موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

نهاية الديكتاتور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هرب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي من قصوره إلى منفاه الاختياري. وتخلى الرئيس المصري هاربا هو الآخر. كلاهما تخليا عن كراسيهما التي جلسا عليها عقودا متتالية دون فهم إرادة شعبيهما ولا خياراتهما وتركاهما ينتظران اللحظة التاريخية لهما، وكشفت الوقائع أحوالا لا تسر أيا منهما كما ادعيا في خطاباتهما الأخيرة ردا على الغضب الشعبي في بلديهما. كلاهما ادعيا كثيرا بما لا مصداقية له، بل كشف دورهما الفعلي فيما أصبح إثباتا عليهما ودليلا أتهاميا عليهما. أعلن الرئيسان بلسانهما أنهما قضيا كل عمرهما في خدمة الشعب والوطن ولم "ينتويا" البقاء في الحكم إلى الأبد ولم يفكرا بالتوريث ولم يتحدثا عن الاستبداد والفساد والنهب والطوارئ وقمع الحريات والانتهاكات المدوية التي وثقتها منظماتهما قبل المنظمات الدولية المعروفة. وتشابه هذان الرئيسان بما أعطياه نموذجا للديكتاتور العربي في حكمهما وفي معنى الديكتاتور. وختما حياتهما في تقبل ما وصلا إليه مؤكدين على المصير الذي لم يستوعباها من سابقيهما، من جيرانهما أو البعيدين عنهما، مما أكد لهما ولغيرهما طبعا النهايات المحتومة للدكتاتورية، نظاما وافرادا، فكرا ورغبات.. متصورين ان ارتباطاتهما بالقوى الأجنبية وخدمة مشاريعها ضامنة لهما. وكأن مصير شاه إيران وإضرابه بعيدة عنهما.

ما حصل في تونس ومصر خصوصا، من نجاحات في التغيير الثوري وإنجازات تسجل صفحات جديدة في التاريخ العربي مثال جديد ونموذج يتطلب الاستفادة من دروسه والتعلم من مسيرته، لا سيما في نهاية الديكتاتور، والحذر من مخططات الانقضاض عليه وعرقلته، وحتى لو تمكنت الثورة المضادة فإنها إلى حين، لأن الشعوب عرفت طريقها إلى الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والحقوق المشروعة، ولم تعد قوى الردة قادرة على لجم إرادة الشعوب.

دخل الرئيس التونسي الهارب من بلاده المستشفى في المدينة التي لجأ إليها وأصيب بغيبوبة ونقل عن شتائم لزوجته إليه قبل صعوده معها طائرة الهزيمة.. كما ذكر عن بكاء الرئيس المصري حين وصله قرار سجنه بعد استجوابه، وأحيل بعدها إلى المستشفى أيضا، وكان قد سرب عن حاله مثل زميله التونسي. وأيا كانت الحالة فإنها لا تغير من حقيقة ما قاما به ومارساه طيلة تلك السنوات العجاف في حكمهما وما فعلاه بإرادتهما وبرغبتهما وبخياراتهما وهما يتحملان مسؤولياتهما كما يتحملان ما آل إليه مصيرهما الآن.

القضاء العادل هو السبيل إلى محاكمة الديكتاتور وكشف كل عهده على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية ونشر كل الممارسات والانتهاكات والارتكابات التي تمت بعهدهما ضد الشعب، والقضايا الوطنية والقومية أساسا والإنسانية أيضا. والإسراع في تقديم الديكتاتور إلى المحكمة مطلب شعبي، يتواصل مع محاكمة عهده، بدءا من دور عائلته في الإفساد والفساد والاستبداد إلى عصاباته ومافياته واتفاقياته وصفقاته. وفي هذه المحاكمة تتكشف صورة التغيير والثورة الشعبية الجديدة.

الرئيسان التونسي والمصري نموذجان صريحان لحكم الدكتاتورية ولسلطة الاستبداد والفساد في العالم العربي. وقد تعرت صفاتهما أمام الجميع، ولم يعد لهما من أغطية أو قدرات تتستر عليهما، أو يختفيان وراءها.

نبهت الثورتان التونسية والمصرية إلى الأخطار الكثيرة التي تحيق بالوطن والشعب والهدر في خبرات وإمكانات وقدرات الشعوب. وكذلك شحذ الوعي والعمل بجد وإخلاص للتغيير والاستجابة الصادقة لطموحات الشعوب وإرادتها في الحكم الرشيد والتنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية والمشاركة الشعبية والمساواة والمواطنة المحترمة لكرامتها وإنسانيتها. والتشابه الذي تكرر في تجربتي الثورتين ومصير الرئيسين ونموذجهما يحث على التأمل في غيرهما من التجارب المشتعلة الآن ويعطي دروسا وعبرة لم يعتبر. فالحقائق لا يمكن إخفاؤها بغربال العنف والعسف والقمع والإرهاب وتلوين الإطارات.

في مصر تقاربت نهاية الديكتاتور مع نظيره التونسي، وسبقته في الإجراءات التي تشرح نهايته التي لا مفر منها. وهي نهاية كل ديكتاتور، والنماذج الكثيرة المعروفة لهذه النهاية تتكرر بخصوصيات متفاوتة ولكنها متقاربة في الشكل والمحتوى. إنها نهاية محكومة بالقانون الذي وضعه الديكتاتور نفسه أو وقع عليه ولم يتمعن فيه لمصيره.

نقلت صحيفة الأهرام عن رئيس محكمة استئناف القاهرة وقاضي الجنايات المستشار زكريا شلش قوله إن مبارك قد يحكم عليه بالإعدام شنقا إذا ما أدين بالتهم التي يتم التحقيق معه فيها. وأضاف "أن ما صدر عن وزير الداخلية السابق حبيب العادلي أثناء التحقيق معه بأن الرئيس السابق مبارك أعطاه تعليمات بضرب المتظاهرين واستعمال العنف معهم، فإن مبارك يعتبر شريكا بالتحريض والمساعدة في قتل وإصابة المتظاهرين باعتبار انه كان رئيس المجلس الأعلى للشرطة". ولفت إلى ان "ما يسري على مبارك في المحاكمة سوف يسري على نجليه وزوجته في المال العام". وردا على سؤال عن قضايا المال العام إذا ما ثبتت التهم الموجهة لمبارك قال المستشار "إذا ما ثبت بعد الكشف عن سرية الحسابات ان هناك تهريبا لمليارات الدولارات في الخارج... فهذه القضايا هي اختلاس للمال العام وتصل عقوبتها إلى السجن المؤبد وأقلها السجن المشدد من ثلاث سنوات إلى 15 سنة".

لقد أساء هذان الديكتاتوران للقسم الذي أدياه، ولطبيعة الحكم السياسي، ومكّنا الأعداء برغبة منهما أو بتواطئهما من التغلغل في القضايا والمجتمعات ورسم القرارات الإستراتيجية العربية وتعميم مخططاتهم العدوانية في أرجاء الوطن العربي واحتلال العراق بعد فلسطين والقائمة مفتوحة أمامهم قبل نجاح الثورات الشعبية العربية وما زالت الأخطار قائمة. كما شوّها خيارات الشعوب ومنحا بسياساتهما التي فضحت الآن ما تفننا به في الاستهانة بكرامة الشعوب وثرواتها وطاقاتها وآمالها المشروعة.

نهاية الديكتاتور شهادة أخرى للثورات الشعبية الجديدة ودرس تاريخي.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7655
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع191751
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر520093
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48032786