موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية ومبيعات الأسلحة الغربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اندلعت الثورات العربية في أكثر من بلد عربي وكشفت الكثير من الأمور التي كانت محظورة أو الممنوع ذكرها ولكن طبيعة الثورات فضح أصحاب القرار السياسي السابقين عليها وتسليط الأضواء على سياسات حكمهم طيلة تلك السنوات. من بينها الخداع في الأهداف التي أدعتها وهشاشة قوة السلطات المتحكمة بها وبطلان شرعيتها التي كانت تتحجج بها وتستند إليها في إنهاك الإرادات الوطنية.

الثورات تعبير عن قدرات الشعوب على التصدي للقمع والعنف الحكومي والرد بالإصرار والصمود والاحتجاج السلمي أو العنفي واختيار ساحات تحولت إلى مثابات ثورية وعناوين للتغيير. وكل ثورة شعبية عربية اتسمت بسمات وأعطت نموذجا متجددا ومنحت مثالا لاستمرارها وإنجاز مهماتها الوطنية والقومية. وكأنها عواصف ثورية هبت داخل الوطن العربي وخارجه. وتحقق لها سقوط دكتاتوريين في تونس ومصر ووضعت مصير آخرين تحت عامل الزمن فقط، وأصبح التغيير منهجا متواصلا ومتصاعدا لصنع حقبة جديدة في تاريخ العالم العربي، من المحيط الأطلسي إلى الخليج العربي. كما أصبح الشعار الرئيسي الذي رفعته الثورات: الشعب يريد.. إسقاط النظام!، شعارا مركزيا ومتنقلا حتى لأوضاع غير سياسية أو تحررية.

لا ينفع الصمت على ما حصل ولا تعوّض الترقيعات و(الرشاوى) عن الاقتناع بعملية التغيير وتجاوز ما سبق اندلاع الثورات العربية والتوجه إلى ما بعد، والاستماع بجدية إلى أجراس الإنذار الأولى في كل المعمورة العربية، والعمل بالتعاون والتنسيق الداخلي قبل الرضوخ والإذعان إلى إشارات الريموت كونترول الخارجي. كذلك فضحت الثورات العربية قضايا كثيرة من أبرزها الفساد المالي الرسمي في الإنفاق العسكري الكبير الذي وفر اختلاس الثروات وتبذير الأموال العامة والنهب والتكريش لأوساط رسمية على حساب قوت الشعب وتنميته وتوفير الفرص الطبيعية لحياة كريمة لأجيال من الشباب الذي يتخرج من الجامعات والمعاهد ولا يجد فرصة عمل له بسبب سوء التخطيط المركزي ونهب الثروات وتكريس التفاوت الطبقي والاجتماعي. وأريد التركيز على الهدر الواسع في الثروات في قضية التسلح العسكري وادعاءات أسبابه، حيث تبين من خلال تلك الثورات ان السلطات التي كدست تلك الأسلحة وهدرت أثمانها الباهظة وتسابقت في عمليات شرائها، لم تحسب جيدا مصالح شعوبها وتورطت في خدمة مخططات أجنبية، وحولتها إلى دافع من دوافع غضب الشعوب لأنها ابتعدت عن أغراضها وتمت على حساب تجويع الشعوب وهدر كرامتها أمام المصالح الغربية التي لا يهمها غير تلك الصفقات والمليارات التي تسيّر اقتصادياتها وترفه مجتمعاتها وتمرر نظرياتها في الجشع والاستغلال والحرمان وانتهاك الحقوق وتزييف الرغبات.

