موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

قرار الجامعة العربية فضيحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قرار مجلس الجامعة العربية بالتوجّه إلى مجلس الأمن لفرض حظر جوّي على ليبيا يشكل فضيحة بالنسبة إلى دعم الشعب في ليبيا لإسقاط معمر القذافي ونظامه.

صحيح أن ثمة مشكلة تواجهها ثورة الشعب، بعد أن أصرّ معمر القذافي وأولاده استخدام الطيران الحربي لضرب الجماهير ومحاولة استرداد المناطق

 التي انضمت للثورة بإرادة شعبية كاسحة فرضت خروج أغلب المناطق من سيطرة نظام القذافي الاستبدادي الفاسد الذي استسلم لأمريكا بعد حرب العدوان التي شنتها على العراق واحتلاله. فانتقل إلى الضفة الأخرى حيث أمريكا والاتحاد الأوروبي.

لم يكن الإجماع الشعبي الجماهيري الذي واجه القذافي بأقل من الإجماع الشعبي الجماهيري الذي أجبر زين العابدين بن علي وحسني مبارك على الرحيل. ولكن القذافي قرّر استخدام ما لديه من قوات مرتزقة للدخول في حرب عسكرية دامية مستخدماً مرتزقة تقود طائراته الحربية، ما أحدث بعض الخلل في ميزان القوى العسكري. فالثورة الشعبية السلمية في ليبيا وجدت نفسها مضطرّة للجوء إلى السلاح، ولا سيما بعد أن انضمت لها قوات عسكرية كانت تابعة للنظام.

هذا العناد الذي واجه القذافي به شعبه أفسح المجال واسعاً للتدخل الأمريكي-الأطلسي، بداية سياسياً من خلال مجلس الأمن، ثم عبر حشد البوارج الحربية قرب الشواطئ الليبية، والتلويح بفرض حصار جوي. فلو كان بمقدور زين العابدين بن علي أو حسني مبارك أن يفعلا ما فعله القذافي، (في الحقيقة حاولا ولكنهما فشلا)، لتدخلت أمريكا والأطلسي بالطريقة نفسها التي تتدخل فيها الآن في ليبيا. فالمسؤول هنا ليس الشعب والثورة وإنما القذافي وعناده الجنوني.

من يتابع السياسة التي تحركت من خلالها الولايات المتحدة للتدخل في ليبيا يلحظ من خلال قراءة قرار مجلس الأمن ثم دفعت نصير الصهيونية لويس أوكامبو النائب العام للمحكمة الدولية لتحريك قضايا ضد القذافي وأولاده بتهم ارتكاب جرائم حرب وإبادة. وهذا يعني أن أمريكا تريد من القذافي أن يقاتل حتى الموت. وذلك لتتمكن من استغلال الوضع العسكري الحرج بعد تدخل الطيران من أجل مساومة المجلس السياسي الذي ينطق باسم الثورة الشعبية. وهو ما تفعله الآن حتى مباشرة من خلال وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.

فإدارة أوباما لا تريد أن يتكرر في ليبيا ما حدث في تونس ومصر، حيث فاجأتها الثورتان الشعبيتان وسرعة انهيار زين العابدين وحسني مبارك. فهي تريد أن تضمن الوضع الليبي قبل رحيل القذافي الذي أصبح شبه حتمي. والدليل أن قراريْ مجلس الأمن والمحكمة الجنائية تقولان للقذافي لا مهرب لك كما حدث مع حسني مبارك وزين العابدين لأنك ستكون أنت وأولادك ملاحقين من قِبَل المحكمة الجنائية الدولية.

بكلمة، بدلاً من أن يُترك للقذافي باب للرحيل سُدّت في وجهه الأبواب جميعاً. فمحكمة الجنايات الدولية بانتظاره هو وأولاده إذا ما هرب من ليبيا. ومن ثم لن يكون بمقدوره أن يأمن على نفسه أو عائلته في حالة اللجوء، مثلاً إلى فنـزويلا. فكيف يضمن بقاء هوغو شافيز، أو أي رئيس يقبل باستقباله.

من هنا فإن الدور الأمريكي في ليبيا يجب أن يوصف بالغادر والمتآمر كما يجب أن يوصف عناد القذافي واستخدامه الطيران بإتاحة المجال واسعاً للتدخل الدولي. وبالمناسبة أليس من البدهي أن رحيله الفوري أقرب طريق لإحباط التآمر الأمريكي- الأطلسي على ليبيا؟ وهو ما كان ينبغي لمجلس الجامعة العربية أن يذهب إليه باتخاذ سياسات أخرى غير قرار اللجوء إلى مجلس الأمن لفرض حظر جوي على ليبيا. لأنه بهذا القرار يدعو أمريكا للتدخل ويغطيها. فمجلس الأمن على العكس مما ادّعاه القرار هو المدخل لوضع ليبيا تحت التدخل الأمريكي-الأطلسي. ولهذا لا يجوز أن يقول أمين عام الجامعة العربية إنه سلّم الأمر للشرعية الدولية. لأنه بهذا يسمح لأمريكا أن تتحرك من خلال مجلس الأمن الذي لا يمثل "الشرعية الدولية" وإنما يمثل تحكّم بضع دول كبرى في شؤون العالم. وقد أثبتت روسيا والصين في أكثر من مناسبة أنهما تبيعان مواقفهما في مجلس الأمن لأمريكا مقابل صفقات تخصهما مع الولايات المتحدة. وبهذا تنتهي "الشرعية الدولية" إلى غطاء للعدوان الأمريكي والتدخل في شأن ليبيا في هذه المرحلة.

مهما تكن الصعوبة التي تواجهها الثورة في ليبيا بسبب تدخل الطيران في المعارك، إلاّ أن الموقف الليبي والعربي الصحيح يجب ألاّ يسمح بالتدخل الأمريكي من قريب أو بعيد، ولو تحت غطاء قرار من مجلس الأمن. فكل تدخل أمريكي يشكل السمّ الزعاف ويجب أن يُشجب بأقوى درجات الشجب.

هنالك بدائل أخرى أمام قيادة الثورة في ليبيا، وكلها أفضل وأسلم من أي تدخل أمريكي-دولي. فثمة إمكانات لامتلاك أسلحة مضادة للطائرات وثمة إمكان لفتح تطوّع شعبي عربي. أما الجامعة العربية فبدائلها أكثر، ولا سيما بعد الثورتين اللتين حدثتا في مصر وتونس.

والسؤال لماذا لا تدعم الثورة عسكرياً لمساعدتها على مواجهة مرتزقة القذافي. فقد أثبتت الثورة في ليبيا وشبابها شجاعة مشهودة في الصمود والإقدام، وأثبت الشعب في ليبيا التفافاً واسعاً حول الثورة لإسقاط القذافي ونظامه -وهما فاعلان على كل حال- أما العون العربي والشعبي فمن شأنه أن يسرّع في الانتصار لا أكثر. فمصير القذافي لن يكون غير الهزيمة بعيداً عن أي تدخل أمريكي أو دولي.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9853
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75397
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر810017
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47123687
حاليا يتواجد 2038 زوار  على الموقع