موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

حقائق عربية... ومعايير غربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يقول وزير الحرب البريطاني فوكس: "إن الرد الدولي على الثورات الشعبية في الشرق الأوسط، يجب أن يكون على قياس الظروف في كل حالة". إن ترجمة دقيقة لما قاله من شأنها أن تجرد كلماته من لبوسها الديبلوماسي، وبغض النظر عن السياق الذي وردت فيه، سوف تكشف لنا عن حقيقة لطالما اكتوينا بها كعرب، وهي أن الغرب لا تحتكم سياساته إلا لمصالحه، حيث المواقف تتبدل باختلاف أزمنة وأمكنة هذه المصالح، تماماً كما هو حالها الآن حيال ما يجري في مختلف الأقطار العربية التي تشهد راهناً ثوراتها وانتفاضاتها أو احتجاجاتها. فهم عندما يسارعون إلى رفع لواء "الملف الإنساني"، فإن أهدافهم السياسية، هي وحدها ما تشكل دائماً معاييرهم الإنسانية... أمثلتنا العربية لا تحتاج إلى نقاش، الثورات في تونس ومصر واليمن وليبيا، والانتفاضة في البحرين، وأخيراً الاحتجاجات في سوريا...

في تونس ومصر، فوجئووا فارتبكوا وتخبطوا وأخطؤوا، وحيث تأخر لديهم فهم ومن ثم تقدير حجم ما يجري، فاتتهم الفرصة، فشبت الثورتان عن طوقهم فعجزوا عن إيقافهما، ولم يبق لهم إلا اللجوء إلى سياسة محاولة تخفيف الخسائر، والمسارعة إلى حقن ما يتوفر من الثورات المضادة بامصال تآمرهم. وفي اليمن، كانت الحالة أعقد من أن يحسموا أمرهم، فحاروا بين وقوفهم الفعلي إلى جانب النظام وحذرهم من المعاداة الصريحة للثورة التي تلوح حتمية نجاحها، فلجؤوا إلى رعاية مبادرات غيرهم عن بعد، الهادفة إلى احتوائها عبر الحلول الوسط، بحيث لا يموت الذئب ولا تفنى الغنم!

بعد اندلاع شرارة التغيير العربي الجارف، في تونس، واتقاد مشعله الوهاج في مصر، ومن ثم التهابه في اليمن، أدرك الغرب متأخراً، أن الحدث العربي لا راد له، وعليه سارع للإفادة من الدرسين المرين، التونسي والمصري، محاولاً ركوب موجة هذا التغيير أملاً في إجهاضها، أو حرفها لتغدو تغيرهم هم لا تغييرنا نحن... تغييرهم الذي لا يعدو حديث إفك لم يعد خبثه ينطلي على أحد، ولا تخفي شعاراته "الإنسانية" حقيقة كونها محاولة منه لدس السم في دسم تحولنا التاريخي.

في ليبيا نجح الغرب أن يأخذ من الأمم المتحدة والجامعة العربية حق امتياز متعهد التدمير الإنساني لهذا البلد المنكوب وهندسة تقسيمه وتمزيقه. فرعى المأساة الليبية بجدارة وأدارها بمعايير نفطية، فإن تقدمت المعارضة الضعيفة القيادة والتسليح والخبرة والتنظيم تبرع لها بالمستشارين وغض الطرف عن تغول السلطة في قمعها والفتك بها، وإن تقدم النظام أرسل آلته التدميرية المتفوقة لوقفه عند الحد المسموح به ومن ثم ابتزازه، أما الحسم ففي علم الغيب، أو رهن أدراج غرف العمليات الأطلسية، وموازنة المصالح مع حصيلة الابتزاز وجدوى الذريعة الإنسانية.

