موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المشهد العربي: مخاض التحولات!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

من الصعب الخروج بنتائج دقيقة على تحولات هي أشبه بالزلزال الذي أصاب المنطقة العربية، مازال الوقت مبكرا للحكم على نتائج تغييرات كبيرة في بلدان عربية مازالت تصارع في طريق التغيير، وأخرى مازالت تتطور الاحداث فيها.

 

ثمة مخاوف وثمة مبشرات، ثمة ترقب لأحداث لا تترك فرصة لالتقاط الانفاس في تطوراتها السريعة. ومنذ هبت رياح التغيير على هذه المنطقة، تبدت الخطورة في التحول الشاق والصعب والمحفوف بالمخاطر.

ثمة مشتركات كبيرة بين الدول التي طاولتها رياح التغيير وعواصفه، وثمة مشتركات بين دول عربية تحاول ان تحصن نفسها من تلك التطورات. إلا ان الثابت في كلتا الحالتين أن ثمة عاماً حاسماً سيرسم مستقبلا عربيا مختلفا.

الصعوبات والتعقيدات والطريق المحفوف بالمخاطر تكمُن في استعادة حياة سياسية جديدة تكتسب اهميتها من خلال قدرتها على تحقيق أهداف التغيير. وهذا لن يحدث بين عشية وضحاها، ولذا فإن القلق يتبدى في شارع يريد قطف ثمار التغيير الكبير، او معالجة لم تتم لأزمات مازال يرزح تحت وطأتها. كما أن الشارع العربي مفتوح على حالة صراع بين قوى سياسية واجتماعية تتعامل مع التحولات وفق حمولة ذهنية تأسست خلال عقود بعيدة.

الخطورة الكبرى في تحويل مطالب مشروعة غير مُختلَف عليها إلى محاولة إشعال فتيل حروب داخلية...حيث يأخذ مسار الاحداث عناوين المواجهة بين فريقين، وتصبح القضية، إيقاف حمام الدم في حروب لا تعرف الحسم لتعيد خلط الاوراق من جديد.. ولتدخل أطراف كثيرة في ميدان مواجهة يدفع ثمنها من كان يهتف للحرية لا لسواها

وفي هذا المشهد العربي ثمة رابحون وخاسرون، وثمة انتهازيون ومؤمنون، وثمة تفاوت بين كيانات تحرسها مؤسسات لا تقوى على كلفة الدماء على مذبح النظام، وثمة كيانات لا يعنيها حجم فاتورة المواجهة حتى لو طال أمدها.

مازال التغيير السلمي، هو الاستثناء الا ان مسار التغيير في بلدان عربية اخرى تبدو كلفته باهظة، وربما حملت مخاطر من نوع آخر ترتب عليها مزيد من الانهاك، ومزيد من الانقسام.. وهذا يعود بطبيعة الحال لمعالجة تلك النظم لأزماتها مع الشارع، الذي قدم درسا في كل هذا المشهد العربي، أنه يتأجج ويتعاظم توتره ويمتد حضوره بمزيد من المواجهة الدموية.

لم يعد خفاء أن الشارع العربي الذي تحرك يشكل قوامه الكبير جيل شاب، نشأ وعاش في ظل نظم لا يعرف غيرها. لم يكن مسيّسا ولا منظما، إلا ان هذا لا يعني بحال استمرار هؤلاء في واجهة الاحداث، فالشخصيات السياسية تعود لاستثمار هذا المعطى، وهي التي تتصدر الاعلان عن شكل ونوع المطالب التي تستجيب لوعي الشارع لكنها في مضمونها تتماهى مع تطلعاته.

التحدي أن يكون هذا الشارع مدركا لطبيعة التغيير وكلفته ايضا. ثمة قلق أيضا من تأثير الشارع حتى على تلك القوى المسيسة، ولذلك يظهر انها تمالئه في مرحلة مرتبكة يشكل فيها الشارع قوة الضغط الوحيدة لتقرير نوع وحجم التنازلات او الاصلاحات أو حتى مستقبل النظام.

في كل الهبّات الشعبية كان ثمة عنوان لا تخطئه العين. النواة الاولى التي تحمل عبء كسر حاجز القلق، تنمو بسرعة مدهشة، مقابل قلق وتحفز كبير، وتورط مباشر من نظام لا يتردد في محاولة وأد تلك النواة بالقوة المفرطة، وإذا بها تزيد من حجمها وكلفة مواجهتها وامتداد تأثيرها.

