موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إنهم يستغفلوننا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الخامس عشر من شهر مايو/ أيار المقبل، يفترض أن تجتمع اللجنة الرباعية الدولية الخاصة بما يسمى “عملية السلام في الشرق الأوسط” لبحث المستجدات الخاصة بهذة العملية. واستباقاً لهذا الاجتماع، وكما يبدو كجزء من الحملة الدعائية التي قيل إن الحكومة “الإسرائيلية” بدأتها لمواجهة حملة السلطة الفلسطينية للحصول على اعتراف دولي ب “دولة فلسطينية على حدود 1967” في دورة اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، نشر في الكيان الصهيوني ما سمي “مبادرة سلام إسرائيلية”، وضعتها نخبة من قادة الأجهزة الأمنية “الإسرائيلية” السابقين كرد على “مبادرة السلام العربية”، هدفها الرد على “ادعاء أن “إسرائيل” ضد السلام”، كما قال يعقوب بيري، رئيس الموساد السابق، الذي أضاف قائلاً: “آمل أن تسهم هذه المبادرة في دفع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى الأمام، حيث آن الأوان لتقدم “إسرائيل” شيئاً يخص عملية السلام”. لكن ما تضمنته “المبادرة” المذكورة لم يصل إلى الحد الأدنى الذي تطالب به السلطة الفلسطينية بعد كل التنازلات التي قدمتها في مسلسل مفاوضاتها. أما المضحك، ربما، في موضوع هذه المبادرة، كما يرى بعض المعلقين “الإسرائيليين”، فإنها تتطلب قبل عرضها على الفلسطينيين والعالم أن تقبل بها الحكومة “الإسرائيلية”، وهذا الأمر الذي يبدو أنهم يشكون فيه.

في هذه الأثناء، طالب الرئيس محمود عباس اللجنة الرباعية مجدداً بالخروج من اجتماعها المنتطر بقرار “يطالب” الحكومة “الإسرائيلية” بوقف الاستيطان. ما يجدر ذكره هو أن موضوع الاستيطان كان على جدول محادثات أوباما وبيريز الذي كان يقوم بزيارة لواشنطن، للبحث في مستجدات “عملية السلام” إلى جانب مسائل أخرى تتعلق بمستجدات الوضع في المنطقة كلها، بينما استبقت الحكومة “الإسرائيلية” الزيارة بالإعلان عن المصادقة على بناء أربع مستوطنات جديدة.

إنهم يستغفلوننا، هناك في “تل أبيب” وفي واشنطن، وربما في رام الله أيضاً. فماذا يمكن أن تعني “مبادرة” هي في أحسن الأحوال “عملية تجميلية” للحفاظ على مكاسب الاحتلال؟ وماذا يعني حديث في مناسبة ما عن حاجة إلى السلام أصبحت “أكثر إلحاحاً” دون التقدم خطوة عملية واحدة؟ وماذا يعني تحميل الواقع تحت الاحتلال قدراً من المسؤولية عن عدم تحقيق هذا السلام يعادل المحتل خارج ما يسمى القانون الدولي والشرعية الدولية؟ وأخيراً ماذا تعني مطالبة اللجنة الرباعية بوقف الاستيطان، أو مطالبة ما يسمى المجتمع الدولي بالاعتراف بدولة فلسطينية؟ ألا يقع ذلك كله، في دائرة الاستغفال طالما ظل في دائرة كلام المناسبات؟

في حديثه للصحافيين بعد محادثاته مع بيريز، قال أوباما: “مع هبوب رياح التغيير في أنحاء العالم العربي أصبح ملحاً أكثر من أي وقت مضى أن نسعى لإيجاد حل سلمي بين الفلسطينيين والإسرائيليين”! ما معنى هذا الكلام؟ ألم يكن ملحاً إيجاد هذا الحل السلمي قبل “هبوب رياح التغيير في العالم العربي”؟ وماذا كانوا يفعلون قبل ذلك ومنذ يونيو/ حزيران 1967؟ هل كانوا يكذبون علينا؟ ليس ذلك فحسب، بل كانوا أيضاً يستغفلوننا. أليس كذلك؟ ألم يتحدثوا على الموجة نفسها وبالطريقة نفسها وربما بالألفاظ نفسها، كلما بدا أن شيئاً ما يتحرك على الأرض العربية، أو كلما كان لديهم مخطط جديد يريدون تنفيذه في الأرض العربية؟ ألم يحدث ذلك عندما اندلعت انتفاضة 1987 في الأراضي المحتلة وكان الإعداد لغزو العراق يجري على قدمين وساقين... فكان مؤتمر مدريد، الذي أصبح “المرجعية الأولى لتحقيق السلام في المنطقة”، والذي حل محل الشرعية الدولية والقانون الدولي، ثم رموه في سلة المهملات؟ ألم يكن ذلك استغفالاً لشعوبنا ولأمتنا كلها؟ ألم تتكرر الأسطوانة في السنوات اللاحقة عند كل حدث وقع، حتى تلك التي لم تكن تخصنا، مثل انتخابات الرئاسة الأمريكية، أو حتى انتخابات الكنيست “الإسرائيلية”؟

وفي لقاء أوباما مع الصحافيين، الذي شارك فيه بيريز، لم يتردد الأخير أن يجيب عن سؤال يتعلق بالموقف “الإسرائيلي” من الاستيطان في القدس، وهو يؤكد أن نتنياهو “جاد جداً جداً في تحقيق السلام”، بأن يقول: “إن “إسرائيل” ستتعامل مع البناء في القدس كما تعاملت معه في الأربعين عاماً الماضية”! وكأنما التعامل خلال الأربعين عاماً الماضية كان قانونياً وحسب أفضل القواعد والأصول ! وماذا بقي من القدس؟

أحاديث وإعلانات، ومبادرات أيضاً، أمريكية و”إسرائيلية” وأحياناً أوروبية وعربية، وماذا كانت النتيجة بعد 62 عاماً وليس بعد 40 عاماً؟ النتيجة بعد كل التنازلات التي قدمها بعض الفلسطينيين، كما يعترف بها بعض “الإسرائيليين” كانت: لا شيء. وفي مقال له تعليقاً على ما نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية من وثائق ويكيليكس عن المفاوضات الفلسطينية - “الإسرائيلية” بين أحمد قريع وإيهود أولمرت، كتب ألوف بن في صحيفة (هآرتس - 25/1/2011) يقول: “تفيد الوثائق خلافاً لصورة اللاشريك التي أوجدوها لأنفسهم في “إسرائيل”، أدار الفلسطينيون مفاوضات جدية على حدود دولتهم، واقترحوا خريطة مفصلة لتبادل الأراضي في الضفة الغربية وتقسيم الأحياء في شرقي القدس. وحتى اليوم عرفنا أن رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت اقترح على الرئيس الفلسطيني محمود عباس تسوية مفصلة مع خريطة وعباس تملص من الإجابة”. ويختم بن مقاله بالقول: “أما الآن فإن الفلسطينيين يستطيعون أن يستخدموا الوثائق المسربة لتعزيز ادعائهم بأن ليس لهم شريك في “إسرائيل”، وسيدعون بأن الدليل هو أننا رسمنا خريطة ووافقنا على تنازل عملي عن حق العودة، ولم نحصل على شيء بالمقابل”.

إنهم يستغفلوننا.. كانوا ولا يزالون ومستمرون في استغفالنا!


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34568
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع288760
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر617102
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48129795