موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نحو وطن عربي جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما حصل ويحصل في عالمنا العربي ليس فقط انتفاضة على انظمة سياسية فاسدة وقمعية. بل اكبر من ذلك بكثير. انها ثورة فكرية بل وبداية قطيعة حقيقية مع منظومة مفاهيم المرحلة السلطانية التي تحكمت في المنطقة العربية لمرحلة طويلة وباتت كانه قدر لا يمكن الخلاص منه

فالدولة العربية التي تم بناءها في مرحلة ما بعد الاستقلالات من الحكم الاجنبى لم تتمكن من بناء دولة حديثة بمعنى حقوق المواطنة وكل ما يرتبط مع ذلك من تعزيز لثقافة الدولة الحديثة وحماية المواطن والدفاع عن حقوقه تقع في صلب ثقافه الحداثة. فالعلاقة.

بين المواطن العربي والدولة كانت علاقة خوف متبادل. الدولة تقمع المواطن وتخشاه وهذا ما يفسر كثرة اجهزة الامن والمخابرات والمواطن خائف من هذه الاجهزة التي بات شغلها الشاغل محاصرته والتضييق عليه وحرمانه من الانشغال في صناعة حياته ومستقبله.

و(ثورات) التغيير التي قامت بها النخب العسكرية في مراحل سابقة ادت الى تغييرات محدودة لكنها ايضا أدت الى قيام نوع من حكم شمولي لم يكن حتى موجودا في المراحل السابقة التي لم تعرف فكرة حكم الايديولوجية الواحدة التي تتحكم في كافة مفاصل المجتمع.

لذا فان ثقافة الاستبداد والفساد تنطبق على الدول التي كانت تعتبر تقدمية والدول التي كانت تعتبر رجعية او محافظه.

فقد حرم الناس من المشاركة في صناعة حياتهم ومستقبلهم ومع الوقت تحولت هذه الدول الى ما يشبه المزرعة الخاصة للعائلة الحاكمة في ظل تحالف غير مقدس مع سلطة المال التي تغولت اكثر واكثر بحيث وصل الامر ان فقدت الدولة كل وظيفة لها سواء على مستوى تحقيق الكرامة الشخصية والوطنية وفقدان الحد الادنى من العدالة الاجتماعية

الامر الذي الى نشوء ثقافة الكراهية تجاه الدولة العربية في الغالبية الساحقة من الوطن العربي اذا لم نقل كله.

هكذا وعلى هذا النحو عاش العرب لازمنة طويلة ضمن علاقة غير صحية ساهمت في افقار العالم العربي من الابداع في مختلف الحقول واخطر من هذا كله ان وصل الوضع الى مستوى ياس العرب من امكانية التغيير وهذا ما يمكن معرفته من خلال انتشار التعابير المحبطة في المرحلة الماضية مثل تعبير الزمن العربي الرديء والعرب كظاهرة صوتية وانتشار ثقافة ضعف الانتماء والانغلاق على

الذات وهروب الكفاءات العربية التي باتت تشعر انها غير قادرة على تحقيق شيء في بلدانها.

ولعل انتشار ظاهرة التعصب الديني التي سادت العشرية الاخيرة كانت هي الاخرى نتاجا لواقع سوداوي الذي دفع بعضا من الجيل الشاب الى تبنى مقولات دينية انتحارية بسبب غياب افق التغيير وبسبب اغلاق ابواب الامل امام هؤلاء الشباب.

ولعل نداء الرجل التونسى للشباب انه قد حان دورهم (لاننا هرمنا هرمنا!) يشير ليس فقط الى الهرم بالمعنى البيولوجي بل لإبعاد الترهل والشيخوخة الفكريين اللذان اصابا المجتمعات العربية طيلة المراحل الماضية.

فبعد انهيار الاتحاد السوفياتي وسقوط الفكر الشمولي بدا واضحا ان العالم بدا يتغير كثيرا عن الماضي، وانعكس هذا التغيير بصورة خاصة على اوروبا الشرقية التي شهدت ثورات سلمية

ديموقراطية ادت الى تغييرات عميقة في تلك البلدان التي رزحت تحت حكم نير الحكم الشمولي..

ففي تلك المرحلة اثير السؤال الذي لم يكن بمقدور احد الاجابة عليه هو متى تحل موجة الديوقراطية على المنطقة العربية خاصة ان انه بدا واضحا اكثر من اى وقت مضى انغلاق افاق التجديد في الدولة العربية، التي بدت عاجزة تماما على تقديم اجوبة على المطالب المشروعة لاجل تحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية خاصة وان نسب البطالة في المنطقة العربية فاقت اكثر من 15 بالمائه حسب الاحصائيات الرسمية، وما يرتبط بذلك من اثار اجتماعية خطرة.

ففي تلك المرحلة التي ترافقت مع احتلال امريكا للعراق بدت الطموحات باتجاه التغيير الديموقراطي امرا بعيد المنال خاصة في ظل بروز اتجاهين خطيرين

الاتجاه الاول وهو انتشار ثقافة التعصب الديني مع ما رافقها من عنف اعمى بحيث باتت المنطقة وكانها المصدر الاساسي للعنف الاعمى الذي تم استغلاله من قبل الصهاينة لاجل الحط من شان الثقافة العربية وهذا ما بدا واضحا في طرح فكرة صراع الحضارات التي تم من خلالها وصف الثقافة العربية وكانها ثقافة معادية للتطور وللحداثة وهو امر أكدت الانتفاضات الحالية انه غير صحيح العربية.

الاتجاه الثاني الذي برز بداية مع بعض النخب العراقية والذي بدأت تنظر للديموقراطية من خلال الاحتلال وقد أكدت التجربة فشل هذه الفكرة بل ان الاحتلال الامريكي لعب دورا مهما في تدمير النسيج الاجتماعي للشعب العراقي..

لقد أكدت الثورات الحالية خطا هذين الاتجاهين وأكدت ان بوسع العرب النهو ض متكلين على قدراتهم وامكانياتهم مثلما أكدت عدمية افكار التعصب ووضعت العرب حقيقة في مرحلة يمكن القول فيها بجدارة انها مرحلة تحولات عظيمة في التاريخ العربي ستضع المجتمعات العربية بلا ادنى شك

على طريق الحداثة الفعلية وتؤسس بالفعل نحو ولادة وطن عربي جديد..


 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35350
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186957
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر653970
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45716358
حاليا يتواجد 3170 زوار  على الموقع