موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

العرب وحق الإنسان في المدينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

23 يوليو 2004 من الأيام التي ندرك فيها قول الرسول عليه الصلاة والسلام "إن لله تعالى في أثناء كل محنة منحة". في ذلك اليوم أعلن ممثلو سكان مدن العالم المجتمعون في الإسكندرية بمصر لائحة "الحق في المدينة"، فيما كانت دبابات الاحتلال تدّمر شوارع المدن العراقية.

 والمسافة بين المحنة والمنحة تُقاس بالألفيات في العراق، حيث ولدت المدينة قبل خمسة آلاف عام لأول مرة في التاريخ.

والتاريخ ليس سلسلة جامدة من تواريخ وأحداث، بل عملية متصلة من طرح الأسئلة والعثور على أجوبة. وأصعب الأسئلة الباحثة عن أجوبة طرحتها انتفاضات المدن الفلسطينية التي سجّلت الرقم العالمي في بطولة "الحق في المدينة". وعندما كان تحالف الاحتلال والطائفية يقطع قلوب المدن العراقية بجدران إسمنتية، كان شباب مصر يطورون طرق المقاومة العمرانية في قلب المدن. يروي تفاصيل ذلك وائل صلاح فهمي، الأستاذ المساعد في التخطيط العمراني بجامعة حلوان في بحثه "مدونو حركة الشوارع والحق في المدينة". ويشرح البحث المنشور بالإنجليزية في مجلة "البيئة والعمران"، "استعادة أحياز الحرية الحقيقية والافتراضية في القاهرة"، والتحديات التي يواجهها نشطاء العمران المصريون للتعبير عن الآراء المختلفة في الأماكن العامة في المدينة، وكيفية تطوير طرق جديدة لذلك، كالتكتيكات الموقعية، وحملات المقاطعة، والأنشطة الافتراضية "السايبرية"، وفن الاحتجاج، والخط على الجدران "الغرافيتي"، واستخدام التجهيزات العمرانية، ووسائل الاتصالات. ويتناول فهمي المعروف ببحوثه في مجلات عالمية حول "أحياء الزبالين" و"مدن المقابر"، طرق النشطاء في استعادة أماكن عامة متنازع عليها في قلب القاهرة، كميدان التحرير، وتحويلها إلى مناطق للاحتجاج الجماهيري، وإنشاء مواقع متمترسة للمقاومة العمرانية، والمواجهات الحيّزية.

والحق في المدينة "يعني الحق في تغيير أنفسنا عن طريق تغيير المدينة". صاغ هذا المفهوم في ستينيات القرن الماضي الفيلسوف الفرنسي التقدمي هنري ليفيفر في كتابه "الحق في المدينة". وتجاوز المفهوم نقص اللائحة العالمية لحقوق الإنسان، حين نصّ على أنه ليس مجرد الحق في السكن وحرية تنقل الأفراد في المدينة واستخدام مواردها العمرانية، بل حقهم في المشاركة الكاملة باستخدام وإنتاج الأحياز العمرانية، دون تمييز أو إقصاء، بسبب الانتماء الإثني، أو المعتقد، أو الجندر، أو العمر. وتبنّى برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الموئل"، لائحة "الحق في المدينة"، والتي شارك في تطويرها النشطاء الشباب حول العالم. وتعتبرُ اللائحة المدينة "أي بلدة، وعاصمة، وقرية، وموقع، وضاحية، ومستوطنة أو ما شابه ذلك، مما يُنَظّمُ دستورياً كوحدة ذات طابع محلي حكومي أو بلدي أو مناطقي، بغض النظر عما إذا كانت حضرية، ريفية أو شبه ريفية. ويحق لجميع المقيمين في المدينة، بشكل دائم أو وقتي المشاركة المباشرة في إدارة وتخطيط حكومة المدينة، على أساس تعزيز شفافية وكفاءة واستقلالية الإدارات العامة والتنظيمات الشعبية. ولجميع المواطنين الحق في المساهمة بتخطيط، وتصميم، ورقابة، وصيانة، وإعمار، وتحسين المستوطنة الحضرية، بهدف التوصل إلى أحياز ومعدات ملائمة للوظائف المحددة التي يقومون بها لتحقيق شروط معيشية معينة تستجيب لمطامحهم الذاتية".

