فتح الباب للتغيير. التغيير مسألة شاقة وصعبة وأبعادها يجب ان تكون أكبر من تغيير رأس النظام، والشارع الذي لا يستطيع ان يعيد تنظيم نفسه لتصحيح مسار التحول قد يكون حالة مقلقة اكثر منها مبشرة.

مما تستدعيه مشاهد الحراك في الشارع العربي، تلك العلاقة بين جماهير المتظاهرين، وبين يوم الجمعة. هذا اليوم اصبح موعدا اسبوعيا حافلا بأحداث كبيرة ومواجهات قاسية وحشود ضخمة، فهل ثمة دلالات عميقة لتأثير المكون الثقافي في القدرة على الحشد الشعبي؟

يجب ألا يتبادر للأذهان ان يوم الجمعة جزء من توظيف ايديولوجيا اسلاموية اختارت هذا اليوم ليكون عنوانا اسبوعيا لتحريك الشارع بمطالب تطلقها حناجر المتظاهرين. هذا اليوم لم يكن يعبر عن تسيّس ديني ليوم تظاهر، ولكن باعتباره مناسبة اسبوعية واجبة الحضور لأداء صلاة جامعة، وهو يوم اجازة اسبوعية تحولت من حالة استرخاء إلى فرصة لتكوين الحشد الضروري، ولخلق نواة الخروج المطلبي الذي قد يتضاءل بعد ساعات، وقد يتراكم ويزيد تأثيره وتتعاظم جماهيره.

لقد انحسر صوت الجماعات السياسية المتطرفة التي عبرت عن ذاتها خلال السنوات الماضية، وتركت مأسي كثيرة في مشهد عربي وإسلامي مازال يحاول ان يحمي نفسه مع كوارث هذه المنظمات والافكار المعطلة، ولكن حضر يوم الجمعة تأسيساً على مكوّن ثقافي جمعي باعتباره موعدا جامعا وليس تحريضا فكريا مؤدلجا.

لقد تعددت جُمع العرب منذ مطلع هذا العام، فكل يوم جمعة هناك عنوان يأخذك لمرحلة اخرى، إما انها امتداد لمشروع التغيير، او حلقات في سلسلة التأثير من أجل التغيير.

ومما يُستدعى هنا ايضا، تلك النتائج المقلقة التي صاحبت التحول من الشعارات المطلبية الجامعة الى المواجهة العسكرية - كما في الحالة الليبية - ولا حصانة ان يتكرر في بلدان عربية اخرى... ما يقود الى حالة احتراب داخلي. هذا السيناريو خطير ومكلف ولن ينجو من آثاره وكوارثه لا أولئك الذين تظاهروا بعفوية في البداية لتحقيق مطالب ممكنة في إطار الدولة والنظام... ولا النظام الذي واجه حقوقا مطلبية يمكن التفاوض حولها، فاختار المواجهة والتصعيد. حالة التفتيت والتقسيم والاحتراب الطويل.. اسوأ ما يمكن تصوره في مسلسل تلك التطورات.

الخطورة الكبرى في تحويل مطالب مشروعة غير مُختلف عليها شعبيا، الى محاولة إشعال فتيل حروب داخلية... وهنا تتجه التطورات لمسار آخر.. حيث يأخذ مسار الاحداث عناوين المواجهة بين فريقين، وتصبح القضية، إيقاف حمام الدم في حروب لا تعرف الحسم لتعيد خلط الاوراق من جديد.. ولتدخل اطراف كثيرة في ميدان مواجهة يدفع ثمنها من كان يهتف للحرية لا لسواها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4406
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90751
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر419093
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47931786