موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الساعة العربية... والساعاتي دينيس روس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دينيس روس، الذي ليس في حاجة إلى التعريف، والذي يعمل الآن مستشاراً للرئيس الأميركي أوباما، أو أحد أهم مستشاريه الصهاينة النافذين وغير القليلين في البيت الأبيض، لا يكتم قلقاً يقض مضجعه هذه الأيام. وحيث إن أمثاله لا يقلقون عادة إلا لأمور يرون فيها تهديداً لإسرائيلهم، فالطارئ المقلق له الآن ما يشهده من تحول استراتيجي هائل التداعيات في دنيا العرب دقت ساعته منذرة بما يراه يتهدد المحروسة، يتهددها راهناً ومستقبلاً، وجوداً ومصيراً. هذه الساعة العربية الداقة المنذرة وفق تصنيفه وتعبيره لها ثلاثة وجوه:

أولاها، "الساعة الديموغرافية"، المتمثلة في هذا الطوفان البشري الهادر الذي يفيض مائراً بالثورة من محيط العرب إلى خليجهم، والذي يعلم روس علم اليقين أنها بعض من تجليات الجغرافيا الرافضة واللافظة للجسم الغريب المفتعل المزروع عنوة في القلب منها... الجغرافيا والتاريخ والأمة التي استيقظت واستعادت إرادتها المختطفة.

و"الساعة البيولوجية" الثانية تتمثل عنده بهؤلاء الشباب الثائرين، أو هذه الأمة الشابة المنتفضة، التي رأى نماذجها المذهلة في سيدي أبو زيد وميدان التحرير، في الوقت الذي تزداد فيه المجتمعات الغربية وملحقها الإسرائيلي هرماً، ومشاريعها هيمنتها الاستعمارية المحدثة تعثراً وتراجعاً وفشلاً، خصوصاً في المنطقة العربية وجوارها الإسلامي.

أما ساعته الثالثة فهي "الساعة التكنولوجية"، وهو يعني بها هنا تسلح هذه التي يدعوها الغرب بحق "الثورة العربية الكبرى"، الجائلة المتنقلة الآن في دنيا العرب، بالتكنولوجيا الحديثة. أو استخدام شبابها باقتدار لوسائل الاتصال الحديثة، وتوظيفها بمهارة وإلى أبعد حد ممكن، ودورها في سهولة بعث رياح هذه الثورة في أرجاء الوطن العربي الكبير، وارسالها لتداعياتها عابرة لحدوده حاملة معها في عديد ربوعه المنتفضة أهم وأخطر ما يقلق دينيس روس وغربه وإسرائيله، ألا وهو التغيير... وعليه، يقول دينيس روس: "علينا التأقلم مع واقع جديد في الشرق الأوسط"، ويحذر من خطورة أن "الكثيرين في المنطقة يتطلعون إلى مصر كأنموذج"، وأن جيلاً عربياً جديداً "يشعر بأن السلام غير ممكن" مع إسرائيل، وما يقصده هنا هو اسقاط هذا الجيل لوهم إمكانية تنازل العرب عن فلسطينهم، هذه التي ما انفك هذا الغرب يسعى بكل ما أوتي من قوة لتحقيقها...

ما يقلق روس، ويرعب الإسرائيليين، هو جزء لا يتجزأ أو رئيسي مما هو يقلق الغرب، هذا الذي بالإضافة إلى إسرائيله هناك هم مصالحه في المنطقة التي لم تعد تقاس بعد اليوم وفق منطقه الاستعماري، أي ليس بمقاييس حقبة التبعية العربية البائدة أو السائرة إلى زوال، وإنما بمقاييس جديدة معيارها المستجد في دنيا العرب هو المصالح العربية... أو هذا المصطلح المحدث في قاموس راهن الأمة العربية، لولوجها مرحلة جديدة تفرض ثورة في عديد المفاهيم وتدقيقاً في متراكم المصطلحات واتضاحاً في ملتبس الرؤى، بحيث يسقط الكثير من معهود المصطلحات لترثها أخرى، ويتبدل ما سوف يتبدل من عتيق المفاهيم، وتنجلي بالضرورة كثير من سائد الرؤى الملتبسة.

