موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عن "السلطة" و"الدولة" واتفاق أوسلو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تزايدت في الأسابيع الأخيرة تصريحات المسؤولين الفلسطينيين عن “حملة دبلوماسية” تقوم بها السلطة الفلسطينية استعداداً وتحضيراً لدورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل، من أجل إقناع دول العالم بالاعتراف بدولة فلسطينية على حدود 1967، والمطالبة على أساسه بإنهاء الاحتلال “الإسرائيلي” للضفة الغربية والقدس الشرقية. في مقابل هذه التصريحات هددت الحكومة “الإسرائيلية” باتخاذ خطوات أحادية الجانب إذا استجابت الأمم المتحدة لهذا المسعى من دون أن تكشف عن طبيعة الخطوات التي تنوي اتخاذها. وقالت صحيفة (هآرتس - 29/3/2011) إن الاتصالات “الإسرائيلية” مع الدول الكبرى جارية بهذا الخصوص. عضو الوفد الفلسطيني المفاوض، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، محمد اشتية، قلل في تصريحات لإذاعة فلسطين، من أهمية التهديدات “الإسرائيلية” قائلاً: إن “إسرائيل دأبت على اتخاذ إجراءات أحادية منذ احتلالها الضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967 بمختلف الوسائل”، مؤكداً على أن الفلسطينيين “سيطلقون حملة دبلوماسية نشطة حتى سبتمبر/ أيلول المقبل لإقناع دول العالم بضرورة اعتراف الأمم المتحدة بالدولة الفلسطينية”.

مثل تلك التصريحات كثرت مؤخراً على الجانبين، الفلسطيني و”الإسرائيلي”، ولم تستوقف أحداً، وهناك من نظر إليها كنوع من ملء الفراغ وصرف لنظر جمهور الطرفين عن الجمود السياسي السائد والمفاوضات المتوقفة. لكن حديثاً لعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنا عميرة، لصحيفة (القدس العربي- 29/3/2011) حول الموضوع قال فيه: “لن تكون الأمور بعد سبتمبر/ أيلول كما كانت قبله”، انطوى على “إضافة” وردت على لسانه لم ترد في كل التصريحات التي سبقته، لذلك استحقت التوقف عندها. ولكن قبل هذا التوقف قد يسأل سائل: لماذا أيلول بالذات؟ الجواب سهل للمتابع، وهو أن الإشارة إلى أيلول تنطوي على الإحالات التالية: (1) موعد انتهاء الخطة الفلسطينية لما سمي “بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية”(2) موعد انتهاء مهلة “مفاوضات السلام” التي حددتها اللجنة الرباعية بعام واحد من سبتمبر/ أيلول 2010 إلى سبتمبر/ أيلول 2011 (3) تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بحصول فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة خلال دورة 2011 في أيلول المقبل.

وحسب عميرة سيكون التحرك الفلسطيني لإعلان “الدولة الفلسطينية” من خلال الخطوات التالية: “التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967، ونقل تقرير غولدستون، الخاص بغزة، من مجلس حقوق الإنسان إلى الجمعية العامة، إضافة إلى خطوات أخرى تخدم نفس الهدف”. وأكد عميرة على أن “سبتمبر/ أيلول هو الحد الزمني الذي تتمسك به القيادة الفلسطينية كحد نهائي، وبالتالي لن تكون الأمور بعد سبتمبر/ أيلول كما كانت قبله”.

من الواضح أن كل تلك الآمال بالاعتراف بالدولة وما يمكن أن يترتب عليها، كما يقول رموز السلطة الفلسطينية، تستند إلى أمل آخر، هو في الحقيقة وهم، يتمثل في أن تؤيد الولايات المتحدة مساعيهم ومطلبهم. وقد سبق لوزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، أن صرحت أكثر من مرة أن الولايات المتحدة لا تؤيد أية خطوات أحادية الجانب من أي من الطرفين. ولأن كل ما أقدمت عليه “إسرائيل” من إجراءات وقرارات منذ احتلالها الضفة الغربية والقدس الشرقية كانت خطوات أحادية الجانب، كما قال محمد اشتية، ولأنه سبق للإدارات الأمريكية أن سكتت عنها وتجاهلت الاحتجاجات الفلسطينية بشأنها، فإن مضمون تصريحات كلينتون ينصب في الحقيقة على الجانب الفلسطيني وحده، وهو ما ينبئ بأن إدارة أوباما لن توافق ولن تؤيد مسعى ومطلب الاعتراف بدولة فلسطينية تعلن من جانب واحد ولا توافق عليها “إسرائيل”، وهو أيضاً ما يجعل وهماً ما يبنى على وهم. أما تعهد أوباما فلا حاجة لمناقشة إلى أي حد يمكن الركون إليه، ويكفي التذكير بالفيتو الأمريكي المتعلق بالاستيطان قبل أسابيع.

تبقى “الإضافة” التي أشرنا إليها في حديث حنا عميرة لصحيفة “القدس العربي”، ووردت في عبارتين على لسانه. قال في الأولى عن مناقشات اللجنة التنفيذية: “هناك مقترحات مطروحة للنقاش من ضمنها تخلي السلطة عن التزاماتها وفق الاتفاقيات الموقعة والتي تنفذ من طرف واحد”، والطرف المقصود هو الطرف الفلسطيني بالطبع. وقال في الثانية إن تخلي السلطة عن هذه الالتزامات لا يعني حل السلطة، نافياً أن يكون هذا الحل مطروحاً لأن “الموضوع الرئيس هو تخليص السلطة من القيود التي تحول دون أن تكون نواة للدولة الفلسطينية...”.

تمنيت، بل كدت أتصور، أن تكون السلطة جادة في التخلي عن التزاماتها في الاتفاقيات الموقعة، لأنني أفهم أن التخلي عن الالتزامات سيعني التخلي عن اتفاق أوسلو، وبالتالي حل السلطة. لكن سرعان ما تبينت أنني أسأت الفهم وأن النية تتجه إلى “تخليص السلطة” من القيود التي تحول دون أن تكون نواة للدولة الفلسطينية. ما هي تلك القيود ومن أين جاءت؟

معروف أن اتفاق أوسلو لم ينص على إقامة دولة فلسطينية، بل نص على “حكم ذاتي محدود”، وتحقيقاً لهذا الهدف ومنعه من أن يتحول إلى دولة كانت بنود الاتفاق الأخرى، ولم تخرج كل الاتفاقيات الموقعة عن ذلك. لهذا فإن التمسك بالسلطة يعني بالضرورة التمسك باتفاق أوسلو. ذلك من جهة، أما التخلص من القيود التي وضعها اتفاق أوسلو فلا يمكن أن يتم أو يتحقق من دون التخلي عن الاتفاق نفسه، من جهة أخرى. وعليه فإن من يريد ويسعى إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967، عليه أولاً إسقاط اتفاق أوسلو، أو أنه سيظل يحرث في البحر.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15909
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15909
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر636823
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149516