موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ثوار مصر يريدون إصلاح النظام العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مسؤولون كبار في دول كثيرة، بعضها جار شقيق وبعضها جار غير شقيق وواحدة منها تضمر لمصر الشر، أو على الأقل تريدها دولة على “المقاس” الذي تختاره هي وليس ما يختاره شعب مصر، يسألون الرائح والغادي أسئلة لم يحن أوان طرحها، وبالتأكيد لا يجوز ممارسة الضغوط على المسؤولين المصريين للحصول على أجوبة فورية عنها.

سمعتهم يسألون، واندهشت لحال الإنكار الذي يعيش فيه بعضهم. قليل من هؤلاء لا يريد أن يفهم ما يحدث في مصر بأكثر من أنه تظاهرات تقوم بها فئات استغلت شيخوخة نظام ولحظة من لحظات ضعفه فقررت تصعيد مطالباتها للحصول على امتيازات معنوية أو امتيازات مادية. ولكن، مثل كل ألعاب الصبية والغوغاء، قد تتسع هذه التظاهرات أو تتطاير شرارات منها فتثير تظاهرات مماثلة في دول عربية أخرى.

قال أحد المسؤولين الكبار إنهم ربما أخطأوا في البداية تقدير خطورة وأهمية ما يحدث، كانوا واثقين من قدرة كافة الأنظمة العربية الراسخة الأركان على تجاوز محنة من هذا النوع، ويعترف بأنه ورفاقاً له في دول شقيقة استحسنوا جداً نصيحة الرئيس المصري السابق للوزراء وموظفيه ومعاونيه بأن يتركوا الناس تتسلى أو تستمتع بتظاهرات وتنفس عن غضبها. ويعترف أيضاً بأنه ورفاقاً له لم يصبهم قلق شديد عندما قرر الرئيس المصري التنحي عن السلطة، “كنا واثقين أننا سوف نتمكن بوسائلنا وإمكاناتنا وعلاقاتنا بأشخاص ومؤسسات في مصر من مساعدة الرئيس على استعادة السلطة والأمن والاستقرار”. وقال المسؤول الكبير، وأكدت على ما يقول وسائل إعلام غربية، إن مسؤولين كباراً في دول شقيقة وغير شقيقة على اتصال يكاد لا ينقطع بأجهزة حكومية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. هؤلاء فاجأهم “هذا البرود الغريب في مزاج واشنطن السياسي” حتى تصور البعض منهم لبعض الوقت أن وراء هذا البرود خطة مرسومة بعناية ويجري تنفيذها في ظل اقتناع أمريكي وبريطاني بأن أمر هذه الثورات محكوم في النهاية بسلسلة من القيود تمنع انفلاته فتضار المصالح الغربية في مصر أو الشرق الأوسط عموماً.

* * *

ثلاثون عاماً اعتاد خلالها المسؤولون في الشرق الأوسط الاعتماد على سياسة خارجية مصرية تراعي الحفاظ على الحد الأدنى من مصالح مصر القومية ولا تتجاوزه، والحفاظ على الحد الأقصى من مصالح دول معينة في الإقليم وتجاوزته حينما كانت تتنازل. واستطاعت القيادة المصرية خلال هذه الفترة التعيسة من حياة الدبلوماسية صياغة مفهوم فريد للأمن القومي ودور مصر الإقليمي، خضع في أوقات معينة لتعديل أو آخر استجابة لأهواء أو مصالح مادية عائلية أو أو شعبية. هكذا تمت صياغة مبادئ وخطوط عامة لدبلوماسية مصر، دبلوماسية تجيد التزام القيود والحدود وتهتم بالشكليات، وترفض تطوير المحتوى، وتتعمد عدم الاستجابة للتحولات الدولية والإقليمية. هكذا أيضاً، تم تأمين دول شقيقة ودول غير شقيقة والعدو “الإسرائيلي” والولايات المتحدة ضد خطر أن تعود دبلوماسية مصر إيجابية وقوية وذات طباع تنويرية، أو، وهو الأشد خطراً، أن تعود مصر إلى وضع الدولة الإقليمية الساعية إلى تغيير قواعد تسيير النظام الإقليمي وشروط حسن الجوار وأسس إقامة التحالفات ومنظومة القيم التي حكمت لثلاثين عاماً أو أكثر العلاقة بين المكانات والإمكانات أو بين الإمكانات وبعضها بعضاً.

