موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التحليل النفسي للوضع الليبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

العقيد القذافي يحتقر شعبه، ليس لأنه وَصَفَ “مواطنيه” بالجرذان، واستصغر عقول الناس وعيونهم التي تُبصر، فشاء “إخبارهم” بأن الملايين الثائرة ضدّه هم جم

لة عشرات أو مئات من “العملاء”. وإنما هو يحتقر شعبه لأنه يزهق أرواح أبناء ليبيا بدمٍ بارد وكأنه يرشّ ذباباً ببخاخ كيماوي. كأن القذافي منح الناس الحياة حين شاء، وهو ينزعها عنهم اليوم إذ يشاء.

احتقاره الشعب مسلك سلكه منذ عهد طويل وأدمنه حتى بات سمة تفرَّد بها حكمه. جميعنا يذكر أنه قال مرة - وردّد ذلك بعض أركان “نظامه” - إن الشعب الليبي لا يستحق “ثورة الفاتح” ونظامها “الجماهيري” و”الكتاب الأخضر”، وإن هذه إنما تناسب شعباً آخر متحضراً مثل الشعب السويسري. ونعرف، على وجهٍ أدقّ، ما لقيه الليبيون من بطش وقمع من أجهزة حكمه الأمنية، وما أصاب المعارضين لسلطته من أذى فاق المعدّل القمعي المعروف لدى أعتى الدكتاتوريات في العالم، ووصل - في كثير من الحالات - إلى التصفية الجسدية. ومثلما هو وصف المتظاهرين اليوم بالجرذان، وصف المعارضين أمس ب”الكلاب الضالة” وما خفي أعظم في جعبة مفرداته التي تشهد على نوع الطينة التي ينتمي إليها “نظامه” و”الثقافة السياسية” السائدة فيه.

لا يستطيع النظام الليبي أن يتخيل، وللحظة، أن في ليبيا من يمكن أن يتظاهر ضدّه ويطالب برحيله، فكيف إذا كان المتظاهرون بالملايين لا بالعشرات والمئات. ولذلك، هو لا يكذب في خطبه - مثلما اتهمه المتظاهرون - حين يقول إن أية مظاهرة لم تخرج في بنغازي ودرنة والبيضاء وغيرها من المدن تهتف ضدّه، مثلما تنقل وسائل الإعلام بالصوت والصورة، وإنما خرجت تؤيد “ثورة” الفاتح وزعيمها. وليس قوله هذا من باب نقصٍ في المعلومات لديه، وحجب لها عنه من قِبَل مَن يحيطون به، وإنما يُرَدُّ إلى صورة كوّنها العقيد عن نفسه وصدّقها وبات أسيراً لها لا يستطيع من قيدها فكاكاً. فالرجل زعيم زعماء عصره، قائد ثورةٍ لا سابق لها في التاريخ، ومُلْهم البشرية بنظريةٍ ثالثة أودع أسرارها في “الكتاب الأخضر”، ومؤسّس دولةٍ عظمى - كما يحمل اسمها - وعميد الحكام العرب، وملك ملوك إفريقيا.. إلخ. وهو فوق هذا لا يحكم، فالسلطة في بلده للشعب، فكيف يثور الشعب على نفسه؟

لا يَسَعُ شعب ليبيا أن يثور مرتين، فلقد ثار مرة واحدة وإلى الأبد ضدّ الملكية ومن أجل نفسه وذلك قبل نيف وأربعين عاماً. الثورة الوحيدة عند العقيد هي ثورة الفاتح العظيم، ومن يَبْتَغِ غيرها فلن يُقبل منه، وهو إمّا مخدوع لأن مَلَكاته العقلية لم تؤهله لفهم ثورة الفاتح وفلسفتها وكتابها الأخضر، ولا معنى سلطة الشعب التي منحها القائد لشعبه قبل أربعة وثلاثين عاماً، وإمّا عميل متعاون مع الأجنبي، من نوع هذه “الجرذان” التي تخرج من جحورها لتعيث فساداً في مطبخ الثورة وتنقُل الطاعون إلى الشعب.

ما الذي يريده هؤلاء “الجرذان”: الدستور؟ وماذا يكون “الكتاب الأخضر” غير الدستور الذي وضعه القائد العظيم للثورة العظيمة والذي تتمناه شعوب الأرض كافة بعد أن اكتشفت النّعَم التي أنْعَمَ بها على شعب ليبيا؟ لو عَقِل “الجرذان” المسألة، ما كانوا ليقترفوا هذا الإثم العظيم تجاه نصٍّ لم يُكتب مثله في الأرض وقد لا يستحقونه، وهم “الجَهَلَة”، أو يليق بأمثالهم وقد أحرقوا نسخه ودمّروا مجسماته وهم لا يدرون ماذا يفعلون.

ماذا يريدون: الديمقراطية؟ وماذا تكون “سلطة الشعب” التي مُنحُوا إياها، منذ عام ،1977 غير تلك الديمقراطية النموذجية التي لم تَهْتَدِ إليها أمّة من أمم الأرض وشعب من شعوبها غير شعب ليبيا وقيادته الاستثنائية؟ وماذا تكون “اللجان الشعبية” غير المؤسسات التمثيلية المباشرة التي لا تضاهيها برلمانات أو مجالس تسيير ذاتي في العالم كلّه في تمثيليتها وشفافيتها وسلطة القرار الواسعة فيها؟

يريدون الحرية؟ وهل من شعب حُرّ مثل شعب ليبيا في العالم؟ ألَمْ تحرِّره الثورة من النظام الملكي، ومن النظام الجمهوري، ومن الليبرالية الغربية، ومن أفكار العصر الهدّامة كالفردية والاختلاف والحق في المعارضة مما لا يليق بتقاليد البداوة وجماهيريتها؟

“جرذان” لا يفهمون زعيمهم لأنهم دون مَلَكاته العقلية درجات، يطأطئون رؤوسهم فيما رأسه على الدوام مرفوع بحيث لا تكاد عينه تُبْصر غير الأعلى. الأفارقة وحدهم يفهمونه، ووحدهم يليق بهم أن يكونوا من رعاياه ومن حُمَاة ثورته. ولذلك هبّوا - من كل حدب وصوب - ليدافعوا عنه بالحديد والنار حين خانه “شعب الجرذان”.

والعقيد يحتقر شعبه لأنه أسير شخصيته التي كوّنتها أوهام العظمة عنده. ما يقوله، ما يفعله، ما تقترفه يداه، ليس قابلاً للفهم والتحليل بمفردات علم السياسة وعلم الاجتماع السياسي. من يحاول ذلك بهذه المقدمات كمن يطبخ الحَصَى أو يَعْجن الماء والهواء. أمام حالة باثولوجية، مثل هذه، لا سبيل إلى الفهم إلا بتوسُّل أدوات التحليل النفسي.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24183
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع232921
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر724477
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45786865
حاليا يتواجد 4036 زوار  على الموقع