موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

شعوب العالم تريد تغيير الفلوس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس الناس وحدهم يريدون تغييرها، بل أيضاً الشوارع والجسور المحرومة من صيانتها، والأنهار والغابات المستنزفة بسببها، وأجواء الكرة الأرضية الملوثة بحريقها، كلها تصرخ طالبة تغيير الفلوس. ووضع الفلوس ليس أسوأ مما نتصور، بل أسوأ مما نستطيع تصوره، وليس في البلدان العربية الثائرة فقط، بل في معظم بلدان العالم، وإذا كان بعضها، كإيسلندا واليونان وإيرلندا والبرتغال، قد أعلن إفلاسه، واستسلم لارتهان الفلوس، وبلدان أخرى كإسبانيا على قائمة الانتظار، فإن أكثر البلدان فلوساً كأكبر مصارف الفلوس أكبر من أن تُنقذ.

ومَنْ أكثرُ فلوساً وإفلاساً من الولايات المتحدة التي كادت حكومتها في الأسبوع الماضي تغلق أبوابها بسبب خلو خزانتها من فلوس كافية لدفع مرتبات موظفيها! تمت عملية الإنقاذ قبيل موعد الإغلاق بساعتين، وذلك عندما وافق الحزب الجمهوري الذي يملك الأغلبية في الكونغرس على موازنة مؤقتة توفر فلوساً كافية لدفع مرتبات موظفي الدولة فترة ستة أشهر قادمة. مقابل ذلك تعهد أوباما باستقطاع مبلغ 38 مليار دولار من الموازنة الفيدرالية للعام الحالي. وهذه فلوس كالأشباح لا وجود لها في الحقيقة، فهي مجرد تحويلات بين الحسابات المختلفة للدين العام، لكنها كأشباح أفلام الرعب تسّود عيش موظفي الحكومة البالغ عددهم 800 ألف، ومعهم قطاع واسع من الأعمال المتصلة بالحكومة، كالشركات التي تجهز السلع للوكالات الفدرالية، أو الفنادق والمطاعم في المتنزهات والمناطق السياحية العامة، كذلك موظفي البنوك التي تدير قروضاً لمالكي المنازل مضمونة من قبل وزارة الإسكان، وحتى موظفي بورصة "الوول ستريت" لأن عملهم يتوقف على تدفق المعلومات التي توفرها أجهزة الدولة.

وتؤجل مساومة واشنطن حل المشكلة عن طريق تدوير حسابات الدين العام للدولة، والذي يزيد عن 14 تريليون دولار، بينها أكثر من 3 تريليونات دولار نفقات الحرب على العراق وأفغانستان. ويستحيل على أعضاء مجلسي الكونغرس والشيوخ، من كلا الحزبين، تفسير سبب خلو خزانة القوة العالمية العظمى من فلوس حقيقية، ذلك لأن ثلث وقتهم مكرس للظهور بمظهر الصائب، وتسفيه رأي الطرف الآخر، حسب دراسة باحثين من جامعتي ستانفورد وهارفارد. في غضون ذلك سيعادل حجم الدين العام بحلول عام 2020 نحو ثلاثة أرباع الناتج الإجمالي الوطني للولايات المتحدة. التعامل مع هذا الكم الهائل من الفلوس يحتاج إلى جدارة أخلاقية وذهنية عالية، يفتقر إلى كليهما سياسيون محترفون يتجنبون مسائل معقدة لا تجلب فلوساً ولا أصواتاً انتخابية.

والفلوس بطبيعتها كائنات معقدة، بسبب ازدواجية وظيفتها، كمقياس للقيمة كالذهب، وكوسيط بحد ذاتها لتبادل كميات هائلة من السلع بشكل سهل وهادئ ومضمون. وهذا سبب عودة الاهتمام بدراسة كتاب "رأس المال" لماركس، أو بالأحرى استمرار الاهتمام به، ليس في الحركة الشيوعية الراحلة، بل في فكر النخبة الأكاديمية الأميركية، وهذا أكثر ما يدهش عند الاستماع إلى أساتذة في جامعات هارفارد وكولومبيا وستانفورد وغيرها، يفضحون كيف تغطى الفلوس "الأسطورية" بأساطير من التضليل، ليس الإعلامي فحسب، بل الأكاديمي أيضاً، والتي كان يقول عنها هنري فورد، أحد أبرز رواد الرأسمالية الأميركية، "من الأفضل جداً عدم فهم الناس نظامنا المصرفي والنقدي لأنهم لو عرفوا ذلك، فأعتقد أن الثورة ستقع قبل حلول صباح الغد"!

