موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية والتحديات القائمة.!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تواجه الثورات العربية الشعبية الجديدة تحديات قائمة، يمكن تقسيمها إلى تحديات البناء، وتحديات المواجهة، إستراتيجية ومرحلية، جديدة وقديمة. وفي كل الأحوال تكون الثورات أمام ظروف صعبة ومعقدة وهي تخوض غمار التحولات والتغيير. فالثورة تغيير متواصل لكل ما في العهد السابق لها، بمستوياته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها داخليا، مما يحولها إلى عملية متواصلة ومتقاطعة مع قديمها على جميع هذه الأصعدة. وبديهي تتحداها قوى كثيرة، من العهد السابق ومن القوى التي انحنت أمامها مؤقتا بانتظار الالتفاف عليها، ومن القوى المشاركة في الثورات نفسها، ومن الأعداء الخارجيين. وتتباين تأثيرات كل تحد بموازينه وفعله على الأرض.

هذا أمر طبيعي لأنها أولا ثورات شعبية، وثانيا لها سمات جديدة في صفحات التاريخ العملي للثورات، وثالثا لأنها عفوية ومن اجل الشعب ولخدمة مصالحه وقام بها الشعب بكل قطاعاته وأجياله وتياراته، مع غلبة الأجيال الشابة الفقيرة والمتوسطة، العمالية والجامعية عليها. وقد يكون أول التحديات اسم أو مفهوم الثورة نفسه، بعد ان ابعد خارج التاريخ العربي، واستخدمت مسميات كثيرة لا تقترب منه. وتأتي بعدها التحديات الأخرى. الاستمرارية في التغيير والتحول فيها من فعل الاحتجاج والانتفاضة إلى الثورة. وهذا يتطلب عمليا الحسم في التنظيم والتخطيط والاتجاهات والعمل المشترك ومهمات البرنامج الثوري لها، في الأوليات والأولويات ويلعب فيها عامل الزمن كثيرا. وواقع الثورة يتطلب التغيير الفعلي ليس في الأسماء والوجوه فقط وإنما في الآليات والأدوات بمعناها السياسي أولا وعلى مختلف الصعد ثانيا.

ولأنها لم تنجز كما حصل في الثورات الكلاسيكية، كامل دورها وإنما تمت ببقاء جسم النظام بعد التخلص من رأسه في تونس ومصر، مثلا، فان الخطر يبقى كبيرا من أعضاء الجسم، كفلول له، ومما اصطلح على قسم كبير منه عربيا في مختلف الثورات بالبلطجية. وهنا تتصارع القوى على المكشوف أو في الخفاء، أو في الحالين معا، مع سلمية الاندلاع والانجاز، وينتصر من يمسك بزمام الأمور ويغلب في موازين القوة في العملية الثورية. وبحكم ان المؤسسة العسكرية في تونس ومصر انحازت بشكل ما إلى الثورة والشعب، إلا ان اغلب قياداتها لم تحسم أمورها بقناعاتها الشخصية، وقد تؤثر عليها قوى خارجية أيضا، وتدفعها إلى الارتداد أو تحرفها مما يجعل منها خطورة حقيقية وتحد كبير، وتأتي المخاوف هنا بحكم إغراءات السلطة وإمكانيات المؤسسة العسكرية والتجارب السابقة التي حصلت في العالم العربي سابقا في التشبث بالسلطة والانقلاب على الثورة الشعبية ومكاسبها وما حققته بتضحياتها. هذا تحد خطير مبكر أمام أية ثورة مما يبقي الحذر واجبا والتفكير في حماية الثورة ومكتسباتها مطلوبا.

كما تشكل الصراعات بين التيارات والاتجاهات التي تحملت مسيرة التغيير وناضلت في صفوف الثورة تحديا كبيرا، إذا لم تستوعب دروس الثورة وتتعاون فيما بينها وتتحمل بشرف نجاح المسيرة وتعمل سوية على بناء دولة مدنية ديمقراطية جديدة فعلا، دون استئثار أو تفرد أو محاولات هيمنة عليها وارتداد بها عن أهدافها الرئيسية التي دفعت بشباب الثورات ان تضحي بدماء زكية ثمنا للحرية والديمقراطية والعدالة والتغيير. وهو تحد يعرف قديما، في القول القائل: الثورة تأكل أبناءها. الأمر الذي ينبغي ان يكون واضحا أمام الجميع، من شارك بالثورة أو ساهم بتحقيقها أو انتمى إليها، بعد نجاح الثورة في تونس ومصر خصوصا، واستمرارا للثورات المشتعلة الآن في غيرهما من البلدان، ان يضع أمامه طبيعة الثورة والمهمات الإستراتيجية لها قبل كل اعتبار آخر، فئوي أو إيديولوجي أو بأبعاد ضيقة وقصر نظر ونسيان أهمية المنجز وآفاقه ومصير الثورة والشعب أيضا.

يتلو ذلك النظر في حال التحديات الإستراتيجية في البناء، ومن أبرزها إشاعة مفاهيم الثورة والتقدم والتطوير، في تثوير قضايا الثقافة الوطنية وقيم التعليم التربوية والمشاركة الجماهيرية وتمكين المرأة فيها والتخلص من سياسات التخلف والفردية والأنانية وما يرجع عجلة الثورة عن التطور والتجديد. وهذه لها أبعاد مختلفة تعتمد على سبل تنفيذها والإبداع فيها. وتبرز فيها السياسات الجديدة المتبعة في التعامل مع الإرث السابق ومكوناته البشرية خصوصا. والانتباه إلى إنسانية الثورة والتغير السلمي وقيم الكرامة والحس الوطني. وتقديم نموذج فعلي، بتحكيم العقل والمنطق الإنساني والتركيز على المكتسبات والنهوض الثوري بها والابتعاد عن روح الانتقام والاستئصال والاحتكار وإعادة إنتاج السيناريوهات السوداء للدكتاتوريات السابقة أو استنساخ العنف والاستبداد والفوضى.

من بين ابرز التحديات أيضا صناعة الحلول المناسبة والعملية للإشكاليات والقضايا الأساسية التي لعبت الأنظمة والسلطات الديكتاتورية عليها، فيما يتعلق بالوحدة الوطنية ومشاريع الفتنة والتفرقة، والعمل على إشاعة روح المواطنة والمساواة وتطوير عجلة التنمية المستدامة والحكم الرشيد وتعميق منجزات الثورة الوطنية الديمقراطية ومهماتها الكفاحية. واستخلاص الدروس والعبر والتجديد في معالجاتها. ولعل ما حدث في تونس ومصر إلى الآن من خطوات صحيحة في تطهير الحكم واحترام الحياة الحزبية والنقابية وبناء مؤسسات جديدة للأمن والعمل الوطني، عبرة ودرسا آخر إلى غيرها من الثورات والتحولات التي يتوجب ان تتواصل وتستمر كتحديات مستقبلية إستراتيجية للعالم العربي . هذه جزء من تحديات كثيرة، داخلية وخارجية، تثير مخاوف فعلية من الانقضاض على الثورات الشعبية وتشويه مساراتها التنويرية والحضارية التي مارستها ويؤمل تطويرها عربيا.

*******

k_almousawi@hotmail.com


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10413
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64993
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر556549
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45618937
حاليا يتواجد 2626 زوار  على الموقع