موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الساعة العربية... والساعاتي دينيس روس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دينيس روس، الذي ليس في حاجة إلى التعريف، والذي يعمل الآن مستشاراً للرئيس الأميركي أوباما، أو أحد أهم مستشاريه الصهاينة النافذين وغير القليلين في البيت الأبيض، لا يكتم قلقاً يقض مضجعه هذه الأيام. وحيث إن أمثاله لا يقلقون عادة إلا لأمور يرون فيها تهديداً لإسرائيلهم، فالطارئ المقلق له الآن ما يشهده من تحول استراتيجي هائل التداعيات في دنيا العرب دقت ساعته منذرة بما يراه يتهدد المحروسة، يتهددها راهناً ومستقبلاً، وجوداً ومصيراً. هذه الساعة العربية الداقة المنذرة وفق تصنيفه وتعبيره لها ثلاثة وجوه:

أولاها، "الساعة الديموغرافية"، المتمثلة في هذا الطوفان البشري الهادر الذي يفيض مائراً بالثورة من محيط العرب إلى خليجهم، والذي يعلم روس علم اليقين أنها بعض من تجليات الجغرافيا الرافضة واللافظة للجسم الغريب المفتعل المزروع عنوة في القلب منها... الجغرافيا والتاريخ والأمة التي استيقظت واستعادت إرادتها المختطفة.

و"الساعة البيولوجية" الثانية تتمثل عنده بهؤلاء الشباب الثائرين، أو هذه الأمة الشابة المنتفضة، التي رأى نماذجها المذهلة في سيدي أبو زيد وميدان التحرير، في الوقت الذي تزداد فيه المجتمعات الغربية وملحقها الإسرائيلي هرماً، ومشاريعها هيمنتها الاستعمارية المحدثة تعثراً وتراجعاً وفشلاً، خصوصاً في المنطقة العربية وجوارها الإسلامي.

أما ساعته الثالثة فهي "الساعة التكنولوجية"، وهو يعني بها هنا تسلح هذه التي يدعوها الغرب بحق "الثورة العربية الكبرى"، الجائلة المتنقلة الآن في دنيا العرب، بالتكنولوجيا الحديثة. أو استخدام شبابها باقتدار لوسائل الاتصال الحديثة، وتوظيفها بمهارة وإلى أبعد حد ممكن، ودورها في سهولة بعث رياح هذه الثورة في أرجاء الوطن العربي الكبير، وارسالها لتداعياتها عابرة لحدوده حاملة معها في عديد ربوعه المنتفضة أهم وأخطر ما يقلق دينيس روس وغربه وإسرائيله، ألا وهو التغيير... وعليه، يقول دينيس روس: "علينا التأقلم مع واقع جديد في الشرق الأوسط"، ويحذر من خطورة أن "الكثيرين في المنطقة يتطلعون إلى مصر كأنموذج"، وأن جيلاً عربياً جديداً "يشعر بأن السلام غير ممكن" مع إسرائيل، وما يقصده هنا هو اسقاط هذا الجيل لوهم إمكانية تنازل العرب عن فلسطينهم، هذه التي ما انفك هذا الغرب يسعى بكل ما أوتي من قوة لتحقيقها...

ما يقلق روس، ويرعب الإسرائيليين، هو جزء لا يتجزأ أو رئيسي مما هو يقلق الغرب، هذا الذي بالإضافة إلى إسرائيله هناك هم مصالحه في المنطقة التي لم تعد تقاس بعد اليوم وفق منطقه الاستعماري، أي ليس بمقاييس حقبة التبعية العربية البائدة أو السائرة إلى زوال، وإنما بمقاييس جديدة معيارها المستجد في دنيا العرب هو المصالح العربية... أو هذا المصطلح المحدث في قاموس راهن الأمة العربية، لولوجها مرحلة جديدة تفرض ثورة في عديد المفاهيم وتدقيقاً في متراكم المصطلحات واتضاحاً في ملتبس الرؤى، بحيث يسقط الكثير من معهود المصطلحات لترثها أخرى، ويتبدل ما سوف يتبدل من عتيق المفاهيم، وتنجلي بالضرورة كثير من سائد الرؤى الملتبسة.