لم تنجح القوى السياسية القديمة في بلورة تلك النواة، بل ان كثيراً منها تكلس ويكاد يضمحل تحت وطأة الفشل وعوامل التعرية. في البدء غابت النخب وحضر الشارع. ولم يكن في أي مشهد من مشاهد الحراك الاولى للشارع ملامح شعارات قومية او يسارية او دينية.. كلها تجاوزتها حناجر شارع اختصر قضاياه في كلمتين: الكرامة والحرية. كرامة العيش لاستنقاذه من حالة اليأس، ما يعني حضوراً كبيراً للمسألة الاقتصادية والمطالب الاجتماعية، وحرية الحركة والتعبير والتأثير باعتباره شرطا للتغيير المنشود.

ثمة سيناريو لا يمكن تكراره بالاستنساخ من بلد عربي لآخر، الشارع الشاب المنفعل يجب ان يترك فرصة للسياسة على ألا يؤثر في أهداف مشروع التغيير. (ارحل) لا تعني التغيير إنما تعني فتح الباب للتغيير. التغيير مسألة شاقة وصعبة وأبعادها يجب ان تكون أكبر من تغيير رأس النظام، والشارع الذي لا يستطيع ان يعيد تنظيم نفسه لتصحيح مسار التحول قد يكون حالة مقلقة اكثر منها مبشرة.

مما تستدعيه مشاهد الحراك في الشارع العربي، تلك العلاقة بين جماهير المتظاهرين، وبين يوم الجمعة. هذا اليوم اصبح موعدا اسبوعيا حافلا بأحداث كبيرة ومواجهات قاسية وحشود ضخمة، فهل ثمة دلالات عميقة لتأثير المكون الثقافي في القدرة على الحشد الشعبي؟

يجب ألا يتبادر للأذهان ان يوم الجمعة جزء من توظيف ايديولوجيا اسلاموية اختارت هذا اليوم ليكون عنوانا اسبوعيا لتحريك الشارع بمطالب تطلقها حناجر المتظاهرين. هذا اليوم لم يكن يعبر عن تسيّس ديني ليوم تظاهر، ولكن باعتباره مناسبة اسبوعية واجبة الحضور لأداء صلاة جامعة، وهو يوم اجازة اسبوعية تحولت من حالة استرخاء إلى فرصة لتكوين الحشد الضروري، ولخلق نواة الخروج المطلبي الذي قد يتضاءل بعد ساعات، وقد يتراكم ويزيد تأثيره وتتعاظم جماهيره.

لقد انحسر صوت الجماعات السياسية المتطرفة التي عبرت عن ذاتها خلال السنوات الماضية، وتركت مأسي كثيرة في مشهد عربي وإسلامي مازال يحاول ان يحمي نفسه مع كوارث هذه المنظمات والافكار المعطلة، ولكن حضر يوم الجمعة تأسيساً على مكوّن ثقافي جمعي باعتباره موعدا جامعا وليس تحريضا فكريا مؤدلجا.

لقد تعددت جُمع العرب منذ مطلع هذا العام، فكل يوم جمعة هناك عنوان يأخذك لمرحلة اخرى، إما انها امتداد لمشروع التغيير، او حلقات في سلسلة التأثير من أجل التغيير.

ومما يُستدعى هنا ايضا، تلك النتائج المقلقة التي صاحبت التحول من الشعارات المطلبية الجامعة الى المواجهة العسكرية - كما في الحالة الليبية - ولا حصانة ان يتكرر في بلدان عربية اخرى... ما يقود الى حالة احتراب داخلي. هذا السيناريو خطير ومكلف ولن ينجو من آثاره وكوارثه لا أولئك الذين تظاهروا بعفوية في البداية لتحقيق مطالب ممكنة في إطار الدولة والنظام... ولا النظام الذي واجه حقوقا مطلبية يمكن التفاوض حولها، فاختار المواجهة والتصعيد. حالة التفتيت والتقسيم والاحتراب الطويل.. اسوأ ما يمكن تصوره في مسلسل تلك التطورات.

الخطورة الكبرى في تحويل مطالب مشروعة غير مُختلف عليها شعبيا، الى محاولة إشعال فتيل حروب داخلية... وهنا تتجه التطورات لمسار آخر.. حيث يأخذ مسار الاحداث عناوين المواجهة بين فريقين، وتصبح القضية، إيقاف حمام الدم في حروب لا تعرف الحسم لتعيد خلط الاوراق من جديد.. ولتدخل اطراف كثيرة في ميدان مواجهة يدفع ثمنها من كان يهتف للحرية لا لسواها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27948
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55422
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر535811
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54547827
حاليا يتواجد 3243 زوار  على الموقع