موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية ومبيعات الأسلحة الغربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اندلعت الثورات العربية في أكثر من بلد عربي وكشفت الكثير من الأمور التي كانت محظورة أو الممنوع ذكرها ولكن طبيعة الثورات فضح أصحاب القرار السياسي السابقين عليها وتسليط الأضواء على سياسات حكمهم طيلة تلك السنوات. من بينها الخداع في الأهداف التي أدعتها وهشاشة قوة السلطات المتحكمة بها وبطلان شرعيتها التي كانت تتحجج بها وتستند إليها في إنهاك الإرادات الوطنية.

الثورات تعبير عن قدرات الشعوب على التصدي للقمع والعنف الحكومي والرد بالإصرار والصمود والاحتجاج السلمي أو العنفي واختيار ساحات تحولت إلى مثابات ثورية وعناوين للتغيير. وكل ثورة شعبية عربية اتسمت بسمات وأعطت نموذجا متجددا ومنحت مثالا لاستمرارها وإنجاز مهماتها الوطنية والقومية. وكأنها عواصف ثورية هبت داخل الوطن العربي وخارجه. وتحقق لها سقوط دكتاتوريين في تونس ومصر ووضعت مصير آخرين تحت عامل الزمن فقط، وأصبح التغيير منهجا متواصلا ومتصاعدا لصنع حقبة جديدة في تاريخ العالم العربي، من المحيط الأطلسي إلى الخليج العربي. كما أصبح الشعار الرئيسي الذي رفعته الثورات: الشعب يريد.. إسقاط النظام!، شعارا مركزيا ومتنقلا حتى لأوضاع غير سياسية أو تحررية.

لا ينفع الصمت على ما حصل ولا تعوّض الترقيعات و(الرشاوى) عن الاقتناع بعملية التغيير وتجاوز ما سبق اندلاع الثورات العربية والتوجه إلى ما بعد، والاستماع بجدية إلى أجراس الإنذار الأولى في كل المعمورة العربية، والعمل بالتعاون والتنسيق الداخلي قبل الرضوخ والإذعان إلى إشارات الريموت كونترول الخارجي. كذلك فضحت الثورات العربية قضايا كثيرة من أبرزها الفساد المالي الرسمي في الإنفاق العسكري الكبير الذي وفر اختلاس الثروات وتبذير الأموال العامة والنهب والتكريش لأوساط رسمية على حساب قوت الشعب وتنميته وتوفير الفرص الطبيعية لحياة كريمة لأجيال من الشباب الذي يتخرج من الجامعات والمعاهد ولا يجد فرصة عمل له بسبب سوء التخطيط المركزي ونهب الثروات وتكريس التفاوت الطبقي والاجتماعي. وأريد التركيز على الهدر الواسع في الثروات في قضية التسلح العسكري وادعاءات أسبابه، حيث تبين من خلال تلك الثورات ان السلطات التي كدست تلك الأسلحة وهدرت أثمانها الباهظة وتسابقت في عمليات شرائها، لم تحسب جيدا مصالح شعوبها وتورطت في خدمة مخططات أجنبية، وحولتها إلى دافع من دوافع غضب الشعوب لأنها ابتعدت عن أغراضها وتمت على حساب تجويع الشعوب وهدر كرامتها أمام المصالح الغربية التي لا يهمها غير تلك الصفقات والمليارات التي تسيّر اقتصادياتها وترفه مجتمعاتها وتمرر نظرياتها في الجشع والاستغلال والحرمان وانتهاك الحقوق وتزييف الرغبات.

