موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الساعة العربية... والساعاتي دينيس روس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دينيس روس، الذي ليس في حاجة إلى التعريف، والذي يعمل الآن مستشاراً للرئيس الأميركي أوباما، أو أحد أهم مستشاريه الصهاينة النافذين وغير القليلين في البيت الأبيض، لا يكتم قلقاً يقض مضجعه هذه الأيام. وحيث إن أمثاله لا يقلقون عادة إلا لأمور يرون فيها تهديداً لإسرائيلهم، فالطارئ المقلق له الآن ما يشهده من تحول استراتيجي هائل التداعيات في دنيا العرب دقت ساعته منذرة بما يراه يتهدد المحروسة، يتهددها راهناً ومستقبلاً، وجوداً ومصيراً. هذه الساعة العربية الداقة المنذرة وفق تصنيفه وتعبيره لها ثلاثة وجوه:

أولاها، "الساعة الديموغرافية"، المتمثلة في هذا الطوفان البشري الهادر الذي يفيض مائراً بالثورة من محيط العرب إلى خليجهم، والذي يعلم روس علم اليقين أنها بعض من تجليات الجغرافيا الرافضة واللافظة للجسم الغريب المفتعل المزروع عنوة في القلب منها... الجغرافيا والتاريخ والأمة التي استيقظت واستعادت إرادتها المختطفة.

و"الساعة البيولوجية" الثانية تتمثل عنده بهؤلاء الشباب الثائرين، أو هذه الأمة الشابة المنتفضة، التي رأى نماذجها المذهلة في سيدي أبو زيد وميدان التحرير، في الوقت الذي تزداد فيه المجتمعات الغربية وملحقها الإسرائيلي هرماً، ومشاريعها هيمنتها الاستعمارية المحدثة تعثراً وتراجعاً وفشلاً، خصوصاً في المنطقة العربية وجوارها الإسلامي.

أما ساعته الثالثة فهي "الساعة التكنولوجية"، وهو يعني بها هنا تسلح هذه التي يدعوها الغرب بحق "الثورة العربية الكبرى"، الجائلة المتنقلة الآن في دنيا العرب، بالتكنولوجيا الحديثة. أو استخدام شبابها باقتدار لوسائل الاتصال الحديثة، وتوظيفها بمهارة وإلى أبعد حد ممكن، ودورها في سهولة بعث رياح هذه الثورة في أرجاء الوطن العربي الكبير، وارسالها لتداعياتها عابرة لحدوده حاملة معها في عديد ربوعه المنتفضة أهم وأخطر ما يقلق دينيس روس وغربه وإسرائيله، ألا وهو التغيير... وعليه، يقول دينيس روس: "علينا التأقلم مع واقع جديد في الشرق الأوسط"، ويحذر من خطورة أن "الكثيرين في المنطقة يتطلعون إلى مصر كأنموذج"، وأن جيلاً عربياً جديداً "يشعر بأن السلام غير ممكن" مع إسرائيل، وما يقصده هنا هو اسقاط هذا الجيل لوهم إمكانية تنازل العرب عن فلسطينهم، هذه التي ما انفك هذا الغرب يسعى بكل ما أوتي من قوة لتحقيقها...

ما يقلق روس، ويرعب الإسرائيليين، هو جزء لا يتجزأ أو رئيسي مما هو يقلق الغرب، هذا الذي بالإضافة إلى إسرائيله هناك هم مصالحه في المنطقة التي لم تعد تقاس بعد اليوم وفق منطقه الاستعماري، أي ليس بمقاييس حقبة التبعية العربية البائدة أو السائرة إلى زوال، وإنما بمقاييس جديدة معيارها المستجد في دنيا العرب هو المصالح العربية... أو هذا المصطلح المحدث في قاموس راهن الأمة العربية، لولوجها مرحلة جديدة تفرض ثورة في عديد المفاهيم وتدقيقاً في متراكم المصطلحات واتضاحاً في ملتبس الرؤى، بحيث يسقط الكثير من معهود المصطلحات لترثها أخرى، ويتبدل ما سوف يتبدل من عتيق المفاهيم، وتنجلي بالضرورة كثير من سائد الرؤى الملتبسة.

