موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

مستعصٍ.. يُحال للأجيال القادمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم أشهد في حياتي استهتاراً بعقول الناس كالذي يجري باسم مكافحة الفساد في الأردن.. إلا أنا، فعقلي لا يجرؤ أحد على محاولة الاستهتار به، وأدعو كل ذي عقل مشابه أن ينتخي لعقله بالحزم الواجب، أو يرخي أذنيه ويعلي قرنيه ويدعي التصديق.

ما يجري الحديث عنه من ملفات فساد الآن، هو ما طالبت بوقفه في بدايته عام 2001، وهو لم يقتصر على الشروع ببيع كل مقدرات البلد بسعر بخس، بل هو فساد طال كل مرفق. وكل وسيلة سرقة للمال العام بمئات الملايين والمليارات، تخطر على البال تجدها هنا ممثلة فيما اقترفته "السلطة التنفيذية" وحمته وشرعت له بأكثر من مائتي قانون مؤقت.. وأول الاستهتار أن تلك القوانين غير الدستورية لم يتم ردها لا من أي مجلس نواب ولا حتى من القضاء حين جرى الاحتكام إليه، على وجوب بل وحتمية هذا الرد وسهولته.

ومن يملك القانون هكذا (ورئيس تلك الحكومة يباهي بأنه يملك أكثر من القانون ويؤيده الصمت الراجف) يملك أن يحدد ما هو قانوني ومن هو البريء ومن هو المذنب. ومع ذلك لم يكن ممكناً أن تمارس تلك الحكومة كل هذا وتمأسسه لتتبع كل حكومة تلت نهجها، إلا بإسكاتي بالسجن وبأحكام جاهزة هدفت لمنعي من الترشح لمجلس النواب كي لا يحاسب أحد على أي فساد..

والنتيجة مجالس نواب كالذي حل والأسوأ منه مجلس اﻠ"111 جبان"، كما تسميه هتافات عشرات الألوف من الأردنيين في كل شوارع المملكة، فيما يرد المجلس بتأجير بلطجية تتصدى للمظاهرات الشعبية ويشتم الشعب تحت القبة، ومع ذلك لا يحل المجلس رغم مطالبة الشعب المعني بهذا.. ما يؤشر على سوية المجالس والنواب المطلوبين للخطة الرسمية للإصلاح!!

حين كنت نائباً ابتدعت الحكومة "مكتباً" في دائرة المخابرات لمكافحة الفساد. وهو ما لم أقبل به كونه تعدّياً على صلاحية مجلس النواب بهدف لفلفة قضايا الفساد أو توظيفها الفاسد. وثبت أني على حق، فبعد بضع سنوات أحيل مدير المخابرات ذاته للمحاكمة في قضية فساد بمئات الملايين عُرفت باسم "قضية التسهيلات البنكية".. ولكن المتهم حظي بتسهيلات محاكمية - لم أحظ بمثلها وأنا أحاكم بنفس الوقت لكشفي أكوام فساد آخر أكبر- وصلت حد قضاء عطوفته فترة محاكمته ثم محكوميته في قصره وفي حضور الحفلات وحتى السفر!!

اما مدير "مكتب مكافحة الفساد" ذاك، فقد حاول إقناعي (منتصف التسعينيات حين كنت نائباً) بالقبول بما يجري بأن دعاني ليطلعني على إنجازات مكتبه التي لم تتجاوز أموراً هامشية. وحين أشرت لأحد كبار الفاسدين (جرى تحويله ﻠ"قطب" دائم في مجالس النواب اللاحقة)، أعلن "مدير مكافحة الفساد" من فوره عدم قدرته على الاقتراب من الرجل كون الأخير شكاه لمرجعية عليا أمرته بالكف عن ملاحقته!!

والآن يعلن رئيس "هيئة مكافحة الفساد" الذي هو ذات "مدير مكتب مكافحة الفساد" سابقاً، وهي هيئة جديدة مبتدعة ضمن سلسلة بدائل القضاء النظامي الذي يجري كف يده عن كل ما لا تريد الحكومات ان ينظر القضاء فيه، بل وتزيد بأن تتدخل في أحكامه كما يصرح القضاة ذاتهم الآن مطالبين بوقف هذا التدخل.. يعلن ان ملفات الفساد باتت شائكة بحيث لا تقدر تلك الهيئة العتيدة، أن تفك خيوطها المتشابكة.

ولشدة ما هي شائكة تلك الملفات التي كانت هيّنة كالكتاب المفتوح عليّ وحدي، ابتدعت تلك الهيئة ما تسميه "استراتيجية" تختار الوقاية لأن العلاج مستعصٍ. والوقاية ليست حتى المعاقبة على الفساد المكشوف حدّ أن "يقول خذوني"، علّ هذا يردع الجديد الذي يتفتق كل يوم.. الوقاية تمثلت بترك اللجنة لملفات الفساد المكدسة والذهاب للمدارس لتعقد ورشات عمل للأطفال والقصّر عن "الحاكمية الرشيدة ومكافحة الفساد".. هذا مع أن ليس بيد اللجنة نموذج واحد تقدمه عن قدرة تلك الحاكمية على كف يد فاسد واحد.

ويخبرنا رئيس الهيئة أنه لجأ لأطفال المدارس "للتخفيف من الضغوط الواقعة على الهيئة من خلال التوعية وزرع مفاهيم النزاهة والحاكمية الرشيدة بين الطلبة تحقيقاً لمبدأ الوقاية خير من العلاج" مشيراً الى الضغوط التي تعانيها الهيئة من وسائل الإعلام والمواطنين بسبب الملفات المحوّلة إليها.

هذا فيما الشباب الواعي الذي أنهى تعليمه الجامعي ينزل إلى الشارع بعشرات الألوف منذ أكثر من شهرين مطالباً بتلك الحاكمية الرشيدة وحل مجلس نواب فاسد وتقديم شخوص الفساد المعروفة بالاسم والصفقات والكثير من تفاصيلها، للقضاء، والدولة ترفض مطالبهم رفضاً باتاً.. هي تنتظر أطفال المدارس لعقد آخر يكبرون فيه وينزلون للشارع مطالبين بالمحاسبة على فساد يكون تضاعف مكعبا عما هو الآن.. تماماً كما جرى للفساد الذي فرّخ عام 2001 وريّش الآن واستنسر.. ويمد لسانه لستة ملايين أردني!!


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الثمن الباهظ للتضحية بالقطاع العام في مصر

أ. سامي شرف

| الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    لقد دفع الشعب ثمن التضحية بالقطاع العام، وبدلا من مجتمع الكفاية والعدل الذى كان ...

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

حول معنى الدولة (2)

الفضل شلق

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    مفهوم الدولة هو العيش سوية. هذا يقتضي التعاون والتعاضد. هو أن تكون الدولة انتظاماً ...

شهداؤنا أقمار يسبحون في فضاء فلسطين

د. فايز رشيد

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    استشهد أربعة من أبناء شعبنا في القدس ونابلس ورام الله والبيرة برصاص قوات الاحتلال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13786
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر854319
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61999126
حاليا يتواجد 4110 زوار  على الموقع