موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

عن المصالحة والانتخابات.. عن الوحدة والانقسام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما من طرف فلسطيني في السلطة والمعارضة وما بينهما، إلا ويدعو لاستئناف الحوار واستعادة الوحدة وإنجاز المصالحة... الجميع يريد ذلك... الجميع يعتقد أن المصلحة الوطنية العليا تقتضي وضع حدْ للانقسام... حتى أن البعض أخذ يبوح بأن المصالحة صارت ضرورية لإنجاز "مشروعه الخاص"... الرئيس عباس ومعه الدكتور سلام فيّاض يقولان أن لا دولة من دون غزة، ولا غزة من دون حماس، أي من دون مصالحة... وحماس أيقنت بعد سنوات من الحصار، بأن لا حل لمشكلة القطاع ومشكلتها معه وفيه، خارج إطار المعالجة الفلسطينية الأبعد والأشمل... أما الفصائل فقد سئمت الاستقطاب المُحرج، وهي بدورها ترى أن المصالحة أصبحت تشكل طوق نجاة لها من "تحكّم" ذوي القربى، بافتراض أن المظلة الوطنية الأوسع والأرحب، توفر مخارج لائقة لمختلف القوى.

بالمعنى السياسي، لا أظن أن المصالحة بلغت طريقاً غير نافذ... هناك فرص للتلاقي على مساحة مشتركة بين جميع المواقف الفعلية - لا اللفظية - للفصائل، ودائما هناك مسافة بين المواقف الفعلية واللفظية... فالسلطة من جهة يرتطم مشروعها السياسي بالتعنت الإسرائيلي غير المسبوق، ورفض حكومة نتنياهو جميع المرجعيات الحاكمة لعملية السلام... السلطة مطالبة بالإجابة على سؤال: كيف يمكن أن ندفع إسرائيل للتراجع عن تعنتها، كيف يمكن رفع كلفة الاحتلال، كيف يمكننا التعجيل في إنهائه..

أما حماس فمطالبة في المقابل، أن تحدثنا بشيء من التفصيل عن معنى "خيار المقاومة" فنحن نرى سلطة أخرى في غزة، ولا نرى مقاومة... هناك أحاديث كثيرة عن المقاومة لكن هناك أفعال مقاومة أقل... السلطة تمنع المقاومة المسلحة في الضفة الغربية، ولها مرافعاتها في ذلك... وحماس تمنع "الصواريخ" من قطاع غزة، ولها مرافعاتها في ذلك... هل يمكن أن نتفق على "هدنة شاملة" فلا تكون المقاومة مجازة في الضفة وممنوعة في غزة أو العكس كما تفعل بعض الفصائل اليسارية بخاصة، التي تجيز المقاومة في غزة، وتمتنع عن ممارستها في الضفة... هل يمكن أن نقول من دون مزايدات أو مناقصات، بأن كلفة المقاومة المسلحة باتت باهظة، لا تستطيع السلطة في رام الله تحملها، ولا تستطيع حماس في غزة أن تحتملها... إن كان الحال كذلك، فلماذا لا نهبط عن الشجرة، ونتبادل الحديث الصريح بًشأن أوضاعنا الراهنة، ونجترح الخيارات والبدائل.

والخيارات في ظني متاحة، بل ومتاحة جداً، وربما تكون مستوحاة من "روح الثورة العربية الكبرى التي ترفرف في سماء تونس والقاهرة وبنغازي وصنعاء والمنامة"... لماذا لا نتفق على تصعيد المقاومة الشعبية ـ السلمية... ألم يثبت أنها شديدة الفعالية، وأنها قادرة على الإطاحة بأعتى الديكتاتوريات... نحن لا نتحدث عن إسقاط حق المقاومة بكل أشكالها، بما فيها المقاومة المسلحة للاحتلال، هذا أمر مفروغ منه، وهو حق مصان بموجب مختلف الشرائع والشرعيات... لكن إن كانت المقاومة "أداة" تخضع شأن كل أدوات الكفاح للدراسة والتمحيص والتقييم والتقويم وفقا لواقع الحال والظروف المستجدة، فإن من الأفضل لنا ولقضيتنا الوطنية أن نبحث عن أشكال من المقاومة، نحتملها ونقوى على ممارستها، مقاومة تكون ذخراً للشعب لا عبئا عليه... مقاومة ترفع كلفة الاحتلال وتحشد مزيدا من الدعم العالمي للقضية الفلسطينية.

