موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كي لا يفوتنا الموسم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا يختلف اثنان على أن هذا موسم الإصلاحات الكبرى في العالم العربي وأن التربة العربية والدولية لن تكون في أي وقت قادم أغنى وأكثر جهوزية منها الآن. فلكل زرع موسم والسير مع الجماعة أدعى للوصول السريع الآمن.

والأردن في حراكه الحالي للمطالبة بالإصلاح الديمقراطي والتصدي للفساد لم يلحق بركب تغيير بدأه غيره ولا هو قفز إلى عربة قطار مرت به في طريقها بين قطرين ثائرين. الأردنيون كانوا هم البادئون بتلك المطالب في انتفاضة نيسان عام 89 التي عمت كل أنحاء المملكة خلال ساعات. وفي العهد الجديد تفاقمت الحاجة للإصلاح بعد قيام حكومة أبو الراغب بالتغطي بكم هائل من القوانين المؤقتة لتحمي الفساد والنهب والبيع الجائر لمقدرات الدولة الذي شارف "التصفية" التي نعيش آثارها الكارثية الآن. وهو ما استتبع لأول مرة في تاريخ المملكة حراك المتقاعدين العسكريين المطالب بإصلاحات سياسية تسند جهود استرداد ما تم بيعه من أصول ومحاسبة الفاسدين.. وحراك وإضرابات مهنية وعمالية وصولا للحراك الشبابي الجاري الذي جوامعه تفوق كل فروقه كونه حراكا تاريخيا يدشن حقبة تاريخية لا أقل.

وكل هذا انتظم في خط إصلاح سياسي جذري لنظام الحكم تجلى في طلب العودة لدستور عام 1952 ولإلغاء كل التشوهات التي جرت له وصادرت حق الشعب في الحكم نيابيًا وملكية دستورية. وهو ما يقف شاهدًا عليه نص برنامجي الانتخابي عام 1989 وجهود النائب ليث شبيلات في المجلس النيابي الذي منعت من دخوله بسبب ذلك النص في برنامجي وجهود نخبة من المحامين الذين بدأوا قلة وغدوا الآن كثرة يتقدمهم الأستاذ محمد الحموري. وقبل هذا ومنذ قيام الإمارة كان الحكم النيابي بحسب صيغة دستور المملكة السورية المطلب الرئيس للأردنيين والذي لأجله قاموا بهبات وانتفاضات بل وثورات أمكن قمعها بقوة الجيش البريطاني ودفعوا ثمنا لها أحكام سجن ونفي وإقامة جبرية بل وشهداء كثرين.. ومقابل كل تلك التضحيات التاريخية لم يحظ الأردنيون سوى بخمسة أعوام من الحكم النيابي والملكية الدستورية ( 1952- 1957) من الأعوام التسعين التي شكلت عمر الإمارة ثم المملكة.

إجحاف يؤهل ثلاثة أجيال بكاملها من الأردنيين لأن يسبقوا المناضل التونسي أحمد الفحماوي في نعى شبابها الذي ضاع دون أن تقدم للأردن ما حلمت بتقديمه وتقدم شيب سنين بقولها "هرمنا.. هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية".. وهي فعلا لحظة تاريخية وتفويتها على كل هؤلاء أحياءهم وأمواتهم ترقى بشريًا لجريمة ضد الإنسانية كونها راكمت وهدرت معاناة الألوف. وسياسيًا هي ترقى للخيانة العظمى. فالوطن كالوالدين والأبناء معا لا يقف الجرم بحقهم عند ما تفعله بهم بل يطال ما يتوجب أو حتى يمكن أن تفعله لأجلهم ولو غالبت لأجله المستحيل ذاته.

وللفعل مواسم لا يجوز تضييعها. وموسم الإصلاح والتغيير العربي بات يحسب الآن باليوم والساعة. ولهذا بدأ "كارتيل" الحكومات الأخيرة بدس الأسافين بين الجسم الشعبي الواحد لتشتيت قواه. ولا يهمنا هنا صغار المدسوسين وجموع المطبلين ولكن يهمنا كثيرا أصحاب الحراك الإصلاحي الجاد على تباين رؤاهم. وبعض هؤلاء اشترط للسير في مسار الإصلاح الرئيس والذي هو العودة للملكية الدستورية والحكم النيابي المنصوص عليه في دستور 52 أن يسبق هذا ما يسمونه "دسترة فك الارتباط وقوننته".

والمشكلة أن "فك الارتباط" لم يرق لسوية "القرار" حتى بل بقي في إطار خطاب سياسي بدليل أن صاحب الخطاب لم يتخذ أي إجراء تشريعي لتنظيم العمل به كما تجرى بشأن قرارات أخرى أقل شأنًا بكثير. وسبق وعبرنا عن وجهة نظرنا في عدم شرعية "دسترة" فك الارتباط وبالتالي عدم شرعية "قوننة" ما هو غير دستوري وذلك بالاستناد لفقه الدساتير الذي هو علم وليس وجهة نظر. ولكن إصرار قطاع بعينه ذي رؤية إصلاحية نقدّرها ونحرص على مشاركتها بقوة في الحراك الجاري يرجّح أن لدى هؤلاء تفسيرا آخر فقهيا أو سياسيا. ولأن عامل الوقت هام بل ومصيري إن فكرنا بالثروات الوطنية التي نهبت وهدرت وتهدر بل وقد تتبخر بما لا يبقى ما يتم البناء به.. فإننا نقترح على هذا القطاع من المبادرين للإصلاح أن يصوغوا النصوص الدستورية والنصوص القانونية وصولا للأنظمة والتعليمات التي يريدونها لتحقيق "دسترة فك الارتباط".

عندها يكون هذا التيار أو الفريق قد قدم نفسه بما يمثله ويعنيه فعلا في سياق "الإدراج" وليس بما "لا يعنيه أو لا يهدف إليه" الذي يورد لحينه في سياق الرد على اتهامات أو حتى استنتاجات قد تكون صحيحة وقد لا تكون. وهكذا نص لتعديلات دستورية واضحة تحدد المعني بدقة يمكن أن يناقش بكل تفاصيله وتداعياته وعندها يصبح الحديث بالقبول أو الرفض حديثًا تشريعيًا علميًا "مهنيًا" يحكمه الفقه الدستوري والقانوني. كما يصبح الحديث عن تداعياته السياسية خاضعًا بدوره للمعايير السياسية المقبولة والممكنة.

وهذا ليس مطلبًا تعجيزيًا ولا حتى صعبًا. فالتعديلات التشريعية يمكن صياغتها والتوافق عليها في أيام معدودة. وإن لم يمكن هذا فمعناه أننا إزاء أكثر من رؤية لا حرج في أن تعرض كل منها منفصلة باسم من يتبنونها.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39398
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126983
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر827277
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45889665
حاليا يتواجد 3766 زوار  على الموقع