موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الغرب لا يقدم مساعدات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد ثلاثة أسابيع على اندلاع الثورة الليبية، أصبح ثلاثة أرباع ليبيا في أيدي الثوار. ومع شخصية كشخصية القذافي لم يكن منتظرا أن تسير الثورة الليبية على طريقة الثورتين التونسية والمصرية، سواء من حيث عدد الأيام أو من حيث الأسلوب شبه السلمي، بل كان منتظرا أن تطول أيامها وأن تصطبغ باللون الأحمر لتتأكد دموية القذافي التي لا يجهلها أحد، إلى جانب ديكتاتوريته وصفات أخرى كثيرة سيئة عرفت عنه قبل الثورة.

منذ اليوم الأول لاندلاع الثورة حاول القذافي استعداء الولايات المتحدة والغرب الإمبريالي عليها، فاستعمل من أجل ذلك أوراق “القاعدة” و”الإرهاب” والتخويف بفتح باب الهجرة إلى أوروبا، وانتهى بمناشدة الولايات المتحدة التي قال إنها “خانته” والغرب لنجدته. وعندما رأى تقاعسهم اتجه إلى حيث موطن الاهتمام الأول لديهم فبدأ بضرب مصافي البترول وخطوطه. وبعد ثلاثة أسابيع اقترف فيها القذافي ومرتزقته ما اعتبر “جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”، لا يحتاج إثبات حدوثها إلى أدلة لأنها كانت منقولة على هواء الفضائيات مباشرة، أصبحت الولايات المتحدة وبعض دول أوروبا الغربية، خصوصاً فرنسا وبريطانيا، قريبة جداً من اتخاذ قرار بفرض حظر جوي على ليبيا “لمساعدة الشعب الليبي”، مغطى بقرار دولي من مجلس الأمن الدولي، بعد أن تأكدا أنه لن يكون بوسع القذافي أن يستمر في السلطة مهما تأخر سقوطه. لكنهما حتى اللحظة يناوران ويماطلان ليمنحا القذافي أطول وقت ممكن لعله ينجح في محاولاته لإعادة السيطرة على الوضع، ولإظهار أن لا منقذ للشعب الليبي من جرائم القذافي، في غياب المساندة العربية للشعب الليبي، غيرهما. وهما إن قررا ذلك فلن يفعلاه ذلك استجابة لرغبة أي من العرب أو الليبيين.

الآن يتجه الموقف إلى اتخاذ قرار بفرض الحظر الجوي، ويبدو أن الموقف العربي يوافق على هذه “المساعدة” الغربية، ومن دون مناقشة لماذا لا تقدم الدول العربية هذه المساعدة التي يحتاجها الشعب الليبي، نلاحظ أن الثوار الليبيين يوافقون أيضاً، بل ويطلب بعضهم هذه المساعدة وإن كانوا في الوقت نفسه يصرون على رفض “التدخل العسكري” الأمريكي أو الأجنبي عموماً. هنا يجب أن ننبه إلى أمرين:

* الأول، أن الموقفين الأمريكي والغربي، الرسميين على الأقل، هما نفاق محض، ويجب أن يظل حاضراً في ذهن الثوار الليبيين. فالولايات المتحدة خصوصاً، والغرب عموما، لا يهمهما الشعب الليبي في شيء، ولا تعني لهما حقوق الإنسان شيئا سواء تعلق الأمر بالشعب الليبي أو أي شعب آخر. ومعاني الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان التي حملها التدخل العسكري الأمريكي والبريطاني للعراق لم تغادر الذهن العربي ولا غادرت صورها العين العربية. لذلك على الثوار الليبيين أن لا يصدقوا أن هذا الغرب الاستعماري قلق على الشعب الليبي أو على حريته أو حياة أبنائه. كما أنه لو حصل ذلك فإنه سيكون تدخلاً في شؤون ليبيا للسيطرة على مقدراتها، ولا أهمية لما يقوله الليبيون الذين يطلبون المساعدة.

* والثاني، أن الولايات المتحدة خصوصاً والغرب عموماً، ليسا جمعية خيرية أو منظمة من منظمات المجتمع المدني أو المنظمات الإنسانية حتى تقدم مجاناً لوجه الله أو وجه الإنسانية خدماتها لمن يحتاجها، بل هي دائماً تريد المقابل لما تقدمه، وأحياناً لما لا تقدمه! فالولايات المتحدة ومعها الغرب الاستعماري يعرفان أهمية ليبيا أولاً دولةً نفطيةً، وثانياً موقعاً استراتيجياً جيوسياسياً في إفريقيا، مطلة على البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. الآن هناك ثورتان انتصرتا في تونس ومصر وبينهما ثورة ثالثة في ليبيا، ترى ماذا يمكن أن يحدث لو تحركت الثورات الثلاث في خط سياسي واحد، وماذا يمكن أن يحدث في بقية الشمال الإفريقي العربي، وماذا سيكون تأثيرها في الشرق العربي، خصوصاً أن هناك ثورات تولد في أكثر من مكان في هذا الشرق؟ والسؤال المحصلة لكل تلك الأسئلة: ماذا سيكون وضع “إسرائيل” وسط الصورة الجديدة المحتملة؟

الحظر الجوي المطلوب فرضه على ليبيا، على اعتبار أنه “مساعدة” للشعب الليبي والثورة الليبية، لن تقدم عليه الولايات المتحدة، ولن يقدم عليه الغرب الاستعماري، إن كانت فوائده ستعود على الشعب وثورته. هذا من جهة، وكذلك لن تقدم/ يقدم عليه إن لم يكن فرصة لهما لوضع اليد على ليبيا، نفطاً وموقعاً، من جهة أخرى. إن الشعب الليبي والثورة الليبية في حاجة شديدة إلى المساعدات التي يجب أن تقدمها الشعوب العربية، على الأقل في مجال الأغذية والأدوية والدعم السياسي، ما دام من غير الواقعي، بل إنه إغراق في الخيال، الطلب من الأنظمة العربية مساعدة الشعب الليبي لإسقاط النظام.

بالحظر الجوي ومن دونه سينتصر الشعب الليبي وستنتصر الثورة الليبية، بالإصرار على مواصلة الثورة والانتصار، حيث لم يعد أمام الشعب مجال للتراجع أو خيار غير مواصلة الثورة والانتصار. التراجع وعدم مواصلة الثورة سيهدر كل التضحيات التي قدمها الشعب حتى اليوم، وسيعيد الشعب إلى كتائب القذافي الأمنية التي ستعمل فيه السيف بلا انتظار أو حدود.

بالحظر الجوي قد يسقط القذافي، وسيتحمل الشعب خسائر أقل، لكن الانتصار الذي سيتحقق لن يكون انتصاراً صافياً يتحقق من دون شوائب، وقد لا يكون انتصاراً بالمرة لأنه قد يقع في حضن الغرب الامبريالي. الخيار الوطني الثوري للشعب الليبي هو ثمن أعلى لانتصار أنقى وأكبر، خير من ثمن أقل وانتصار غير مضمون النتائج.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8366
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع270471
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1052183
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65206636
حاليا يتواجد 2561 زوار  على الموقع