موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الفلسطينيون وثورة العرب الكبرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تاريخيا، تزامن صعود الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة مع هبوط حركة التحرر الوطني العربية وتراجعها، بالذات في أعقاب هزيمة حزيران عام 1967، وما تلاها من ضربات موجعة تلقتها الحركة القومية والناصرية العربية، وصولاً إلى إنهيار المعسكر الاشتراكي، وفقدان حليف دولي قوي لهذه الحركة... وترتب على هذه المفارقة، دخول الثورة الفلسطينية في معارك طاحنة سياسية وإعلامية، وأحياناً عسكرية، مع النظام العربي، دفاعا عن مقتضيات الثورة ووجودها، وصوناً لقرارها الوطني المستقل، وحقها الحصري في تمثيل شعبها.

اليوم، تبدو الصورة مغايرة على نحو مؤسف، فحركات "الاستقلال الثاني" التي تنبعث في عدد من الدول جاءت في ذورة تراجع وانقسام حركة التحرر الوطني الفلسطينية، ففي الوقت الذي يخرج فيه "المارد الشعبي" من قمقمه في تونس والقاهرة وبنغازي وعدن والمنامة، تبدو رام الله وغزة "خارج النص والسياق"، الأولى مثخنة بتداعيات التنسيق الأمني ومندرجات مشروع "السلام الاقتصادي المُغلّف"، والثانية منهكة بهيمنة اللون الواحد و"قانون الاجتماعات العامة" المُستلهم لأسوأ ما تفتقت عنه الذهنية "العرفية" العربية.

"الرفاق حائرون"، من داعْ للمصالحة ومنادْ بإنهاء الانقسام، إلى متريث في الاستجابة للدعوة، مروراً بمراهنْ على عامل الزمن ظناً منه أنه يعمل لصالحه، "الرفاق خامدون".... فيما المنطقة العربية تغلي بكل عوامل الثورة والانتفاضة، من "المحيط الهادر" إلى "الخليج الثائر"... نظمّ تطيح وأخرى "تتحسس رأسها"، وترقب باهتمام، المصائر الصعبة التي انتهى إليها مبارك وابن علي والقذافي.

هذا الصمت و"الموات" لا يليق بشعب فلسطين، الذي اعتاد أن يكون طليعة متقدمة لحركة التحرر الوطني العربية، وقدوة ونموذجا لحركات تحرر عالمية في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينة... هذا "التخلف" لا يليق بشعب فلسطين وثوّارها، الذين أطلقوا الثورة تلو الأخرى، والانتفاضة تلو الأخرى، في أصعب الظروف وأشد اللحظات ظلمة وحلكة، وعلى امتداد قرن بطوله وعرضه وارتفاعه... هذا "القعود" لا يليق بفلسطين والفلسطينيين الذين لم ترهبهم آلة الحرب الإسرائيلية، ولم توقف اندفاعتهم المؤامرات العربية، حتى يخضعوا كما نراهم اليوم، لجنود دايتون وحسابات التنسيق الأمني وقوانين الاجتماعات العامة، فما الذي أصاب هذه الشعب، وما الذي دهاه؟،.

يحدّثك قادمون عن سماء الضفة المشبعة بالغاز والاحتقان، في انتظار الشرارة التي ستشعل سهلاً... ويحدثك قادمون من القطاع عن شيء مشابه، وإن كان أقل حدة وتفجرا... من يعلق الجرس ومن يطلق الشرارة... هذا الركود الفلسطيني لم يعد مفهوماً ولا مقبولاً... لقد بات ثقيلاً على النفس والروح والعقل والقلب والضمير.... في زمن الانحطاط العربي، كنا نسعد بـ"فلسطينيتنا" سواء كنا فلسطينيين أم عرباً منتمين لهذه الحركة الطليعية، ولم تكن العروبة هي "الهوية الأولى" التي نعرّف بها عن أنفسنا... اليوم بتنا نقدم "عروبتنا" على "فلسطينيتنا" بعد أن استعادت العروبة ألقها، وخرجت من قاموس "الحريرية السياسية" ومدرسة الاعتدال العربي، اللتان أرادتا حشر العروبة في زاوية المواجهة مع إيران فقط، حتى وإن أدى الأمر إلى أخراجها عن خط المواجهة مع إسرائيل، بل والتنسيق معها إن تطلب الأمر.

