موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لماذا لا ينظر المجلس الأعلى إلى تونس؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إصرار المجلس الأعلى على إجراء الانتخابات البرلمانية بعد شهرين متجاهلا مطالبة كل القوى السياسية -ماعدا الإخوان- بتأجيلها يضع عشرات من علامات الاستفهام حول موقفه. ليست هذه هي المرة الأولى التي يثير فيها موقف الجيش دهشتنا، أثارها حين ضم إخوانيا دون أي تيار سياسي آخر إلى لجنة تعديل الدستور، وأثارها حين تهاون في مواجهة الغياب المرعب للأمن وترك المواطنين نهبا للصوص وقطاع الطرق.

ليست هذه هي المرة الأولى، لكنها المرة الأوضح، وإن كان لدى المجلس الأعلى شك في رغبة غالبية المصريين في إرجاء الانتخابات البرلمانية بل والانتخابات برمتها فليستفتهم حول هذا الأمر مع الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وليقبل الجميع بنتيجة التصويت.

أما التعلل بالشرعية الدستورية فليحدثني المجلس عنها فيما طلاب جامعة القاهرة يعتصمون لإطاحة عمدائهم ورئيس جامعتهم وليقل لي هل هذا من قبيل الشرعية الثورية أم الشرعية الدستورية؟ بعد هذه المقدمة الانفعالية شعورا منى باستخفاف المجلس بإرادة من دعوه في لحظة معينة للإمساك بزمام السلطة، فإنني أدعوه إلى إلقاء نظرة على التجربة التونسية التي حررت المصريين من خوفهم، وأسأله لماذا لا نستفيد منها ونُصِر على خيارات القلة «المنظمة»؟ وأسوق هنا ثلاث خبرات تونسية رئيسة:

تأسيس آلية للحوار الوطني هي «الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي»، تجمع في عضويتها بين ممثلين للقوى السياسية المختلفة والجمعيات الأهلية وخبراء القانون، وتتناقش في القضايا الخلافية كشكل نظام الحكم رئاسي أم برلماني ونظام الانتخاب بالقائمة أم فردى و حقوق المواطنة ومكاسب المرأة.

نقاش الهيئة سينتهي لوضع قانون انتخابي يجرى بمقتضاه اختيار أعضاء المجلس التأسيسي في 24 يوليو المقبل ليتولى وضع دستور جديد للدولة. كما أن النقاش سيتمخض عن مسودة أولى للدستور تعرض على المجلس التأسيسي فور تشكيله ليسترشد بها في صياغة الدستور الدائم للدولة. أما فيما يخص الأحزاب فالأصل أن القانون القائم قانون جيد لكن النظام السابق كان يعطل إجراءاته، وبالتالي فهو لا يحتاج إلا إلى مواصلة تفعيله بعد أن أسفر في أقل من شهرين عن ظهور 18 حزب جديد.

تبقى الإشارة إلى أن قرارات الهيئة العليا في تونس تصدر بالتوافق بين الأعضاء، فإن تعذر فإنها تصدر بالأغلبية ،فإن تساوت الأصوات ترجح الكفة التي يميل إليها رئيس الهيئة الذي يراعى فيه أن يكون شخصية وطنية مستقلة.

في مصر نحتاج بشدة إلى إطار مماثل نتحاور فيه بشكل راق ونصل إلى نقاط اتفاق وذلك بدلا من الاستقطاب الحاد الذي يشهده المجتمع و تضيع معه الآراء الوسط الوازنة.

شخصيا انتابني قلق عميق عندما قرأت اقتباسا من مداخلة لقانوني بارز ومحترم يتهم فيه منتقدي التعديلات الدستورية بأنهم لم يقرئوا النصوص وأنهم « يقودون إلى شق الصف». هكذا؟ إذا كان من غير المسموح به انتقاد التعديلات الدستورية حفاظا على وحدة الصف فنصيحتي للمجلس الأعلى أن يصرف النظر عن الاستفتاء عليها لأن نتيجته تبدو معلومة سلفا.

