موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

هل ثمة أمل لإنهاء الانقسام؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس من باب التشاؤم، بل انطلاقاً مما حصل على أرض الواقع في غزة والضفة الغربية في 15 مارس الحالي، وقبيل وبُعيد هذا التاريخ. لقد تنادى الشباب الفلسطيني في المنطقتين قبيل هذا الموعد للتظاهر بكثافة ورفع شعار واحد: الشعب يريد إنهاء الانقسام.

من جانبه، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه يؤيد مطالب المتظاهرين في الضفة الغربية وقطاع غزة، الذين يدعون إلى إنهاء الانقسام، عبر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، وللمجلس الوطني، في أقرب وقت ممكن وفي نفس الوقت.

بالمقابل، دعا إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة، عباس وحركة فتح لعقد لقاء عاجل في غزة، للحوار وإنهاء المصالحة استجابة لتظاهرة الشباب. الرئيس عباس بدوره استجاب لدعوة هنية وأعلن قبوله لزيارة غزة، وكلف لجنة من فتح بزيارة القطاع والترتيب لهذه الزيارة.

بالطبع، فان الفعل وردود الفعل على هذه القضية جاءت بشكل دراماتيكي سريع، الأمر الذي يشي بان الطرفين يحتاجان الى المصالحة. وبحسن النية نقول: لعلهما استجابا لمطلب شعبي فلسطيني قديم، جديد. من زاوية أخرى فان ما يجري في الوطن العربي من تغييرات ثورية له علاقة بشكل ومحتوى الضغوطات على الجانبين لإبداء حسن النوايا تجاه المصالحة، التي نتمنى أن تتم بالسرعة الممكنة، وبخاصة انه يمكن الاستناد لما يجري عربيا لتصليب الموقف الفلسطيني ونبذ المفاوضات واعادة الصراع الى مربعه الأول بالاستناد الى المتغيرات الثورية العربية وبخاصة في الدولة العربية الاولى والاكبر.

بالتحليل الموضوعي لامكانية المصالحة، لم تمض بضعة ساعات على هذا التفاؤل حتى بدانا نسمع تصريحات لا تصب في مصلحة المصالحة من نمط تصريح لمحمد نزال القائد في حركة حماس، يقول فيه: بان مبادرة عباس هي ليست أكثر من مؤامرة! هذا الى جانب بعض الاحداث الاخرى التي اساءت لموضوع المصالحة، وبعض الخطوات التي كان من المفترض أن تتم، لتصب في مجرى تقريب وجهات النظر بين الطرفين.

كنا سنفهم هاتين الدعوتين لو سبقتهما خطوة حسن نية من الجانبين، بإطلاق سراح المعتقلين من الجانب الآخر، في كل من الضفة الغربية وغزة: أي إطلاق معتقلي حماس في الضفة الغربية ومعتقلي فتح في قطاع غزة. ذلك للأسف لم يحصل مما يشي بأن الطرفين ركبا موجه مطالب الشباب بتبني شعار: إنهاء الانقسام، الذي يطالب بتحقيقه كل أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مواقعه.

من ناحية ثانية، ورغم اتفاق كل الأطراف المشاركة في التظاهرتين على رفع علم واحد فقط هو علم فلسطين، لكن حماس رفعت أيضاً أعلامها الخضراء، كما قامت بالاعتداء على المشاركين من التنظيمات الأخرى بالعصي والهراوات وحرق خيام الاعتصام السلمي، الذي لم يردد فيه الشباب الفلسطيني إلا شعاراً واحداً هو: إنهاء الانقسام. من ناحية أخرى، قامت حماس برفع شعارات أخرى منها: لا للتنسيق الأمني مع الاحتلال ونعم للثوابت، ونعم لإنهاء اتفاقية أوسلو. هذه الشعارات استفزّت أعضاءً كثيرين في حركة فتح مما وتّر الأجواء. المعترضون من التنظيمات الفلسطينية الأخرى والمستقلين لم يحتجوا على فحوى الشعارات فهي أيضاً مطالبهم، لكن الاحتجاج تمثّل في مخالفة حماس لرفع شعارات غير الشعار الوحيد الذي تم الاتفاق عليه.

الذي أكدته الفضائيات والصور والمراسلون بالوثائق لمظاهر اعتداء الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في غزة على المتظاهرين.

