موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

العقيد بين الخريف والتخريف

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

غرائبية العقيد معمر القذافي لا تصل إلى حد، فمرّة يعيد سبب ما يحصل في ليبيا من ثورة إلى (الحسد نتيجة الإصابة بالعين) لليبيين، كحصيلة لما يعيشونه من(نِعَم) غير متوفرة لأحد غيرهم، ومرّة يحرّض الليبيين على إخوانهم العرب، الذين لا يريدون الخير لليبيا من وجهة نظره، ومرّة يتهم الليبيين بــ(الجرذان، المقملين....) إلى آخر ما في منظومته من كلمات احتقار للشعب، يأنف القلم من كتابتها، وأحياناً يتصور أنه القائد (وليس الرئيس، فقد تخلى عن الرئاسة) المحبوب المُلهم، الذي يحترمه الليبيون، وهكذا دواليك.

 

الثابت في المعادلة الليبية: قصف العقيد لأبناء شعبه بالطيران، وقيام القوات التابعة له (بما فيها من مرتزقة) بالهجوم على مواقع الثوار (الذين يعتبرهم إرهابيين تابعين للقاعدة، وهي التي تصدر الأوامر لهم)، والتسبب بموت المئات من أبناء الشعب، وجرح الآلاف في الحرب الدائرة، التي إذا ما بقيت على نفس السياق، فستتحول إلى حربٍ طاحنة لا تبقي ولا تذر، فقد سبق أن هدد نجل العقيد سيف الإسلام بإشعال الحرب الأهلية. ما يجري ليس حربا بين فئات الشعب الليبي.. هي حرب بين الشعب الليبي بأكمله بمختلف انتماءاته وأطيافه السياسية من جهة، وبين العقيد القذافي وقواته، بما فيها من مرتزقة استجلبهم بالمال من مجاهل افريقيا، من جهة أخرى.

للأسف، ما لم يفهمه العقيد حتى اللحظة، أن غالبية المدن الليبية تؤيد الثوار وتعلن التفافها حول المجلس الوطني الانتقالي (وهو الذي يقود الثوار، وهو بمثابة الحكومة)، هذا المجلس اعترفت به فرنسا، وتبعاً لذلك اتهمها القذافي بالتدخل في شؤون ليبيا الداخلية، المجلس مرشح للاعتراف من قبل دول عديدة. المقصود القول ان غالبية الشعب الليبي تؤيد الثوار، هذا ولو قُدّرَ لأهالي طرابلس وغيرها من المدن التي تحكمها قوات العقيد بالوسائل الأمنية والبوليسية، لو قُدّرَ للأهالي في هذه المناطق أن يقولوا ويعبروا عن آرائهم، لاختاروا الانضمام إلى الثورة.

من ناحية ثانية، وبالسؤال الافتراضي، حتى لو انتصر العقيد وقواته، وهذا من سابع المستحيلات فكيف سيحكم ليبيا بعد أن أغرقها بأنهار من الدم بينه وبين الليبيين؟ ألم يخطر مثل هذا السؤال على ذهن العقيد؟ كيف يستطيع حكم شعب، لا يريده؟ كيف سيبقى في ليبيا؟ ألا يرى ما الذي يجري في المدن والقرى الليبية؟ ألا يسمع الهتافات المطالبة باسقاط نظامه؟

العقيد، بالتالي حُرقت أوراقه على الصعيد الداخلي، ولا تبدو أمامه أية مخارج، فالثوار ماضون في ردّهم على الهجمات التي تقوم بها قواته عليهم، وماضون في حركتهم باتجاه السيطرة على آخر معاقل العقيد وقواته، هذا إلى جانب أن غالبية الممثلين الرسميين الليبيين في المنظمات الدولية والإقليمية والعربية، وغالبية السفراء والدبلوماسيين في كافة دول العالم (أو في غالبيتها كحد أدنى) أعلنوا انضمامهم إلى الثورة.

من جانب آخر، فإن أوراق العقيد محروقة على الصعيد الخارجي، ذلك بعد العقوبات التي اتخذها المجتمع الدولي بحق العقيد وأبنائه وأعوانه، وإمكانية اتساع هذه العقوبات لتشمل الحظر الجوي على الطائرات الحربية الليبية، أيضاً، إمكانية توجيه ضربات عسكرية ودولية لقواته (على شاكلة ما جرى في صربيا)، طبعاً فإن هذا ليس عشقاً غربياً للثورة بقَدر ما هو حرص على استمرار تدفق النفط الليبي إلى الغرب، بعد ارتفاع أسعاره بشكل ملحوظ نتيجة ما يجري في ليبيا من ثورة. كل ذلك بالإضافة إلى أن العقيد وكافة أعوانه أصبحوا مطلوبين للانتربول الدولي، والمحكمة الجنائية الدولية بصدد توجيه تهم رسمية إليهم، أي أن سفر هؤلاء سيؤدي إلى اعتقالهم في كافة دول العالم. المقصود القول، انه وإلى جانب فقدان أوراق العقيد على المستوى الداخلي فإنها أصبحت محروقة أيضاً على الصعيد الخارجي. العقيد القذافي محروق ايضا على الصعيد العربي، فبعد تجميد عضوية ليبيا في الجامعة العربية ومؤسساتها، اتخذ مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية، قرارا بمطالبة مجلس الأمن بفرض حظر جوي على طائرات العقيد، التي يقصف بها أبناء شعبه ومصافي النفط وآباره، والاخيرة ايضا هي جريمة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معان، ذلك انها تدمير لثروة الشعب الليبي الأساسية، وهي النفط.

لم يتعظ العقيد مما جرى في تونس وفي مصر من الرئيسين السابقين زين العابدين بن علي وحسني مبارك، على الرغم من أن كلاً منهما لم يصدر أوامره للجيش بالهجوم على الثائرين في بلده. العقيد ومثلما قُلنا تسبب في قتل وجرح المئات من الليبيين، ولا يزال نهر الدماء جارياً في ليبيا.

العقيد القذافي دعا للحوار من خلال كلمة لرئيس الوزراء الليبي السابق جاد الله الطلحي، الذي قرأ في التلفزيون الليبي كلمة موجهة لشيوخ القبائل في بنغازي يدعوهم فيها لحوار وطني لوقف إراقة الدماء. غير أن المجلس الوطني الانتقالي وفي رده على هذه الدعوة، أعلن أنه ليس هناك مجال للحوار الموسع مع حكومة الزعيم الليبي، وأن أية محادثات يتوجب أن تكون على أساس تنحي القذافي، بالاضافة الى تلبية بعض الشروط الأخرى من طرفه. المجلس قال ايضا في رده، انه اذا ما تنحى القذافي، فسيضمن المجلس حياته وحياة أبنائه، وهذه فرصة قد لا تتكرر مرة أخرى للعقيد.

على العقيد معمر القذافي استغلال الفرصة بالاستجابة لدعوة المجلس، وأن يتنحى مكتفياً بما تم هدره من إسالة دماء الليبيين. هو وإن أظهر مثل هذه المبادرة سيضمن المجلس سلامته وأنجاله وأعوانه، وستتخلص ليبيا ويتخلص الليبيون من إمكانية تدمير الوطن، وزيادة معاناة الشعب. نعم لا يدرك العقيد أنه يعيش خريف زعامته لليبيا ولا يدرك أيضا انه مصاب بهوس التخريف.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18289
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91211
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر455033
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55371512
حاليا يتواجد 5162 زوار  على الموقع