موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

تحريك تسووي... وحراك لشطب حق العودة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا شيء يشغل الغرب هذه الأيام بقدر ما هو منشغل الآن بما يعدها الثورة العربية الكبرى. اليقظة العربية الثورية بتجلياتها الانتفاضية في عديد أقطار الأمة، أبعاداً ونتائج وتداعيات، هي محل متابعته الدقيقة وقراءته المدققة، وبحثه الدائب لكيفية درء انعكاساتها على مصالحه، وقبلها أمن إسرائيل ومستقبلها في المنطقة، وله في ذلك أهداف ثلاثة، أولها حماية إسرائيل وثانيها تقليل خسائره، وثالثها، وفي سبيل تحقيق هذين الهدفين، توفير سبل احتوائها وحرفها، ذلك عبر أشكال عديدة تتناسب مع كل ساحة من ساحاتها، فإذا عزّ التدخل المباشر، أو على الطريقة الليبية، فليكن عبر الثورات المضادة، وفي كل الحالات إذكاء الفتنة الطائفية ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، وتدبير مكائد إشعال الحروب الأهلية ما تسنى له ذلك. وإذا كانت إسرائيل مستقبلاُ ووجوداً ودوراً ووظيفةً في سياق المشروع الغربي في بلادنا هي حجر الزاوية في هذا الانشغال، فإن الارتباك البادي والقلق الإستراتيجي الإسرائيلي المعبِّر عنه، أو الذعر الوجودي المكتوم الذي يلتاث الإسرائيليين جراء هذا الحدث التاريخي العربي، هو الآن المحرك الكامن وراء بداية الحراك السياسي المتعلق في الغرب.

الطرفان، الإسرائيليون والغرب، الآن لسان حالهما يقول: أنه إلى جانب ما تقدم، لا بأس من استغلال انشغال العرب بمتحولهم الجارف، وما تفرضه ظروف وخصوصيات وأولويات كل ساحة عربية على حدة، واستباقاً لبدء تصاعد فرص ميلاد رأي عام عربي فاعل يستعيد مسلمات الأمة حيال قضيتها المركزية في فلسطين... استغلاله لأمرين وعلى وجهين:

على الصعيد الإسرائيلي، دفع عملية التهويد إلى أبعد مداها لفرض أكبر قدر من الأمر الواقع، أو ما نشهده يومياً في الضفة المحتلة من استكمالات للتهويد الديموغرافي بعد الاقتراب من إكمال التهويد الجغرافي، وتشديد الحصار الإبادي على غزة. وعلى الصعيد الغربي، حراكاً تسووياً، أو بالأحرى تصفوياً، للقضية، ووفق المنظور الإسرائيلي، ذلك، كما قلنا، استباقاً لعواقب جاري التحولات العربية... حراكاً، إن لم تتحقق فرص فرض تسويته المرادة، فعلى الأقل، استخدامه كورقة إيهامية من أوراق الخداع المختلفة التي يجري لعبها في محاولات احتواء هذه التحولات والحد من خطرها.

بدأ الحراك تحريكاً مزمعاً لما تدعى "العملية السلمية"، كنا قد تطرقنا له في مقالنا السابق. في البدء كانت "الرباعية" ومحاولة طرح مبادرتها التحريكية، عاجلتها الولايات المتحدة بالضربة القاضية... دعوا الأمر لنا، أوباما هو من سيحرِّك. ابتلع الرباعيون ألسنتهم. بيد أن مقدمات ذلك التحريك الأوبامي المزمع لم تنقطع حتى قبل ما كان من الرباعية. كانت تلوح في تل أبيب ورام الله وباريس وواشنطن بتعابير مختلفة، كما كثر الحديث عن مسألة الاعتراف بـ"الدولة" الموعودة، بالتوازي مع الحديث في رام الله عن نية طرح المشروع على الجمعية العمومية للأمم المتحدة. ثم جاءت التصريحات الفرنسية الملوِّحة بالاعتراف الأوروبي. بيد أن قمة ما توصلت إليه هذه المقدمات كانت ما عبر عنه أبو مازن في باريس، ذلك في إجابة له على سؤال للفيغارو حول رغبة أوباما في تقديم ما عنده من تحريك، حيث أجاب: "نعم، ويجب عليه أن يفعل". أعقب هذا إعلانه عن مبادرات ينتظرها حول "عملية السلام" بينه وبين الإسرائيليين في مؤتمر سيعقد الشهر الذي سيلي القادم... وأخيراً كشف دخان التحريك عن نار الحراك فيما سربته "النيو يورك تايمز"، حول جدل قالت أنه يدور داخل البيت الأبيض "حول ما إذا حان الوقت كي يلقي أوباما خطاباً مهماً حول الثورات العربية في العالم العربي، وما إذا كان عليه أن يستغل المناسبة لاقتراح خطة جديدة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين". هيلاري كلينتون وخارجيتها تدعم، ودنيس روس مستشار أوباما لشؤون الشرق الأوسط يعارض! أما الخطة فمن أربع نقاط: "دعوة الإسرائيليين للقبول بدولة فلسطينية بحدود العام 1967. وقبول الفلسطينيين بالتخلي (أو تنازلهم) عن حق العودة. القدس عاصمة للدولتين. حماية أمن إسرائيل".

ما تقدم توازى مع حراك إسرائيلي غير منفصل عنوانه تظاهرة لما يدعى نشطاء من "اليسار" الإسرائيلي تطالب بإعلان "الدولة" الفلسطينية، وتماماً وفق ما تدعو إليه نقاط أوباما المسرّبة ومقدمات باريس المعلنة.

... إذأً، في حومة انشغال الأمة بتحولاتها التاريخية، وبلا معزل عن التحوط لتداعيات هذه التحولات التي لا راد لها، هناك شيء ما يطبخ لقضية قضايا العرب المركزية في فلسطين، والطبخة التي بدأت روائحها تفوح من باريس وواشنطن ليست وليدة تحضيرات هذه المرحلة فحسب، وإنما يمكن العودة لبدايات هذا يوم أن وعد سلام فياض جازماً بتحقيق دولته محدداً ذلك بأنه بعد سنتين، ومن يومها بدأ في التحضير لها على طريقته. موعد سلام اقترب أجله... وإذا كان "القبول الإسرائيلي"، وفق خطة أوباما، خاضع للانتقاص وتحت طائلة تبادل أراض، وبقاء الكتل الاستعمارية، إلخ الطروحات الإسرائيلية المعروفة، و"القدس الفلسطينية" وفق منطق إسرائيلي سابق هي بلدة أبو ديس، وحماية إسرائيل بالتسوية ومن دونها أمر مفروغ منه غربياً، والدولة الفلسطينية كانت قد أعلنت منذ العام 1988 في الجزائر، وإعلانها من عدمه، وحتى ولو اعترف بها كل العالم، هو رهن بما يقبله الإسرائيليون من خطة أوباما، فإن التحريك الذي غدا حراكاً، وبغض النظر عما سيسفر عنه، هدفه الرئيس هو الإجهاز على حق العودة، أو جوهر القضية الفلسطينية... ذلك الذي لا يتفق مع مسلمات شعب مناضل لن يستسلم وأمة هبت فاستعادت إرادتها وبدأت تستعيد مسلماتها الفلسطينية.


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28078
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186967
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر587284
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56506121
حاليا يتواجد 3263 زوار  على الموقع