ويستحيل ليس على الناس العاديين فقط، بل وعلى المصرفيين أنفسهم، فهم كنه الفلوس اللافلوس، كالمشتقات والمستقبليات، والتي يبلغ حجمها أكثر من 681 تريليون دولار، ويعادل هذا عشر مرات مجموع الإنتاج السنوي العالمي. ويكشف طبيعة "اللافلوس" اللورد روبرت ماي، أستاذ جامعة أوكسفورد، والمستشار العلمي السابق للحكومة البريطانية، الذي يقارن انتشارها بعدوى فايروس "الإيدز"، ويحذر من خطرها الكامن في بُنية البنوك الكبيرة "التي تجعل تعاملاتها المالية المتشابكة والمعقدة النظامَ الماليَّ أكثر عرضة للانهيار". ويعتبرُ هنري ليو، أستاذ الاقتصاد في جامعة كاليفورنيا النظام النقدي الحالي "مكيدة وحشية"، وعندما سندرك حقيقتها فإن نظرتنا لعالمنا الاقتصادي تحتاج إلى أعادة تعريف بالكامل، "كما حدث بالضبط لعلوم الفيزياء التي تغيرت مع تغير نظرة الإنسان للعالم عندما أدرك أن الأرض ليست مسطحة، ولا هي مركز الكون". ويذكر "ليو" في دراسة عنوانها "الاقتصاد الكوني في مرحلة انتقال"، أن الخدعة تكمن في عدم وجود فلوس "حقيقية" في النظام المالي الذي يتكون في الواقع من ديون فقط. وباستثناء الفلوس المعدنية التي تصدرها الحكومة، وتشكل واحداً من عشرة آلاف من التجهيزات النقدية، فإن مخزون أميركا النقدي الحالي يتكون بالكامل من قروض لبنوك القطاع الخاص عن فلوس أنشأها ترقين القيود في الدفاتر الحسابية. يجري كل ذلك بخفة يد، وكألعاب السَحَرة المشعوذين علينا أن نراها مرات عدة قبل أن ندرك ما يجري. لكن عندما ندرك ما يجري يتغير كل شيء، ويتحتم علينا إعادة كتابة التاريخ بالكامل".

وأثارت حماسي تهديدات البنوك البريطانية الكبرى بالانتقال من لندن إلى مدينة دبي في حال تنفيذ حكومة المحافظين إصلاحاتها المصرفية. وتوقعتُ أن تنقل معها فلوساً حقيقية وليس مجرد معطيات رقمية في الخزانات الإلكترونية كانت السبب في أزمة "شحة النقود" التي أودت بمصارف أميركية وبريطانية كبرى قبل عامين. ولم ينقذ البنوك الباقية سوى ضخّ واشنطن ولندن في حافظاتها الخاوية ما يعادل تريليون دولار من أموال دافعي الضرائب، وأنا منهم. ودفعتني الرغبة بالانتقام إلى سحب نقودي من المصرف وتحويلها إلى جنيهات استرلينية ورقية، ووقعت كارثتي المالية عندما وضعت الشغّالة المخدة، التي حفظت فيها الجنيهات في آلة غسيل الملابس مع مسحوق تبييض الألوان!

قد تبدو قصتي خيالية إلاّ أنها أسهل تصديقاً من حركة رقاص ساعة الدَين العام في أميركا، والتي يمكن رؤيتها في موقع إنترنت "بابل اليوم" Babylon Today. إنها انتقام أجدادنا العراقيين الذين وضعوا في بابل قبل ثلاثة آلاف عام "التقسيم الستيني" المستخدم في قياس الوقت. ولا يُعرف حتى الآن لماذا ابتكروا "التقسيم الستيني" الذي جعلني أسمع نبض قلبي يرقص طرباً حين قاس ازدياد دين واشنطن نصف مليون دولار خلال كتابتي هنا الثلاثة سطور الأخيرة. التفسير الوحيد لمأثرة أجدادنا عثرتُ عليه في عبارة مشهورة من "سفر الرؤيا" تتصدر موقع "بابل اليوم" تقول: "واويلاه، واويلاه على المدينة العظيمة بابل، المدينة القوية حلّت ساعة دينونتها. وتجار الأرض يبكون وينوحون عليها فبضائعهم لن يشتريها أحد قط بعدها". يا بلدي يا حبيبي، إذا أردتني أن أموت إكراماً لعيونك خبِّرني، وسيدبر قلبي ذلك.


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5457
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126527
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر606916
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54618932
حاليا يتواجد 1916 زوار  على الموقع