موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لنرفض "وداوني بالتي كانت هي الدًّاء"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كلما مرُت الأيام على ذلك المشهد الثوري العربي المتلاطم، وهو يتفجّر من تحت ذلك السُّبات الذي خيًّم لعدًّة عقود، كلما تراكمت الدُّروس والعبر المغذًّية للحاضر والمستقبل الممتدٍّ في الأفق التًّغييري الشامل البعيد. واليوم، إذ يصنع العرب قدرهم، يحتاج قادة ثوراتهم أن يعوا جيداً ما قاله الأمين العام السابق للأمم المتحدة، داغ همرشولد، من أننا لا نستطيع اختيار إطار قدرنا ومصيرنا، ولكننا حتماً قادرون على أن نضع ما نشاء داخل ذلك الإطار. وما تفعله أو تحصده الثورات الآن جزء أساسي من ذاك الذي يضعونه في إطار قدرهم الجديد. 1- إذا كانت ثورات العرب الحالية هي محاولات لاقتحام حصون الديمقراطية، التي ظلًّت منيعة عليهم طوال القرون، فإنهم يجب أن ينتبهوا إلى ضرورة رفض ما تقدمه بعض الأنظمة حلولاً كانت في الأصل من أهم عوامل العجز الديمقراطي في الوطن العربي. ففي كتاب "تفسير العجز الديمقراطي في الوطن العربي"، تحرير ابراهيم البدوي وسمير المقدسي، من منشورات مركز دراسات الوحدة العربية، يخلص المحرٍّران إلى أن النّخًّبة من الباحثين العرب والأجانب الذين استغرقوا لإنجاز هذا البحث مدة عامين، خرجوا بنتيجة مؤدًّاها أن العوامل التي تفسٍّر استمرار العجز للانتقال الديمقراطي تقع تحت عنوانين: الأول هو النًّفط، وصراعات المنطقة، والتدخلات الخارجية، والثاني هو القضايا التاريخية والسياسية والمجتمعية.

ما يهمنا في العنوان الأول هو النفط. وأهمية النفط تكمن في أنه أحد أبرز العوامل الحديثة التي أدًّت إلى ترسيخ وتقوية وإدامة مفهوم الدولة الريعية في أرض العرب. في بلدان النُّفط سهًّلت ثروات النفط المقايضة بين الرًّفاه الاقتصادي والاجتماعي وبين الحرية السياسية المطلوبة للانتقال إلى الديمقراطية. وفي الأقطار العربية غير النفطية سهًّلت الثروة النفطية استعمال فوائضها بشتًّى الأشكال لدعم النظم الاستبدادية في تلك الأقطار.

اليوم، والثورات الديمقراطية على أشدٍّها، تحاول العديد من النظم العربية استعمال نفس الوسائل، الوسائل الريعية التي اشترت تأجيل الديمقراطية برفاه البترول الاقتصادي، وذلك لحرف أو تشويه أو تنزيل سقف المطالب الديمقراطية. فمن حكم يوزًّع المليارات من الثروة البترولية كرشوة لشعبه ليركًّز على المطالب المعيشية حتى يقبل راضياً وسعيداً بأن تدور حياته حول أكل العلف في الزًّرائب المسوًّرة بألف حاجز وحاجز. ومن حكم يرصد المليارات، التي ظلًّت عصيًّة في خزائن النًّهب والفساد، للبدء في حلً إشكالات البطالة والإسكان والغذاء إلخ... التي كان لعقود يتجاهلها. ومن حكم يرفع الأجور بنسب خيالية دون ربط بالجوانب الاقتصادية ودون حساب لإمكانيات الاستمرارية في المستقبل. ومن حكم يجنٍّد ويشتري البلطجية المرتزقة من الداخل والخارج ليقمع شعبه ويعيدهم إلى سلاسل العبودية الخائفة من ظلً الدولة.

تتوالى العطاءات الريعية، في أجواء الذُّعر والخشية من نفس مصائر من سقطوا تحت أقدام الثورات الناجحة، لتستمدُّ قوة جديدة. فمن قبل ساهمت في تثبيت عجز الديمقراطية العربية واليوم تساهم قصٍّ أجنحة الانتقال إليها. وهكذا تتضح الصورة بأن الانتقال للديمقراطية في بلاد العرب لن يتم إلاُ بإنهاء الدولة الريعية كمفهوم وممارسة وواقع تاريخي متجذٍّر استطاع إفساد وتأجيل كل المحاولات للانتقال الديموقراطي السًّليم الشامل عبر القرون الطويلة.

2- ما يهمنا في العنوان الثاني هو الإرث التاريخي الذي تمثُّل في شرعيات حكم مبنيًّة على ولاءات قبلية أو طائفية، وعلى شخصنة للحكم، واعتماد على شرعية لم تتطوًّر أسسها ولا تجلًّياتها مع الزًّمن ومع تغيُّر الظروف، وإدًّعاء بخصوصية وتميُّز المركز السياسي والثروة والجاه الاجتماعي لجماعة الحكم.

هنا أيضاً استعمل الإرث التاريخي، الذي أثبت الباحثون أنه كان أحد أسباب العجز الديمقراطي العربي، في التعاطي مع مطالب الثورات الجديدة. فاستمعنا للذين طالبت شعوبهم برحيلهم وهم يذكٍّرون شعوبهم بفضلهم على هذه الشعوب وبالخدمات السًّابقة التي قدًّموها لأوطانهم وبمكاناتهم العسكرية والثورية الغابرة. ووصل الهذيان بأحدهم بأن اعتبر نفسه رمزاً مجسُّماً لمجد الأمة أو لكيانها السياسي، الأمة التي مرًغ كرامتها في الوحل. لقد استمع الجميع لهلوسة سياسية من قبل شخصيات مهزوزة متعجرفة بابتذال ظلًّت تحاول استدرار عطف الجماهير باسم بعض القيم والعادات الثقافية العربية من مثل توقير كبار السن أو حق القائد المخطئ في الحصول على فرص جديدة أو الغفران للمذنبين التًّائبين.

لقد كانت ظاهرة عجيبة ملفتة: استعمال أدوات الدولة الريعيًّة، وعلى رأسها الرًّشوة بالمكرمات المالية والخدميًّة المذلًّه، واستعمال شتًّى أنواع الإرث التاريخي السياسي والثقافي.. استعمال نفس الأدوات التي كانت السبب في العجز الديمقراطي العربي، وذلك من أجل إقناع جماهير الاحتجاجات والثورات بأن أنظمة الحكم العربية في طريقها التدريجي نحو تحقيق المطالب الديمقراطية. إنها أحجية الكثير من الأنظمة العربية في مداواة المرض بالجراثيم التي كانت في الأصل سبب المرض. من هنا الأهمية القصوى لأن ترفض قوى الثورات الديمقراطية، عبر مسيرتها التي ستطول، حقنها بنفس جراثيم أمراض مجتمعاتها. الثورات العربية الجديدة يجب أن تفتٍّش عن، وتحصل على، علاجات جديدة تبقيها قوية ومعافاة من علل الماضي.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1660
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80783
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر547796
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45610184
حاليا يتواجد 3060 زوار  على الموقع