بالملموس نشرت وسائل الإعلام الغربية الكثير من تلك الصفقات والعمولات التي دفعت فيها وأسماء الكثير من المتنفذين في إجراءاتها ومازالت بعضها في المحاكم الغربية لمتابعة مطابقتها للقوانين الغربية المعمول بها داخليا، بينما لم يجر ما يقابلها في البلدان العربية. وكذلك تنشر المواقع الإلكترونية للشركات المزودة للسلاح ووزارات الحرب الغربية كل الصفقات العسكرية والأثمان التي تكسبها منها ولا نجد ما يوازيها عربيا لأنها تعرف أنها تمارس فيها مخططات لا تليق بشعوبها ولا خدمة مصالح تلك الشعوب وعلاقاتها الوطنية والقومية وأمنها القومي واستراتيجياتها المستقبلية. ولعل ما نشر مؤخرا لبعض من تلك الصفقات وتلك القضايا التي لابد من وضعها أمام المحاسبة والسؤال في رفع الشعارات المطلوبة بشأنها أيضا. حيث كشفت وزارة الدفاع الأميركية، البنتاجون، عن مزيد من صفقات بيع الأسلحة إلى عدد من دول الخليج العربية والعراق واليمن ومصر. تقدر قيمتها بما يتجاوز123 مليار دولار. وأعلنت مصادر عراقية أن عقود تسليح الجيش العراقي التي وقعت بالفعل، أو التي تعتزم الحكومة العراقية توقيعها خلال السنوات المقبلة، قد تصل الى أكثر من 10 مليارات دولار. كما كشفت النائبة الفرنسية ايفا جولي عن "ان فرنسا باعت ليبيا أسلحة بقيمة إجمالية قدرها 210 ملايين يورو، والاتحاد الأوروبي باع ليبيا أسلحة بقيمة 343 مليون يورو في العام 2009 وحده".. كذلك نشر عن مهمة زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأخيرة لبعض العواصم العربية لترويج مبيعات الأسلحة وشركات تصنيعها وكانت قد شاركت أكثر من خمسين شركة بريطانية فقط في معرض للأسلحة في ليبيا في العام الماضي ومثلها في دول الخليج. وكل معرض للأسلحة يحتاج إلى الشفافية والتوثيق لصفقات الرشاوى والفساد المالي والإداري فيه. وكانت الشركات البريطانية قد وافقت العام الماضي على تصدير أسلحة لما تسميه مكافحة الشغب ومقاومة المحتجين وكأنها استبقت ما سيحصل بها. ( هل ناقشت ما يسمى ببرلمانات أو مجالس شعبية أو وطنية مثل هذه الصفقات؟ وما هو رأيها فيها؟)

أعلن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، المختص بمتابعة التسلح في العالم قائمة أكبر مائة شركة مصنعة للسلاح في العالم، محددا 45 شركة تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، و33 شركة في أوروبا الغربية، وباعت هذه الشركات ما يزيد على 90% من إجمالي مبيعات الأسلحة في العالم. وقد لفتت صحيفة "فويينو بروميشليني كوريير" الروسية، الأنظار إلى الجوانب الاقتصادية لصفقات الأسلحة الأميركية، معتبرة أن أكثر ما يحث الولايات المتحدة على بيع السلع العسكرية إلى الدول الأخرى، وبالأخص الدول العربية الغنية بالنفط، هو أن الولايات المتحدة تستورد من هذه الدول أكثر مما تصدره إليها، لذا تسعى إلى سد الفجوة من خلال بيع المزيد من السلع العسكرية. (أي تبذير ثروات هذه الشعوب!)

هذه الأسلحة التي بيعت في العالم العربي لم تستخدم لوظائفها الأساسية ولم تعرف إلا فيما حصل مؤخرا في مواجهة الثورات الشعبية. حيث استخدمتها بعض البلدان ضد انتفاضات شعبها وحاولت بها ان تسكت إرادة شعبها وهبوب العاصفة. ورغم ذلك واجهتها الشعوب بصدور عارية وتحدت الموت الذي حملته لها تلك الأسلحة وأصحاب القرارات السياسية. فهل هي لهذه الأغراض ولماذا لا يفصح عنها؟. وأين الشعارات البراقة في حماية الشعوب وحفظ كرامتها والرد على العدوان القائم منذ أكثر من ستة عقود ولماذا تصدأ في مخازنها ولم يتساءل أحد عنها؟.

ان الثورات الشعبية العارمة في العالم العربي وضعت هذه الأسلحة في قائمة السؤال عن مصادر الشرعية والإرادة الوطنية ولابد من المحاسبة والمكاشفة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27711
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114056
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر442398
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47955091