ما يقلق الغرب، أو الأميركان، وإسرائيلهم، والساعاتي دينيس روس، هو أن هذه الثورة العربية الكبرى هي بلا سقوف تحد من تطلعات ثائريها، وليس من قوة بقادرة على إيقاف ساعتها الثورية الداقة، هذه التي تداعت لدقاتها المدوية مصطنع الحدود القطرية فعبرتها لا تلوى جائلة صائلة من المغارب إلى المشارق ومن المشارق إلى المغارب. والأهم، أنها ثورة وحدوية، حيث لم يتصادف أن اتحدت مشاعر هذه الأمة في يوم من الأيام مثلما هي متحدة الآن، ذلك بفضلها، حيث تقول لنا إنه لم يعد هناك من تناقض بين الوطنية والقومية، وحيث عبرت جماهيرها عن وعي رفيع وغير معهود وهي تلتقط لحظتها التاريخية وتصنعها، أو حين كشفت عن ذكاء ودهاء شعبي غير مسبوق وهي ترتب أولوياتها... الديمقراطية تعني الحرية، وهاتان تساويان العدالة الاجتماعية، وهاته الثلاثية تعني فيما تعني التنمية والتقدم وإطلاق طاقات الأمة، الأمر الذي يعني حتمية الاصطدام لا محالة مع الهيمنة الغربية وعدوانية وكيلها الإسرائيلي، أي أن ثورة العرب الراهنة في مختلف أقطارهم، وعلى مختلف نماذجها، التي يجمعها الكثير، ولا مختلف بينها إلا في قليل التفاصيل وما هو من لزوم الخصوصيات وما يفرضه اختلاف الظروف، ليست بعيدة عن الصراع العربي الصهيوني، وأن كان لوجوب ترتيب الأولويات ولصخب ضرورة إعادة البناء اسهاماً في حجب رؤية البعض لحقيقة ذلك... أي أنها وقد قطعت كافة السبل على صهاينة العرب، قد أصبحت كل طرقها تؤدي لزاماً إلى فلسطين، ولهذا كان الفلسطينيون هم أكثر عرب الأمة إثارةً وانشداداً وتتبعاً لثواني الحدث ودقائقه وتفاعلاً معه... كانوا على حق، فقد رأوا علمهم يرفرف على رؤوس الثائرين في تونس والقاهرة وبنغازي وصنعاء... وسمعوا من يهتف بالاسكندرية: "الشعب يريد تحرير فلسطين"...

لهذا كان على دينيس روس أن يحصي أوجه ساعة الهبة الثورية العربية المنذرة ولا غرابة في أنه يعجز عن ضبطها، ولهذا يحاول غربه جهده للتخفيف من خسائره لاندلاعها، ولأنه يعترف مكرهاً على لسان هيلاري كلينتون بأن "التغييرات (العربية) تحدث من الداخل، والغرب لا يملك حلولاً سحرية لكل الأزمات" أو أزماته هو التي تقلقه بسببها، يقترح لها "خرائط طريق"، أو خرائط التفاف، هي قطعاً في حكم المرفوضة، ويحاول تدخلاً، أو على الأقل، إيحاءً به، يهدف منه تشويهاً لثوريتها، أو يتوعد مكابراً بفزاعة "كل الخيارات مطروحة"... ولهذا كان آخر تجليات معاركها التي تدور في هذه اللحظة العربية التاريخية هي عبارة عن منازلة مصيرية حاسمة بين الوعي العربي وترسانة الزيف والأضاليل والأباطيل الغربية التي خبرها العرب طويلاً ولا زالوا.

ما يشهده الوطن العربي الآن، على اختلاف أقطاره ومختلف ظروفها وخصوصياتها وأولوياتها، هو ثورة عربية واحدة لشعب عربي واحد، يثبت وحدانيتها ووحدته ما نشهده من سرعة التجاوب بين أطرافه العابرة للحدود المصطنعة، وهائل هذا التأثير النضالي المتبادل بين أقطاره المنتفضة، وتؤكده وحدة الشعارات المرفوعة وتماثل الهتافات وتشابه المطالب وتطابق الأهداف، وقبل كل هذا كان مكابدة ذات المظالم والعذابات، وتوفر ذات الدوافع الناجمة عن ذات الأتواق، وحتى وحدة موازين تحديد الأولويات... ثورة خاصة جداً لأمة تحولت بكاملها هذه الأيام إلى ظاهرة ثورية، تؤسس لحقبة واعدة لها ما بعدها الذي لا يشبه ما قبلها... هل نحن حالمون؟! ربما من حقنا هذا، لاسيما وقد تداعت الآن في بلادنا تلكم الحدود الصدئة التي كانت تفصل لعقود توالت بين حلمنا وواقعنا!


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18913
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79628
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر872229
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50848880
حاليا يتواجد 2239 زوار  على الموقع