بالملموس نشرت وسائل الإعلام الغربية الكثير من تلك الصفقات والعمولات التي دفعت فيها وأسماء الكثير من المتنفذين في إجراءاتها ومازالت بعضها في المحاكم الغربية لمتابعة مطابقتها للقوانين الغربية المعمول بها داخليا، بينما لم يجر ما يقابلها في البلدان العربية. وكذلك تنشر المواقع الإلكترونية للشركات المزودة للسلاح ووزارات الحرب الغربية كل الصفقات العسكرية والأثمان التي تكسبها منها ولا نجد ما يوازيها عربيا لأنها تعرف أنها تمارس فيها مخططات لا تليق بشعوبها ولا خدمة مصالح تلك الشعوب وعلاقاتها الوطنية والقومية وأمنها القومي واستراتيجياتها المستقبلية. ولعل ما نشر مؤخرا لبعض من تلك الصفقات وتلك القضايا التي لابد من وضعها أمام المحاسبة والسؤال في رفع الشعارات المطلوبة بشأنها أيضا. حيث كشفت وزارة الدفاع الأميركية، البنتاجون، عن مزيد من صفقات بيع الأسلحة إلى عدد من دول الخليج العربية والعراق واليمن ومصر. تقدر قيمتها بما يتجاوز123 مليار دولار. وأعلنت مصادر عراقية أن عقود تسليح الجيش العراقي التي وقعت بالفعل، أو التي تعتزم الحكومة العراقية توقيعها خلال السنوات المقبلة، قد تصل الى أكثر من 10 مليارات دولار. كما كشفت النائبة الفرنسية ايفا جولي عن "ان فرنسا باعت ليبيا أسلحة بقيمة إجمالية قدرها 210 ملايين يورو، والاتحاد الأوروبي باع ليبيا أسلحة بقيمة 343 مليون يورو في العام 2009 وحده".. كذلك نشر عن مهمة زيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأخيرة لبعض العواصم العربية لترويج مبيعات الأسلحة وشركات تصنيعها وكانت قد شاركت أكثر من خمسين شركة بريطانية فقط في معرض للأسلحة في ليبيا في العام الماضي ومثلها في دول الخليج. وكل معرض للأسلحة يحتاج إلى الشفافية والتوثيق لصفقات الرشاوى والفساد المالي والإداري فيه. وكانت الشركات البريطانية قد وافقت العام الماضي على تصدير أسلحة لما تسميه مكافحة الشغب ومقاومة المحتجين وكأنها استبقت ما سيحصل بها. ( هل ناقشت ما يسمى ببرلمانات أو مجالس شعبية أو وطنية مثل هذه الصفقات؟ وما هو رأيها فيها؟)

أعلن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، المختص بمتابعة التسلح في العالم قائمة أكبر مائة شركة مصنعة للسلاح في العالم، محددا 45 شركة تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، و33 شركة في أوروبا الغربية، وباعت هذه الشركات ما يزيد على 90% من إجمالي مبيعات الأسلحة في العالم. وقد لفتت صحيفة "فويينو بروميشليني كوريير" الروسية، الأنظار إلى الجوانب الاقتصادية لصفقات الأسلحة الأميركية، معتبرة أن أكثر ما يحث الولايات المتحدة على بيع السلع العسكرية إلى الدول الأخرى، وبالأخص الدول العربية الغنية بالنفط، هو أن الولايات المتحدة تستورد من هذه الدول أكثر مما تصدره إليها، لذا تسعى إلى سد الفجوة من خلال بيع المزيد من السلع العسكرية. (أي تبذير ثروات هذه الشعوب!)

هذه الأسلحة التي بيعت في العالم العربي لم تستخدم لوظائفها الأساسية ولم تعرف إلا فيما حصل مؤخرا في مواجهة الثورات الشعبية. حيث استخدمتها بعض البلدان ضد انتفاضات شعبها وحاولت بها ان تسكت إرادة شعبها وهبوب العاصفة. ورغم ذلك واجهتها الشعوب بصدور عارية وتحدت الموت الذي حملته لها تلك الأسلحة وأصحاب القرارات السياسية. فهل هي لهذه الأغراض ولماذا لا يفصح عنها؟. وأين الشعارات البراقة في حماية الشعوب وحفظ كرامتها والرد على العدوان القائم منذ أكثر من ستة عقود ولماذا تصدأ في مخازنها ولم يتساءل أحد عنها؟.

ان الثورات الشعبية العارمة في العالم العربي وضعت هذه الأسلحة في قائمة السؤال عن مصادر الشرعية والإرادة الوطنية ولابد من المحاسبة والمكاشفة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21475
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252076
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر615898
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532377
حاليا يتواجد 2622 زوار  على الموقع