موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية وخطاب الدكتاتوريات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حين اندلعت شرارات الثورات الشعبية العربية في أكثر من بلد عربي واشتعلت في هشيم السلطات الدكتاتورية وأزاحت حواجز الخوف والرعب عن طرق احتجاجات جماهيرها المليونية وساحات اعتصاماتها وتلون شعاراتها بعد الشعار أو الهدف المركزي الرئيس: الشعب يريد.. إسقاط النظام، أصبحت الآمال معقودة على استمرارها وتواصلها في محيطها الوطني والقومي وهو ما توضح في مجريات التطورات والانعطافات في العالم العربي، وبات مصطلح الثورات العربية شائعا ومستساغا عند الرأي العام العربي أساسا. وتمكنت هذه الثورات من تحقيق أهداف لها في أكثر من بلد، بأشكال متعددة أو متنوعة. اتمت خلع دكتاتورين وأرعبت آخرين قدموا بسرعة تنازلات لم يخطر ببالهم التفكير، مجرد التفكير بها. وما زالت تغذ السير إلى انجاز مكتسبات وتحقيق أهداف تعمدت بدم الشهداء ولوعة الفقراء وتطلعات الملايين.

ومن اللافت في هذه الثورات خطابات الدكتاتوريين ومستشاريهم والناطقين بلسانهم والحجج التي اشهروها واستندوا إليها، قبل هزيمتهم المكشوفة بإصرار الثوار وصمود الجماهير، محاولين التعكز عليها لضرب الثورات وتحطيم الإرادات وتشتيت القوى وإضعاف الجهود، ولكن مسيرة الثورات ردت على كل تلك الخطابات وآلة إعلامها، من خلال طبيعة قوى الثورات و تنوع حامليها الذين كانوا من كل الفئات والطبقات، العمرية والاجتماعية، والتيارات السياسية والإيديولوجية، وألجمت مروجيها. فقد تحجج الطغاة دائما بأوهام كثيرة وضعوها مبررات لاستبدادهم وعاشوا على بعضها أو تقبلوا الارتهان بمشاريع أجنبية وخضعوا لها اغلب سنوات حكمهم، ومنها ما سموه بتطرف جماعات من الإسلام السياسي. حيث ركز الرئيس التونسي المخلوع في رده على استقالة سفيره في اليونسكو في باريس بان ما يحصل في تونس اضطرابات تقودها "جماعات الإخوان" وستعالج القوات الأمنية أمرها، حسب تصريحات السفير في فضائية الجزيرة. ووضح السفير احتجاجه ليس على من يكون وراء الاضطرابات بقدر ما هي أساليب المعالجة، أدوات تصعيد القمع والعنف الرسمي ضد احتجاجات سلمية شعبية. وهذه فضيحة واحدة من بين غيرها وحجة اعتمدها النظام وفشل في إثباتها أو التحقق منها عمليا. هذا الخطاب الذي بدأه علنا الرئيس التونسي الهارب تحول إلى شفرة مدروسة عند من تبعه وغيره.

عاش الرئيس المصري المخلوع بعد ان ادعى خدمة بلاده أربعين عاما على ارتباطاته بخدمة مخططات ليست لبلاده مصلحة حقيقية بها، متذرعا بتلك الفزاعة، ان بديله في حكم مصر والشعب الذي تجاوز الثمانين مليونا ونضجت أجياله وعرفت بقناعاتها طريقها إلى الحرية، مثلما كان نظيره التونسي يردده في خطابه الذي جره إلى مصيره. وشن حملته الانتخابية البرلمانية لإبعاد "الإخوان المسلمين" عنها وكذلك أي حزب آخر غير بطانته والمصفقين له ولعائلته في جلساتهم العلنية وخلواتهم السرية، فحكم على نفسه وخطابه بنهايته. وكأنها لعنة الدكتاتورية وخطابها السياسي والإعلامي.

في ليبيا كانت كل خطب الرئيس الليبي العقيد القذافي للرد على الثوار الذين انتفضوا سلميا عليه وطالبوا بخلع وكشف أسرار أربعة عقود غيب شعبهم وبلادهم واختصر باسمه وعائلته، كانت ردوده أنهم مجموعات من تنظيم القاعدة، (إضافة للمصطلحات الخاصة به عنهم)، وبدأت الفضائح، مثلما تمت مع سابقيه في تونس ومصر، عن الفساد والهدر والثروات الوطنية التي تصرف وعائلته بها، بينما لا تبتعد كثيرا عن قصورهم مدن الصفيح والفقر والحرمان.

تكررت الحجج نفسها في أغلب العواصم العربية مع تنوعات محلية، وكانت النتائج مخالفة إلى الوقائع والحقائق التي تمت. فلا في تونس ولا في مصر كانت جماعات الإسلام السياسي هي الوحيدة وراء ما حصل. بل بالعكس وضعت هذه الجماعات في حجمها الطبيعي ومكانتها في التطورات والتحولات التي تفجرت وانتقلت بالشعوب والبلدان إلى مرحلة جديدة، وفتحت الأعين على ما كان حاصلا وما تكشف بعده. فاضحة بالأساس خطابات الرؤساء المذكورين على الأقل لحد الآن. ولعل تمكن الثوار في تونس ومصر من السيطرة على وثائق الأجهزة الأمنية وكشف بعض الأسرار، التي بينت ان السلطات هي التي تقوم بإشاعة الفتن الطائفية أو الدينية أو السياسية، وكيف ان هذه السلطات خانت القسم الذي تدعيه أمام الرأي العام في مسرحيات الانتخابات والتمثيل السياسي الدورية. ولعل ما حصل مع رئيسي تونس ومصر مثالا أوليا لغيرهم من كره الشعب لهم ومن اعتمادهم على مؤسسات أمنية قمعية تتسابق في انتهاكات حقوق الإنسان والاستبداد وإهانة شعوبهم وتجويعهم وسرقة الثروات والفساد المالي والإداري والخضوع لارتهانات خارجية بدلا من الإنصات لأنات الشعب وتظلمات الجماهير.

من كل ما سبق لم يعترف أي رئيس بأسباب منطقية معقولة لما يجري في بلاده ويحاول باستمرار التذرع بحجج تفضح الطغيان الذي يعيش عليه، ودون ان يجهد نفسه بمعرفة الأوضاع الحقيقية والإقرار بها ومعالجتها بما يخدم شعبه ووطنه، وكأن سنوات تسلطه الطويلة لم تمنحه فرصة التجديد وإصلاح ما خربته إدارته. والوقائع التي تحققت عند سقوط دكتاتوريات تونس ومصر مثالا على ذلك. وستكون مثلها أو أبشع منها في غيرها من البلدان.

ساحات التحرير والتغيير في العواصم العربية تكشف خطابات الدكتاتوريات وعمق الانتهاكات وطبيعة حاجات الإصلاح وضرورة التغيير. وهذه وقائع الزمن العربي الجديد.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27830
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236568
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر728124
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45790512
حاليا يتواجد 3457 زوار  على الموقع