موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

القذافي يريد إسقاط الشعب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لسان حال معمر القذافي يقول: الرئيس يريد إسقاط الشعب، غير مدرك لحقيقة خلود الشعب والوطن، وأن الأنظمة أيّاً كان قمعها وجبروتها، زائلة يوماً، لكن شتان ما بين نظام ونظام، بين حكم التصق بجماهيره، وآخر (يدعس) بحذائه على حقوق شعبه، بين نظام هبّت الجماهير يوم استقال رأسه بعد هزيمة حزيران، نقصد الرئيس عبد الناصر يوم قامت المظاهرات في كل المدن المصرية والعالم العربي بلا استثناء، تطالب بعدوله عن استقالته، وحاكم هبت الجماهير من أجل إسقاط حكمه. القذافي حاول وما يزال التشبه بعبدالناصر، ولكن شتان ما بين الثرى والثريا.

على ما يبدو أن القذافي استحضر كل الكلمات السوقية البذيئة في اللغة العربية من أجل إلصاقها بالجماهير الليبية المنتفضة والثائرة عليه وعلى حكمه. وبالفعل لو أن القذافي أمضى حياته مع العصابات وقطّاع الطرق لما كان قاموس الشتم لديه، بمثل هذا الغنى وهذه الفرادة. الأصح هو أن العقيد القذافي يتناول حبوب الهلوسة والمخدرات، فخطاباته الثلاثة، منذ ابتداء الانتفاضة/الثورة تنم عن أن العقيد ليس بكامل وعيه، وكأنه يعيش خارج إطار المكان والزمان، وخارج إطار التاريخ. التحليل العلمي لمفردات خطاباته تشي بجنون عظمة صاحبها، ودكتاتوريته المطلقة وهلوسته، فالعقيد يتعامى عمّا يجري في كل المدن الليبية بما فيها طرابلس، من مظاهرات تطالب برحيله وإسقاطه، ويتطلع إلى مظاهرة تأييد له نظمتها أيدي الاستخبارات الليبية، وقام ليخطب بالحاضرين فيها من وراء سورٍ عال يطل على الساحة الخضراء، ويحاول إقناع نفسه بأنه (المحبوب) و(المعشوق) من عموم الجماهير الليبية، أما المنتفضون والثائرون فمن وجهة نظره ليسوا أكثر من (زنادقة) و(مهلوسين) و(مدمني مخدرات) و(حشاشين) و(مقملين) و(شذاد أفاق) وإلى آخر هذه الكلمات البذيئة.

العقيد القذافي ليس أكثر من مريض نفسي بحاجة إلى مصحة علاجية يقضي فيها سنوات طويلة، فحالة المرض معه منذ بداية تسلمه للسلطة. حاول القذافي على مدار أيام حكمه الإيحاء بعظمته، بدءاً من كتابه الأخضر. وقد هيأت له تصوراته المريضة أنه جاء بنظرية عالمية ثالثة جديدة يضاهي بها الرأسمالية والماركسية، والذي يفتح كتابه يتفاجأ من تفاهة الكلام الذي جاء به القذافي في هذا الكتاب، ففي التفريق بين المرأة والرجل، تفجرّت عبقرية القذافي عن أن (المرأة تحيض) و(الرجل لا يحيض) وهكذا دواليك تتوالى الأفكار التافهة التي صرفت عليها أجور الطباعة الأنيقة، والورق الصقيل.

في رؤيته العبقرية أيضاً يقترح القذافي حل الصراع الفلسطيني العربي- الصهيوني بتشكيل دولة (إسراطين)- الكلمة الجامعة بين إسرائيل وفلسطين. المهم أنه يصدّق نفسه بتقديم اقتراح منه للحل، وابتدأت الماكنة الإعلامية الليبية في الترويج لأفكار واقتراحات العقيد. القذافي أقنع نفسه بحكم الشعب للشعب من خلال (اللجان الثورية) التي شكلها، والتي هي ليست أكثر من آلة لتسويق وتسويغ النظام وأفكاره، وهذه ليست أكثر من سلطة قمعية لعموم الجماهير الليبية، القذافي حاول إقناع نفسه بــ(عظمة) رئيسها، وهكذا، في الوقت الذي يُقمع فيه الشعب الليبي صباح مساء، وفي الوقت الذي تهدر فيه المليارات الليبية بين شراء ذمم الدول الغربية وتضخيم رصيده في بنوك العالم ليبلغ 130 مليار دولار، وهي الكافية لإطعام الشعب العربي في كل الدول العربية لسنوات طويلة.

