موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هواة جمع القرارات الدولية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أعرف أن هناك هواة لجمع طوابع البريد، وهواة لجمع العملات القديمة، وهواة لجمع اللوحات الفنية، وهواة لجمع القطع الأثرية... لكنني، وحتى أيام قليلة، لم أكن أعرف أن هناك هواة لجمع القرارات الدولية! عرفت هذا عندما اطلعت على ردود فعل بعض رموز سلطة رام الله على (الفيتو) الأميركي

 الذي أسقط مشروع القرار الذي قدمته المجموعة العربية في مجلس الأمن الدولي لإدانة سياسة وعمليات الاستيطان الصهيوني الجارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يوم الجمعة الماضي تاريخ 18/2/2011. من هنا أقترح أن تشكل هذه السلطة جمعية ينتظم فيها أعضاؤها تسمى "جمعية هواة جمع القرارات الدولية"، تتيح للأعضاء ممارسة هوايتهم بشكل دائم وليس فقط في المواسم والمناسبات.

لقد كان لجوء الولايات المتحدة الأميركية لاستعمال (الفيتو) وإسقاط مشروع القرار مسألة منتهية ومؤكدة وليس فقط متوقعة، حتى أننا تساءلنا قبل شهر في مقال من هذا المكان: "لماذا كل هذا العناء" ؟ اليوم وبعد أن تم لجوء المندوبة الأميركية سوزان رايس إلى (الفيتو)، وتم بالفعل إسقاط مشروع القرار، نتساءل عن معناه، ونرى أنه يتمثل في:

1) أن الولايات المتحدة الأميركية خصم للشعب الفلسطيني تقف في نفس الخندق الإسرائيلي، وليست وسيطا، ولا تصلح للقيام بمثل هذا الدور.

2) أن ما يسمى "المجتمع الدولي" هو مسمى وهمي في أحسن الأحوال إذا كان الموضوع حقوق الشعب الفلسطيني، وهو إما متواطيء مع المواقف الإسرائيلية أو ملحق بالسياسة الأميركية في نهاية التحليل.

3) أن الرهان الفلسطيني على استرداد حق فلسطيني اعتمادا على "الدور الأميركي"، أو على "المجتمع الدولي"، هو رهان خاسر، فضلا عن أنه دليل العجز والاستسلام المطلقين. وأن استمرار هذا الرهان يمثل تجاوزا لحالتي العجز والاستسلام إلى ما هو أخطر، أي إلى الاستعداد الدائم للتنازل والتفريط بما بقي من حقوق.

إذا كان الأمر كذلك، وهو كذلك، كيف كانت ردود فعل سلطة رام الله على هذا القرار. من المهم أن يشار إلى أن هذه الردود جاءت متأثرة بما حملته رياح التغيير التي تهب على الأرض العربية من تونس ومصر تاركة حمولاتها في بلدان عربية عديدة. كان ذلك واضحا في موقف ورد الرئيس محمود عباس ألذي عاد وأكد على أنه "لا عودة إلى المفاوضات قبل وقف عمليات الاستيطان".

الخطوة التالية للفيتو الأميركي حددها أكثر من مسؤول في منظمة التحرير وحركة (فتح). ياسر عبد ربه، أمين سر اللجنة التنفيذية المنتهية صلاحيتها، قال: "إن قرارنا الآن هو التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار أممي ضد الاستيطان وإدانته، والتأكيد على عدم شرعيته. بعد ذلك سنعيد طرح مشروع قرار جديد عبر مجلس الأمن الدولي". من جانبه، قال عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، جمال محيسن: "لن نتوقف عند الفيتو الأميركي، وسنواصل خطواتنا باتجاه مجلس الأمن والأمم المتحدة ومحكمة لاهاي وكل المؤسسات الدولية لإنهاء الاحتلال والاستيطان وسنلجأ لكل البدائل".

والأسئلة التي لا بد من توجيهها في هذا الإطار من النقاش لأولئك كثيرة، منها: لماذا تريدون وتؤكدون على هذا القرار؟ وماذا ستفعلون به لو حصلتم عليه؟ وهل هي قلة في القرارات الدولية التي صدرت عن الأمم المتحدة و"المجتمع الدولي"، والتي لم تجد طريقها إلى التنفيذ بل وجدتها إلى الأدراج والرفوف، إن لم يكن إلى سلال المهملات، وأحيانا بمساعدتكم؟ هل نذكر بعض الأمثلة؟ حسنا. هناك، مثلا، قرار محكمة لاهاي حول الجدار، ماذا فعلتم به، وهل استفدتم منه؟ وهناك، مثلا، قرار غولدستون حول جرائم الانسانية في غزة، ماذا فعلتم به، وهل استفدتم منه؟ وهل نحن في حاجة للتذكير بعشرات القرارات التي صدرت منذ نكبة 1948 بل وقبلها؟ إذن ما المعنى الحقيقي لهذا التشبث بحبال الأمم المتحدة و "الدور الأميركي" و "المجتمع الدولي"؟ وهل له من معنى غير الإصرار على التمسك بأسلوب وسياسة ثبت فشله وفشلها عشرات المرات على مدى عشرات السنوات؟

ولعل ما جاء في تصريح "نادر" صدر، في هذه الأثناء، عن الدكتور صائب عريقات يجيب عن كل تلك الأسئلة بقدر ما يؤكد على المشكلة الحقيقية، أو على الأقل مع افتراض حسن النية، التي تواجهها سلطة رام الله. يقول عريقات: "يجب إعادة النظر في مجمل وجود السلطة الفلسطينية. هل هي أداة للاستقلال الفلسطيني، أم أن الاحتلال يحاول أن تكون أداة له؟". ويضيف: "رغم أنني لا أدعو لحل السلطة"، مؤكدا مرة ثانية "أن إسرائيل فرغتها من مضمونها، ولا بد من إعادة النظر فيها جيدا لأن السلطة هي فقط أدة لاستقلال الشعب الفلسطيني" ( القدس- 19/2/2011).

ليس من الأهمية التوقف الآن عند الارتباك الواضح في تصريح "مسؤول دائرة المفاوضات" في منظمة التحرير الفلسطينية و "كبير المفاوضين" السابق، فليس هذا موضوعنا، وهو معذور على كل حال فمن هو في وضعه لا بد أن يكون مرتبكا. المهم في تصريحه هو أنه، من موقعه المشار إليه يبدو أنه اكتشف أخيرا أن "السلطة الوطنية الفلسطينية"، سلطة أوسلو، لم تنجح حتى الآن في أن تكون غير أو أكثر من "أداة للاحتلال"، بعد أن "فرغتها إسرائيل من مضمونها"، هذا المضمون الذي كان يفترض أن يجعل منها "أداة للاستقلال". ويبقى أن يكتشف أعضاء "جمعية هواة جمع القرارات الدولية" ما اكتشفه أخيرا كبير المفاوضين!

 

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5128
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5128
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر626042
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48138735