موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

المشهد العربي: مخاض التحولات!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

من الصعب الخروج بنتائج دقيقة على تحولات هي أشبه بالزلزال الذي أصاب المنطقة العربية، مازال الوقت مبكرا للحكم على نتائج تغييرات كبيرة في بلدان عربية مازالت تصارع في طريق التغيير، وأخرى مازالت تتطور الاحداث فيها.

 

ثمة مخاوف وثمة مبشرات، ثمة ترقب لأحداث لا تترك فرصة لالتقاط الانفاس في تطوراتها السريعة. ومنذ هبت رياح التغيير على هذه المنطقة، تبدت الخطورة في التحول الشاق والصعب والمحفوف بالمخاطر.

ثمة مشتركات كبيرة بين الدول التي طاولتها رياح التغيير وعواصفه، وثمة مشتركات بين دول عربية تحاول ان تحصن نفسها من تلك التطورات. إلا ان الثابت في كلتا الحالتين أن ثمة عاماً حاسماً سيرسم مستقبلا عربيا مختلفا.

الصعوبات والتعقيدات والطريق المحفوف بالمخاطر تكمُن في استعادة حياة سياسية جديدة تكتسب اهميتها من خلال قدرتها على تحقيق أهداف التغيير. وهذا لن يحدث بين عشية وضحاها، ولذا فإن القلق يتبدى في شارع يريد قطف ثمار التغيير الكبير، او معالجة لم تتم لأزمات مازال يرزح تحت وطأتها. كما أن الشارع العربي مفتوح على حالة صراع بين قوى سياسية واجتماعية تتعامل مع التحولات وفق حمولة ذهنية تأسست خلال عقود بعيدة.

الخطورة الكبرى في تحويل مطالب مشروعة غير مُختلَف عليها إلى محاولة إشعال فتيل حروب داخلية...حيث يأخذ مسار الاحداث عناوين المواجهة بين فريقين، وتصبح القضية، إيقاف حمام الدم في حروب لا تعرف الحسم لتعيد خلط الاوراق من جديد.. ولتدخل أطراف كثيرة في ميدان مواجهة يدفع ثمنها من كان يهتف للحرية لا لسواها

وفي هذا المشهد العربي ثمة رابحون وخاسرون، وثمة انتهازيون ومؤمنون، وثمة تفاوت بين كيانات تحرسها مؤسسات لا تقوى على كلفة الدماء على مذبح النظام، وثمة كيانات لا يعنيها حجم فاتورة المواجهة حتى لو طال أمدها.

مازال التغيير السلمي، هو الاستثناء الا ان مسار التغيير في بلدان عربية اخرى تبدو كلفته باهظة، وربما حملت مخاطر من نوع آخر ترتب عليها مزيد من الانهاك، ومزيد من الانقسام.. وهذا يعود بطبيعة الحال لمعالجة تلك النظم لأزماتها مع الشارع، الذي قدم درسا في كل هذا المشهد العربي، أنه يتأجج ويتعاظم توتره ويمتد حضوره بمزيد من المواجهة الدموية.

لم يعد خفاء أن الشارع العربي الذي تحرك يشكل قوامه الكبير جيل شاب، نشأ وعاش في ظل نظم لا يعرف غيرها. لم يكن مسيّسا ولا منظما، إلا ان هذا لا يعني بحال استمرار هؤلاء في واجهة الاحداث، فالشخصيات السياسية تعود لاستثمار هذا المعطى، وهي التي تتصدر الاعلان عن شكل ونوع المطالب التي تستجيب لوعي الشارع لكنها في مضمونها تتماهى مع تطلعاته.

التحدي أن يكون هذا الشارع مدركا لطبيعة التغيير وكلفته ايضا. ثمة قلق أيضا من تأثير الشارع حتى على تلك القوى المسيسة، ولذلك يظهر انها تمالئه في مرحلة مرتبكة يشكل فيها الشارع قوة الضغط الوحيدة لتقرير نوع وحجم التنازلات او الاصلاحات أو حتى مستقبل النظام.

في كل الهبّات الشعبية كان ثمة عنوان لا تخطئه العين. النواة الاولى التي تحمل عبء كسر حاجز القلق، تنمو بسرعة مدهشة، مقابل قلق وتحفز كبير، وتورط مباشر من نظام لا يتردد في محاولة وأد تلك النواة بالقوة المفرطة، وإذا بها تزيد من حجمها وكلفة مواجهتها وامتداد تأثيرها.

