موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لا يا كاسترو ويا شافيز

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا غرابة في أن يعيش فيدل كاسترو في عالم الحرب الباردة وموازين قواه ودور الإمبريالية فيها، أو أن يعيش في أوهام العقد الأول بعد انتهاء الحرب الباردة، فيحسب أمريكا الدولة العظمى الوحيدة القادرة على إسقاط الأنظمة على طريقتها مع دول حلف وارسو سابقاً.

 

ولا غرابة في ألاّ يلتقط، كما يجب، ظاهرة المقاومات في فلسطين ولبنان والعراق وأفغانستان حين لم تعد من النمط اليساري المعهود. فهكذا فعل الكثير من اليسار في الغرب في البداية وبعضه ما زال متخبطاً أمام ظواهر المقاومات الجديدة لا سيما ذات القيادة الإسلامية.

ولكن هذه الغرابة تظل مفهومة لبضع سنين في البداية. أما أن تستمر حتى اليوم وتمتد لينسحب التخبط نفسه في التعامل مع الثورتين الشعبيتيْن في تونس ومصر، ثم لينفجر موقفاً مقلوباً على رأسه أمام الثورة الشعبية المليونية في ليبيا، فيرى كاسترو أمريكا وراء ثورة الشعب، ويرى القذافي ونظامه يمثل القوّة الثورية المناهضة لأمريكا، ولم يكن قد تابع ما ذهب إليه القذافي من استسلام لأمريكا بعد سقوط بغداد 2003.

ثم يصرّ على هذه الرؤية المتخلّفة المتخبطة حتى البلاهة، وحتى الانقطاع التام عن الواقع العالمي والإقليمي والعربي الشعبي الجديد إلى حدّ ذهب به (بكاسترو) إلى أن يسمّي ثورة الشعب "الاضطرابات في ليبيا" التي "ستنكشف أبعادها ومن حركّها بعد إجراء التحقيق فيها لاحقاً"، وحذر بأن ذلك استهدف التمهيد لتدخّل أمريكا والناتو لاحتلال ليبيا.

حقاً إنها لكارثة فكرية وسياسية جعلت كاسترو يعمى عن متابعة الصمت الأمريكي المتواطئ مع القذافي، والذي دخل الفضيحة مع تقدّم الثورة الشعبية، والتفاف عشرات الملايين من الجماهير العربية حولها ضدّ قيادة أوغلت في المساومة مع أمريكا والاستسلام للغرب واستباحت الشعب في الاستبداد والفساد.

على أن ما فيه غرابة أشدّ فذلك الالتباس الذي أحاط بموقف الرئيس الفنـزويلي الثوري هوغو شافيز، حيث وقف على الأرض التي وقف كاسترو عليها فعمي عن رؤية أين الثورة وأين الشعب من جهة، وأين القذافي وأمريكا والغرب من جهة أخرى. فأطلق تصريحاً ملتبساً محرَجاً يُفهم منه "أن القذافي يواجه حرباً أهلية" (يقصد ثورة بيضاء).

إن شدّة وضوح الصورة في الثورات الشعبية التي اجتاحت نظاميْن ورئيسيْن مُرتهنيْن لأمريكا في تونس ومصر، وتجتاح الآن القذافي ونظامه المتحالف علناً مع النظاميْن والرئيسيْن الساقطيْن المذكوريْن. وأخذت تضرب في عدد من البلدان العربية الأخرى، يجعل من موقفيْ كاسترو وشافيز فضيحة نظرية ومنهجية وسياسية.

إذا لم يصحح هذا الخلل بأسرع ما يمكن فإن كلاً من كاسترو وشافيز ومن قد يتأثر في موقفهما سيجدون أنفسهم خارج التاريخ الجديد للمقاومة والممانعة والثورات الشعبية. بل سيجدون أنفسهم يعمون عن رؤية خنادق أمريكا والعالم الإمبريالي الرأسمالي العولمي الذي أخذ بالتراجع وفقدان السيطرة والتدحرج نحو الانهيار، وذلك في حين يظنون أنهم اكتشفوا المؤامرة الأمريكية وراء الثورات الشبابية الشعبية المليونية العربية.

كما أن الثورة المندلعة من مصر في خمسينيات القرن الماضي كانت فاتحة لعهد الثورات وحركات التحرّر الشعبية، عربياً وعالماً ثالثياً وقد دفنت الاستعمار القديم فإن الثورات الشبابية الشعبية المليونية المندلعة في البلاد العربية ابتداءً من تونس ومصر والماضية الآن بقوة منتصرة بليبيا، ستكون فاتحة الثورات الشعبية وتغييرات عربياً ورأياً عاماً عالمياً وانتفاضات مماثلة لتعميق تصدّع أمريكا وتدهور سيطرتها العالمية بل ومؤذناً ببدء نضال عالمي لتغيير النظام العالمي الإمبريالي-العولمي وإقامة نظام عالمي أكثر عدالة في مصلحة الشعوب.

إن الثورات الشعبية التي تجتاح بلاد العرب اليوم هي ثمرة ما حققته المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق وأفغانستان من انتصارات، وهي ثمرة لصمود الدول التي واجهت أمريكا بعد انتهاء الحرب الباردة بما كان يفترض بكاسترو أن يرى فيها أجمل أيام حياته وتحقيقاً لحلم عالمي عاش من أجله، بل كان يُفترَض بشافيز الذي افتتح عهد الثورة الشعبية، ولو من خلال صناديق الاقتراع، في أمريكا اللاتينية، بأن يرى في الثورة ضدّ مبارك وزين العابدين والقذافي تعزيزاً لما يناضل من أجله. بل دعماً له أمام هجمة مضادّة يتعرّض لها في فنـزويلا. فهذه الثورات ستزيد من خلخلة موازين القوى العالمية في غير مصلحة أمريكا.

إذا كان كاسترو قد أصبح شائخاً آفلاً يعيش في عالم الستينيات من القرن الماضي، ولم يعد باستطاعته التقاط الظواهر الجديدة للثورة العالمية ضدّ الإمبريالية، فإن شافيز وهو من جيل الظواهر الجديدة لهذه الثورة لا يحق له أن ينتكس بموقفه السياسي وهو يرى القذافي يتهاوى بعد أن عقد الصفقات المشينة مع أمريكا والاتحاد الأوروبي وانقلب على كل ما كان يرفعه من شعارات في السابق.

إن سقوط القذافي ونظامه لا يختلف قيد أنملة عن سقوط زين العابدين بن علي وحسني مبارك ونظامهما. فهذه ضربات على يافوخ أمريكا والكيان الصهيوني والعولمة. أما التصريحات التي راح يطلقها الساسة في أمريكا وأوروبا فهي انحناء أمام عاصفة الرأي العام التونسي-الليبي-العربي العام، بل العالمي العام، وهي محاولة للالتفاف على ثورات فاجأت أولئك الساسة وتهيئة للثورة المضادّة عليها. فكيف يُخدع بها كاسترو وشافيز؟

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا تلعب مع الروس

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    العنوان مثلٌ معروف, بأن الروس لا يُلتعب معهم. نقول ذلك, بسبب إسقاك طائرة “إيل ...

روسيا «المسلمة»!!

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لم يخطر ببالي أن أحاضر في موسكو بالذات عن «الإسلام»، ولكن مجلس شورى المفتين ...

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16203
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124320
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر877735
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57955284
حاليا يتواجد 2301 زوار  على الموقع