موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

لا يا كاسترو ويا شافيز

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا غرابة في أن يعيش فيدل كاسترو في عالم الحرب الباردة وموازين قواه ودور الإمبريالية فيها، أو أن يعيش في أوهام العقد الأول بعد انتهاء الحرب الباردة، فيحسب أمريكا الدولة العظمى الوحيدة القادرة على إسقاط الأنظمة على طريقتها مع دول حلف وارسو سابقاً.

 

ولا غرابة في ألاّ يلتقط، كما يجب، ظاهرة المقاومات في فلسطين ولبنان والعراق وأفغانستان حين لم تعد من النمط اليساري المعهود. فهكذا فعل الكثير من اليسار في الغرب في البداية وبعضه ما زال متخبطاً أمام ظواهر المقاومات الجديدة لا سيما ذات القيادة الإسلامية.

ولكن هذه الغرابة تظل مفهومة لبضع سنين في البداية. أما أن تستمر حتى اليوم وتمتد لينسحب التخبط نفسه في التعامل مع الثورتين الشعبيتيْن في تونس ومصر، ثم لينفجر موقفاً مقلوباً على رأسه أمام الثورة الشعبية المليونية في ليبيا، فيرى كاسترو أمريكا وراء ثورة الشعب، ويرى القذافي ونظامه يمثل القوّة الثورية المناهضة لأمريكا، ولم يكن قد تابع ما ذهب إليه القذافي من استسلام لأمريكا بعد سقوط بغداد 2003.

ثم يصرّ على هذه الرؤية المتخلّفة المتخبطة حتى البلاهة، وحتى الانقطاع التام عن الواقع العالمي والإقليمي والعربي الشعبي الجديد إلى حدّ ذهب به (بكاسترو) إلى أن يسمّي ثورة الشعب "الاضطرابات في ليبيا" التي "ستنكشف أبعادها ومن حركّها بعد إجراء التحقيق فيها لاحقاً"، وحذر بأن ذلك استهدف التمهيد لتدخّل أمريكا والناتو لاحتلال ليبيا.

حقاً إنها لكارثة فكرية وسياسية جعلت كاسترو يعمى عن متابعة الصمت الأمريكي المتواطئ مع القذافي، والذي دخل الفضيحة مع تقدّم الثورة الشعبية، والتفاف عشرات الملايين من الجماهير العربية حولها ضدّ قيادة أوغلت في المساومة مع أمريكا والاستسلام للغرب واستباحت الشعب في الاستبداد والفساد.

على أن ما فيه غرابة أشدّ فذلك الالتباس الذي أحاط بموقف الرئيس الفنـزويلي الثوري هوغو شافيز، حيث وقف على الأرض التي وقف كاسترو عليها فعمي عن رؤية أين الثورة وأين الشعب من جهة، وأين القذافي وأمريكا والغرب من جهة أخرى. فأطلق تصريحاً ملتبساً محرَجاً يُفهم منه "أن القذافي يواجه حرباً أهلية" (يقصد ثورة بيضاء).

إن شدّة وضوح الصورة في الثورات الشعبية التي اجتاحت نظاميْن ورئيسيْن مُرتهنيْن لأمريكا في تونس ومصر، وتجتاح الآن القذافي ونظامه المتحالف علناً مع النظاميْن والرئيسيْن الساقطيْن المذكوريْن. وأخذت تضرب في عدد من البلدان العربية الأخرى، يجعل من موقفيْ كاسترو وشافيز فضيحة نظرية ومنهجية وسياسية.

إذا لم يصحح هذا الخلل بأسرع ما يمكن فإن كلاً من كاسترو وشافيز ومن قد يتأثر في موقفهما سيجدون أنفسهم خارج التاريخ الجديد للمقاومة والممانعة والثورات الشعبية. بل سيجدون أنفسهم يعمون عن رؤية خنادق أمريكا والعالم الإمبريالي الرأسمالي العولمي الذي أخذ بالتراجع وفقدان السيطرة والتدحرج نحو الانهيار، وذلك في حين يظنون أنهم اكتشفوا المؤامرة الأمريكية وراء الثورات الشبابية الشعبية المليونية العربية.

كما أن الثورة المندلعة من مصر في خمسينيات القرن الماضي كانت فاتحة لعهد الثورات وحركات التحرّر الشعبية، عربياً وعالماً ثالثياً وقد دفنت الاستعمار القديم فإن الثورات الشبابية الشعبية المليونية المندلعة في البلاد العربية ابتداءً من تونس ومصر والماضية الآن بقوة منتصرة بليبيا، ستكون فاتحة الثورات الشعبية وتغييرات عربياً ورأياً عاماً عالمياً وانتفاضات مماثلة لتعميق تصدّع أمريكا وتدهور سيطرتها العالمية بل ومؤذناً ببدء نضال عالمي لتغيير النظام العالمي الإمبريالي-العولمي وإقامة نظام عالمي أكثر عدالة في مصلحة الشعوب.

إن الثورات الشعبية التي تجتاح بلاد العرب اليوم هي ثمرة ما حققته المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق وأفغانستان من انتصارات، وهي ثمرة لصمود الدول التي واجهت أمريكا بعد انتهاء الحرب الباردة بما كان يفترض بكاسترو أن يرى فيها أجمل أيام حياته وتحقيقاً لحلم عالمي عاش من أجله، بل كان يُفترَض بشافيز الذي افتتح عهد الثورة الشعبية، ولو من خلال صناديق الاقتراع، في أمريكا اللاتينية، بأن يرى في الثورة ضدّ مبارك وزين العابدين والقذافي تعزيزاً لما يناضل من أجله. بل دعماً له أمام هجمة مضادّة يتعرّض لها في فنـزويلا. فهذه الثورات ستزيد من خلخلة موازين القوى العالمية في غير مصلحة أمريكا.

إذا كان كاسترو قد أصبح شائخاً آفلاً يعيش في عالم الستينيات من القرن الماضي، ولم يعد باستطاعته التقاط الظواهر الجديدة للثورة العالمية ضدّ الإمبريالية، فإن شافيز وهو من جيل الظواهر الجديدة لهذه الثورة لا يحق له أن ينتكس بموقفه السياسي وهو يرى القذافي يتهاوى بعد أن عقد الصفقات المشينة مع أمريكا والاتحاد الأوروبي وانقلب على كل ما كان يرفعه من شعارات في السابق.

إن سقوط القذافي ونظامه لا يختلف قيد أنملة عن سقوط زين العابدين بن علي وحسني مبارك ونظامهما. فهذه ضربات على يافوخ أمريكا والكيان الصهيوني والعولمة. أما التصريحات التي راح يطلقها الساسة في أمريكا وأوروبا فهي انحناء أمام عاصفة الرأي العام التونسي-الليبي-العربي العام، بل العالمي العام، وهي محاولة للالتفاف على ثورات فاجأت أولئك الساسة وتهيئة للثورة المضادّة عليها. فكيف يُخدع بها كاسترو وشافيز؟

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3046
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36058
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108224
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51084875
حاليا يتواجد 2545 زوار  على الموقع