موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الثورة التي أطاحت العوازل العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يكن الليبراليون واليساريون - والوطنيون المتمسكون بالوطنيات القائمة كيانات نهائية وحدهم من أخذهم الظن بأن الترابط بين الكيانات العربية لم يعد حقيقة سياسية واجتماعية ونفسية.

 بل مال إلى الاعتقاد بذلك قوميون كثر وإن اختلفوا عن الأولين في أنهم لم يفقدوا الأمل في أن يستعيد ذلك الترابط إيقاعه المتوقف ووجوده المادي المعلق.

ولقد كان الظن هذا بلغ ذراه في العقود والسنوات الأخيرة. ووصل مداه إلى الأقصى عشية اندلاع موجة الثورات الشعبية في الوطن العربي. إذ بدا كما لو أن صلة ما عادت تقوم بين بلد وبلد وشعب وشعب. خارج صلات الثقافة العليا العالمة واللغة والدين وأصداء في النفس لتاريخ ماضٍ مشترك.

والحق أن الظن هذا لم يكن دائماً مبيتاً. ولا قُصِد به ترويج رواية إيديولوجية معادية للعروبة. لأنه لم يكن وعي نخب فحسب. بل شعور شعوب أو - على الأقل - قطاعات واسعة. كان في الواقع الموضوعي ما يحمل عليه ويفرضه. ومن ذلك أن مستوى التفاعل بين الكيانات العربية ضمر وضؤل في المجالات كافة: الاقتصادية والسياسية والثقافية إلى حدّ العدم. - ولم يكن ذلك دائماً بسبب سياسات رسمية قصدت إلى ذلك قصداً. ولو أن ذلك في حكم الثابت الذي لم يتبدل من تلك السياسات. وإنما أتى بعض ذلك التراجع في مستويات التفاعل من واقع رسوخ الوطنيات في البنى الاجتماعية والثقافية والنفسية العامة (بأثر من تلك السياسات طبعاً). أي من طريق استبطان واقع التجزئة المرسخة ونتائجه وحسبانه طبيعياً. عند من نشأوا في كنف أحكامه. أو التسليم به كأمرٍ واقع يصعب دفعه.

ومن النافل القول إن بيئة الانغلاق الوطني - أو القطري إن استعلمنا مفردات الخطاب القومي - أنتجت ثقافتها وإيديولوجياتها بمقدار ما ولدت بناها النفسية الجمعية. فلقد صار مألوفاً أن نسمع مفردات النخب الحاكمة - المتمسكة بنهائية كياناتها - تتردد على ألسنة الليبراليين واليساريين وكثير من الإسلاميين. ومن ذلك أن فكرة الأمة العربية أزعومة غير قابلة للتحقق. وأن الواقع الوحيد الصحيح هو عين ما نراه ممثلاً في الكيانات القائمة. وأن الوحدة دعوة غير واقعية. إلخ.

ومع أن التحليل الموضوعي يطلعنا على حقائق من قبيل أن بعض الدول الوطنية يتمتع بشرعية تاريخية ولم ينشأ بفعل التجزئة الكولونيالية. وأن تعميم - الحالة الشامية على مجمل الوطن العربي غير جائز علمياً. وأن الكيانات الوطنية. حتى التي نشأت بفعل التقسيم مثل لبنان أو الأردن. صنعت مع الزمن شرعياتها. إلا أن الحقائق هذه ليست تقوم من العروبة مقام نقيضها. ولا هي تنتصب حوائل عازلة في وجه دعوة إلى وحدة عربية عصرية وديمقراطية. وهي في النهاية. لا تبرر كل ذلك السيل من عبارات الذمّ والقدح في العروبة التي سمعناها ونسمعها على ألسنة ممثلي ثقافة الانغلاق الوطني.

ما إن اندلعت الثورة الشعبية في تونس. وتداعت لها ساحات عربية أخرى بمظاهرتها والاقتداء. حتى بدأ يدب الوهن والتآكل في معمار إيديولوجي كامل قام على فرضية الفواصل العربية العاجزة. لم يكن مصادفة ولا تفصيلاً أن يقع ذلك. أن تنطلق ثورة في بلدٍ عربي في المغرب العربي فتعقبها ثانية في بلد آخر في المشرق العربي. وتتلوها ثالثة في المغرب العربي. فتزامنها رابعة في اليمن ثم تكر سبحة الانتفاضات هنا وهناك لتشمل - حتى كتابة هذه الأسطر - نصف البلاد العربية دون احتساب الانتفاضات النائمة التي لم تتلق بعد أمراً من الإرادة الشعبية بالتحرك. في بحر ثلاثة أشهر. صار الوطن العربي ساحة واحدة كسرت إرادة الثورة الحدود بين كياناتها السياسية المقفلة على بعضها. حتى لغة الثورة ومفرداتها وشعاراتها باتت واحدة كما لو أنها من صنع حزب واحد يتحرك في الساحات العربية كافة ويقود الحراك الثوري.

ليس ذلك مصادفة إلا في وعيٍ يعاني عُسراً حاداً في قراءة التاريخ وحقائقه. وفي قراءة الواقع العربي كالوعي الذي ودّع العروبة. وبشر بنهايتها وأقام للوطنيات الصغرى مهرجاناً خطابياً في نصوصه. وصدق مزاعمه فحوّلها إلى يقينيات عقدية مطلقة.

والوعي هذا مدعو اليوم إلى أن يجيب عن هذه “النازلة”: كيف تندلع ثورة في بلدٍ عربي. فلا تلبث بعد أيام - لا أسابيع أو أشهراً أو أعواماً - إلى بلدٍ عربي فآخر..؟ لماذا لم تحدث “عدوى” الثورة هذه قبل عشرين عاماً حين اندلعت الثورات الشعبية في بلدان شرق أوروبا. وحين كرّت سبحتها ثانية في بلدان أمريكا اللاتينية في التسعينات من القرن الماضي؟ أليست هذه “العدوى” قومية الطبيعة والطابع؟ ألم تُثبت. إذاً. أن العوازل والفواصل الحائلة بين المجتمعات العربية أوهن من عوامل الوحدة والتواشج النفسية والثقافية التي تسري فيها وبينها؟ أليست تمثيلاً تاريخياً ناصع الوضوح لانتصار الأفقي على العمودي؟

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3070
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90655
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر790949
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45853337
حاليا يتواجد 3520 زوار  على الموقع