هلوسة العظمة عند القذافي تهيئ له اتباع الأساليب الغرائبية، السكن في خيمة، نقل الخيمة إلى الدول التي يزورها، بما في ذلك نيويورك، لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. كذلك شرب حليب النياق، وأيضاً بحملها معه في كل جولاته، وكذلك في ملابسه الغريبة الشكل والمضمون والألوان الفاقعة، وكذلك في عشقه لذاته من خلال إطلاقه الألقاب على نفسه، مثل عميد الملوك والرؤساء العرب، ملك ملوك أفريقيا.

ملأ القذافي الدنيا صراخاً بالقومية العربية والوحدة العربية، وكما قلنا اعتبر ذاته خليفة عبد الناصر على هذا الصعيد. فترة ومن ثم استعاض عنهما بالأمة الأفريقية والوحدة الافريقية.

لا نسوق هذا الكلام لكتابة حوادث معروفة، ولكن بالفعل للتدليل على الأمراض النفسية المتكررة والكثيرة المستشرية في رأس القذافي، وبالفعل كيف تحمل الليبيون حكم القذافي لما ينيف على 42 عاماً؟ كان الله في عون الليبيين.

من زاوية تحليلية، فإن نظام القذافي انتهى، فكل القطاع الذي يحكمه يتمثل في معسكره وأحياء من طرابلس، كل أركان حكمه تقريباً تخلوا عنه: سفراء، دبلوماسيون، وزراء، عسكريون كبار في الجيش، أصحاب مناصب رفيعة في مؤسسات الدولة. من بقي معه هم بعض العسكريين والحاشية وأفراد عائلته والمرتزقة الذين استجلبهم من مجاهل افريقيا، القضية هي أن النظام زائل لا محالة ولكن متى؟ هذه القضية مرهونة بعوامل كثيرة ومفتوحة أيضاً على احتمالات وإمكانيات عديدة، إمكانية قيام بعض القوات بالهجوم على معسكر القذافي في العزيزية في طرابلس، خاصة القصف الجوي أو الهجوم البري.. إمكانية زحف جماهير من المدن الأخرى إلى طرابلس بكثافة وفاعلية كبيرة في حراسة من قطاعات الجيش التي انضمّت إلى الثورة.. إمكانية استمرار الضغط الداخلي على القذافي إلى درجة كبيرة، مما سيعجّل في قراره وعائلته بالرحيل إلى إحدى الدول الافريقية.. إمكانية أن يؤدي الحصار الخارجي لنظامه الى تجميد الأموال في البنوك، فرض منطقة حظر جوي على الطيران التابع له من قبل مجلس الأمن، توجيه اتهامات له ولنظامه من قبل المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وارتكاب مجازر بحق الشعب الليبي، وخطوات أخرى على هذا الصعيد. هذه الخطوات كلها ستعّجل برحيل القذافي، الذي يعتقد بأنه (مجد) و(عزة) ليبيا، وهو الأجدر بها من (عملاء) القاعدة، وفقاً لاتهاماته التي وجهها لشعبه.... وبالفعل إذا كانت القاعدة قادرة على تجنيد كل الشعب الليبي فيها فهي تنظيم عبقري.

القضية في رحيل القذافي هي مسألة وقت، وهي ليست صراع إرادات مثلما يتصور البعض، فالقذافي لا يمكن أن يمتلك إرادة توازي إرادة الشعب، فهو وفي كل يوم يزداد ارتباكاً وضعفاً، وقد بدا في خطابه الأخير إنساناً مهزوزاً، ضائعاً، مرعوباً، يحاول الخلاص من كل ذلك بإسقاط واستحضار العديد من الأوصاف، بأنه ما يزال رئيساً، محبوباً من قبل الجماهير الليبية، استحضار معاركه (الكبيرة والعظيمة) من وجهة نظره ضد أمريكا وبريطانيا والغرب، التي أتى زعماؤها صاغرين إلى خيمته، محاولة التشبه بعمر المختار، محاولة تقديم رشاوى للجماهير، رفع الرواتب وغيرها من الأساليب... كل هذه الأشكال من الإسقاطات على واقعه وعلى الواقع الليبي، هي دليل على اشتداد ظواهر مرضه النفسي المزمن، الطويل، غير القابل للشفاء، وعلى أنه يعيش لحظات حكمه الأخيرة، فهو زائل، ويرقص رقصة المذبوح الأخيرة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36979
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291171
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر619513
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48132206