موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

هيلاري كلنتون في ميدان التحرير!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

السيدة هيلاري كلنتون في ميدان التحرير... هذه واحدة من تلك التقليعات الاستعراضية الأمريكية جداً، التي لطالما برع ملوك اﻠshow في لعب مثيلها وامتازوا بها... وهم في مثل هكذا حالة سوف لا يجدون أحداً سواهم لا يخجل من الأقدام على لعبها، وتحديداً، في مسرح عربي راهن...

أولاً، السيدة وزيرة الخارجية الأمريكية لم تأت إلى مصر، وفي مثل هذه الأوقات العربية بالذات، لكي تهمس في الغرف المغلقة في أذان من يتولون الأمر فيها الآن بمثل ما صرحت به جهراً في ميدان التحرير ورددته أمام العدسات. كما لم يرسلها البيت الأبيض إلى هذا الميدان في مهمة سياحية استمرت خمس عشر دقيقة، كي تشهد لله والتاريخ، وأمام ثواره الذين رفضوا الالتقاء بها، بأن "الأهرام مذهلة لكنها لا تقترب في روعتها بأي حال مما فعلتموه بالفعل"! كما وأن الإدارة الأمريكية لتدرك سلفاً بأنه لن يصدقها مصري على وجه الخصوص أو عربي على وجه العموم، وربما أيضاً من هو غير أمريكي، عندما قالت أن " مشاهدة موقع الثورة، التي كان وقعها عظيماً في العالم، أمر رائع بالنسبة لي"!

ثانياً، أن الأمريكان يعلمون علم اليقين، رغم أن عضلاتهم الإمبراطورية تعمل عادة في غير صالح عقلهم السياسي وغالباً ما تنوب عنه، أن الوجه الأمريكي القبيح في العالم، هو كان أكثر قبحاً في عيون العرب، والآن غدت رؤيته مما لا يطاق شعبياً ولا يحتمل، وإنه لن تجدي في تزيين بشاعته المزمنة كل فنونهم الاستعراضية، أو ما توفره لهم إمكاناتهم السياسية الهوليودية التي تتيحها لهم ميزة كونهم القوة الكونية الأعظم.

لكنهم، وهم الأشهر في عالمنا بجهلهم للآخر، وعدم قدرتهم على فهم سواهم، وبالتالي إدمان عادة الاستخفاف بعقول الآخرين، لدرجة تصديقهم لأنفسهم وهم يكذبون عليهم، بل وعدم الخجل من ذلك، جاءوا، أو جاءت عنهم السيدة كلنتون، إلى مصر لسببين اثنين:

أحدهما ما كان قد ذكره السيناتور جون كيري محاضراً، من وجوب "تصحيح" السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، حيث، كما قال، أنه "لم يعد بإمكاننا أن نرى الشرق الأوسط فقط من خلال 11 أيلول"...

هذا التصحيح الذي يشير إليه السيناتور هو ليس بمعنى العودة عن ذات معتاد السياسات الإمبراطورية العدوانية المتسمة بروح الهيمنة، والتي يتحكم فيها معياران لا ثالث لهما، هما إسرائيل أولاً، وبكل ما تعنيه أمريكياً، والمصالح الأمريكية ثانياً وأخيراً، وإنما هو تصحيح يعني العمل في الغرف العربية المغلقة على ضمان أن لا يأتي التغيير، المرافق للثورة العربية الكبرى العابرة لحدود القطريات العربية، بما يهدد إسرائلهم في المدى الاستراتيجي، ويضر مصالحهم في المنطقة العربية، واستطراداً الجوار الإسلامي... ويعني في ميادين تحرير الثورة العربية محاولة ركوب موجه هذا التغيير أو مساعي الالتفاف الملتوية على تداعياته... إنه تزوير هذا الطوفان الشعبي وتشويهه وسرقة ما أمكن من موجاته أو حرفها ما استطاعت، بزعم أنهم مع هذا التغيير، ومحاولة تصوير أنهم مع هبوب نسائم الديموقراطية التي يبشر بها هذا التغيير... من هذا، بث تهويمات خبيثة التقطها للأسف بعض العرب، بحسن أو سوء نية، وأخذوا ينعقون بها بين ظهرانينا، تزعم بأن أصابعهم، أصابع الأمريكان، وراء كل هذا الذي يجري اليوم في دنيا العرب... وإن هذه الأصابع، وهكذا وبقدرة قادر، هي من حركت ملايينهم، ملايين العرب، الثائرة الهادرة التي شهدتها ميادين التحرير مشرقاً ومغرباً ودفعتها لأسمى معاني التضحية بدماء الشهداء... من أجل ماذا؟ من أجل الانعتاق من الهيمنة الأمريكية وتسلط وكلاء هذه الأصابع السوداء الملوثة وتابعيها الخلّص من مستبدى الحقبة العربية الأمريكية البائدة، أو الآخذة بعد انتفاضة هذه الصحوة العربية التاريخية إلى الزوال!!!

