موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

مأزق أولوية إنهاء الانقسام فلسطينياً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثمة انقسام جديد أخذ يتهدّد الوضع الفلسطيني مع الحراك الشبابي الذي جعل أولويته إنهاء الانقسام الحاصل في الساحة الفلسطينية. وذلك حين ترك الدخول في مواجهة مع قوات الاحتلال ولم يجعل هدف دحرها من خلال انتفاضة شبابية شعبية. وقد اكتفى بإلحاق "شعار إنهاء الانقسام" بشعار "إنهاء الاحتلال" على طريقة نهج "إنهاء الاحتلال" من خلال بناء المؤسسات، أو المفاوضات. فالشعار مطاط وحمّال أوجه.

الاحتلال والانقسام ليسا وجهيْن لعملة واحدة كما ورد في أحد بيانات الداعين إلى حراك إنهاء الانقسام. لأن الاحتلال شيء والانقسام شيء آخر. فالانقسام سببه سياسي بالدرجة الأولى ويتعلق بالموقف من الاحتلال وكيفية التعاطي معه.

وإذا كان من وجه آخر لعملة وجه الاحتلال فهو التعاون الأمني الذي تُمارسه، وتشكلت من أجله، الأجهزة الأمنية الفلسطينية التي أسسّها، وأشرف عليها، الجنرال الأمريكي كيث دايتون. ويشرف عليها ويقودها فريق أمريكي- إسرائيلي حتى الآن.

هذه القضية لا يراها الحراك المذكور ولا يريد أن يتوقف عندها أو يعدها شرطاً أول لإنهاء الانقسام، فيما خط التعاون الأمني مع قوات الاحتلال يمثل سياسة ثابتة لكل من سلام فياض ومحمود عباس.

فالحراك لإنهاء الانقسام لا يتطرق إلى السياسات التي انطلقت من اتفاق أوسلو وتدهورت إلى درك أسفل في المفاوضات التي تلت مؤتمر أنابوليس وتواصلت في عهد أوباما- ميتشل. بل إن أحد بيانات الداعين إلى هذا الحراك أوحى، أو طالب، بالحفاظ على "مكتسبات" حققها هذا المسار على طريق إقامة الدولة الفلسطينية.

هنا أيضاً ثمة خلاف أساسي مع الذين رفعوا شعار "إنهاء الانقسام" بعيداً من السياسة فيما يتعلق بعملية التسوية، وما يمثله أحد طرفي الانقسام من خط سياسي يريد أن يقيم الدولة الفلسطينية وينهي الاحتلال من خلال المفاوضات والرهان على الراعي الأمريكي.

القائمون على الحراك يظنون أن طرفي الانقسام يتمثلان بسلطتي رام الله وقطاع غزة. ومن ثم إذا قامت حكومة وحدة وطنية بينهما ينتهي الانقسام في الساحة الفلسطينية. هذا يعني أنهم أسقطوا من حسابهم كل الذين يعارضون اتفاق أوسلو، وما توّلّد عنه من سلطة ومفاوضات وعملية سياسية، وتخلٍّ عن استراتيجية الانتفاضة والمقاومة، وصولاً إلى التعاون الأمني الذي حوّل الاحتلال إلى احتلال مريح مثل "فندق بخمس نجوم"، أو كما اعترف حتى محمود عباس بأنه "أرخص احتلال عرفه العالم".

ثم الأهم أن دعاة إنهاء الانقسام وإعطاءه الأولوية على كل ما عداه أو إلحاق شعار إنهاء الاحتلال به، لا يجعلون الحراك موجهاً إلى قوات الاحتلال ومستوطنيه ومستوطناته وحواجزه ودورياته. ولهذا تجمعوا بالآلاف، أو أكثر دون الاقتراب من تلك النقاط.

