موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

سقوط غولدستون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سقوط ما بعده سقوط، وتراجع كبير عن كلمات حق قالها، وانحناء للضغوطات التي مورست عليه من قبل المنظمات الصهيونية، هذا هو التفسير الوحيد لتراجع القاضي الدولي ريتشارد غولدستون، عمّا ذكره في التقرير المعنون باسمه “تقرير غولدستون”، الذي تم تقديمه إلى مجلس حقوق الإنسان، وقد أوصى بقرار واضح لا لبس فيه، بمتابعة التقرير في الجمعية العامة للأمم المتحدة ومن ثم نقله إلى مجلس الأمن الدولي.

لقد ثَبّت التقرير، ارتكاب جرائم حرب “إسرائيلية” ضد المدنيين الفلسطينيين في عدوان نهاية عام 2008، كما أوصى بفتح المعابر، وفك الحصار عن غزة وبإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في السجون الصهيونية.

قول القاضي غولدستون في مقالة له في صحيفة “الواشنطن بوست” مؤخراً، “إنني لو كنت أعرف حينها ما أعرفه الآن لكان التقرير وثيقة مختلفة”، وقال أيضاً: إن المعلومات التي وصلته أن “إسرائيل” “لم تتعمد استهداف المدنيين الفلسطينيين”.

بالطبع، إن ضغوطاً كثيرة مورست على القاضي، صاحبها تهديدات جدية كبيرة، وصلت إلى الحد الذي مورست فيه ضغوطات على ابنته (التي تعيش في “إسرائيل”)، لتمارس بدورها ضغوطات على والدها، للانسحاب من اللجنة الدولية وتغيير أقواله، وتعدت القضية حدود الضغوطات، لتنتقل إلى مقاطعته وفرض عزلة تامة عليه، ومنعه من حضور تعميد أبنائه في الكنس اليهودية (هو يهودي جنوب إفريقي)، وحرمانه من حضور أية لقاءات سياسية ودينية واجتماعية.

الكيان الصهيوني تلقّف كلمات غولدستون، وعلّق عليها على أعلى المستويات، بدءاً برئيسه شمعون بيريز الذي طالب القاضي بالاعتذار. نتنياهو بدوره قال في تصريح له: “إن على “إسرائيل” أن تطالب العالم بشطب التقرير وإلقائه في مزبلة التاريخ”. كذلك طالب كل من وزير الدفاع باراك ووزير الخارجية الفاشي ليبرمان “بشطب التقرير”.

بداية، فإن ما قاله القاضي غولدستون يمثل وجهة نظر شخصية، والتقرير كانت قد أعدته لجنة، وبالتالي ووفق ما يقول الخبراء في القانون: إن من المفترض ألا يؤثر ذلك في مضمون التقرير.أيضاً جدير بالاعتبار: أن “إسرائيل” رفضت في مطلقاً التعامل مع اللجنة التي كلفتها الأمم المتحدة للبحث والتحقيق في العدوان في قطاع غزة، لذلك ما هي مصادر المعلومات الجديدة التي تلقاها القاضي؟ وهو لم يستقها في مهمة رسمية من المعنيين “الإسرائيليين” بها! إنها ليست المرة الأولى التي يذكر فيها مبعوث دولي للمنظمة الدولية الانتهاكات “الإسرائيلية” لحقوق الإنسان، وارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين الفلسطينيين واللبنانيين (كما جرى في عدوان 1982 وفي عدوان 2006 وقبله مجازر صبرا وشاتيلا، ومجزرتا قانا)، وبحق العرب كذلك، واستعمال الأسلحة المحرمة دولياً، والقنابل الحارقة والفسفورية، واستهداف مؤسسات تابعة للأمم المتحدة (التي قصفتها “إسرائيل” في غزة في عدوان 2008- 2009) والكثير الكثير من الجرائم، ويكفي أن عدد الشهداء نتيجة العدوان، تجاوز 1500 شهيد و5000 جريح، كثيرون منهم أصيبوا بعاهات دائمة. هل نسي القاضي هذه الأرقام؟ ألا يذكر زيارته التي تقصى فيها الحقائق وحديثه مع العشرات من المواطنين الغزيين؟ هل هو بحاجة إلى أدلة أكثر من هذه؟ ثم أين هو التوازن بين الطرف المعتدي المزنّر بأحدث أنواع الأسلحة من طائرات ودبابات ومدفعية ثقيلة وصواريخ عابرة وأسلحة جديدة جرى استعمالها لأول مرّة، وبين طرف معتدى عليه، لا يملك من الأسلحة إلاّ أبسطها، وصواريخ محلية بدائية الصنع؟ مع العلم أن “إسرائيل” هي من بادرت إلى العدوان.

من ناحية ثانية، فإن تاريخ الكيان الصهيوني مملوء بالممارسات الفاشية المختلفة ضد المبعوثين الدوليين الذين يكتبون الممارسات الحقيقية له، فقد سبق ل”إسرائيل” أن اغتالت الكونت برنادوت في سبتمبر/ أيلول 1948، لأنه تجرأ وعدد الخروقات “الإسرائيلية” في العدوان الذي مارسته الدولة الناشئة على الفلسطينيين.

ليس مصادفةً أن يتزامن تراجع القاضي عن تقريره، مع الحملة الدبلوماسية التي خططت لها وزارة الخارجية “الإسرائيلية”، لتحسين صورة “إسرائيل” على الصعيد الدولي، واتصالاتها بالعديد من الدول لسحب التقرير من الأمم المتحدة، وقطع الطريق على وصوله إلى المحكمة الجنائية الدولية، ساندها في ذلك بالطبع الدول الغربية عموماً، وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

لقد رُفعت الكثير من القضايا في العديد من دول العالم، على كثيرين من القادة العسكريين والسياسيين “الإسرائيليين”، من قبل منظمات قانونية، ومؤسسات مجتمع مدني، فلسطينية وعربية ودولية كثيرة، وبالفعل فإن هذه القضايا منعت المتهمين من دخول تلك الدول. ومع الأسف، فإن العديد من الدول الأوروبية وبدلاً من التقّيد بأنظمتها وقوانينها القضائية وتطبيق العدالة، بدأت البحث عن تغيير هذه القوانين، كي تمنع القبض على المتهمين “الإسرائيليين” في عواصمها (بريطانيا مثلاً وفقاً لتصريح وزير الخارجية في الحكومة الحالية)، أليس ذلك جزءاً من ضغوطات تمارسها “إسرائيل” عليها؟ ومع الأسف أيضاً، فبدلاً من احترام غولدستون لتقريره، خضع للضغوطات الصهيونية عليه.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14664
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101009
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر429351
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47942044