اليوم بتنا نتلعثم ونحن نتحدث عن "فلسطينيتنا"، وأحياناً نهمس بها بصوت خفيض حتى لا نجابه بسيل الأسئلة والتساؤلات المحرجة... فهل آن الأوان لإعادة إحياء وبعث "الهوية الفلسطينية التقدمية المقاتلة والمناضلة في سبيل الحرية والاستقلال"، هل من معبرين عن هذه الهوية خارج الفريقين، التفاوضي المُفرّط والأمني المتورط... أما من وسيلة لإعادة الاعتبار لهوية الفلسطيني "المناضل الفلسطيني"، بعد أن تلوث بألقاب المعالي والعطوفة والسعادة من الجالسين على "خازوق" التنسيق الأمني وبطاقات الـ"في آي بي"؟.

بعد تونس وميدان التحرير وبنغازي، بتنا نخجل من كل هذه "الهياكل" والأسماء والألقاب في رام الله... بتنا نشعر أنهم جزء من الثورة المضادة في العالم العربي، ألم يدعموا مبارك حتى آخر لحظة... ألم يدعموا من قبل "زين العرب" بن علي... ألم يقف "الماركسيون الليبيون" بالباع والذراع خلف العقيد القذافي... ألم يرسل أحد زعماء اليسار الفلسطيني ببرقية تهنية للوزير عمر سليمان على ثقة مبارك الغالية فيه، في الوقت الذي كانت فيه شوارع القاهرة والسويس والاسكندرية وبورسعيد تردد هتافات "لا مبارك ولا سليمان".

نحن بحاجة لثورة فلسطينية مركبة، تطيح أولاً برموز أكل الدهر عليها وشرب، سئمها الشعب كما سئمت الشعوب العربية قياداتها ورموزها... وبعض قياداتنا ورموزنا الفلسطينيية مضى عليها في الحكم زمن أطول وأبعد.. نحن بحاجة لثورة ضد الجدران والاستيطان والاحتلال... ما بالنا لم ندرج بعد تعبير "المظاهرات المليونية" ضد الاحتلال... في لبنان يُخرج حزب الله وتيار المستقبل ملايين المتظاهرين إلى الساحات والميادين، وفي تونس والقاهرة واليمن تخرج التظاهرات بالملايين ومئات الألوف... ما بال الفلسطينيين لا يفعلون شيئاً مماثلاً في مختلف المدن الفلسطينية، ما بالهم لا يخرجون بمئات الألوف في توقيت متزامن ضد الحواجز والمستوطنات وجدران الفصل العنصري، مظاهرات "سلمية... سلمية" تستلهم دورس ثورة العرب الكبرى الجارية.

يا إلهي، كم هو مقيت ومثير للغثيان، أن تستمع في هذا الزمن التونسي والمصري والليبي الجميل، لتصريحات تطالب بتوقيع الورقة المصرية و"هيكلة أجهزة الأمن"، وتشكيل حكومة تبقي حال الانقسام على حاله... يا إلهي كم هو كريه أن ترى فرسان الهزيمة الفلسطينية يتصدرون المشهد هذه الأيام، وأنت تلعم أن نظراءهم وزملاءهم يقبعون في سجن طرة ليمان، وآخرون "خرجوا ولم يعودوا"... يا إلهي كم هي ضاغطة وملحة، الحاجة لتغيير السياسات والوجوه سواء بسواء... لقد سئمنا هؤلاء.... لقد تعبنا منهم.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم533
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع533
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر700827
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45763215
حاليا يتواجد 3524 زوار  على الموقع