موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الذين شَرْعَنُوا جريمتَهُ من حيث "لا يَدْرون"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ انتحل صفة “الزعيم القومي” بُعَيد انقلابه العسكري - سيئ الذكر - في سبتمبر ،1969 أثار عقيد ليبيا انتباه كثيرين كانوا في صفوف الحركة القومية العربية،

ورأوا في “ثورته” دليلاً إضافياً على أن قوة الدفع التي أطلقتها ثورة يوليو 1952 لم تَضْمَحِل أو تستنفد طاقتها على الرغم من نكسة الانفصال في 1961 ومن هزيمة 5 يونيو 67 الموجعة. فها هي مَلَكية أخرى تسقط، وها هي الفكرة القومية تُبْعَث من جديد: في غرب الوطن العربي هذه المرّة، وها هي مصر التي فقدت سوريا شرقاً تعوّض عن فقدانها إياها بليبيا غرباً.

زاد الطلب القومي الحزبي على ليبيا العقيد بعد رحيل عبدالناصر وانطلاق الثورة المضادة التي قادها أنور السادات في مصر. وما لبث أن انضمّ الشيوعيون العرب وفصائل من الثورة الفلسطينية ومن اليسار العربي إلى القوميين في الرهان على ليبيا قاعدة جديدة لحركة التحرر الوطني، فباتت طرابلس الغرب مَحجّاً للوفود والمؤتمرات واللقاءات والجبهات والتحالفات، مثلما كانت قاهرة الخمسينات والستينات، وأصبح العقيد المرجع والمفتي والمرشد. ومع الزمن، زادت صفاته تنوّعاً بما أغدق عليه المحاسيب والمنافقون والانتهازيون من الواقفين على أعتابه يتسوّلون.

وَفرتْ “جماهيرية” العقيد “الثورية” الأطر المؤسسية لهذا الطيف العريض من الأحزاب “التقدمية” العربية الوافدة إلى رحاب الحضن الليبي أرْسَالاً. كان “مؤتمر الشعب العربي” فاتحتها، ثم تناسلت كالفطريات فخرجت أخرى كان آخرها - في ما أعلم - “ملتقى الحوار العربي الديمقراطي الثوري”. وعلى مدار ربع قرن أو يزيد، تحوّلت ليبيا - قبل انقلابها على العروبة نحو إفريقيا في منتصف التسعينات من القرن الماضي - مقصد السياسيين والمثقفين المنتمين إلى فصيلة “حركة التحرر الوطني”: يَنْتَبِرُون فيها من منابر الخطابة فيكشفون عورات أنظمتهم متسترين على عورات النظام المضيف، هذا إن لم يغدقوا عليه عبارات المديح (وما أكثر المدّاحين من هؤلاء”، ويقذفون أمريكا و”إسرائيل” بوابل من القذائف اللغوية وساحاتهم الوطنية تزحف عليها الهدنة، وصحائفهم وبرامجهم المهادنة تفضحهم، ولقد كان لكل واحد من حُجاج ليبيا سِعْرٌ يعلو أو يهبط تبعاً لقربه أو بُعده من “الخيمة المقدّسة” والمقيم فيها، أو من زبانيته المتنفّذين.

أفسد المال الليبي أخلاق حركة التحرر وهبط بها عن المعدّل المألوف في حركات التحرر في العالم، تماماً كما أفسدها الدعم المادي السوفييتي. لقد اشترى قرارها واستأجر لسانها أو - في القليل - نال من صورتها لدى شعوبها وجمهورها ومن صدقية ما تدّعيه من مبادئ. لنتذكر أن أحزاب الحركة الوطنية اللبنانية كانت لا تزال تتدفق على ليبيا مع علمها باختطاف العقيد للإمام موسى الصدر، وأن جبهات اليسار الفلسطيني كانت تشد رحالها إلى طرابلس مع علمها بما كان يحيكه العقيد من مكائد للثورة الفلسطينية، التي نَصَحَها بالانتحار الجماعي في بيروت بدلاً من أن يمدّ لها يد الدعم، وأن الأحزاب الشيوعية العربية لم تتوقف عن الحج إلى العقيد مع علمها بأنه من سَلّم قيادة “الحزب الشيوعي السوداني” لجعفر نميري، وأن الأحزاب الإسلامية - وأوّلها حزب حسن الترابي (“الجبهة القومية الإسلامية”) - ظلت ضيفاً دائماً على نظام القذافي مع علمها بما فعله من جرائم في حق “الإخوان المسلمين” و”الجماعة الإسلامية المقاتلة”، وأن المثقفين “الليبراليين” العرب ظلوا يزورون ليبيا أو يتعاملون معها مع علمهم بالمذابح اليومية التي يقترفها نظامها ضدّ الحريات وحقوق الإنسان.

فصلٌ غير مشرف في التاريخ هو ذلك الفصل من التعامل مع نظام قدّم أسوأ صورة يمكن أن يقدّمها فرد أو جماعة أو نظام عن القومية والوطنية والاشتراكية والإسلام، حيث ذهب في ابتذال معانيها إلى حدود لا يبلغها خيال بشريّ.

ولم يكن يَسَعُ حاكمَ ليبيا أن يلبس لنفسه لباس “القومي” و”الثوري” و”الاشتراكي” و”الإسلامي” لولا وصيفات (حزبية) ألْبَسْنَهُ إكليل التمثيل القيادي لهذه المبادئ. ولم يفعل هذا الجيش العرمرم من حلفاء العقيد “التقدميين” العرب غير خَلْع الشرعية - أو إسباغها - على نظام يفتقر إلى أية شرعية سوى شرعية القوة العمياء يغطي عليها بإغداق المال على مَن هم جاهزون لتلميع صورة نظامه خارج ليبيا.

لم نسمع أحداً من هؤلاء التقدميين يقدّم نقداً ذاتياً لعلاقة غير مشرفة رَبَطَته بنظام القذافي في ما مضى على الرغم من أن موعد مثل ذلك النقد الذاتي أزَفَ منذ ما قبل الثورة، منذ منتصف عقد التسعينات على الأقل. لن ينسى الليبيون غداً مَن وقَفَ مؤيّداً للطاغية، صامتاً عن جرائمه، مُشِيحاً النظر عن آلام شعب وكأنه لا يوجد على الخريطة. سيتذكرون كلّ كلمة حق حُرةٍ قيلت وأزعجت نظام الطاغية، كلّ كلمة نفاقٍ سيقت في مديحه، كل موقفٍ سياسي حرام أهداه له حزبٌ أو لسانٌ طمعاً في مال. ذاكرة الشعب تشحذ نفسها باستمرار وتَعْتَاصُ على التسوس، فَمَن يُقْرِض شعبَ ليبيا - إذن - قَرْضاً حَسَناً أيّها التقدميون؟

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4914
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38378
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر697477
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55613956
حاليا يتواجد 3029 زوار  على الموقع