موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

تنافس على قاعدة عدم التكافؤ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لأسابيع عديدة مضت ولأسابيع عديدة آتية، كان الحديث المسموع وسيظل يدور في رام الله وتل أبيب حول ما سماه وزير الحرب “الإسرائيلي” إيهود باراك “تسونامي سبتمبر/ أيلول”، ذلك “الحراك” المتعلق بتوجه السلطة الفلسطينية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها المقبلة للحصول على اعتراف ب”دولة فلسطينية في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”. السلطة الفلسطينية في رام الله “تعتمد” وتعلق الآمال الكبيرة (طالما اعتمدت وطالما علقت)، على تأييد إدارة الرئيس باراك أوباما لمطلبها، وحكومة نتنياهو، في المقابل، تهيئ نفسها على أكثر من صعيد لإحباط تلك الآمال. ولكل منهما معطياته التي يراها تعمل لمصلحته، ويأمل أن يحقق بها الفوز في المنافسة المحتدمة على كسب الموقف الأمريكي.

المعطيات لدى السلطة الفلسطينية واضحة، عبّر عنها الرئيس محمود عباس في أكثر من مناسبة كان آخرها في مقابلة له مع صحيفة (الأيام- 19/4/2011) حيث قال: “نحن نعتمد على ما قاله الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه يريد أن يرى دولة فلسطينية في سبتمبر/ أيلول المقبل، وهو الموعد الذي حددته اللجنة الرباعية”. كرر ذلك في المقابلة نفسها وقال: “سأذهب إلى الأمم المتحدة. لماذا؟ لأن الرئيس أوباما قال إنه يريد رؤية فلسطين بعضوية كاملة في سبتمبر/ أيلول”. هذه الثقة الزائدة بالرئيس أوباما تبدو أكبر بكثير مما تسمح به التجارب معه. أما الاعتقاد بأن ما بين 130 - 150 دولة في الجمعية العامة ستعترف بالدولة الفلسطينية، فإنه من دون الاعتراف الأمريكي (وربما معه)، لا يغير شيئاً على الأرض. بمعنى آخر، كل اعتماد أبو مازن على أوباما.

المعطيات لدى حكومة نتنياهو ليست في بساطة معطيات السلطة الفلسطينية، بل هي معقدة أكثر قليلاً، وللمفارقة لا توجد لدى نتنياهو تلك الثقة التي لدى الجانب الفلسطيني بالرئيس أوباما. لذلك، يعتمدون في تل أبيب على “تأثير” الخطاب الذي سيلقيه نتنياهو أمام الكونغرس الأمريكي في النصف الأول من شهر مايو/ أيار المقبل لإقناع إدارة أوباما أو لممارسة الضغط اللازم عليها لكبح جماح المسعى الفلسطيني. ويرى يارون ديكل في صحيفة (معاريف 18/4/2011) أنه “إذا لم يقنع نتنياهو في خطابه أمام الكونغرس بجدية نواياه لحل النزاع... فسيتحمل خسارتنا المعقل الأخير”.

في الوقت نفسه، سربت الصحافة “الإسرائيلية” في الأيام القليلة الماضية أنباء عن “اتساع شقة الخلاف” بين إدارة أوباما وحكومة نتنياهو، وأن أوباما مصرّ على إقامة دولة فلسطينية وسيؤيد طلب الاعتراف بها في الأمم المتحدة (يديعوت أحرونوت 10/4/2011). وبسبب ذلك الخلاف، تحدثت الصحافة “الإسرائيلية” عن “مبادرة لتسوية شاملة” سيتقدم بها أوباما، أكدتها وزيرة الخارجية الأمريكية في كلمة لها في المنتدى الأمريكي الإسلامي العالمي، وقالت: إنها ستعلن خلال أسابيع، ولمواجهة هذا الموقف الأمريكي، كما بينت الصحف “الإسرائيلية”، بدأ الحديث عن “خطة” ينوي نتنياهو أن يتقدم بها، تتلخص في انسحاب محدود من أماكن مأهولة من المنطقتين (ب، ج حسب أوسلو) لا تشمل المستوطنات ولا الأغوار ولا القدس. ويرى محللون “إسرائيليون” أن الخطة ليست أكثر من “حيلة” يراهن نتنياهو على أنها ستكون مرفوضة فلسطينياً، ويعتقد أنه بتقديمها يكون قد أنجز ما عليه. لكن الجهد الأكبر الذي تبذله حكومة نتنياهو، ومنذ أشهر، لإحراز الفوز في المنافسة ينصب على الجبهة الأمريكية الداخلية: الكونغرس. وفي مقال نشر في صحيفة (يديعوت أحرونوت 17/4/2011)، أوضح أليكس فيكشمان أن “زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، إيريك كنتور، أبلغ نتنياهو، مع تسلمه مهام منصبه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2010، أنه سيعمل كسترة واقية ل”إسرائيل” ضد مبادرات الإدارة. وقد نجح كنتور في تجنيد رئيس مجلس النواب، جون باينور، أيضاً للقيام بالمهمة نفسها”. ويضيف فيكشمان في مقاله: “رسالة “إسرائيل” والجمهوريين إلى الفلسطينيين هي: الكونغرس لن يسمح لكم بالمس ﺑ”إسرائيل””.

ومعتمداً على حقيقة أن الرئيس أوباما ينوي ترشيح نفسه لولاية ثانية، ولن يغامر باتباع سياسات أو اتخاذ مواقف تغضب “إسرائيل”، يجد نفسه في الموقع الأقوى بالنسبة لأوباما وعباس معا. ومن الصعب ألا يقال، من هذه الزاوية للنظر، إنه على حق. وقد يفسر ذلك ما استبق به خطابه المنتظر أمام الكونغرس ووعد به الجيش “الإسرائيلي”، في احتفال أقامه الجيش بمناسبة عيد الفصح اليهودي (13/4/2011) حيث قال: “سنقف وقفة قوية أمام كل من يحاول أن يملي علينا الشروط” وأضاف قائلاً: “مررنا بعامين أكدنا فيها المبادئ، وأولها اعتراف فلسطيني بدولة “إسرائيل” كدولة للشعب اليهودي. والمبدأ الثاني هو الترتيبات الأمنية التي يجب أن تضمن أمن “إسرائيل” إذا ما انهارت التسوية”. وقد جاء في مقابلة للرئيس عباس مع وكالة (فرانس برس 18/4/2011) في ما يبدو تعليقا على هذه المسألة، قوله: “نتنياهو يريد وجوداً عسكرياً “إسرائيلياً” لمدة 40 عاما في المنطقة بالمتاخمة لغور الأردن، وهو بالتالي سيواصل احتلاله”.

إن أول شروط المنافسة العادلة، أيا كان نوعها أو موضوعها، أن تتم على قاعدة من التكافؤ حيث يخضع كل المشاركين للقواعد نفسها، وحتى تتوفر فرصة للمقارنة والمفاضلة. والثابت أن التكافؤ مفقود في منافسة على قلب البيت الأبيض يكون أحد أبطالها رئيس حكومة “إسرائيل”، وهو ما يجعلها قائمة على قاعدة اللاتكافؤ، ويجعل منها أكثر من مغامرة غير محسوبة بل مقامرة عواقبها غير محمودة حتى لو لم يكن الفلسطينيون هم الطرف الأخر، فما بالكم عندما يكونون؟


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5139
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع37054
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر829655
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50806306
حاليا يتواجد 2233 زوار  على الموقع