موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

سقوط غولدستون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سقوط ما بعده سقوط، وتراجع كبير عن كلمات حق قالها، وانحناء للضغوطات التي مورست عليه من قبل المنظمات الصهيونية، هذا هو التفسير الوحيد لتراجع القاضي الدولي ريتشارد غولدستون، عمّا ذكره في التقرير المعنون باسمه “تقرير غولدستون”، الذي تم تقديمه إلى مجلس حقوق الإنسان، وقد أوصى بقرار واضح لا لبس فيه، بمتابعة التقرير في الجمعية العامة للأمم المتحدة ومن ثم نقله إلى مجلس الأمن الدولي.

لقد ثَبّت التقرير، ارتكاب جرائم حرب “إسرائيلية” ضد المدنيين الفلسطينيين في عدوان نهاية عام 2008، كما أوصى بفتح المعابر، وفك الحصار عن غزة وبإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في السجون الصهيونية.

قول القاضي غولدستون في مقالة له في صحيفة “الواشنطن بوست” مؤخراً، “إنني لو كنت أعرف حينها ما أعرفه الآن لكان التقرير وثيقة مختلفة”، وقال أيضاً: إن المعلومات التي وصلته أن “إسرائيل” “لم تتعمد استهداف المدنيين الفلسطينيين”.

بالطبع، إن ضغوطاً كثيرة مورست على القاضي، صاحبها تهديدات جدية كبيرة، وصلت إلى الحد الذي مورست فيه ضغوطات على ابنته (التي تعيش في “إسرائيل”)، لتمارس بدورها ضغوطات على والدها، للانسحاب من اللجنة الدولية وتغيير أقواله، وتعدت القضية حدود الضغوطات، لتنتقل إلى مقاطعته وفرض عزلة تامة عليه، ومنعه من حضور تعميد أبنائه في الكنس اليهودية (هو يهودي جنوب إفريقي)، وحرمانه من حضور أية لقاءات سياسية ودينية واجتماعية.

الكيان الصهيوني تلقّف كلمات غولدستون، وعلّق عليها على أعلى المستويات، بدءاً برئيسه شمعون بيريز الذي طالب القاضي بالاعتذار. نتنياهو بدوره قال في تصريح له: “إن على “إسرائيل” أن تطالب العالم بشطب التقرير وإلقائه في مزبلة التاريخ”. كذلك طالب كل من وزير الدفاع باراك ووزير الخارجية الفاشي ليبرمان “بشطب التقرير”.

بداية، فإن ما قاله القاضي غولدستون يمثل وجهة نظر شخصية، والتقرير كانت قد أعدته لجنة، وبالتالي ووفق ما يقول الخبراء في القانون: إن من المفترض ألا يؤثر ذلك في مضمون التقرير.أيضاً جدير بالاعتبار: أن “إسرائيل” رفضت في مطلقاً التعامل مع اللجنة التي كلفتها الأمم المتحدة للبحث والتحقيق في العدوان في قطاع غزة، لذلك ما هي مصادر المعلومات الجديدة التي تلقاها القاضي؟ وهو لم يستقها في مهمة رسمية من المعنيين “الإسرائيليين” بها! إنها ليست المرة الأولى التي يذكر فيها مبعوث دولي للمنظمة الدولية الانتهاكات “الإسرائيلية” لحقوق الإنسان، وارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين الفلسطينيين واللبنانيين (كما جرى في عدوان 1982 وفي عدوان 2006 وقبله مجازر صبرا وشاتيلا، ومجزرتا قانا)، وبحق العرب كذلك، واستعمال الأسلحة المحرمة دولياً، والقنابل الحارقة والفسفورية، واستهداف مؤسسات تابعة للأمم المتحدة (التي قصفتها “إسرائيل” في غزة في عدوان 2008- 2009) والكثير الكثير من الجرائم، ويكفي أن عدد الشهداء نتيجة العدوان، تجاوز 1500 شهيد و5000 جريح، كثيرون منهم أصيبوا بعاهات دائمة. هل نسي القاضي هذه الأرقام؟ ألا يذكر زيارته التي تقصى فيها الحقائق وحديثه مع العشرات من المواطنين الغزيين؟ هل هو بحاجة إلى أدلة أكثر من هذه؟ ثم أين هو التوازن بين الطرف المعتدي المزنّر بأحدث أنواع الأسلحة من طائرات ودبابات ومدفعية ثقيلة وصواريخ عابرة وأسلحة جديدة جرى استعمالها لأول مرّة، وبين طرف معتدى عليه، لا يملك من الأسلحة إلاّ أبسطها، وصواريخ محلية بدائية الصنع؟ مع العلم أن “إسرائيل” هي من بادرت إلى العدوان.

من ناحية ثانية، فإن تاريخ الكيان الصهيوني مملوء بالممارسات الفاشية المختلفة ضد المبعوثين الدوليين الذين يكتبون الممارسات الحقيقية له، فقد سبق ل”إسرائيل” أن اغتالت الكونت برنادوت في سبتمبر/ أيلول 1948، لأنه تجرأ وعدد الخروقات “الإسرائيلية” في العدوان الذي مارسته الدولة الناشئة على الفلسطينيين.

ليس مصادفةً أن يتزامن تراجع القاضي عن تقريره، مع الحملة الدبلوماسية التي خططت لها وزارة الخارجية “الإسرائيلية”، لتحسين صورة “إسرائيل” على الصعيد الدولي، واتصالاتها بالعديد من الدول لسحب التقرير من الأمم المتحدة، وقطع الطريق على وصوله إلى المحكمة الجنائية الدولية، ساندها في ذلك بالطبع الدول الغربية عموماً، وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

لقد رُفعت الكثير من القضايا في العديد من دول العالم، على كثيرين من القادة العسكريين والسياسيين “الإسرائيليين”، من قبل منظمات قانونية، ومؤسسات مجتمع مدني، فلسطينية وعربية ودولية كثيرة، وبالفعل فإن هذه القضايا منعت المتهمين من دخول تلك الدول. ومع الأسف، فإن العديد من الدول الأوروبية وبدلاً من التقّيد بأنظمتها وقوانينها القضائية وتطبيق العدالة، بدأت البحث عن تغيير هذه القوانين، كي تمنع القبض على المتهمين “الإسرائيليين” في عواصمها (بريطانيا مثلاً وفقاً لتصريح وزير الخارجية في الحكومة الحالية)، أليس ذلك جزءاً من ضغوطات تمارسها “إسرائيل” عليها؟ ومع الأسف أيضاً، فبدلاً من احترام غولدستون لتقريره، خضع للضغوطات الصهيونية عليه.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1362
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33277
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر825878
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50802529
حاليا يتواجد 2213 زوار  على الموقع