موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الذين شَرْعَنُوا جريمتَهُ من حيث "لا يَدْرون"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ انتحل صفة “الزعيم القومي” بُعَيد انقلابه العسكري - سيئ الذكر - في سبتمبر ،1969 أثار عقيد ليبيا انتباه كثيرين كانوا في صفوف الحركة القومية العربية،

ورأوا في “ثورته” دليلاً إضافياً على أن قوة الدفع التي أطلقتها ثورة يوليو 1952 لم تَضْمَحِل أو تستنفد طاقتها على الرغم من نكسة الانفصال في 1961 ومن هزيمة 5 يونيو 67 الموجعة. فها هي مَلَكية أخرى تسقط، وها هي الفكرة القومية تُبْعَث من جديد: في غرب الوطن العربي هذه المرّة، وها هي مصر التي فقدت سوريا شرقاً تعوّض عن فقدانها إياها بليبيا غرباً.

زاد الطلب القومي الحزبي على ليبيا العقيد بعد رحيل عبدالناصر وانطلاق الثورة المضادة التي قادها أنور السادات في مصر. وما لبث أن انضمّ الشيوعيون العرب وفصائل من الثورة الفلسطينية ومن اليسار العربي إلى القوميين في الرهان على ليبيا قاعدة جديدة لحركة التحرر الوطني، فباتت طرابلس الغرب مَحجّاً للوفود والمؤتمرات واللقاءات والجبهات والتحالفات، مثلما كانت قاهرة الخمسينات والستينات، وأصبح العقيد المرجع والمفتي والمرشد. ومع الزمن، زادت صفاته تنوّعاً بما أغدق عليه المحاسيب والمنافقون والانتهازيون من الواقفين على أعتابه يتسوّلون.

وَفرتْ “جماهيرية” العقيد “الثورية” الأطر المؤسسية لهذا الطيف العريض من الأحزاب “التقدمية” العربية الوافدة إلى رحاب الحضن الليبي أرْسَالاً. كان “مؤتمر الشعب العربي” فاتحتها، ثم تناسلت كالفطريات فخرجت أخرى كان آخرها - في ما أعلم - “ملتقى الحوار العربي الديمقراطي الثوري”. وعلى مدار ربع قرن أو يزيد، تحوّلت ليبيا - قبل انقلابها على العروبة نحو إفريقيا في منتصف التسعينات من القرن الماضي - مقصد السياسيين والمثقفين المنتمين إلى فصيلة “حركة التحرر الوطني”: يَنْتَبِرُون فيها من منابر الخطابة فيكشفون عورات أنظمتهم متسترين على عورات النظام المضيف، هذا إن لم يغدقوا عليه عبارات المديح (وما أكثر المدّاحين من هؤلاء”، ويقذفون أمريكا و”إسرائيل” بوابل من القذائف اللغوية وساحاتهم الوطنية تزحف عليها الهدنة، وصحائفهم وبرامجهم المهادنة تفضحهم، ولقد كان لكل واحد من حُجاج ليبيا سِعْرٌ يعلو أو يهبط تبعاً لقربه أو بُعده من “الخيمة المقدّسة” والمقيم فيها، أو من زبانيته المتنفّذين.

أفسد المال الليبي أخلاق حركة التحرر وهبط بها عن المعدّل المألوف في حركات التحرر في العالم، تماماً كما أفسدها الدعم المادي السوفييتي. لقد اشترى قرارها واستأجر لسانها أو - في القليل - نال من صورتها لدى شعوبها وجمهورها ومن صدقية ما تدّعيه من مبادئ. لنتذكر أن أحزاب الحركة الوطنية اللبنانية كانت لا تزال تتدفق على ليبيا مع علمها باختطاف العقيد للإمام موسى الصدر، وأن جبهات اليسار الفلسطيني كانت تشد رحالها إلى طرابلس مع علمها بما كان يحيكه العقيد من مكائد للثورة الفلسطينية، التي نَصَحَها بالانتحار الجماعي في بيروت بدلاً من أن يمدّ لها يد الدعم، وأن الأحزاب الشيوعية العربية لم تتوقف عن الحج إلى العقيد مع علمها بأنه من سَلّم قيادة “الحزب الشيوعي السوداني” لجعفر نميري، وأن الأحزاب الإسلامية - وأوّلها حزب حسن الترابي (“الجبهة القومية الإسلامية”) - ظلت ضيفاً دائماً على نظام القذافي مع علمها بما فعله من جرائم في حق “الإخوان المسلمين” و”الجماعة الإسلامية المقاتلة”، وأن المثقفين “الليبراليين” العرب ظلوا يزورون ليبيا أو يتعاملون معها مع علمهم بالمذابح اليومية التي يقترفها نظامها ضدّ الحريات وحقوق الإنسان.

فصلٌ غير مشرف في التاريخ هو ذلك الفصل من التعامل مع نظام قدّم أسوأ صورة يمكن أن يقدّمها فرد أو جماعة أو نظام عن القومية والوطنية والاشتراكية والإسلام، حيث ذهب في ابتذال معانيها إلى حدود لا يبلغها خيال بشريّ.

ولم يكن يَسَعُ حاكمَ ليبيا أن يلبس لنفسه لباس “القومي” و”الثوري” و”الاشتراكي” و”الإسلامي” لولا وصيفات (حزبية) ألْبَسْنَهُ إكليل التمثيل القيادي لهذه المبادئ. ولم يفعل هذا الجيش العرمرم من حلفاء العقيد “التقدميين” العرب غير خَلْع الشرعية - أو إسباغها - على نظام يفتقر إلى أية شرعية سوى شرعية القوة العمياء يغطي عليها بإغداق المال على مَن هم جاهزون لتلميع صورة نظامه خارج ليبيا.

لم نسمع أحداً من هؤلاء التقدميين يقدّم نقداً ذاتياً لعلاقة غير مشرفة رَبَطَته بنظام القذافي في ما مضى على الرغم من أن موعد مثل ذلك النقد الذاتي أزَفَ منذ ما قبل الثورة، منذ منتصف عقد التسعينات على الأقل. لن ينسى الليبيون غداً مَن وقَفَ مؤيّداً للطاغية، صامتاً عن جرائمه، مُشِيحاً النظر عن آلام شعب وكأنه لا يوجد على الخريطة. سيتذكرون كلّ كلمة حق حُرةٍ قيلت وأزعجت نظام الطاغية، كلّ كلمة نفاقٍ سيقت في مديحه، كل موقفٍ سياسي حرام أهداه له حزبٌ أو لسانٌ طمعاً في مال. ذاكرة الشعب تشحذ نفسها باستمرار وتَعْتَاصُ على التسوس، فَمَن يُقْرِض شعبَ ليبيا - إذن - قَرْضاً حَسَناً أيّها التقدميون؟

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34316
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع243054
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر734610
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45796998
حاليا يتواجد 3715 زوار  على الموقع