لم تنجح القوى السياسية القديمة في بلورة تلك النواة، بل ان كثيراً منها تكلس ويكاد يضمحل تحت وطأة الفشل وعوامل التعرية. في البدء غابت النخب وحضر الشارع. ولم يكن في أي مشهد من مشاهد الحراك الاولى للشارع ملامح شعارات قومية او يسارية او دينية.. كلها تجاوزتها حناجر شارع اختصر قضاياه في كلمتين: الكرامة والحرية. كرامة العيش لاستنقاذه من حالة اليأس، ما يعني حضوراً كبيراً للمسألة الاقتصادية والمطالب الاجتماعية، وحرية الحركة والتعبير والتأثير باعتباره شرطا للتغيير المنشود.

ثمة سيناريو لا يمكن تكراره بالاستنساخ من بلد عربي لآخر، الشارع الشاب المنفعل يجب ان يترك فرصة للسياسة على ألا يؤثر في أهداف مشروع التغيير. (ارحل) لا تعني التغيير إنما تعني فتح الباب للتغيير. التغيير مسألة شاقة وصعبة وأبعادها يجب ان تكون أكبر من تغيير رأس النظام، والشارع الذي لا يستطيع ان يعيد تنظيم نفسه لتصحيح مسار التحول قد يكون حالة مقلقة اكثر منها مبشرة.

مما تستدعيه مشاهد الحراك في الشارع العربي، تلك العلاقة بين جماهير المتظاهرين، وبين يوم الجمعة. هذا اليوم اصبح موعدا اسبوعيا حافلا بأحداث كبيرة ومواجهات قاسية وحشود ضخمة، فهل ثمة دلالات عميقة لتأثير المكون الثقافي في القدرة على الحشد الشعبي؟

يجب ألا يتبادر للأذهان ان يوم الجمعة جزء من توظيف ايديولوجيا اسلاموية اختارت هذا اليوم ليكون عنوانا اسبوعيا لتحريك الشارع بمطالب تطلقها حناجر المتظاهرين. هذا اليوم لم يكن يعبر عن تسيّس ديني ليوم تظاهر، ولكن باعتباره مناسبة اسبوعية واجبة الحضور لأداء صلاة جامعة، وهو يوم اجازة اسبوعية تحولت من حالة استرخاء إلى فرصة لتكوين الحشد الضروري، ولخلق نواة الخروج المطلبي الذي قد يتضاءل بعد ساعات، وقد يتراكم ويزيد تأثيره وتتعاظم جماهيره.

لقد انحسر صوت الجماعات السياسية المتطرفة التي عبرت عن ذاتها خلال السنوات الماضية، وتركت مأسي كثيرة في مشهد عربي وإسلامي مازال يحاول ان يحمي نفسه مع كوارث هذه المنظمات والافكار المعطلة، ولكن حضر يوم الجمعة تأسيساً على مكوّن ثقافي جمعي باعتباره موعدا جامعا وليس تحريضا فكريا مؤدلجا.

لقد تعددت جُمع العرب منذ مطلع هذا العام، فكل يوم جمعة هناك عنوان يأخذك لمرحلة اخرى، إما انها امتداد لمشروع التغيير، او حلقات في سلسلة التأثير من أجل التغيير.

ومما يُستدعى هنا ايضا، تلك النتائج المقلقة التي صاحبت التحول من الشعارات المطلبية الجامعة الى المواجهة العسكرية - كما في الحالة الليبية - ولا حصانة ان يتكرر في بلدان عربية اخرى... ما يقود الى حالة احتراب داخلي. هذا السيناريو خطير ومكلف ولن ينجو من آثاره وكوارثه لا أولئك الذين تظاهروا بعفوية في البداية لتحقيق مطالب ممكنة في إطار الدولة والنظام... ولا النظام الذي واجه حقوقا مطلبية يمكن التفاوض حولها، فاختار المواجهة والتصعيد. حالة التفتيت والتقسيم والاحتراب الطويل.. اسوأ ما يمكن تصوره في مسلسل تلك التطورات.

الخطورة الكبرى في تحويل مطالب مشروعة غير مُختلف عليها شعبيا، الى محاولة إشعال فتيل حروب داخلية... وهنا تتجه التطورات لمسار آخر.. حيث يأخذ مسار الاحداث عناوين المواجهة بين فريقين، وتصبح القضية، إيقاف حمام الدم في حروب لا تعرف الحسم لتعيد خلط الاوراق من جديد.. ولتدخل اطراف كثيرة في ميدان مواجهة يدفع ثمنها من كان يهتف للحرية لا لسواها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36650
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124182
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر916783
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50893434
حاليا يتواجد 5313 زوار  على الموقع