2- التحرر من قيد الزمن، فعندما تولى المبزع رئيس مجلس النواب التونسي مقاليد السلطة بعد فرار بن على، كان عليه وفق المادة 57 من الدستور مغادرة الحكم في غضون ستين يوما. لكن عندما اقتربت هذه المدة من نهايتها التي تحل في 15 مارس الجاري تبين أنها غير كافية بالمرة لتحقيق انتقال سلس وسلمى للسلطة، فكان أن تم تمديد ولاية المبزع حتى يوليو القادم، وهو تاريخ انتخاب المجلس التأسيسي علما بأنه لم تتحدد مدة لوضع الدستور الجديد وإن كان مفهوما أنها لن تقل عن ستة أشهر ويمكن أن تصل إلى عام.

وخلال اشتغاله بوضع الدستور سيكون على المجلس التأسيسي إما تجديد مدة رئيس الدولة المؤقت ورئيس حكومته، وإما اختيار رئيس مؤقت آخر من بين أعضائه ليتولى الأخير تشكيل الحكومة. ثم بعد وضع الدستور و تحديد شكل نظام الحكم تجرى الانتخابات البرلمانية و الرئاسية.

يحدث هذا في تونس بخطى متزنة لكنها تقود إلى الأمام أما في مصر فنحن نتصرف بتوتر شديد وعصبية بالغة وكأننا في سباق مع الزمن حتى أننا سندلى بأصواتنا في استفتاء وانتخابين في ستة أشهر فقط.

يذكرني هذا الجدول الزمني الغريب بمثال قاسٍ لكنه واقعي وذلك عندما وضع بول بريمر الحاكم العسكري للعراق في 2003 جدولا زمنيا يتضمن استفتاء وانتخابات يقال بعدها ها هو العراق قد أصبح ديمقراطيا فيما العراق قد تردى إلى قاع هاوية الفتنة الطائفية.

خطابي للمجلس الأعلى هو إن كنت تريدنا أن نصوت في الاستفتاء والانتخابات لاستيفاء الشكل فلتعلنها صراحة، أما إن كنت تحاول إقناعنا بأن تلك هي خارطة الطريق إلى الديمقراطية الحقة فالحجة جد متهافتة.

فتح كل قضايا الفساد في عهد بن على وأيضا كل ملفات العنف ضد ثوار 14 يناير.

ففي يوم واحد وقع فؤاد المبزع مرسومين، الأول مرسوم ينشئ « اللجنة الوطنية لتقصى الحقائق حول الرشوة والفساد من 7 نوفمبر 87 إلى 14 يناير 2011 «، وهذا معناه القيام بجرد شامل لفترة بن على والتمسك بمبدأ أن إهدار المال العام جريمة لا تسقط بالتقادم. أما المرسوم الثاني فيقضى بتأسيس « اللجنة الوطنية لاستقصاء الحقائق في التجاوزات المسجلة خلال الفترة من 17 ديسمبر 2010 إلى حين زوال موجبها»، وهذا مؤداه إيجاد آلية مؤسسية لتعقب رجال بن على الذين صوبوا فوهات أسلحتهم إلى صدور الثوار.

يختلف ذلك عن مصر التي تتردد فيها أسماء ثلة من مسئولي نظام مبارك صحيح أنها صاَحَبَتَه فترة طويلة من حكمه الثلاثيني، وصحيح أنها تكشف عن أهوال فيما يخص أموال مصر المنهوبة (لا المحروسة)، لكن لا هي تشمل كل المحيطين به ولا هي تعود إلى بداية رئاسته. ومن ناحية أخرى فإن عدم وجود جهة معلومة تعلن تقاريرها على التوالي في نتائج التحقيق في واقعة الجمل وما سبقها وما تلاها يفسر هذا التباطؤ في الكشف عن هويات الجناة وتقديمهم إلى محاكمات عاجلة ورادعة.

بعد قراءة مقالي سيخرج من يقول إن مصر ليست تونس لكن مبارك سبق أن قالها كما سبق للقذافي أن نفى أن ليبيا هي مصر أو تونس و كررها على عبد الله صالح فسقط من الحكام العرب من سقط ودنا منهم من السقوط آخرون، فهل يظل لمنطق «إن مصر ليست تونس» أي مصداقية بعد كل الذي كان؟.


 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15611
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105262
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر585651
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54597667
حاليا يتواجد 2692 زوار  على الموقع