قبل ملاحم ميادين التحرير العربية، التونسية، المصرية، اليمنية، الليبية، البحرانية، هناك الكثير من الحقائق العربية، التي منها من لا يفهمه الأمريكان والتي منها ما لا يريدون فهمه، ومن يحاولون حجبه بالاطلالات الاستعراضية الهوليودية غير الشيقة، التي كان آخرها ما حاولته نجمتهم هيلاري في استعراضها الأخير في ميدان التحرير... أولها، أن مسلسلات الخطايا الأمريكية قد تراكمت في بلادنا، وإن جروح العرب الغائرة الناجمة عنها تركة سوف تتوارثها أجيال، وقد لا تبرأ جراحها بمرور قليل الدهور... فلسطين، العراق، السودان، الصومال... ناهيك عن جاري تدخلهم المهين في مصائرنا، وعن مستمر نهبهم المنظم والتليد لثروات العرب، وكونهم لم يتخلوا منذ أن عرفناهم عن دعم مستبد في بلادنا، إلا بعد أن استنفدوه، أوغدا عبئاً عليهم، أو أصبح بقاؤه خطراً على مصالحهم، أو بات آيلاً للسقوط... وسيظل سيد الجروح العربية المومئ أبداً للخطايا الأمريكية التي لن تغفرها الأمة العربية هو فلسطين ما دامت هناك إسرائيل... فلسطين التي هي بوصلة وجدان أمة بكاملها، التي من تخلى عنها من العرب حسبته أمته متأمركاً أو متصهيناً، ولا يجد، كما هو بادية أمثلته هذه الأيام، ما يسوق نفسه به أمام شعبه، ومآله مآل من هتفت الجماهير في ميادين تحريرها في وجهه "ارحل... ارحل"...

لقد بدأ التغيير الذي أطاح وسيطيح بسياساتهم وأدواتها وهيمنتهم ووكلائها، ولن يكون من مستقبل عربي توضع لبناته الآن لصالحهم أو سيكون لصالح إسرائيلهم... كان على السيدة كلينتون أن تعترف بأن لا مكان للأمريكان في ساحات حريتنا...

... في مصر رفض شباب الثورة اللقاء مع السيدة كلينتون، كانت هذه خطوة ثورية مصرية مضافة... لا للتطبيع مع الأمريكان، وليس مع الإسرائيليين وحدهم... وفي تونس، وبما أن الوطنية الحقيقية في أي قطر عربي هي فعل قومي، وتعني في النهاية أو تؤدي إلى مواجهة الأمريكان وملحقهم الإسرائيلي، رد التوانسة على سياحة كلينتون في ميدان التحرير في مصر بالتظاهر ضدها في تونس هاتفين: "ارحلي"... و "الشعب يريد اسقاط الوصاية" الأمريكية... ومنعوها من عقد مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية التونسية... والأهم بحقائقه ومغازيه، كان هتافهم ذاك الذي يعني وحدة هذه الثورة العربية الكبرى الواحدة، والذي قال لها: "لا وصاية أمريكية على الأراضي العربية"، والذي كان رديفاً لهتاف تونسي، كانت نجمة الاستعراض السياسي الأمريكي مدعوة لأن تسمعه وأن يسمعه معها كل من به صمم في الغرب والشرق، يقول: "شعب واحد لا شعبين... من مراكش للبحرين"...

في ميدان التحرير المصري، صدقت كلينتون ولو كذبت، فقط عندما قالت: "أجيال المستقبل سوف تشير إلى التظاهرات الحاشدة التي كانت في الميدان باعتبارها واحدة من أهم نقاط التحول التاريخية"...


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33761
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33761
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر777842
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45840230
حاليا يتواجد 4014 زوار  على الموقع