* * *

أما السؤال الذي سمعت مسؤولين أشقاء وغير أشقاء يرددونه فكان عن العلاقة بين الأحداث الناشبة في داخل مصر، سواء اعتبرناها ثورة أو انتفاضة أو تغيير نظام، وبين علاقات مصر الداخلية. إذا لم يكن قد حدث في مصر حتى الآن تغيير في العلاقات القائمة بين طبقات المجتمع فالأمر المنطقي هو ألا يتوقع الأشقاء وغير الأشقاء تغييراً مهماً في علاقات مصر الخارجية. إذا كان الأمر لم يخرج عن أن رئيساً للدولة أزيح من منصبه ليحل محله رئيس آخر أو لجنة رئاسية أو مجموعة حاكمة من صلب الطبقة السياسية التي هيمنت على مقاليد مصر على امتداد العقود الأخيرة، فمن واجب من بيدهم الأمر أن يبعثوا إلى الدول الشقيقة ودول الجوار، أصدقاء كانوا أم أعداء، برسائل تطمئنها إلى أن التغيير لن يتجاوز قشرة المجتمع ولن يبدل تبديلاً شديداً في تراتب النخب حاكمة كانت أم معارضة وفي أولوياتها الخارجية.

* * *

لم يدر بذهني أن يوماً سيأتي يصبح فيه قرار القادة العرب تعيين أمين عام لجامعة الدول العربية خاضعاً لإرادة قطاعات شبابية وغير شبابية تموج بها ميادين مصر وشوارعها ومنتدياتها وشبكاتها الإلكترونية. لا أفهم كيف يمكن أن يستكثر البعض من خارج مصر ومن سياسييها على “الثوار” رفضهم المدوي ترشيح شخصية معينة لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية، وهم الذين سبق أن أزاحوا رئيساً للجمهورية وعائلة رئاسية وأقطاب نظام من أعتى وأقدم الأنظمة الحاكمة في العالم العربي. هذه “التفصيلة” الصغيرة من جملة تفاصيل أكبر تعبّر عن المدى الذي يمكن أن يصل إليه فهم “الثوار” للتغيير، رغم أنها في نظرهم لا تخرج عن كونها قطرة في تيار أثبت قدرته على الانتشار رأسياً وأفقياً في هياكل النظام الإقليمي العربي ومؤسساته. ينسى مسؤولون عرب، وبينهم مسؤولون مصريون، أن لا حصانة تتمتع بها دول ضعفت مناعتها ضد انتقال الثورة بالعدوى. نكتشف الآن، وكل يوم، أن الأطفال في منازلنا والمدارس يطالبون بما لم يكن متصوراً أن يطالبوا به قبل شهرين، وأن الناس في عديد المدن العربية يفترضون في أنفسهم القدرة على التزام سلوكيات مختلفة.

أعلم أن أصواتاً عدة في مبنى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تدعو لثورة في مؤسسات العمل العربي المشترك، بعد أن تعبت الأصوات وبحت لإصلاح هذه المؤسسات مضموناً وهدفاً وآليات وبشراً، لا يعقل والأمر على هذه الحال أن يطالب مسؤولون عرب بعزل اهتماماتنا الخارجية عن تطورات شؤوننا الداخلية. تارة يلمح الإعلام الرسمي في عدد من دول الأشقاء إلى ضرورة توقف “الثورة” المصرية عند الحد الذي بلغته. “رسالتكم وصلت، دعونا الآن نعد إلى حال مستقرة ونستأنف ما تعودنا أن نفعله على امتداد عقود أو قرون”. تارة أخرى يخرج إعلاميون رسميون متجاوزين حدود الاتزان ليعتبوا “على مصر سماحها لحكومة تصريف أعمال بإعلان نيتها تطوير سياسات مصر الخارجية”. بمعنى آخر مطلوب من مصر إن أصرت على الاستمرار في نهج الثورة عزل الداخل عن الخارج على أساس المنطق الذي ساد ثلاثين عاماً، والقائل إن الداخل شأن مصري يجوز لشعب مصر التدخل فيه، أما الخارج فشأن إقليمي ليس من حق مصر حكومة أو شعباً التدخل فيه.

* * *

علمتنا التجارب أنه ما لم تحرك مصر المياه الراكدة المحيطة بأرضها وبحارها وأجوائها، وما لم تدفع بأفكار جديدة تحيي بها النظام الإقليمي، وما لم تتفاعل إيجابياً مع دول في الجوار ودول بعيدة عن الجوار مستندة إلى طاقة ثورية غير محدودة، فستعود منكفئة على داخلها مطعوناً في ذمتها مهدورة كرامتها، تعود كارهة لحاضرها وماضيها وفاقدة الأمل في مستقبلها. لا جدال في أن تطوير خطوط دفاعاتنا الخارجية يتوقف الآن على ما يمكن أن تقدمه الدبلوماسية المصرية من إبداع واستراتيجيات للتغيير الخلاق.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35462
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79260
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر823341
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45885729
حاليا يتواجد 4416 زوار  على الموقع