موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الغرب لا يقدم مساعدات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد ثلاثة أسابيع على اندلاع الثورة الليبية، أصبح ثلاثة أرباع ليبيا في أيدي الثوار. ومع شخصية كشخصية القذافي لم يكن منتظرا أن تسير الثورة الليبية على طريقة الثورتين التونسية والمصرية، سواء من حيث عدد الأيام أو من حيث الأسلوب شبه السلمي، بل كان منتظرا أن تطول أيامها وأن تصطبغ باللون الأحمر لتتأكد دموية القذافي التي لا يجهلها أحد، إلى جانب ديكتاتوريته وصفات أخرى كثيرة سيئة عرفت عنه قبل الثورة.

منذ اليوم الأول لاندلاع الثورة حاول القذافي استعداء الولايات المتحدة والغرب الإمبريالي عليها، فاستعمل من أجل ذلك أوراق “القاعدة” و”الإرهاب” والتخويف بفتح باب الهجرة إلى أوروبا، وانتهى بمناشدة الولايات المتحدة التي قال إنها “خانته” والغرب لنجدته. وعندما رأى تقاعسهم اتجه إلى حيث موطن الاهتمام الأول لديهم فبدأ بضرب مصافي البترول وخطوطه. وبعد ثلاثة أسابيع اقترف فيها القذافي ومرتزقته ما اعتبر “جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”، لا يحتاج إثبات حدوثها إلى أدلة لأنها كانت منقولة على هواء الفضائيات مباشرة، أصبحت الولايات المتحدة وبعض دول أوروبا الغربية، خصوصاً فرنسا وبريطانيا، قريبة جداً من اتخاذ قرار بفرض حظر جوي على ليبيا “لمساعدة الشعب الليبي”، مغطى بقرار دولي من مجلس الأمن الدولي، بعد أن تأكدا أنه لن يكون بوسع القذافي أن يستمر في السلطة مهما تأخر سقوطه. لكنهما حتى اللحظة يناوران ويماطلان ليمنحا القذافي أطول وقت ممكن لعله ينجح في محاولاته لإعادة السيطرة على الوضع، ولإظهار أن لا منقذ للشعب الليبي من جرائم القذافي، في غياب المساندة العربية للشعب الليبي، غيرهما. وهما إن قررا ذلك فلن يفعلاه ذلك استجابة لرغبة أي من العرب أو الليبيين.

الآن يتجه الموقف إلى اتخاذ قرار بفرض الحظر الجوي، ويبدو أن الموقف العربي يوافق على هذه “المساعدة” الغربية، ومن دون مناقشة لماذا لا تقدم الدول العربية هذه المساعدة التي يحتاجها الشعب الليبي، نلاحظ أن الثوار الليبيين يوافقون أيضاً، بل ويطلب بعضهم هذه المساعدة وإن كانوا في الوقت نفسه يصرون على رفض “التدخل العسكري” الأمريكي أو الأجنبي عموماً. هنا يجب أن ننبه إلى أمرين:

* الأول، أن الموقفين الأمريكي والغربي، الرسميين على الأقل، هما نفاق محض، ويجب أن يظل حاضراً في ذهن الثوار الليبيين. فالولايات المتحدة خصوصاً، والغرب عموما، لا يهمهما الشعب الليبي في شيء، ولا تعني لهما حقوق الإنسان شيئا سواء تعلق الأمر بالشعب الليبي أو أي شعب آخر. ومعاني الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان التي حملها التدخل العسكري الأمريكي والبريطاني للعراق لم تغادر الذهن العربي ولا غادرت صورها العين العربية. لذلك على الثوار الليبيين أن لا يصدقوا أن هذا الغرب الاستعماري قلق على الشعب الليبي أو على حريته أو حياة أبنائه. كما أنه لو حصل ذلك فإنه سيكون تدخلاً في شؤون ليبيا للسيطرة على مقدراتها، ولا أهمية لما يقوله الليبيون الذين يطلبون المساعدة.

* والثاني، أن الولايات المتحدة خصوصاً والغرب عموماً، ليسا جمعية خيرية أو منظمة من منظمات المجتمع المدني أو المنظمات الإنسانية حتى تقدم مجاناً لوجه الله أو وجه الإنسانية خدماتها لمن يحتاجها، بل هي دائماً تريد المقابل لما تقدمه، وأحياناً لما لا تقدمه! فالولايات المتحدة ومعها الغرب الاستعماري يعرفان أهمية ليبيا أولاً دولةً نفطيةً، وثانياً موقعاً استراتيجياً جيوسياسياً في إفريقيا، مطلة على البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. الآن هناك ثورتان انتصرتا في تونس ومصر وبينهما ثورة ثالثة في ليبيا، ترى ماذا يمكن أن يحدث لو تحركت الثورات الثلاث في خط سياسي واحد، وماذا يمكن أن يحدث في بقية الشمال الإفريقي العربي، وماذا سيكون تأثيرها في الشرق العربي، خصوصاً أن هناك ثورات تولد في أكثر من مكان في هذا الشرق؟ والسؤال المحصلة لكل تلك الأسئلة: ماذا سيكون وضع “إسرائيل” وسط الصورة الجديدة المحتملة؟

الحظر الجوي المطلوب فرضه على ليبيا، على اعتبار أنه “مساعدة” للشعب الليبي والثورة الليبية، لن تقدم عليه الولايات المتحدة، ولن يقدم عليه الغرب الاستعماري، إن كانت فوائده ستعود على الشعب وثورته. هذا من جهة، وكذلك لن تقدم/ يقدم عليه إن لم يكن فرصة لهما لوضع اليد على ليبيا، نفطاً وموقعاً، من جهة أخرى. إن الشعب الليبي والثورة الليبية في حاجة شديدة إلى المساعدات التي يجب أن تقدمها الشعوب العربية، على الأقل في مجال الأغذية والأدوية والدعم السياسي، ما دام من غير الواقعي، بل إنه إغراق في الخيال، الطلب من الأنظمة العربية مساعدة الشعب الليبي لإسقاط النظام.

بالحظر الجوي ومن دونه سينتصر الشعب الليبي وستنتصر الثورة الليبية، بالإصرار على مواصلة الثورة والانتصار، حيث لم يعد أمام الشعب مجال للتراجع أو خيار غير مواصلة الثورة والانتصار. التراجع وعدم مواصلة الثورة سيهدر كل التضحيات التي قدمها الشعب حتى اليوم، وسيعيد الشعب إلى كتائب القذافي الأمنية التي ستعمل فيه السيف بلا انتظار أو حدود.

بالحظر الجوي قد يسقط القذافي، وسيتحمل الشعب خسائر أقل، لكن الانتصار الذي سيتحقق لن يكون انتصاراً صافياً يتحقق من دون شوائب، وقد لا يكون انتصاراً بالمرة لأنه قد يقع في حضن الغرب الامبريالي. الخيار الوطني الثوري للشعب الليبي هو ثمن أعلى لانتصار أنقى وأكبر، خير من ثمن أقل وانتصار غير مضمون النتائج.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14884
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101229
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر429571
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47942264