موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

قرار الجامعة العربية فضيحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قرار مجلس الجامعة العربية بالتوجّه إلى مجلس الأمن لفرض حظر جوّي على ليبيا يشكل فضيحة بالنسبة إلى دعم الشعب في ليبيا لإسقاط معمر القذافي ونظامه.

صحيح أن ثمة مشكلة تواجهها ثورة الشعب، بعد أن أصرّ معمر القذافي وأولاده استخدام الطيران الحربي لضرب الجماهير ومحاولة استرداد المناطق

 التي انضمت للثورة بإرادة شعبية كاسحة فرضت خروج أغلب المناطق من سيطرة نظام القذافي الاستبدادي الفاسد الذي استسلم لأمريكا بعد حرب العدوان التي شنتها على العراق واحتلاله. فانتقل إلى الضفة الأخرى حيث أمريكا والاتحاد الأوروبي.

لم يكن الإجماع الشعبي الجماهيري الذي واجه القذافي بأقل من الإجماع الشعبي الجماهيري الذي أجبر زين العابدين بن علي وحسني مبارك على الرحيل. ولكن القذافي قرّر استخدام ما لديه من قوات مرتزقة للدخول في حرب عسكرية دامية مستخدماً مرتزقة تقود طائراته الحربية، ما أحدث بعض الخلل في ميزان القوى العسكري. فالثورة الشعبية السلمية في ليبيا وجدت نفسها مضطرّة للجوء إلى السلاح، ولا سيما بعد أن انضمت لها قوات عسكرية كانت تابعة للنظام.

هذا العناد الذي واجه القذافي به شعبه أفسح المجال واسعاً للتدخل الأمريكي-الأطلسي، بداية سياسياً من خلال مجلس الأمن، ثم عبر حشد البوارج الحربية قرب الشواطئ الليبية، والتلويح بفرض حصار جوي. فلو كان بمقدور زين العابدين بن علي أو حسني مبارك أن يفعلا ما فعله القذافي، (في الحقيقة حاولا ولكنهما فشلا)، لتدخلت أمريكا والأطلسي بالطريقة نفسها التي تتدخل فيها الآن في ليبيا. فالمسؤول هنا ليس الشعب والثورة وإنما القذافي وعناده الجنوني.

من يتابع السياسة التي تحركت من خلالها الولايات المتحدة للتدخل في ليبيا يلحظ من خلال قراءة قرار مجلس الأمن ثم دفعت نصير الصهيونية لويس أوكامبو النائب العام للمحكمة الدولية لتحريك قضايا ضد القذافي وأولاده بتهم ارتكاب جرائم حرب وإبادة. وهذا يعني أن أمريكا تريد من القذافي أن يقاتل حتى الموت. وذلك لتتمكن من استغلال الوضع العسكري الحرج بعد تدخل الطيران من أجل مساومة المجلس السياسي الذي ينطق باسم الثورة الشعبية. وهو ما تفعله الآن حتى مباشرة من خلال وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.

فإدارة أوباما لا تريد أن يتكرر في ليبيا ما حدث في تونس ومصر، حيث فاجأتها الثورتان الشعبيتان وسرعة انهيار زين العابدين وحسني مبارك. فهي تريد أن تضمن الوضع الليبي قبل رحيل القذافي الذي أصبح شبه حتمي. والدليل أن قراريْ مجلس الأمن والمحكمة الجنائية تقولان للقذافي لا مهرب لك كما حدث مع حسني مبارك وزين العابدين لأنك ستكون أنت وأولادك ملاحقين من قِبَل المحكمة الجنائية الدولية.

بكلمة، بدلاً من أن يُترك للقذافي باب للرحيل سُدّت في وجهه الأبواب جميعاً. فمحكمة الجنايات الدولية بانتظاره هو وأولاده إذا ما هرب من ليبيا. ومن ثم لن يكون بمقدوره أن يأمن على نفسه أو عائلته في حالة اللجوء، مثلاً إلى فنـزويلا. فكيف يضمن بقاء هوغو شافيز، أو أي رئيس يقبل باستقباله.

من هنا فإن الدور الأمريكي في ليبيا يجب أن يوصف بالغادر والمتآمر كما يجب أن يوصف عناد القذافي واستخدامه الطيران بإتاحة المجال واسعاً للتدخل الدولي. وبالمناسبة أليس من البدهي أن رحيله الفوري أقرب طريق لإحباط التآمر الأمريكي- الأطلسي على ليبيا؟ وهو ما كان ينبغي لمجلس الجامعة العربية أن يذهب إليه باتخاذ سياسات أخرى غير قرار اللجوء إلى مجلس الأمن لفرض حظر جوي على ليبيا. لأنه بهذا القرار يدعو أمريكا للتدخل ويغطيها. فمجلس الأمن على العكس مما ادّعاه القرار هو المدخل لوضع ليبيا تحت التدخل الأمريكي-الأطلسي. ولهذا لا يجوز أن يقول أمين عام الجامعة العربية إنه سلّم الأمر للشرعية الدولية. لأنه بهذا يسمح لأمريكا أن تتحرك من خلال مجلس الأمن الذي لا يمثل "الشرعية الدولية" وإنما يمثل تحكّم بضع دول كبرى في شؤون العالم. وقد أثبتت روسيا والصين في أكثر من مناسبة أنهما تبيعان مواقفهما في مجلس الأمن لأمريكا مقابل صفقات تخصهما مع الولايات المتحدة. وبهذا تنتهي "الشرعية الدولية" إلى غطاء للعدوان الأمريكي والتدخل في شأن ليبيا في هذه المرحلة.

مهما تكن الصعوبة التي تواجهها الثورة في ليبيا بسبب تدخل الطيران في المعارك، إلاّ أن الموقف الليبي والعربي الصحيح يجب ألاّ يسمح بالتدخل الأمريكي من قريب أو بعيد، ولو تحت غطاء قرار من مجلس الأمن. فكل تدخل أمريكي يشكل السمّ الزعاف ويجب أن يُشجب بأقوى درجات الشجب.

هنالك بدائل أخرى أمام قيادة الثورة في ليبيا، وكلها أفضل وأسلم من أي تدخل أمريكي-دولي. فثمة إمكانات لامتلاك أسلحة مضادة للطائرات وثمة إمكان لفتح تطوّع شعبي عربي. أما الجامعة العربية فبدائلها أكثر، ولا سيما بعد الثورتين اللتين حدثتا في مصر وتونس.

والسؤال لماذا لا تدعم الثورة عسكرياً لمساعدتها على مواجهة مرتزقة القذافي. فقد أثبتت الثورة في ليبيا وشبابها شجاعة مشهودة في الصمود والإقدام، وأثبت الشعب في ليبيا التفافاً واسعاً حول الثورة لإسقاط القذافي ونظامه -وهما فاعلان على كل حال- أما العون العربي والشعبي فمن شأنه أن يسرّع في الانتصار لا أكثر. فمصير القذافي لن يكون غير الهزيمة بعيداً عن أي تدخل أمريكي أو دولي.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5575
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع95226
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر575615
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54587631
حاليا يتواجد 2481 زوار  على الموقع