موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ثورة ليست كالثورات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يراد لهذه الثورة أن تكون لها وظيفة محددة وواضحة، هي أن تهتم بإزالة قشرة تغطي جزءاً من سطح المجتمع السياسي المصري ووضع قشرة أخرى محلها في الجزء نفسه لا تتخطاه. أقابل مواطنين صالحين، أي عاديين، يعرب أغلبهم عن انشغاله بالثورة وخوفه من أنها لو غاصت قليلاً تحت القشرة أو لو توسعت فتجاوزت الجزء المحدد لها لانتفضت قوى جبارة بعضها متأهب وأكثرها كامن وجميعها في انتظار لحظة مناسبة، هي لحظة الغوص في عالم ما تحت السطح أو التوسع فوقه لتسدد لها ضربة قاصمة. وأقرأ لكثيرين يؤكدون جهاراً أو تلميحاً أنها ما نشبت إلا لتفعل ما فعلت لا أكثر. قامت عندما استعصت إزاحة الرئيس وعائلته حتى على أقوى المؤسسات، فكان لابد، وقد سدت كافة الطرق، أن يخرج الشبان إلى الميادين والشوارع فحركوا وطناً بأكمله، مطلوب الآن إقناعها بأنها حققت ما عجز غيرها عن تحقيقه. الرسالة التي يحاول كثيرون توصيلها إلى “الثوار” في كل مصر هي: كفى وشكراً.

الغريب في الأمر، أن الثورة، التي ألهبت مشاعر الملايين في الخارج وذهبت مثالاً اشتد السعي لتقليده واستلهام قيمه لم تفعل بعد في بلدها ما يكفي لتستحق عليه هذه الصفة الرائعة. ومع ذلك نراها تتعرض وبقسوة ووحشية لضربات موجعة من جهات معلومة وأخرى غير معلومة. كلنا، سواء كنا من دعاتها قبل أن تنشب أو من مناصريها أو المتفرجين عليها بعد أن نشبت، نتهم عناصر شتى، اخترنا أن نجمعها تحت عنوان “الثورة المضادة”، بشن الحرب ضد الثورة. الضحية الأولى هو الشعب الذي يدفع ثمناً باهظاً لا يقل كثيراً عن الثمن الذي دفعته شعوب عدة في الثورات التاريخية الكبرى. فقدنا ضحايا بشرية وتوقفت مصانع كثيرة، وتجمدت أو انحسرت مصادر دخل للبلد كان الشعب قد تعود عليها خلال عهد مبارك، حتى إن قطاعات غير قليلة نسيت في عهده أن النشاط الإنتاجي مصدر من مصادر الدخل ولم يبلغها خبر أنه المصدر الأساسي للدخل، أو كان يفترض أن يكون كذلك.

أحسن بلال فضل حين صاغ كلمة الإجهادية وجعلها صفة مناسبة لبعض الأعمال التخريبية التي تقوم بها عناصر تريد لهذه “الثورة” ان تتوقف، وإن أمكن تعود إلى الوراء وتمحو بالقوة نفسها التي نشبت بها ما خطته على أرض الواقع المصري، وفي مخيلة العقل المصري وفي وجدان مصر. تعالوا نتأمل حال هذا الشعب الذي انفعل بكل صدق وبشعور طاغٍ ورغبة أكيدة في تحقيق التغيير في العمق قبل السطح. شعب في الأصل مجهد، أنهكته قسوة الاستبداد وجفف عروقه فساد الحكم والإدارة وعذبت روحه مهانة سياسات الاستسلام لتوجيهات الولايات المتحدة، وكسرت نفسه “ارتعاشات” الدبلوماسية المصرية في عهد مبارك. هذا الشعب ذاق مرارة الضم القسري إلى شبكة الفساد المجتمعي، ومرارة أقسى عندما ساقته قوى وظروف عدة نحو الإندماج الطوعي في هذه الشبكة المدمرة. كان القصد إنهاك أرواح المصريين وإثبات عجزهم عن تحقيق صلاح أو إصلاح. ومع ذلك وبالرغم من تدهور حالهم تحت ضغط هذه المنظومة الاجهادية، ثاروا ضد كل عناصر الإنهاك والإجهاد، مستعدين أن يتحملوا تكلفة بناء مجتمع جديد مهما بلغ الثمن، ولكنهم لم يتوقعوا أن تتجدد أعمال الإجهاد والإنهاك وهم أحرار. أم أنهم ليسوا أحراراً بعد؟

*****

بعد شهرين من اندلاع أولى شرارات الثورة، نسمع الآن من يشكك في أنها ثورة. كادت تكون ثورة ولم تكتمل، أو لعلها ضلت الطريق بعد أن تشعبت المسالك. هناك من يقول إن هذا الشيء الذي وقع لم يتحول أو ينضج بعد ليصير ثورة، وتجاسر الذي قال إن مصر ربما لا تستحق إلا هذا القدر من حق التمرد. وأحياناً نسمع العكس تماماً. نسمع أن الثورة اكتملت بعد أن حققت أهدافها جميعها. رحل عن قصر الرئاسة الرئيس وعائلته، وتشكلت قضايا ومحاكم لبعض قضايا الفساد ذائعة الصيت والشهرة. تعدلت مواد في الدستور كانت مرفوضة من جانب العائلة الرئاسية والنخبة الحاكمة، تغيرت حكومة وجاءت حكومة، وخرج الجيش، وإن متردداً، إلى ساحة السياسة بعد غياب خمسين عاماً أو يزيد، وتغير تشكيل بعض أجهزة الأمن الداخلي.

وبين الرأيين أو القولين قول ثالث. نعم وقعت الثورة ووقع تغيير ولا عودة من هذه النقطة إلى الوراء. أما ما نراه من مؤشرات على العودة وما يطلق عليها مؤامرات إجهاض أو إجهاد وما يتردد من شائعات عن جماعات وعصابات ونساء ورجال يتربصون ويستعدون للعودة متسللين أو بانقضاض، فكله وأكثر منه لا يخرج عن كونه بقايا أوضاع نشبت الثورة من أجل تحجيمها أو القضاء عليها. المطلوب الآن أن تتوفر الإرادة والقوة ويتواصل صمود الثوار. وللحق تغير الكثير في الإنسان المصري، زال بعض الخوف واكتشف الشعب في نفسه نضجاً وذكاء. محت أسابيع الثورة ما محت ولكن بقيت في ذاكرة الشعب لمحات وخطوط وحروف من اللوحة القديمة. تذكرت معلماً كان يشبه ذاكرة الأمة بالسبورة التي كنا نكتب عليها بالطباشير، مهما حاولنا أن نمحو ما كتبناه عليها سيبقى دائماً على سطحها ما يذكرنا بأشياء خطتها أصابع الإنسان أو قوى الزمن.

كتب توماس فريدمان مقالاً نشرته مؤخراً صحيفة “نيويورك تايمز” وأعادت “الشروق” نشره بالعربية، يصف الثورات العربية باستثناء ثورتي تونس ومصر بأنها حروب أهلية بين قبائل. ما لم يقله توماس ولكني أتوقع حدوثه إذا لم تستعد قوى الثورة في البلدين قوة دفعها ووحدة صفوفها، أن ينتهي بها الأمر، كما بدأ وانتهى في ثورات أخرى، حالات محسنة لأنظمة حكم تخدم مصالح وأهداف دول أجنبية وتحمي أمن ومذاهب دول إقليمية وتخضع لأهواء قوى وجماعات داخلية.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28866
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63209
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر391551
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47904244