موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مستعصٍ.. يُحال للأجيال القادمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم أشهد في حياتي استهتاراً بعقول الناس كالذي يجري باسم مكافحة الفساد في الأردن.. إلا أنا، فعقلي لا يجرؤ أحد على محاولة الاستهتار به، وأدعو كل ذي عقل مشابه أن ينتخي لعقله بالحزم الواجب، أو يرخي أذنيه ويعلي قرنيه ويدعي التصديق.

ما يجري الحديث عنه من ملفات فساد الآن، هو ما طالبت بوقفه في بدايته عام 2001، وهو لم يقتصر على الشروع ببيع كل مقدرات البلد بسعر بخس، بل هو فساد طال كل مرفق. وكل وسيلة سرقة للمال العام بمئات الملايين والمليارات، تخطر على البال تجدها هنا ممثلة فيما اقترفته "السلطة التنفيذية" وحمته وشرعت له بأكثر من مائتي قانون مؤقت.. وأول الاستهتار أن تلك القوانين غير الدستورية لم يتم ردها لا من أي مجلس نواب ولا حتى من القضاء حين جرى الاحتكام إليه، على وجوب بل وحتمية هذا الرد وسهولته.

ومن يملك القانون هكذا (ورئيس تلك الحكومة يباهي بأنه يملك أكثر من القانون ويؤيده الصمت الراجف) يملك أن يحدد ما هو قانوني ومن هو البريء ومن هو المذنب. ومع ذلك لم يكن ممكناً أن تمارس تلك الحكومة كل هذا وتمأسسه لتتبع كل حكومة تلت نهجها، إلا بإسكاتي بالسجن وبأحكام جاهزة هدفت لمنعي من الترشح لمجلس النواب كي لا يحاسب أحد على أي فساد..

والنتيجة مجالس نواب كالذي حل والأسوأ منه مجلس اﻠ"111 جبان"، كما تسميه هتافات عشرات الألوف من الأردنيين في كل شوارع المملكة، فيما يرد المجلس بتأجير بلطجية تتصدى للمظاهرات الشعبية ويشتم الشعب تحت القبة، ومع ذلك لا يحل المجلس رغم مطالبة الشعب المعني بهذا.. ما يؤشر على سوية المجالس والنواب المطلوبين للخطة الرسمية للإصلاح!!

حين كنت نائباً ابتدعت الحكومة "مكتباً" في دائرة المخابرات لمكافحة الفساد. وهو ما لم أقبل به كونه تعدّياً على صلاحية مجلس النواب بهدف لفلفة قضايا الفساد أو توظيفها الفاسد. وثبت أني على حق، فبعد بضع سنوات أحيل مدير المخابرات ذاته للمحاكمة في قضية فساد بمئات الملايين عُرفت باسم "قضية التسهيلات البنكية".. ولكن المتهم حظي بتسهيلات محاكمية - لم أحظ بمثلها وأنا أحاكم بنفس الوقت لكشفي أكوام فساد آخر أكبر- وصلت حد قضاء عطوفته فترة محاكمته ثم محكوميته في قصره وفي حضور الحفلات وحتى السفر!!

اما مدير "مكتب مكافحة الفساد" ذاك، فقد حاول إقناعي (منتصف التسعينيات حين كنت نائباً) بالقبول بما يجري بأن دعاني ليطلعني على إنجازات مكتبه التي لم تتجاوز أموراً هامشية. وحين أشرت لأحد كبار الفاسدين (جرى تحويله ﻠ"قطب" دائم في مجالس النواب اللاحقة)، أعلن "مدير مكافحة الفساد" من فوره عدم قدرته على الاقتراب من الرجل كون الأخير شكاه لمرجعية عليا أمرته بالكف عن ملاحقته!!

والآن يعلن رئيس "هيئة مكافحة الفساد" الذي هو ذات "مدير مكتب مكافحة الفساد" سابقاً، وهي هيئة جديدة مبتدعة ضمن سلسلة بدائل القضاء النظامي الذي يجري كف يده عن كل ما لا تريد الحكومات ان ينظر القضاء فيه، بل وتزيد بأن تتدخل في أحكامه كما يصرح القضاة ذاتهم الآن مطالبين بوقف هذا التدخل.. يعلن ان ملفات الفساد باتت شائكة بحيث لا تقدر تلك الهيئة العتيدة، أن تفك خيوطها المتشابكة.

ولشدة ما هي شائكة تلك الملفات التي كانت هيّنة كالكتاب المفتوح عليّ وحدي، ابتدعت تلك الهيئة ما تسميه "استراتيجية" تختار الوقاية لأن العلاج مستعصٍ. والوقاية ليست حتى المعاقبة على الفساد المكشوف حدّ أن "يقول خذوني"، علّ هذا يردع الجديد الذي يتفتق كل يوم.. الوقاية تمثلت بترك اللجنة لملفات الفساد المكدسة والذهاب للمدارس لتعقد ورشات عمل للأطفال والقصّر عن "الحاكمية الرشيدة ومكافحة الفساد".. هذا مع أن ليس بيد اللجنة نموذج واحد تقدمه عن قدرة تلك الحاكمية على كف يد فاسد واحد.

ويخبرنا رئيس الهيئة أنه لجأ لأطفال المدارس "للتخفيف من الضغوط الواقعة على الهيئة من خلال التوعية وزرع مفاهيم النزاهة والحاكمية الرشيدة بين الطلبة تحقيقاً لمبدأ الوقاية خير من العلاج" مشيراً الى الضغوط التي تعانيها الهيئة من وسائل الإعلام والمواطنين بسبب الملفات المحوّلة إليها.

هذا فيما الشباب الواعي الذي أنهى تعليمه الجامعي ينزل إلى الشارع بعشرات الألوف منذ أكثر من شهرين مطالباً بتلك الحاكمية الرشيدة وحل مجلس نواب فاسد وتقديم شخوص الفساد المعروفة بالاسم والصفقات والكثير من تفاصيلها، للقضاء، والدولة ترفض مطالبهم رفضاً باتاً.. هي تنتظر أطفال المدارس لعقد آخر يكبرون فيه وينزلون للشارع مطالبين بالمحاسبة على فساد يكون تضاعف مكعبا عما هو الآن.. تماماً كما جرى للفساد الذي فرّخ عام 2001 وريّش الآن واستنسر.. ويمد لسانه لستة ملايين أردني!!


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2031
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63632
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر544021
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54556037
حاليا يتواجد 2389 زوار  على الموقع