من جانب آخر، لقد أدانت حركة الجهاد الإسلامي (الحركة الحليفة لحماس) بشدة تفريق الاعتصام السلمي في ساحة الكتيبة في غزة من قبل شرطة حكومة غزة، فقد صرّح القيادي في الحركة(للجهاد) الشيخ خالد البطش: بأن فض التظاهرة بالقوة يعتبر فعلا عدوانيا، معتبراً أنه يستهدف إجهاض مبادرة إسماعيل هنية لاستئناف الحوار، وتجاوزاً للوفاق الوطني بحماية المتظاهرين من قبل الشرطة، مطالباً بإجراء تحقيق ومحاسبة الجهة التي أصدرت القرار. إلى جانب ذلك أدانت الجبهتان الشعبية والديموقراطية "قمع حماس للاعتصام السلمي واستخدام القوة والاعتداء بالضرب على المعتصمين في ساحة الكتيبة". كما أدان هذه الخطوة: حزب الشعب الفلسطيني. لم يقتصر الامر على هذه المسالة بل تجاوزها الى الاعتداء على طالبات وطلاب جامعة الازهر وجامعة القدس المفتوحة يوم الاربعاء السادس عشر من الشهر الجاري.

ما جرى في غزة، هو إمّا تكتيك لحركة حماس: أي القول بشيء وممارسة شيءٍ آخر، أو هو اختلاف في وجهات النظر بين طرفين في الحركة، أحدهما ينادي بإنهاء الانقسام وعلى رأسه إسماعيل هنية، والثاني يحاول تعطيل الوحدة من خلال بقاء الانقسام حفاظاً على مصالحه ومناصبه.

للعلم، فإن السلطتين محتلتان من قبل العدو الصهيوني، ولذلك فإن الصراع بينهما هو صراع ومثلما قال أحد الكتاب العرب (على من يمتلك مفتاح السجن لشعبه). إن الانقسام في الظرف الحالي لم يعد مقبولاً وعلى أي صعيد، بقاء الانقسام هو إمعان على إلحاق الضرر بالقضية الوطنية التحررية لشعبنا الفلسطيني، وعلى تحميل المشروع الوطني الفلسطيني المزيد من الخسائر والتراجع وعدم التقدم.

لا تفهم الأطراف العربية ولا الأخرى الدولية، وبخاصة القوى الحليفة والصديقة للقضية ولحقوق شعبنا الفلسطيني، قيام الانقسام من الأساس، واستمرار بقائه وبخاصة بعد وصول التسوية إلى طريق مسدود، وإصرار الجانب الإسرائيلي على الاستيطان ومصادرة الأراضي والاغتيال والاعتقال وهدم البيوت، واقتراف المجازر بحق شعبنا، واقتراف كل الجرائم الأخرى. الانقسام وبقاؤه هو بمثابة اقتراف الجريمة بحق الشعب الفلسطيني، واستمراره لا يطال طرفاً دون الآخر، بل يطال الطرفين، فمهما كانت الصعاب كبيرة أمام إجراء المصالحة الوطنية، وبالإرادة على إنهاء الانقسام، يتم تجاوز كافة الصعاب وبخاصة بعد ثبوت الحل الصهيوني على إعطاء الفلسطينيين فقط حكماً ذاتياً هزيلاً، وعلى فشل مفاوضات العشرين عاماً مع إسرائيل، وبخاصة أن الطرفين في إعلامهما وبرامجهما وتصريحاتهما ما زالا متمسكين بالثوابت الفلسطينية في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس. لقد ثبت بالملموس أن هذه الحقوق لا يمكن إحرازها بالتفاوض ولا بنزاهة الراعي الأمريكي (الذي لم يستطع وقف الاستيطان الإسرائيلي) الذي (لحس) كل وعوده بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة (كما يسميها!) وإنما بالمقاومة بكافة أشكالها ووسائلها، وبإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية وبإلغاء اتفاق أوسلو وبتحقيق الوحدة الوطنية. إن مشواراً كفاحياً طويلاً ينتظر شعبنا لنيل حقوقه الوطنية.

للأسف، بدل أن تكون المظاهرات الشبابية في 15 آذار محطة نحو تحقيق الالتقاء الفلسطيني بإنهاء الانقسام، كانت جرحاً عميقاً مؤلماً يصب في مجرى الشرخ الانقسامي، وتعميق الافتراق!


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29825
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع156889
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر648445
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45710833
حاليا يتواجد 3574 زوار  على الموقع