موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

هواة جمع القرارات الدولية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أعرف أن هناك هواة لجمع طوابع البريد، وهواة لجمع العملات القديمة، وهواة لجمع اللوحات الفنية، وهواة لجمع القطع الأثرية... لكنني، وحتى أيام قليلة، لم أكن أعرف أن هناك هواة لجمع القرارات الدولية! عرفت هذا عندما اطلعت على ردود فعل بعض رموز سلطة رام الله على (الفيتو) الأميركي

 الذي أسقط مشروع القرار الذي قدمته المجموعة العربية في مجلس الأمن الدولي لإدانة سياسة وعمليات الاستيطان الصهيوني الجارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يوم الجمعة الماضي تاريخ 18/2/2011. من هنا أقترح أن تشكل هذه السلطة جمعية ينتظم فيها أعضاؤها تسمى "جمعية هواة جمع القرارات الدولية"، تتيح للأعضاء ممارسة هوايتهم بشكل دائم وليس فقط في المواسم والمناسبات.

لقد كان لجوء الولايات المتحدة الأميركية لاستعمال (الفيتو) وإسقاط مشروع القرار مسألة منتهية ومؤكدة وليس فقط متوقعة، حتى أننا تساءلنا قبل شهر في مقال من هذا المكان: "لماذا كل هذا العناء" ؟ اليوم وبعد أن تم لجوء المندوبة الأميركية سوزان رايس إلى (الفيتو)، وتم بالفعل إسقاط مشروع القرار، نتساءل عن معناه، ونرى أنه يتمثل في:

1) أن الولايات المتحدة الأميركية خصم للشعب الفلسطيني تقف في نفس الخندق الإسرائيلي، وليست وسيطا، ولا تصلح للقيام بمثل هذا الدور.

2) أن ما يسمى "المجتمع الدولي" هو مسمى وهمي في أحسن الأحوال إذا كان الموضوع حقوق الشعب الفلسطيني، وهو إما متواطيء مع المواقف الإسرائيلية أو ملحق بالسياسة الأميركية في نهاية التحليل.

3) أن الرهان الفلسطيني على استرداد حق فلسطيني اعتمادا على "الدور الأميركي"، أو على "المجتمع الدولي"، هو رهان خاسر، فضلا عن أنه دليل العجز والاستسلام المطلقين. وأن استمرار هذا الرهان يمثل تجاوزا لحالتي العجز والاستسلام إلى ما هو أخطر، أي إلى الاستعداد الدائم للتنازل والتفريط بما بقي من حقوق.

إذا كان الأمر كذلك، وهو كذلك، كيف كانت ردود فعل سلطة رام الله على هذا القرار. من المهم أن يشار إلى أن هذه الردود جاءت متأثرة بما حملته رياح التغيير التي تهب على الأرض العربية من تونس ومصر تاركة حمولاتها في بلدان عربية عديدة. كان ذلك واضحا في موقف ورد الرئيس محمود عباس ألذي عاد وأكد على أنه "لا عودة إلى المفاوضات قبل وقف عمليات الاستيطان".

الخطوة التالية للفيتو الأميركي حددها أكثر من مسؤول في منظمة التحرير وحركة (فتح). ياسر عبد ربه، أمين سر اللجنة التنفيذية المنتهية صلاحيتها، قال: "إن قرارنا الآن هو التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار أممي ضد الاستيطان وإدانته، والتأكيد على عدم شرعيته. بعد ذلك سنعيد طرح مشروع قرار جديد عبر مجلس الأمن الدولي". من جانبه، قال عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، جمال محيسن: "لن نتوقف عند الفيتو الأميركي، وسنواصل خطواتنا باتجاه مجلس الأمن والأمم المتحدة ومحكمة لاهاي وكل المؤسسات الدولية لإنهاء الاحتلال والاستيطان وسنلجأ لكل البدائل".

والأسئلة التي لا بد من توجيهها في هذا الإطار من النقاش لأولئك كثيرة، منها: لماذا تريدون وتؤكدون على هذا القرار؟ وماذا ستفعلون به لو حصلتم عليه؟ وهل هي قلة في القرارات الدولية التي صدرت عن الأمم المتحدة و"المجتمع الدولي"، والتي لم تجد طريقها إلى التنفيذ بل وجدتها إلى الأدراج والرفوف، إن لم يكن إلى سلال المهملات، وأحيانا بمساعدتكم؟ هل نذكر بعض الأمثلة؟ حسنا. هناك، مثلا، قرار محكمة لاهاي حول الجدار، ماذا فعلتم به، وهل استفدتم منه؟ وهناك، مثلا، قرار غولدستون حول جرائم الانسانية في غزة، ماذا فعلتم به، وهل استفدتم منه؟ وهل نحن في حاجة للتذكير بعشرات القرارات التي صدرت منذ نكبة 1948 بل وقبلها؟ إذن ما المعنى الحقيقي لهذا التشبث بحبال الأمم المتحدة و "الدور الأميركي" و "المجتمع الدولي"؟ وهل له من معنى غير الإصرار على التمسك بأسلوب وسياسة ثبت فشله وفشلها عشرات المرات على مدى عشرات السنوات؟

ولعل ما جاء في تصريح "نادر" صدر، في هذه الأثناء، عن الدكتور صائب عريقات يجيب عن كل تلك الأسئلة بقدر ما يؤكد على المشكلة الحقيقية، أو على الأقل مع افتراض حسن النية، التي تواجهها سلطة رام الله. يقول عريقات: "يجب إعادة النظر في مجمل وجود السلطة الفلسطينية. هل هي أداة للاستقلال الفلسطيني، أم أن الاحتلال يحاول أن تكون أداة له؟". ويضيف: "رغم أنني لا أدعو لحل السلطة"، مؤكدا مرة ثانية "أن إسرائيل فرغتها من مضمونها، ولا بد من إعادة النظر فيها جيدا لأن السلطة هي فقط أدة لاستقلال الشعب الفلسطيني" ( القدس- 19/2/2011).

ليس من الأهمية التوقف الآن عند الارتباك الواضح في تصريح "مسؤول دائرة المفاوضات" في منظمة التحرير الفلسطينية و "كبير المفاوضين" السابق، فليس هذا موضوعنا، وهو معذور على كل حال فمن هو في وضعه لا بد أن يكون مرتبكا. المهم في تصريحه هو أنه، من موقعه المشار إليه يبدو أنه اكتشف أخيرا أن "السلطة الوطنية الفلسطينية"، سلطة أوسلو، لم تنجح حتى الآن في أن تكون غير أو أكثر من "أداة للاحتلال"، بعد أن "فرغتها إسرائيل من مضمونها"، هذا المضمون الذي كان يفترض أن يجعل منها "أداة للاستقلال". ويبقى أن يكتشف أعضاء "جمعية هواة جمع القرارات الدولية" ما اكتشفه أخيرا كبير المفاوضين!

 

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24035
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24035
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر683134
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55599613
حاليا يتواجد 2456 زوار  على الموقع