والسؤال: كيف يمكن إنهاء الاحتلال من دون مواجهة شعبية مع قوات الاحتلال والمستوطنين، ودعك من المقاومة المسلحة التي يُواجَهُ بها كل احتلال؟

لنحصر الحوار الآن في الانتفاضة الشعبية- الشبابية التي يجب أن تتحد تحت رايتها كل الفصائل الفلسطينية وفي مقدمها حماس وفتح، كما كل أطياف الشعب الفلسطيني. فالوحدات الوطنية الحقيقية لم تتحقق على أعلى مستوى إلاّ في الانتفاضتين 1977 و2000، كما في مراحل المواجهات المسلحة التي كانت تتعرض لها المقاومة خارج فلسطين. أما أعلى مستويات الانقسامات فقد عرفتها الساحة الفلسطينية مع كل تنازل سياسي عن الثوابت التي أرساها ميثاق م.ت.ف عام 1968. وقد بدأت بصورة جديّة مع التقدّم ببرنامج النقاط العشر، ووصلت المستوى الأعلى مع اتفاق أوسلو، ثم ارتفعت إلى المستوى الراهن الأكثر تنازلات في المفاوضات التي أشرفت عليها كونداليزا رايس بين 2007 و2009. فضلاً عن التنازلات التي كشفت عنها الوثائق المأخوذة من مكتب صائب عريقات وقد نشرتها قناة الجزيرة. علماً أن ثمة تنازلات غير موثقة قدّمت شفهياً لأولمرت وجورج ميتشل.

ولهذا كل حديث عن إنهاء الانقسام ينحرف عن اتجاه البوصلة إذا لم يرتبط بالحشد الشبابي الشعبي ويواجه قوات الاحتلال ودورياته كمقدمة لانتفاضة شاملة... يومية.. طويلة الأمد.

أما الحديث عن إنهاء الانقسام وإنهاء الاحتلال فهو من الطينة نفسها، إذ ما معنى إنهاء الاحتلال من دون الدخول في مواجهات حاسمة ومباشرة مع قوات الاحتلال. فالاحتلال لا يخرج بمجرد تشكيل حكومة فيما تستمر الأجهزة الأمنية حامية للاحتلال في الضفة الغربية.

من هنا نفهم لماذا التقط محمود عباس الثغرة في الحراك الشبابي لإنهاء الانقسام، فأعلن أنه يريد أن يذهب إلى غزة لتشكيل حكومة محايدة من أجل إجراء الانتخابات. وقد اعتبر ذلك إنهاء للانقسام.

ما معنى إجراء انتخابات غير الدخول في مرحلة جديدة من مراحل الانقسام والمغالبة.

بالتأكيد لا يريد الشعب إجراء انتخابات لتكريس سلطة أوسلو، أو للاستمرار في حماية قوات الاحتلال والحيلولة دون اندلاع الانتفاضة والمقاومة. لأن تشكيل حكومة تحت الاحتلال يعني المحافظة على أمن قوات الاحتلال في الضفة الغربية، ومواصلة استمرار الاستيطان وتهويد القدس.

أما إذا كابر أحد ليقول إن الحكومة ستدخل مقاومة وانتفاضة ضدّ الاحتلال فما الحاجة إليها. لأن الانتفاضة ستعني المواجهات وتعطيل الحياة المدنية وقطع المساعدات المقدمة لتصفية القضية من قِبَل الدول المانحة. إنها رشوة لكوادر السلطة من أجل المحافظة على أمن قوات الاحتلال ثم توقيع على اتفاق تصفية القضية الفلسطينية.

من هنا ينبغي للشباب الذين أعلنوا حراكاً لإنهاء الانقسام أن يتنبهوا إلى أن ثورة شبابية يجب أن تحمل هدفاً يرمي إلى إزالة سيطرة السلطة القائمة، وإلاّ لن تصبح شعبية وستلعب بها الفصائل التي رمت أعلام المقاومة والانتفاضة بعيداً في البحر وراحت تدعم المفاوضات والتعاون الأمني، وتستكين لقيادة سلام فياض ومحمود عباس.

تصحيح هدف الحراك هو المطلوب وإلاّ صبّ في طاحونة سلطة رام الله واستمرار الانقسام وهو يظن أنه يُحسِن صنعا.


 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28168
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61632
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر720731
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55637210
حاليا يتواجد 2340 زوار  على الموقع