ما يقلق الغرب، أو الأميركان، وإسرائيلهم، والساعاتي دينيس روس، هو أن هذه الثورة العربية الكبرى هي بلا سقوف تحد من تطلعات ثائريها، وليس من قوة بقادرة على إيقاف ساعتها الثورية الداقة، هذه التي تداعت لدقاتها المدوية مصطنع الحدود القطرية فعبرتها لا تلوى جائلة صائلة من المغارب إلى المشارق ومن المشارق إلى المغارب. والأهم، أنها ثورة وحدوية، حيث لم يتصادف أن اتحدت مشاعر هذه الأمة في يوم من الأيام مثلما هي متحدة الآن، ذلك بفضلها، حيث تقول لنا إنه لم يعد هناك من تناقض بين الوطنية والقومية، وحيث عبرت جماهيرها عن وعي رفيع وغير معهود وهي تلتقط لحظتها التاريخية وتصنعها، أو حين كشفت عن ذكاء ودهاء شعبي غير مسبوق وهي ترتب أولوياتها... الديمقراطية تعني الحرية، وهاتان تساويان العدالة الاجتماعية، وهاته الثلاثية تعني فيما تعني التنمية والتقدم وإطلاق طاقات الأمة، الأمر الذي يعني حتمية الاصطدام لا محالة مع الهيمنة الغربية وعدوانية وكيلها الإسرائيلي، أي أن ثورة العرب الراهنة في مختلف أقطارهم، وعلى مختلف نماذجها، التي يجمعها الكثير، ولا مختلف بينها إلا في قليل التفاصيل وما هو من لزوم الخصوصيات وما يفرضه اختلاف الظروف، ليست بعيدة عن الصراع العربي الصهيوني، وأن كان لوجوب ترتيب الأولويات ولصخب ضرورة إعادة البناء اسهاماً في حجب رؤية البعض لحقيقة ذلك... أي أنها وقد قطعت كافة السبل على صهاينة العرب، قد أصبحت كل طرقها تؤدي لزاماً إلى فلسطين، ولهذا كان الفلسطينيون هم أكثر عرب الأمة إثارةً وانشداداً وتتبعاً لثواني الحدث ودقائقه وتفاعلاً معه... كانوا على حق، فقد رأوا علمهم يرفرف على رؤوس الثائرين في تونس والقاهرة وبنغازي وصنعاء... وسمعوا من يهتف بالاسكندرية: "الشعب يريد تحرير فلسطين"...

لهذا كان على دينيس روس أن يحصي أوجه ساعة الهبة الثورية العربية المنذرة ولا غرابة في أنه يعجز عن ضبطها، ولهذا يحاول غربه جهده للتخفيف من خسائره لاندلاعها، ولأنه يعترف مكرهاً على لسان هيلاري كلينتون بأن "التغييرات (العربية) تحدث من الداخل، والغرب لا يملك حلولاً سحرية لكل الأزمات" أو أزماته هو التي تقلقه بسببها، يقترح لها "خرائط طريق"، أو خرائط التفاف، هي قطعاً في حكم المرفوضة، ويحاول تدخلاً، أو على الأقل، إيحاءً به، يهدف منه تشويهاً لثوريتها، أو يتوعد مكابراً بفزاعة "كل الخيارات مطروحة"... ولهذا كان آخر تجليات معاركها التي تدور في هذه اللحظة العربية التاريخية هي عبارة عن منازلة مصيرية حاسمة بين الوعي العربي وترسانة الزيف والأضاليل والأباطيل الغربية التي خبرها العرب طويلاً ولا زالوا.

ما يشهده الوطن العربي الآن، على اختلاف أقطاره ومختلف ظروفها وخصوصياتها وأولوياتها، هو ثورة عربية واحدة لشعب عربي واحد، يثبت وحدانيتها ووحدته ما نشهده من سرعة التجاوب بين أطرافه العابرة للحدود المصطنعة، وهائل هذا التأثير النضالي المتبادل بين أقطاره المنتفضة، وتؤكده وحدة الشعارات المرفوعة وتماثل الهتافات وتشابه المطالب وتطابق الأهداف، وقبل كل هذا كان مكابدة ذات المظالم والعذابات، وتوفر ذات الدوافع الناجمة عن ذات الأتواق، وحتى وحدة موازين تحديد الأولويات... ثورة خاصة جداً لأمة تحولت بكاملها هذه الأيام إلى ظاهرة ثورية، تؤسس لحقبة واعدة لها ما بعدها الذي لا يشبه ما قبلها... هل نحن حالمون؟! ربما من حقنا هذا، لاسيما وقد تداعت الآن في بلادنا تلكم الحدود الصدئة التي كانت تفصل لعقود توالت بين حلمنا وواقعنا!


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15669
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186125
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر698641
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57776190
حاليا يتواجد 2766 زوار  على الموقع