موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

مستعصٍ.. يُحال للأجيال القادمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم أشهد في حياتي استهتاراً بعقول الناس كالذي يجري باسم مكافحة الفساد في الأردن.. إلا أنا، فعقلي لا يجرؤ أحد على محاولة الاستهتار به، وأدعو كل ذي عقل مشابه أن ينتخي لعقله بالحزم الواجب، أو يرخي أذنيه ويعلي قرنيه ويدعي التصديق.

ما يجري الحديث عنه من ملفات فساد الآن، هو ما طالبت بوقفه في بدايته عام 2001، وهو لم يقتصر على الشروع ببيع كل مقدرات البلد بسعر بخس، بل هو فساد طال كل مرفق. وكل وسيلة سرقة للمال العام بمئات الملايين والمليارات، تخطر على البال تجدها هنا ممثلة فيما اقترفته "السلطة التنفيذية" وحمته وشرعت له بأكثر من مائتي قانون مؤقت.. وأول الاستهتار أن تلك القوانين غير الدستورية لم يتم ردها لا من أي مجلس نواب ولا حتى من القضاء حين جرى الاحتكام إليه، على وجوب بل وحتمية هذا الرد وسهولته.

ومن يملك القانون هكذا (ورئيس تلك الحكومة يباهي بأنه يملك أكثر من القانون ويؤيده الصمت الراجف) يملك أن يحدد ما هو قانوني ومن هو البريء ومن هو المذنب. ومع ذلك لم يكن ممكناً أن تمارس تلك الحكومة كل هذا وتمأسسه لتتبع كل حكومة تلت نهجها، إلا بإسكاتي بالسجن وبأحكام جاهزة هدفت لمنعي من الترشح لمجلس النواب كي لا يحاسب أحد على أي فساد..

والنتيجة مجالس نواب كالذي حل والأسوأ منه مجلس اﻠ"111 جبان"، كما تسميه هتافات عشرات الألوف من الأردنيين في كل شوارع المملكة، فيما يرد المجلس بتأجير بلطجية تتصدى للمظاهرات الشعبية ويشتم الشعب تحت القبة، ومع ذلك لا يحل المجلس رغم مطالبة الشعب المعني بهذا.. ما يؤشر على سوية المجالس والنواب المطلوبين للخطة الرسمية للإصلاح!!

حين كنت نائباً ابتدعت الحكومة "مكتباً" في دائرة المخابرات لمكافحة الفساد. وهو ما لم أقبل به كونه تعدّياً على صلاحية مجلس النواب بهدف لفلفة قضايا الفساد أو توظيفها الفاسد. وثبت أني على حق، فبعد بضع سنوات أحيل مدير المخابرات ذاته للمحاكمة في قضية فساد بمئات الملايين عُرفت باسم "قضية التسهيلات البنكية".. ولكن المتهم حظي بتسهيلات محاكمية - لم أحظ بمثلها وأنا أحاكم بنفس الوقت لكشفي أكوام فساد آخر أكبر- وصلت حد قضاء عطوفته فترة محاكمته ثم محكوميته في قصره وفي حضور الحفلات وحتى السفر!!

اما مدير "مكتب مكافحة الفساد" ذاك، فقد حاول إقناعي (منتصف التسعينيات حين كنت نائباً) بالقبول بما يجري بأن دعاني ليطلعني على إنجازات مكتبه التي لم تتجاوز أموراً هامشية. وحين أشرت لأحد كبار الفاسدين (جرى تحويله ﻠ"قطب" دائم في مجالس النواب اللاحقة)، أعلن "مدير مكافحة الفساد" من فوره عدم قدرته على الاقتراب من الرجل كون الأخير شكاه لمرجعية عليا أمرته بالكف عن ملاحقته!!

والآن يعلن رئيس "هيئة مكافحة الفساد" الذي هو ذات "مدير مكتب مكافحة الفساد" سابقاً، وهي هيئة جديدة مبتدعة ضمن سلسلة بدائل القضاء النظامي الذي يجري كف يده عن كل ما لا تريد الحكومات ان ينظر القضاء فيه، بل وتزيد بأن تتدخل في أحكامه كما يصرح القضاة ذاتهم الآن مطالبين بوقف هذا التدخل.. يعلن ان ملفات الفساد باتت شائكة بحيث لا تقدر تلك الهيئة العتيدة، أن تفك خيوطها المتشابكة.

ولشدة ما هي شائكة تلك الملفات التي كانت هيّنة كالكتاب المفتوح عليّ وحدي، ابتدعت تلك الهيئة ما تسميه "استراتيجية" تختار الوقاية لأن العلاج مستعصٍ. والوقاية ليست حتى المعاقبة على الفساد المكشوف حدّ أن "يقول خذوني"، علّ هذا يردع الجديد الذي يتفتق كل يوم.. الوقاية تمثلت بترك اللجنة لملفات الفساد المكدسة والذهاب للمدارس لتعقد ورشات عمل للأطفال والقصّر عن "الحاكمية الرشيدة ومكافحة الفساد".. هذا مع أن ليس بيد اللجنة نموذج واحد تقدمه عن قدرة تلك الحاكمية على كف يد فاسد واحد.

ويخبرنا رئيس الهيئة أنه لجأ لأطفال المدارس "للتخفيف من الضغوط الواقعة على الهيئة من خلال التوعية وزرع مفاهيم النزاهة والحاكمية الرشيدة بين الطلبة تحقيقاً لمبدأ الوقاية خير من العلاج" مشيراً الى الضغوط التي تعانيها الهيئة من وسائل الإعلام والمواطنين بسبب الملفات المحوّلة إليها.

هذا فيما الشباب الواعي الذي أنهى تعليمه الجامعي ينزل إلى الشارع بعشرات الألوف منذ أكثر من شهرين مطالباً بتلك الحاكمية الرشيدة وحل مجلس نواب فاسد وتقديم شخوص الفساد المعروفة بالاسم والصفقات والكثير من تفاصيلها، للقضاء، والدولة ترفض مطالبهم رفضاً باتاً.. هي تنتظر أطفال المدارس لعقد آخر يكبرون فيه وينزلون للشارع مطالبين بالمحاسبة على فساد يكون تضاعف مكعبا عما هو الآن.. تماماً كما جرى للفساد الذي فرّخ عام 2001 وريّش الآن واستنسر.. ويمد لسانه لستة ملايين أردني!!


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33797
mod_vvisit_counterالبارحة54576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع88373
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر802763
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58942208
حاليا يتواجد 5028 زوار  على الموقع