لا داعي للحديث عن المثال البحراني، لأن الغرب كان قد اسقطه سلفاً من حسابه، محيلاً إياه للتجاهل، أي أنه، ووفق المعايير ذاتها، لم يخضع ما جرى هناك لإنسانيته الليبية مثلاً. أي تصرف وفق ما قاله لنا وزير الحرب البريطاني. لكن فيما يتعلق بالمثال السوري، اتسمت محاولاته ركوباً لموجة التغيير التي غدت عربياً بمنزلة ضرورة قومية وشكلت منعطفاً تاريخياً، بالتآمر المكشوف، ليس لحرفها فحسب، وإنما لاستغلالها في ضرب بقايا قلاع الرفض والممانعة في الزمن العربي الرديء الذي سبق الانطلاقة البوعزيزية... كل مواقع بؤر ثورة التغيير العربي وساحاته كانت من امتياز دول أنظمة التبعية العربية، فلم لا يتم استغلال موجتها في غير مواضعها؟ أي لدك مواقع أولئك العرب الخوارج على تلك المرحلة العربية المنحدرة البائسة التي غدت تلفظ أنفاسها، أو تدفيعهم ثمن تمسكهم بمواقفهم وثوابتهم الوطنية والقومية، وضريبة احتضانهم لقوى المقاومة العربية في لبنان وفلسطين والعراق، وعلى الأقل إضعافهم لابتزازهم... هنا جرت عملية خلط خبيثة ومدروسة أسهمت فيها آلة إعلامية رهيبة، ورافقها تحرك دبلوماسي غربي متعدد الأشكال جرت فيه عملية تقسيم للأدوار بعناية كبيرة تناغمت معه الامتدادات التابعة إقليمياُ ومحلياً.

في سوريا هناك مطالب إصلاحية مستوجبة متفق على ضرورتها ومشروعيتها شعبياً ورسمياً، وهناك احتجاجات مشروعة تطالب بالتعجيل في تحقيقها، وهذا أمر لا يختلف عليه اثنان في هذا البلد، لكن الغرب المتآمر وامتداداته إقليمياً ومحلياً سارع منذ اللحظة الأولى محاولاً تحويل المسألة إلى حصان طروادة لتصفية حساباته مع سوريا الممانعة والحاضنة التاريخية للمقاومة العربية، ذلك عبر ضخ التحريض وبث التضليل ومواصلة التدجيل الإعلامي غير المسبوق، واستصدار فتاوى الفتنة وبذر بذور الفرقة، وإيقاظ الطائفية وصولاً إلى الأسلحة المهربة عبر الحدود. وحيث فوت الوعي المميز لدى الشعب السوري عليهم تحقيق ما أرادوه، لجؤوا إلى ما يدعونه "المجتمع الدولي" بالتوازي مع التلويح أمريكياً بالعقوبات وأوروبياً بالإجراءات... في هذا ما يذكرنا بالمثال العراقي، أو ما يشير إليه تصريح لوزير الحرب الأمريكي غيتس تزامن مع تصريح زميله البريطاني فوكس المشار إليه، قال: "قبل شن الحملة العسكرية الغربية على ليبيا، كان هناك مسار دبلوماسي أفضى إلى نداءات للتحرك، من قبل الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي، والأمم المتحدة"... هنا العالم بدوره استفاد أيضاً من دروسه المريرة معهم، ففشلوا في استصدار بيان رئاسي من مجلس الأمن... قال لهم نائب المندوب الروسي: إن "التهديد الفعلي للأمن الإقليمي قد ينبع من التدخل الخارجي"... وهنا تعثرت الحملة "الإنسانية" الغربية على سوريا، فنقلت غرفة عملياتها لاحقاً إلى بروكسل وجينيف، وأسهم "مديرهم" لوكالة الطاقة الدولية فأدلى بدلوه زاعماً أن "المنشأة (السورية) التي دمرتها "إسرائيل" كانت مفاعلاً نووياً قيد الإنشاء"!!!

... الغرب، الذي تقول له استطلاعاته أن غالبية المصريين في مصر ما بعد 25 يناير تريد إلغاء كامب ديفيد، يخشى بوادر تقارب موضوعي مصري سوري، وبعض مصري إيراني، وهناك احتمالات مستقبلية لإلتقاء تحول تركي مع التحول العربي، وهو اليوم، واستباقاً، يستهدف الحلقة السورية المحورية في هذا الذي يخشاه... هل سينجح؟ إن حالة سوريا الصامدة والتائقة شعباً ونظاماً للإصلاح وحال أمتها المتقد الناهض حتّام يحولان بينه وبين هدفه.


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47050
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81393
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر409735
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47922428