ما يقلق الغرب، أو الأميركان، وإسرائيلهم، والساعاتي دينيس روس، هو أن هذه الثورة العربية الكبرى هي بلا سقوف تحد من تطلعات ثائريها، وليس من قوة بقادرة على إيقاف ساعتها الثورية الداقة، هذه التي تداعت لدقاتها المدوية مصطنع الحدود القطرية فعبرتها لا تلوى جائلة صائلة من المغارب إلى المشارق ومن المشارق إلى المغارب. والأهم، أنها ثورة وحدوية، حيث لم يتصادف أن اتحدت مشاعر هذه الأمة في يوم من الأيام مثلما هي متحدة الآن، ذلك بفضلها، حيث تقول لنا إنه لم يعد هناك من تناقض بين الوطنية والقومية، وحيث عبرت جماهيرها عن وعي رفيع وغير معهود وهي تلتقط لحظتها التاريخية وتصنعها، أو حين كشفت عن ذكاء ودهاء شعبي غير مسبوق وهي ترتب أولوياتها... الديمقراطية تعني الحرية، وهاتان تساويان العدالة الاجتماعية، وهاته الثلاثية تعني فيما تعني التنمية والتقدم وإطلاق طاقات الأمة، الأمر الذي يعني حتمية الاصطدام لا محالة مع الهيمنة الغربية وعدوانية وكيلها الإسرائيلي، أي أن ثورة العرب الراهنة في مختلف أقطارهم، وعلى مختلف نماذجها، التي يجمعها الكثير، ولا مختلف بينها إلا في قليل التفاصيل وما هو من لزوم الخصوصيات وما يفرضه اختلاف الظروف، ليست بعيدة عن الصراع العربي الصهيوني، وأن كان لوجوب ترتيب الأولويات ولصخب ضرورة إعادة البناء اسهاماً في حجب رؤية البعض لحقيقة ذلك... أي أنها وقد قطعت كافة السبل على صهاينة العرب، قد أصبحت كل طرقها تؤدي لزاماً إلى فلسطين، ولهذا كان الفلسطينيون هم أكثر عرب الأمة إثارةً وانشداداً وتتبعاً لثواني الحدث ودقائقه وتفاعلاً معه... كانوا على حق، فقد رأوا علمهم يرفرف على رؤوس الثائرين في تونس والقاهرة وبنغازي وصنعاء... وسمعوا من يهتف بالاسكندرية: "الشعب يريد تحرير فلسطين"...

لهذا كان على دينيس روس أن يحصي أوجه ساعة الهبة الثورية العربية المنذرة ولا غرابة في أنه يعجز عن ضبطها، ولهذا يحاول غربه جهده للتخفيف من خسائره لاندلاعها، ولأنه يعترف مكرهاً على لسان هيلاري كلينتون بأن "التغييرات (العربية) تحدث من الداخل، والغرب لا يملك حلولاً سحرية لكل الأزمات" أو أزماته هو التي تقلقه بسببها، يقترح لها "خرائط طريق"، أو خرائط التفاف، هي قطعاً في حكم المرفوضة، ويحاول تدخلاً، أو على الأقل، إيحاءً به، يهدف منه تشويهاً لثوريتها، أو يتوعد مكابراً بفزاعة "كل الخيارات مطروحة"... ولهذا كان آخر تجليات معاركها التي تدور في هذه اللحظة العربية التاريخية هي عبارة عن منازلة مصيرية حاسمة بين الوعي العربي وترسانة الزيف والأضاليل والأباطيل الغربية التي خبرها العرب طويلاً ولا زالوا.

ما يشهده الوطن العربي الآن، على اختلاف أقطاره ومختلف ظروفها وخصوصياتها وأولوياتها، هو ثورة عربية واحدة لشعب عربي واحد، يثبت وحدانيتها ووحدته ما نشهده من سرعة التجاوب بين أطرافه العابرة للحدود المصطنعة، وهائل هذا التأثير النضالي المتبادل بين أقطاره المنتفضة، وتؤكده وحدة الشعارات المرفوعة وتماثل الهتافات وتشابه المطالب وتطابق الأهداف، وقبل كل هذا كان مكابدة ذات المظالم والعذابات، وتوفر ذات الدوافع الناجمة عن ذات الأتواق، وحتى وحدة موازين تحديد الأولويات... ثورة خاصة جداً لأمة تحولت بكاملها هذه الأيام إلى ظاهرة ثورية، تؤسس لحقبة واعدة لها ما بعدها الذي لا يشبه ما قبلها... هل نحن حالمون؟! ربما من حقنا هذا، لاسيما وقد تداعت الآن في بلادنا تلكم الحدود الصدئة التي كانت تفصل لعقود توالت بين حلمنا وواقعنا!


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17122
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78723
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559112
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571128
حاليا يتواجد 2605 زوار  على الموقع