موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مسؤولية السوريين.. اليوم وغداً..

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إن صوت الاحتجاج الذي علا في سوريا، وتردد صداه في الأرجاء، والتوجه الجاد نحو القيام بإصلاحات سياسية وإدارية تجلى بعضها في مراسيم وإجراءات وتشكيل لجان ووعود تنتظر التنفيذ.. مازالا في حلبة صراع.. والمواقف المتعارضة بل المتضادة، من الأحداث الجارية وخلالها، بين "المؤيدين والمعارضين"، ما زالت في خضم الصخب الذي يثير الانفعالات ويشوش العقول وقد ينحرف بالتحرك والفعل عن المجرى الصحيح الذي تتطلبه معالجة الأوضاع وحل المشكلات بمسؤولية.. على الرغم من الدم الذي أريق، والأرواح البريئة التي أزهقت. ومما يدعو للأسى والأسف أن الأداء المرتجى في الاتجاهين لا يرتفع إلى مستوى الوعي الأعمق والأشمل، ولا يرتقي بالمسؤولية الوطنية العليا إلى الدرجة اللائقة بها، حيث تكون مصلحة الشعب وإرادته وحقيقة أنه مصدر السلطات، هي العليا، وحيث توضع مصالح الوطن وقوته وحمايته واستقراره فوق كل الاعتبارات، وفي المكانة المعيارية الحاكمة، أخلاقياً واجتماعياً وقانونياً وإنسانياً، لكل قرار وإرادة وسلوك وتصرف وقول، وحيث المواطن سيد كريم حر ومسؤول في وطن لا يحرره ولا يبنيه إلا أحرار. ذلك لأنه إذا كان الهدف الأسمى لمن في موقع القرار، ولمن يتطلع إلى ذلك الموقع ليؤدي باقتدار، حسب زعمه، أو لمن يطالب الأطراف كلها بأداء أفضل، هو الدفاع عن كرامة الإنسان وحقوقه وحرياته، وعن الدولة والقوانين والمؤسسات، وعن مصالح الشعب والوطن.. فإن الغلو الفج أو الحذر الزائد عن الحد الذي يبدو في مواقف وأقوال تصدر عن أشخاص في هذا الموقع أو ذاك، وتنزلق إلى ممارسات وأفعال ضارة ومنذرة بأضرار ومخاطر أشد، لا يعبر عن التزام مسؤول بالقيم والمصالح التي يفرضها الانتماء والوعي، ولا عن حرص وتبصر بالنتائج وبعد نظر كافيين، في وقت وظرف ومحيط ينذر بالكثير من شرور الفوضى وتربص الأعداء، ويساهم في خلق مناخ قد يُستعدى فيه الخارج على الداخل، ولا يرتقي بالمواقف والآراء والأفكار إلى مستوى يجعل الحقيقة والبحث عنها ونصرتها ونشدانها في المكانة العليا التي ينشدها السجال، ومصلحة الشعب والوطن فوق الأفراد والنزوات والمطالب والمكاسب والمراكز وحب الظهور والعنتريات والاعتبارات الأخرى التي يتردد صدى حضورها، بل طغيان ذلك الحضور، في وسائل الإعلام والفضائيات المختلفة، ووسائل التواصل الاجتماعي الحديثة، ومن ثم تترجم في الشارع بأشكال متعددة.

لقد وقفنا في الأيام الماضية على إسفاف وتشويه وتشهير وتهويش من جهة، وعلى تبرير ساذج، تُشتمُّ منه رائحة الكذب والمراوغة، لأفعال مدانة وأوضاع موجودة من جهة أخرى، كما وقفنا على غوغائية مفرطة في الابتذال، تقابلها عشوائية كلامية وشعاراتية تستهين بالوقائع والعقل وأهداف السجال.. وكل هذا الذي سمعناه وشهدناه، وما قد نسمعه ونشهده، من أقوال وأفعال وتحريض وتجييش وتهويش وممارسات لا تتسم بالمسؤولية، يصب في شعاب الأنفس ويحتقن داخلها، ويؤجج نارها وقد يحرق ما يحرقه فيها، ويترك آثاره هناك تتفاعل وتفعل فعلها على المدى البعيد.. إنه لا يصب في فضاء آخر بعيد عن الناس لا يؤثر فيهم ولا يعنيهم في شيء، بل هو يمس صميم تكوينهم ووجودهم، ومن ثم يترجم إلى فعل ورد فعل في حياتهم، ينعكسان عليها وعلى علاقاتهم بعضهم ببعض، وعلى الشعب والوطن، سلباً وإيجاباً.. ولا يتوقف تأثيرهما عند حد اللحظة، بل يختَزن في الذاكرة الفردية والجمعية، ويتفاعل في الداخل وينمو، وينتج ما تنتجه الضغائن من عداوات وكوارث وحروب أو يؤسس لذلك كله.. ومن يقرأ ما جرى ويجري من حولنا يتعظ، والسعيد من اتعظ بغيره.