وأنشئت أول مدينة في التاريخ، واسمها "أريدو" في جنوب العراق، على حافة الأهوار في موقع "أبوشهرين" الحالي. وانتظمت بعدها المدن كالجواهر في القلادة على امتداد نهري دجلة والفرات: "أوروك" و"شورباك"، و"أكد"، و"أور"، و"نيبور"، و"سيبار"، و"آشور"، و"نينوى"، ثم "بابل" عاصمة العواصم (المتروبوليس)؛ وهي أول حاضرة إمبراطورية في التاريخ، أنشئت في الألفية الثانية قبل الميلاد، وعلى أطرافها توفي الإسكندر المقدوني دون أن يحقق حلمه بجعلها عاصمة إمبراطوريته العملاقة.

والمدينة أهم إبداعات الحضارة العراقية، حسب المؤرخة البريطانية "غويندولين ليك" التي تذكر في كتابها "بلاد ما بين النهرين" أن دراسة تكوين أسنان وعظام سكان "أريدو" تبيّن أن أصلهم كسكان العراق الحاليين من البحر المتوسط. ووصفت المؤرخة البريطانية كيف طوّر قدامى العراقيين المدينة كمفهوم للمجتمع البشري "غير المتجانس، والمُعقّد، والمتغير باستمرار، إلاّ أنه في النهاية قابل للحياة والنمو".

ونشأت أول المدن في أعقاب "الطوفان" الذي أحدثه تغير المناخ العالمي، وكان مهد ميلادها تراكم فائض الغلة في التربة الغرينية العذراء التي انحسرت عنها المياه. ولم تضع أي جماعة إثنية يدها على النظم البيئية الناشئة جنوب العراق، والتي كانت توفر الطعام لعدد كبير من السكان في رقعة من الأرض أصغر من المناطق التي تعتمد على الأمطار في الشمال. يذكر ذلك عالم الآثار الألماني "هانس نيسين" الذي استقصى أصول قيام المدن في كتابه "مسك الدفاتر القديم، وبواكير التدوين وتقنيات الإدارة الاقتصادية في الشرق الأدنى". وذكر "نيسين" الذي نقّب على مدى سنوات في موقع "أوروك" أن "الكثافة السكانية العالية ومخاطر الصراع حفزا الحاجة لوضع قواعد تمكن الناس أو المجتمعات من العيش سوية، ولذلك أهمية أكبر في قيام حضارة متقدمة من مجرد الحاجة لإنشاء هياكل إدارية". وذكر أن "إمكانيات تقنية جرى تطويرها وتحسينها في أماكن أخرى تعاظمت في جنوب العراق، حيث استخدمت ليس لإنتاج الغذاء فحسب، بل أيضاً لتطوير الهياكل التنظيمية".

وتنتهك الطائفية والتعصب المذهبي والقومي "الحق في المدينة"، ليس فقط بحكم عقائدها القائمة على التفرقة والإقصاء والاجتثاث، بل أيضاً بحكم مصالح وطبقات وجهات "جيوسياسية" داخلية وخارجية تمولها وتستثمرها في تزييف الوعي الوطني للسكان، وانتهاك وحدة البلد. وتاريخ قيام وتطور المدن في العراق أعقد من أن تفسره نظرية ابن خلدون حول صراع الحضارة والبداوة، والتي اعتمدها عالم الاجتماع علي الوردي في كتابه "طبيعة المجتمع العراقي". ففي نهاية الألفية الثالثة قبل الميلاد كان 90 في المئة من سكان جنوب العراق يعيشون في المدن. واستدعت عوامل بيئية وجغرافية متغيرة إنشاء المدن كمراكز ثابتة في منطقة وفيرة الغلة لا تحدها موانع طبيعية تعزلها اجتماعياً وثقافياً، فيما دفع نقص الموارد المحلية المدن إلى إقامة علاقات تبادل طويلة المدى بينها؛ وكشجرة الكرم حملت الدولة عناقيد المدن العراقية. وتعجز نظرية صراع الحضارة والبداوة عن الإحاطة بالطبيعة المعقدة للمدن العراقية التي تمثلت موجات بشرية وثقافات كبرى اجتاحتها، كالهيلينية، والفارسية، والعربية، والمغولية، والتركية. وتلاقحت مدن العراق عبر التاريخ مع عقائد وحضارات غزتها، فاستنبتتها لتوليد عواصم ومراكز حضارية إقليمية وعالمية: بغداد، والبصرة، والكوفة، والموصل، والنجف، وكربلاء، ووقع على عاتق بعضها القيام بدور خط الدفاع الأخير عن الدولة في ظروف ضعفها، وتشّتت إرادتها السياسية.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15675
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129487
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر875961
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53008393
حاليا يتواجد 2675 زوار  على الموقع