عن أية مقاومة مسلحة نتحدث وإسرائيل بالكاد تفقد قتيلا أو اثنين في السنة... هل المطلوب أن يلتزم الشعب الفلسطيني الصمت وأن يلتزم الفلسطينييون منازلهم، بانتظار أن تقوم "خلية ما" أو "عنصر ما" ذات يوم بتنفيذ عملية هنا أو إطلاق صاروخ هناك... نحن لدينا بدائل أقل كلفة وأشد مضاء، لماذا لا نفعّلها... لماذا لا نخرج بمئات الألوف إلى الحواجز والمستوطنات والجدار... لماذا لا نجعل في كل ساحة فلسطينية "ميدان تحرير" آخر أو "ساحة تغيير" أخرى... لماذا لا نجعل من كل شارع فلسطيني شارع الحبيب بورقيبة؟؟

ثم، إن نحن اتفقنا على أشكال الكفاح، وهي المقاومة الرشيدة والمفاوضات (العمل السياسي) الرشيدة، فهل من الممكن أن نتفق على برنامج وطني موحد... وبعيداً عن الإفراط والتفريط.... الأمر في ظني ممكن وإلا ما معنى أن حماس تعكف الآن على إعداد أفكار سياسية جامعة وتفكر بإطلاق مبادرة للوحدة الوطنية، ما معنى أن السلطة تفكر بشيء مماثل، الآن وقبل أيلول ـ سبتبمر القادم... الكل يعرف أن المهمة لم تكن مستحيلة زمن وثيقة الأسرى واتفاق مكة، وهي ليست مستحيلة اليوم شريطة ألا تكون هناك أجندات خفية حاكمة وضاغطة.

أياً يكن من أمر، فإن الوحدة مطلوبة والمصالحة مطلوبة... فإن تعذرتا فلا أقل من أن نذهب إلى انتخابات توافقية، نعيد بها ومن خلالها إنتاج المؤسسة الفلسطينية وتجديد شرعيتها المتآكلة... وكل المؤسسات الفلسطينية القيادية فاقدة للشرعية بالمعنى الحقوقي، لا السياسي للكلمة... انتخابات تتيح للشعب أن يقول كلمته، وأن يجدد خياراته.

شرط نجاح هذه الانتخابات في تحقيق أغراضها، أن تتم بصورة توافقية، لا أن تفرض من جانب واحد... انتخابات تجري بعد ستة أشهر (دول خرجت من رحم الفساد والاستبداد ستجري انتخابات في مدة أقل من هذه المدة)... ودعونا هنا نتحدث بصراحة، علّنا نفكك بعض الطلاسم والألغاز... فنرى كيف نبدأ ومن أين.

في ظني أن نقطة البدء تنطلق مع صدور إعلانين مبدئيين متزامنين، أحدها عن الرئاسة الفلسطينية والثاني عن قيادة حماس، تعلنا فيها استعدادهما لتوفير كل ضمانات الانتخابات الحرة والنزيهة وتقدمان جملة من الخطوات التي تجعل الضمانات مادية وليست لفظية من نوع: (1) الاستعداد لإتخاذ إجراءات بناء ثقة قبل وقت من الموعد المتفق عليه لإجراء الانتخابات... (2) التوافق على المفوضية والمحكمة الانتخابيتين من حيث التشكيلة والتفويض والأدوار... (3) رقابة دولية كثيفة على العملية الانتخابية لضمان حرية الترشح وسلامة الحملات وسلاسة الانتخابات وصحة النتائج والإجراءات... (4) والأهم من كل هذا وذاك، يجري الإعلان صراحة -وبشهادة الشهود - بقبول النتائج أياً كانت والاحتكام لها، والرضوخ لمقتضيات تبادل السلطة.

ليس في ما ذهبنا إليه "عبقرية خاصة" والأرجح أن هذه الأفكار لم تدهش أحداً... لكننا مع ذلك نعوّل على "يقظة الشعب الفلسطيني" و"عودة الروح" لقطاعات متزايدة منه... نراهن على قوة الدفع في هذا الاتجاه والتي ستملي على الجميع إعادة النظر في المواقف المتشجنة والمواقع المتقابلة.... يحدونا كبير أمل بأن يستطيع الرئيس عباس التغلب على "مقاومة قوى الشد العكسي" في أوساطه، خصوصاً "الحمولة الفائضة" في قيادتي السلطة والمنظمة... كما يحدونا كبير أمل في أن تتقدم حركة حماس بخريطة طريق للخروج من حالة الانقسام، لا تكون محكومة بالخشية من نتائج الانتخابات القادمة، فالشعب الفلسطيني ملّ الانقسام... الشعب الفلسطيني يريد إنهاء الانقسام.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21392
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر580598
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56499435
حاليا يتواجد 3164 زوار  على الموقع