موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

نداء الإصلاح في الوقت المناسب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في كل حالات الحراك الشعبي التي تشهدها البلاد العربية منذ مطلع هذا العام (2011)، من أبسط أشكالها ومظاهرها كالتظاهر حتى أرقاها صورة ومضموناً كالثورة، لا يبدو أن النظام العربي الحاكم أبدى استجابة سياسية يقظة تجاه مطالب الشعب، ووفّر لها أجوبة مناسبة تختصر المعاناة على البلد

 وتضمن الحد الأدنى الضروري والمطلوب من الإصلاح السياسي والدستوري، ما خلا حالة واحدة واضحة (هي المغرب). وليس الإشاحة عن مطالب الملايين من المُتَظَاهِرَة في المدن والعواصم العربية، والإصرار إمّا على تجاهلها كلّية ومواجهتها بالعنف الأمني، وإمّا على الإيحاء الخادع بالتجاوب معها بعزل هذا الوزير أو ذاك أو الوعد بإقالة هذه الحكومة أو تلك، إلاّ قرينة على أن هذا النظام العربي - الواحد سياسة المتعدد جغرافياً - لم يدرك بعد ما الذي تعنيه هذه اللحظة التاريخية التي دخل فيها الاجتماع السياسي العربي منذ الثورة التونسية المجيدة، وأيّ نوع من الآفاق السياسية التي تبشّر بفتحه أمام الشعوب العربية في المدى المنظور.

الإصرار المَرَضي على تحدي مطالب الشعب في الإصلاح ومحاربة الفساد والتسليم بالحقوق والحريات هو ما أخذ النظامين التونسي والمصري إلى تلك النهاية الدراماتيكية التي انتهيا إليها، وهو ما يأخذ النظامين الليبي واليمني إلى القَدَر السياسي نفسه. ولقد كان في وسع أيّ من هذه الأنظمة، لو تحلّى الحاكم فيها بالحكمة وبُعد النظر، أن تجنّب نفسها المصير الذي ساقت نفسها إليه، لو أنها أحسنت الإصغاء إلى مطالب الإصلاح وتجاوبت معها في اللحظة المناسبة فوفّرت على نفسها وعلى البلاد والعباد تلك الموجة من المعاناة التي أسالت الدماء وأزهقت الأرواح وتركت في النفوس جراحات عميقة ستكون كلفتها على المستقبل السياسي كبيرة.

بقدرٍ ملحوظ من الذكاء واليقظة السياسيين التقط النظام السياسي في المغرب الحقائق الجديدة في “المشهد” العربي وآثارها الواقعة والمحتملة على الحياة السياسية المغربية، وأدرك أن ما كان في الوسع إرجاؤه أمس، أو دفعه بالتقسيط لم يَعُد ممكناً فعله اليوم، بعد إذْ أخذ الحراك الشعبي العربيّ منحى انعطافياً وباتت نتائج ما جرى في ساحات عربية بعينها عابراً للحدود وغير قابل للكفّ. وتقتضي الأمانة أن يعترف المرء بأن النظام المغربي لم يكن في حاجة إلى هزّات عنيفة، كتلك التي شهدتها تونس ومصر وليبيا واليمن، حتى يخرج عن صمته ويُبدي ما أبداه من تجاوب مع مطالب “شارعه” وشبابه. كانت تكفيه رسالة سياسية رمزية من مظاهرات 20 فبراير ومن شعارات شبابها كي يدرك ما الذي عليه أن يقوم به. ومثلما كان موقف حركة 20 فبراير ناضجاً ومسؤولاً كان الموقف الرسمي ناضجاً ومسؤولاً بقطع النظر عما إذا كان التناسب كاملاً بين مطالب الإصلاح ووعود الإصلاح.

لم يكن الخطاب الملكي في 9 مارس 2011 عادياً في يوميات السياسة في المغرب. لعلّه أهمّ خطاب في تاريخ المؤسسة الملكية، في عصرها الحديث، بعد خطاب الاستقلال الذي ألقاه الملك محمد الخامس قبل خمسة وخمسين عاماً. ولعلّه يكون أبعد مدى إن أخذت خريطة الإصلاحات التي وعد بها الملك محمد السادس طريقها إلى التنفيذ، وخاصة ما اتصل منها بقضايا الإصلاحات الدستورية، وإعادة توزيع السلطة على نحوٍ أكثر توازناً من طريق تفعيل السلطة التشريعية والتنفيذية وتوسعة اختصاصاتهما، وتكريس القضاء سلطة مستقلة. قد لا يكون برنامج الإصلاحات هذا ممّا يرضي تطلعات من خرجوا إلى الشوارع في 20 فبراير و20 مارس، وقد لا يكون هؤلاء الشباب على يقين من أن ما وُعِدوا به سيجد سبيله إلى التصريف المادي. غير أننا إن أخذنا المُعْلَن من مشروع الإصلاحات، بمعزل عن آليات التنفيذ، أي من زاوية ما هو “إعلان مبادئ”، نستطيع أن نقول - بغير قليل من التردد - إنه “برنامج عمل” غير مسبوق في تاريخ الدولة المغربية منذ الاستقلال. وهو، وإن بدا غير كافٍ بالنسبة إلى حركة شبابية متطلعة إلى الأكثر وإلى الأبعد، يتجاوز كثيراً ما كانت تطالب به الأحزاب والمنظمات السياسية المغربية - من المِلَل والنحَل كافة - منذ ردحٍ طويلٍ من الزمن.

رب قائلٍ إن الوعود لا تعني شيئاً في ميزان السياسة والواقع إن لم تقترن بالتنفيذ، وإن المغاربة سمعوا وعوداً شتّى منذ سنوات ولم يروا في الواقع المادي ما يشهد لها بالصدقية. والاستدراكان معاً مشروعان في حالتنا، عدا أنهما صحيحان من منظور قواعد السياسة. غير أن مَن يتمسّك بهما حجةً على سبيل بيان أن النظام غير جِدي في ما يعلن، وأن فكرة الإصلاح لم تنضج بعد في خياراته السياسية، ينسى أن من قواعد السياسة أن الذين يمارسونها يقع عليهم، هُمْ أيضاً، أن يكونوا شركاء في تحقيق المعلن من وعود السلطة وألا يتركوا للأخيرة وحدها أن تنفّذ ما وعدت به على النحو الذي شاءت. أمّا إذا كانت الوعود المعلنة غير كافية في نظرهم، فليس من الحكمة، بل ولا من السياسة، تحويل ما هو “غير كافٍ” إلى “غير مقبول”، لأن مَن يتصرّف كذلك يساعد السلطة على عدم تنفيذ الحدّ الأدنى من الإصلاحات، وليس ذلك من السياسة في شيء.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7678
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206824
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر696037
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49351500
حاليا يتواجد 2930 زوار  على الموقع