بين أبناء وطننا من لا يريد أن يرى الشمس وهي في كبد السماء، وبينهم من يريد أن يحجبها عن النظر بغربال، وموقف هذا وذاك لا يستقيم ولا يقنع، ومصلحة الوطن تقتضي وجود من يرى بدقة، ويحكم بموضوعية، ويحسِن التقويم بخبرة، ويتخذ مواقف موضوعية صادقة وقوية تساهم في وضع حد للشطط من أي جهة جاء، وتساعد صاحب القرار على الوصول إلى ما ينفع الناس ويعود على الوطن والأمة بالخير، ويعمل على أن يتجنب المواطن والوطن كل الأضرار والمخاطر التي يمكن تجنبها، ويصل بالناس إلى الهدف المبتغى من دون خسائر، أو بأدناها على الأقل.

هناك قضايا ومطالب ووقائع يتساجل حولها نفر منا على مسمع ومرأى من العالم أجمع، وهم يتموضعون في شبه خندقين أو متراسين متشددين، وتأخذ الحمية كل فريق منهما أخذاً شديداً، فيرشق الآخر بسهامه، من دون مراعاة للوقائع ولما ينبغي أن يكون، مما يذكرنا بأننا سنبقى أخوة في وطن واحد يتبدى الحرص عليه من خلال حرص كل منا على الآخر، وأن من حق كل منا أن يقول ما يشاء بحرية مسؤولة، تحت سقف الوطن وموجبات الانتماء.. ومن أجل هذا لا بد أن نأخذ بأصول السجال، ولا أقول الحوار هنا لأنه مفقود، لكي نصل إلى نتائج ترضي الله والناس والذات، وتخدم الحقيقة والوطن، وتقدم للناس صورة حقيقية عنا في سوريا مهد الحضارات.. والقضايا والمطالب والمعطيات موضوع السجال، طاغية وحادة ومثيرة وتتفجر بالعداء إلى الحد الذي تستشعر معه أن الوطن مستهدَف من أعدائه بواسطة بعض أبنائه، الحسن النية منهم والمشدود إلى حسن النية بطيبته أو بخيط ما يربطه، ومن يسلك منهم مسالك يراها خيرة وسليمة وقد تقود إلى غير ذلك.. بحسن نية أيضاً.. وقد قيل إن جهنم مفروشة بالنوايا الحسنة.. والأوطان قد تكون ضحية الحريصين عليها إذا لم يحسنوا التفكير والتقدير والتدبير، ولم يراعوا حقيقة أنهم في خدمتها، وبعض أبنائها، وعابرون في تاريخها، ومؤتمنون على قضاياها ومصيرها وأرواح أبنائها ومصالحهم وحقوقهم وحرياتهم وسمعتهم، حين يتسنمون هم مسؤوليات فيها أو يتصدون للدفاع عن حقوق ويرفعون مطالب.. وأن عليهم أن يتذكروا أنهم شركاء في خلق المناخ السلبي والإيجابي الذي يحيط بالشعب والوطن، وأن عليهم أن يراعوا الظروف المحيطة والمناخ الدولي الذي يساهم في تشكيل تلك الظروف التي تؤسس لاندفاع الطامعين والأعداء في دروب التدمير والعدوان.. ومن أمثلتنا الحية والآنية على ذلك ليبيا التي تحرقها نار الداخل والخارج، ويقتل أبناؤها بعضهم بعضاً، ويستعدي بعضهم الخارج على الداخل، وكل منهم يدعي الحرص على الحق والحرية والشعب ووحدة الأرض ومصالح البلد وثرواته..إلخ وهو يدمر ويحرق ويقتل ويطغى؟!


 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13178
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47521
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر375863
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888556