موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

عندما تسد المنافذ أمام الشعوب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لنمعن النظر في المشهد الإيرلندي السياسي: حكومة حزب يحكم بأغلبية برلمانية ساحقة عبر العديد من عقود الزمن، لكن الحزب الحاكم بعد مجد طويل يرتكب غلطة العمر في إدارة الحياة الاقتصادية الأيرلندية، الأمر الذي يؤدٍّي إلى أزمة مالية كادت أن توصل البلد إلى الإفلاس والانهيار الاقتصادي.

فماذا فعل الشعب الإيرلندي كردٍّ فعل لما ارتكبه الحزب الحاكم؟ لم يكن بحاجة لأن يخرج في الشوارع ليصطدم بقوى الأمن وتسيل دماء الأبرياء وذلك لأن لديه آلية ديمقراطية سلمية للمساءلة والمحاسبة، متفق عليها، محترمة من قبل الجميع، لا يمكن تزويرها أو التلاعب بنتائجها، ونعني بها آلية الانتخاب الحر النًّزيه الدوري لبرلمان يمثٍّل إرادة الشعب الحقيقية ويعكس مزاج ومشاعر وقرارات النَّاخبين.

فكان أن أنزل النًّاخبون هزيمة منكرة بالحزب الحاكم وقلًّصوا نسبة تمثيله في البرلمان الجديد من ثمانين في المائة إلى عشرين في المائة.

إرادة الشعب كانت هي الحَكَم وأصواته الانتخابية كانت منطوق الحكم الواعي العادل.

لم تتحرك قوى بلطجية الأمن أو مخبروها السريٍّون الفاسدون لتمنع العقاب. لم يقل الحزب الحاكم بأن رئيسه هو المجد وهو الوطن وهو التاريخ ومصدر التقدم وأن إزاحته هو إسقاط للنظام السياسي وأن خروجه من الحكم خطّ أحمر. لقد انسحب الحزب ليلعق جراحه وليهيٍّئ نفسه لإقناع الناس، صاغراً ومستجدياً، بإعطائه فرصة جديدة في الانتخابات القادمة.

لنقارن ذلك بالمشاهد المبكية المضحكة التي رأيناها مشدوهين لمسؤولي وأحزاب الحكم في تونس ومصر وليبيا واليمن والتي قد نراها قريباً في أقطار عربية أخرى.

لقد خرج الملايين من المواطنين في مظاهرات واعتصامات حاشدة سلميًّة ليعبٍّروا عن غضبهم ويأسهم من سلطات ورموز الحكم الفاسدة الاستبدادية الظالمة وضحى الكثيرون من شبابهم الطًّاهرين العزًّل بحياتهم على يد قوى أمن أشبعت بثقافة إعلاء النظام السياسي على المواطنين والوطن.

ولقد رأى العالم كلُّه بشاعة البطش الهمجي في مدن وقرى تلك الأقطار وأحسٍّ بالمكانة الدُّونية التي تعطى للمواطنين من قبل أنظمة الحكم. وكانت الفاجعة عندما خرج رموز الحكم على شاشات التلفزيونات ليسردوا بصورة مثيرة للشفقة بطولاتهم وتضحياتهم الشخصية السًّابقة ومنجزات حكمهم وحكم أحزابهم في السنين الماضية.

وببراءة الأطفال السذًّج وجهلًّ أميًّة قراءة التاريخ بدا أن أولئك الرموز يؤمنون بأن حسنات الماضي تُذهب وتمحو سّيئات الحاضر. ونسوا أن الشعوب لها ذاكرة وحقوق وأن المحاسبة هي أهمّ دعائم ممارسة السياسة. فما الــفرق بين المشهد الأيرلندي والمشاهـد العربية؟

في بلاد العرب سدُّت منافذ التعبير بغياب الحرية ومنافذ المحاسبة والفعل بغياب الأنظمة الديمقراطية أو بوجودها كأنظمة مزوًّرة ومقيًّدة ومخترقة من قبل سلطات الحكم، بينما كان العكس في المجتمع الإيرلندي.

مناسبة هذه المقارنة التي صادف ضرورتها حدوث المشهدين في وقت واحد وبصورة صارخة موجعة للقلب. وبالمقارنة يجب أن يقرأ الجميع صورة المستقبل السياسي العربي. فسلطات الحكم يجب أن تعرف أنً سدًّها لمنافذ التعبير الحر ولإمكانيات الفعل الديمقراطي السٍّلمي، في الماضي وفي الحاضر، سيبقيها مهتزة الأركان وقابلة للإنهيار.

لن تستطيع الجيوش ولا أجهزة الأمن ولا أكاذيب الإعلام البليد ولا حيل النًّهب المبرمج لثروات الأمة ولا قوى الإستزلام النفعيًّة حمايتها من السًّقوط المذلً المبهر الذي رأينا صوراً منه خلال الأسابيع الماضية. طال الزًّمن أم قصر ستغلب الشعوب مذلٍّيها وقاهري مجتمعاتها.

أما الشعوب العربية، التي تسجٍّل في أيامنا أروع الانتصارات وأفجع التضحيات فان قادة كفاحها من شباب ومؤسسات تمرُّد على وحل الماضي مطالبون في هذه المرًّة بأن لا يوقفوا مسيرة الانتقال إلى الحرية والديمقراطية السياسية والاقتصادية والاجتماعية إلاُ بعد وصولها إلى برًّ الأمان.

وبر الأمان هو أن لا تستطيع أية قوة في هذه الأرض إرجاع تلك المسيرة إلى الوراء. ونكوص تلك المسيرة تتمُّ دوماً على يد مجموعة صغيرة من الناس ديدنها أنها تعشق أنظمة الاستبداد لا لكي تعيش تحت ظلٍّها وإنًّما لكي تقود مسيرتها وتتلذًّذ بالدًّوس على كرامة وإنسانية الناس.

ومع ذلك دعنا نذكٍّر أنفسنا منذ الآن بأنه لم يوجد قط، وعلى الأغلب لن يوجد، أيً نظام سياسي يضمن دوام الانتصارات التي تحقٍّقها الشعوب المناضلة. الضمان الوحيد هي إرادة وحيوية الشعوب نفسها. دعنا منذ الآن نهيٍّئ أجيال المستقبل لتكون عندهم تلك الإرادة وليمارسوها بحيوية.

ينسب لونستن تشرشل قوله بأن الطغاة يركبون ذهاباً وجيئة، نموراً يخافون أن ينزلوا من على ظهورها لأنهم يعرفون أن النمُّور جائعة. دعنا نضيف على ما قاله تشرشل بأنُ النمور الجائعة في بلاد العرب قد أصبحت الشعوب الثائرة وأنها ستأكل راكبيها.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26711
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع141933
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر631146
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49286609
حاليا يتواجد 3514 زوار  على الموقع