موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ليس باسم فلسطين...ولا باسم شعبها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لدى السيد مصطفي عبد الجليل، رئيس مجلس الحكم الانتقالي الليبي، معلومات عن قيام الجبهة الشعبية – القيادة العامة، بإرسال ألف مقاتل فلسطيني لنصرة العقيد القذافي

في حربه المجنونة على شعبه...إن صحت "اتهامات" السيد عبد الجليل، ولسنا هنا في معرض تكذيبها، فإن لهؤلاء "المقاتلين" اسم واحد: "مرتزقة"، وهم بهذا المعنى لا يختلفون أخلاقياً وسياسياً وحقوقياً عن آلالف المرتزقة الذي اشتراهم عقيد ليبيا ومجنونها، بأموال شعبها، ولكي يطعنوه في الصدر والقلب والظهر والرأس، فيثخنوا في جراحاته وعذاباته.

نحن نميل إلى تصديق رواية عبد الجليل، ولأسباب عدة، بعضها قديم وبعضها الآخر حديث، ونبدأ من الآخر...فالجهبة الشعبية – القيادة العامة، أصدرت بياناً تضامنياً مع "الجماهيرية" – وليس مع ليبيا – ومع "الأخ القائد" – وليس مع الشعب والثورة الليبييين...وهي رأت أن ما يحصل في ليبيا، ليس سوى مؤامرة على "ثورتها" ودورها "التاريخي"، وهي التي جعلت من "القدس" كلمة السر لثورة "الفاتح العظيم"...ولم يبخل البيان بالطبع، في كيل أقذع الشتائم والنعوت ضد المتآمرين والمنافقين والمضللين إلى غير ما هنالك...بالمناسبة صدر عن الجبهة الشعبية – القيادة العامة، بيان مماثل، وربما بذات اللغة تقريباً، يدين المؤامرة على سوريا، ويتضامن مع "نظامها المقاوم والممانع" ؟!.

للجبهة الشعبية – القيادة العامة، من ضمن فصائل فلسطينية عدة، علاقات قديمة – حديثة مع نظام القذافي، لقد حظيت على كل ما يمكن لفصيل أن يحظى به من دعم سياسي ومالي وعسكري ولوجستي من نظام مقتدر وفاسد كنظام العقيد...كانت التنظيم الأقرب إلى "الجماهيرية"...وتبادلت معه الخدمات السرية والمعلنة، بعضها ذاع صيته و"فاحت رائحته" وبعضها الآخر ما زال في دائرة الكتمان و"قيد التحقيق"...ولقد سبق للقيادة العامة، إن أرسلت قوات للعقيد، من أجل درء الهجوم التشادي الذي كاد يطيح بمملكة الفساد والإفساد والمؤامرات والمتآمرين، ذات صيف قائظ في أواسط ثمانينييات القرن الفائت، يومها والحق يقال، تورط شيوعيو لبنان برئاسة الشهيد جورج حاوي واشتراكيوه برئاسة طويل العمر، وليد جنبلاط جنباً إلى جانب مع فصائل فلسطينية ولبنانية أخرى في إرسال ما بين 3000 - 5000 مقاتل فلسطيني ولبناني إلى قاعدتي سارة ولوار على تخوم إقليم أوزو.

ما فعلته الجبهة الشعبية – القيادة العامة، سبق لفصائل مرتبطة بأنظمة عربية أخرى، أن فعلت شيئاً مشابهاً له، وبصورة ألحقت ضرراً بصورة الشعب الفلسطيني وقضيته ومصالحه...جبهة التحرير العربية التي كانت محتسبة على نظام الرئيس الراحل صدام حسين، فعلت شيئا مماثلا في الكويت زمن الاحتلال العراقي لها، ولقد تورطت فصائل أقل شأناً في أعمال "قذرة" هناك، ولّدت فجوة بين الشعبين الفلسطيني والكويتي، لم تردم حتى الآن...ونحمد الله أن الفصائل التي تقوم بأعمال شائنة من هذا النوع، لم تكن يوماً في موقع القيادة والقرار في الحركة الوطنية الفلسطينية، وإلا لكانت الطامّة الكبرى.

ونعود إلى تصريحات عبد الجليل واتهاماته للسيد أحمد جبريل، أمين عام الجبهة، بإرسال ألف مرتزق فلسطيني إلى ليبيا...عبد الجليل "استنجد بنبيه بري وحسن نصر الله للضغط على "القيادة العامة" من أجل سحب مرتزقتها، ظناً منه أن لهؤلاء "دالّة" على جبريل وقيادته العامة، واقتناعاً منه بأن تعاطف النظام السوري مع القذافي، وربما دعمه له، سيجعل من غير المفيد التوجه إليه بنداء مماثل...لقد حاول عبد الجليل محقاً، توظيف الائتلاف والاختلاف بين أركان "معكسر المقاومة والممانعة" لخدمة أهداف الثورة الليبية، فهذه الأطراف التي تنضوي تحت مظلة معسكر واحد، منقسمة على نفسها حين يتعلق الأمر بـ" العقيد وجماهيريته"، وهو انقسام يعود إلى زمن "الإمام المُغيّب" موسى الصدر.

نحن في الحقيقة، نضم صوتنا إلى أصوات الثائرين في مصراته وبنغازي وطرابلس واجدابيا والكفرا...ونطالب "الجبهة الشعبية – القيادة العامة" بتدارك الموقف، وسحب المرتزقة إن كانت قد أرسلت فعلاً مرتزقة فلسطينيين إلى هناك لقتال الشعب الليبي...نطالبها بسحب البيان المشين عن "المؤامرة على القذافي وجماهيريته"...فمثل هذا الموقف لا يعبر عن الشعب الفلسطيني ولا ينتمي إليه ولا ينطق باسمه....الشعب الفلسطيني منحاز لأهل وأشقائه من الشعوب العربية المنتفضة على أنظمة الفساد والاستبداد، تستوي في ذلك أنظمة "الاعتدال" بـ"أنظمة الممانعة"...الشعب الفلسطيني الذي طالما احتضن من قبل شعوب أمته، لن يكون إلا في خانة التضامن التام مع شعبي ليبيا وسوريا، تماماً مثلما كان متضامناً مع شعبي مصر وتونس، ومثلما يفعل الآن مع الشعب اليمني وكل الشعوب العربية المنتفضة ذوداً عن كرامتها وحريتها.

ندرك أن لفصائل العمل الفلسطيني، الوطني والإسلامي، ظروفاً صعبة في بلدان المنافي والشتات، تملي عليها أحياناً اتخاذ مواقف "غير مريحة"...ندعو هذه الفصائل للعمل بفضيلة الصمت، ومن باب أضعف الإيمان...ونستهجن قيام أي منها بدعم ديكتاتور أو نظام فاسد، تحت أي حجة أو ذريعة، وهم إن فعلوا، فباسم شخوصهم ودفاعاً عن مصالحهم الفئوية الضيقة والرخيصة، وليس باسم شعب فلسطين ولا ذوداً عن قضيته الوطنية النبيلة...ليس وفاءً لتضحيات شهدائه ومناضليه ولا عرفاناً بجميل شعوب أمته عليه.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37692
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291884
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر620226
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48132919