موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ثورة ليست كالثورات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يراد لهذه الثورة أن تكون لها وظيفة محددة وواضحة، هي أن تهتم بإزالة قشرة تغطي جزءاً من سطح المجتمع السياسي المصري ووضع قشرة أخرى محلها في الجزء نفسه لا تتخطاه. أقابل مواطنين صالحين، أي عاديين، يعرب أغلبهم عن انشغاله بالثورة وخوفه من أنها لو غاصت قليلاً تحت القشرة أو لو توسعت فتجاوزت الجزء المحدد لها لانتفضت قوى جبارة بعضها متأهب وأكثرها كامن وجميعها في انتظار لحظة مناسبة، هي لحظة الغوص في عالم ما تحت السطح أو التوسع فوقه لتسدد لها ضربة قاصمة. وأقرأ لكثيرين يؤكدون جهاراً أو تلميحاً أنها ما نشبت إلا لتفعل ما فعلت لا أكثر. قامت عندما استعصت إزاحة الرئيس وعائلته حتى على أقوى المؤسسات، فكان لابد، وقد سدت كافة الطرق، أن يخرج الشبان إلى الميادين والشوارع فحركوا وطناً بأكمله، مطلوب الآن إقناعها بأنها حققت ما عجز غيرها عن تحقيقه. الرسالة التي يحاول كثيرون توصيلها إلى “الثوار” في كل مصر هي: كفى وشكراً.

الغريب في الأمر، أن الثورة، التي ألهبت مشاعر الملايين في الخارج وذهبت مثالاً اشتد السعي لتقليده واستلهام قيمه لم تفعل بعد في بلدها ما يكفي لتستحق عليه هذه الصفة الرائعة. ومع ذلك نراها تتعرض وبقسوة ووحشية لضربات موجعة من جهات معلومة وأخرى غير معلومة. كلنا، سواء كنا من دعاتها قبل أن تنشب أو من مناصريها أو المتفرجين عليها بعد أن نشبت، نتهم عناصر شتى، اخترنا أن نجمعها تحت عنوان “الثورة المضادة”، بشن الحرب ضد الثورة. الضحية الأولى هو الشعب الذي يدفع ثمناً باهظاً لا يقل كثيراً عن الثمن الذي دفعته شعوب عدة في الثورات التاريخية الكبرى. فقدنا ضحايا بشرية وتوقفت مصانع كثيرة، وتجمدت أو انحسرت مصادر دخل للبلد كان الشعب قد تعود عليها خلال عهد مبارك، حتى إن قطاعات غير قليلة نسيت في عهده أن النشاط الإنتاجي مصدر من مصادر الدخل ولم يبلغها خبر أنه المصدر الأساسي للدخل، أو كان يفترض أن يكون كذلك.

أحسن بلال فضل حين صاغ كلمة الإجهادية وجعلها صفة مناسبة لبعض الأعمال التخريبية التي تقوم بها عناصر تريد لهذه “الثورة” ان تتوقف، وإن أمكن تعود إلى الوراء وتمحو بالقوة نفسها التي نشبت بها ما خطته على أرض الواقع المصري، وفي مخيلة العقل المصري وفي وجدان مصر. تعالوا نتأمل حال هذا الشعب الذي انفعل بكل صدق وبشعور طاغٍ ورغبة أكيدة في تحقيق التغيير في العمق قبل السطح. شعب في الأصل مجهد، أنهكته قسوة الاستبداد وجفف عروقه فساد الحكم والإدارة وعذبت روحه مهانة سياسات الاستسلام لتوجيهات الولايات المتحدة، وكسرت نفسه “ارتعاشات” الدبلوماسية المصرية في عهد مبارك. هذا الشعب ذاق مرارة الضم القسري إلى شبكة الفساد المجتمعي، ومرارة أقسى عندما ساقته قوى وظروف عدة نحو الإندماج الطوعي في هذه الشبكة المدمرة. كان القصد إنهاك أرواح المصريين وإثبات عجزهم عن تحقيق صلاح أو إصلاح. ومع ذلك وبالرغم من تدهور حالهم تحت ضغط هذه المنظومة الاجهادية، ثاروا ضد كل عناصر الإنهاك والإجهاد، مستعدين أن يتحملوا تكلفة بناء مجتمع جديد مهما بلغ الثمن، ولكنهم لم يتوقعوا أن تتجدد أعمال الإجهاد والإنهاك وهم أحرار. أم أنهم ليسوا أحراراً بعد؟

*****

بعد شهرين من اندلاع أولى شرارات الثورة، نسمع الآن من يشكك في أنها ثورة. كادت تكون ثورة ولم تكتمل، أو لعلها ضلت الطريق بعد أن تشعبت المسالك. هناك من يقول إن هذا الشيء الذي وقع لم يتحول أو ينضج بعد ليصير ثورة، وتجاسر الذي قال إن مصر ربما لا تستحق إلا هذا القدر من حق التمرد. وأحياناً نسمع العكس تماماً. نسمع أن الثورة اكتملت بعد أن حققت أهدافها جميعها. رحل عن قصر الرئاسة الرئيس وعائلته، وتشكلت قضايا ومحاكم لبعض قضايا الفساد ذائعة الصيت والشهرة. تعدلت مواد في الدستور كانت مرفوضة من جانب العائلة الرئاسية والنخبة الحاكمة، تغيرت حكومة وجاءت حكومة، وخرج الجيش، وإن متردداً، إلى ساحة السياسة بعد غياب خمسين عاماً أو يزيد، وتغير تشكيل بعض أجهزة الأمن الداخلي.

وبين الرأيين أو القولين قول ثالث. نعم وقعت الثورة ووقع تغيير ولا عودة من هذه النقطة إلى الوراء. أما ما نراه من مؤشرات على العودة وما يطلق عليها مؤامرات إجهاض أو إجهاد وما يتردد من شائعات عن جماعات وعصابات ونساء ورجال يتربصون ويستعدون للعودة متسللين أو بانقضاض، فكله وأكثر منه لا يخرج عن كونه بقايا أوضاع نشبت الثورة من أجل تحجيمها أو القضاء عليها. المطلوب الآن أن تتوفر الإرادة والقوة ويتواصل صمود الثوار. وللحق تغير الكثير في الإنسان المصري، زال بعض الخوف واكتشف الشعب في نفسه نضجاً وذكاء. محت أسابيع الثورة ما محت ولكن بقيت في ذاكرة الشعب لمحات وخطوط وحروف من اللوحة القديمة. تذكرت معلماً كان يشبه ذاكرة الأمة بالسبورة التي كنا نكتب عليها بالطباشير، مهما حاولنا أن نمحو ما كتبناه عليها سيبقى دائماً على سطحها ما يذكرنا بأشياء خطتها أصابع الإنسان أو قوى الزمن.

كتب توماس فريدمان مقالاً نشرته مؤخراً صحيفة “نيويورك تايمز” وأعادت “الشروق” نشره بالعربية، يصف الثورات العربية باستثناء ثورتي تونس ومصر بأنها حروب أهلية بين قبائل. ما لم يقله توماس ولكني أتوقع حدوثه إذا لم تستعد قوى الثورة في البلدين قوة دفعها ووحدة صفوفها، أن ينتهي بها الأمر، كما بدأ وانتهى في ثورات أخرى، حالات محسنة لأنظمة حكم تخدم مصالح وأهداف دول أجنبية وتحمي أمن ومذاهب دول إقليمية وتخضع لأهواء قوى وجماعات داخلية.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11194
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80516
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر833931
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57911480
حاليا يتواجد 2021 زوار  على الموقع