موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

نحو وطن عربي جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما حصل ويحصل في عالمنا العربي ليس فقط انتفاضة على انظمة سياسية فاسدة وقمعية. بل اكبر من ذلك بكثير. انها ثورة فكرية بل وبداية قطيعة حقيقية مع منظومة مفاهيم المرحلة السلطانية التي تحكمت في المنطقة العربية لمرحلة طويلة وباتت كانه قدر لا يمكن الخلاص منه

فالدولة العربية التي تم بناءها في مرحلة ما بعد الاستقلالات من الحكم الاجنبى لم تتمكن من بناء دولة حديثة بمعنى حقوق المواطنة وكل ما يرتبط مع ذلك من تعزيز لثقافة الدولة الحديثة وحماية المواطن والدفاع عن حقوقه تقع في صلب ثقافه الحداثة. فالعلاقة.

بين المواطن العربي والدولة كانت علاقة خوف متبادل. الدولة تقمع المواطن وتخشاه وهذا ما يفسر كثرة اجهزة الامن والمخابرات والمواطن خائف من هذه الاجهزة التي بات شغلها الشاغل محاصرته والتضييق عليه وحرمانه من الانشغال في صناعة حياته ومستقبله.

و(ثورات) التغيير التي قامت بها النخب العسكرية في مراحل سابقة ادت الى تغييرات محدودة لكنها ايضا أدت الى قيام نوع من حكم شمولي لم يكن حتى موجودا في المراحل السابقة التي لم تعرف فكرة حكم الايديولوجية الواحدة التي تتحكم في كافة مفاصل المجتمع.

لذا فان ثقافة الاستبداد والفساد تنطبق على الدول التي كانت تعتبر تقدمية والدول التي كانت تعتبر رجعية او محافظه.

فقد حرم الناس من المشاركة في صناعة حياتهم ومستقبلهم ومع الوقت تحولت هذه الدول الى ما يشبه المزرعة الخاصة للعائلة الحاكمة في ظل تحالف غير مقدس مع سلطة المال التي تغولت اكثر واكثر بحيث وصل الامر ان فقدت الدولة كل وظيفة لها سواء على مستوى تحقيق الكرامة الشخصية والوطنية وفقدان الحد الادنى من العدالة الاجتماعية

الامر الذي الى نشوء ثقافة الكراهية تجاه الدولة العربية في الغالبية الساحقة من الوطن العربي اذا لم نقل كله.

هكذا وعلى هذا النحو عاش العرب لازمنة طويلة ضمن علاقة غير صحية ساهمت في افقار العالم العربي من الابداع في مختلف الحقول واخطر من هذا كله ان وصل الوضع الى مستوى ياس العرب من امكانية التغيير وهذا ما يمكن معرفته من خلال انتشار التعابير المحبطة في المرحلة الماضية مثل تعبير الزمن العربي الرديء والعرب كظاهرة صوتية وانتشار ثقافة ضعف الانتماء والانغلاق على

الذات وهروب الكفاءات العربية التي باتت تشعر انها غير قادرة على تحقيق شيء في بلدانها.

ولعل انتشار ظاهرة التعصب الديني التي سادت العشرية الاخيرة كانت هي الاخرى نتاجا لواقع سوداوي الذي دفع بعضا من الجيل الشاب الى تبنى مقولات دينية انتحارية بسبب غياب افق التغيير وبسبب اغلاق ابواب الامل امام هؤلاء الشباب.

ولعل نداء الرجل التونسى للشباب انه قد حان دورهم (لاننا هرمنا هرمنا!) يشير ليس فقط الى الهرم بالمعنى البيولوجي بل لإبعاد الترهل والشيخوخة الفكريين اللذان اصابا المجتمعات العربية طيلة المراحل الماضية.

فبعد انهيار الاتحاد السوفياتي وسقوط الفكر الشمولي بدا واضحا ان العالم بدا يتغير كثيرا عن الماضي، وانعكس هذا التغيير بصورة خاصة على اوروبا الشرقية التي شهدت ثورات سلمية

ديموقراطية ادت الى تغييرات عميقة في تلك البلدان التي رزحت تحت حكم نير الحكم الشمولي..

ففي تلك المرحلة اثير السؤال الذي لم يكن بمقدور احد الاجابة عليه هو متى تحل موجة الديوقراطية على المنطقة العربية خاصة ان انه بدا واضحا اكثر من اى وقت مضى انغلاق افاق التجديد في الدولة العربية، التي بدت عاجزة تماما على تقديم اجوبة على المطالب المشروعة لاجل تحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية خاصة وان نسب البطالة في المنطقة العربية فاقت اكثر من 15 بالمائه حسب الاحصائيات الرسمية، وما يرتبط بذلك من اثار اجتماعية خطرة.

ففي تلك المرحلة التي ترافقت مع احتلال امريكا للعراق بدت الطموحات باتجاه التغيير الديموقراطي امرا بعيد المنال خاصة في ظل بروز اتجاهين خطيرين

الاتجاه الاول وهو انتشار ثقافة التعصب الديني مع ما رافقها من عنف اعمى بحيث باتت المنطقة وكانها المصدر الاساسي للعنف الاعمى الذي تم استغلاله من قبل الصهاينة لاجل الحط من شان الثقافة العربية وهذا ما بدا واضحا في طرح فكرة صراع الحضارات التي تم من خلالها وصف الثقافة العربية وكانها ثقافة معادية للتطور وللحداثة وهو امر أكدت الانتفاضات الحالية انه غير صحيح العربية.

الاتجاه الثاني الذي برز بداية مع بعض النخب العراقية والذي بدأت تنظر للديموقراطية من خلال الاحتلال وقد أكدت التجربة فشل هذه الفكرة بل ان الاحتلال الامريكي لعب دورا مهما في تدمير النسيج الاجتماعي للشعب العراقي..

لقد أكدت الثورات الحالية خطا هذين الاتجاهين وأكدت ان بوسع العرب النهو ض متكلين على قدراتهم وامكانياتهم مثلما أكدت عدمية افكار التعصب ووضعت العرب حقيقة في مرحلة يمكن القول فيها بجدارة انها مرحلة تحولات عظيمة في التاريخ العربي ستضع المجتمعات العربية بلا ادنى شك

على طريق الحداثة الفعلية وتؤسس بالفعل نحو ولادة وطن عربي جديد..


 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17262
mod_vvisit_counterالبارحة42524
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99495
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر499812
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56418649
حاليا يتواجد 2921 زوار  على الموقع