موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الجيش والثورة: نظرة جديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ينبهنا الموقف الإيجابي للمؤسسة العسكرية من عملية التغيير الثوري في تونس ومصر إلى نظرة جديدة لهذه المؤسسة إلى نفسها وإلى دورها في النظام الاجتماعي وفي كيان الدولة. إذا كان من تحصيل الحاصل أنها تدرك هذا

- الدور جيداً في مستواه السيادي والأمني العام لكيان الدولة بما هي المؤسسة الحارسة للسيادة والاستقلال والأمن الوطني، فإن ما يقبل أن يُحْسَبَ جديداً هو أثر ذلك الإدراك في نظرتها إلى المجتمع الوطني وإلى علاقة المجتمع بالدولة، وموقع السلطة السياسية في هذه العلاقة، هنا نحسب أن جديداً طرأ في مفاهيم العسكرية العربية لعلاقة كانت ملتبسة، أو كانت المصالح تجعلها تبدو كذلك في ما مضى، وهو طرأ على النحو الإيجابي الذي يحفظ للمؤسسة العسكرية معناها وموقعها الصحيحين.

والحق أن ما نعده جديداً في موقف هذه المؤسسة، خاصة في مصر وتونس ولبنان، إنما هو في حقيقة أمره ليس أكثر من التزامها تكليفها الدستوري كمؤسسة من مؤسسات السيادة، وقد يكون حصل التباس مقصود في معنى السيادة كان الجيش، مثل الشعب، من ضحاياه خلال فترة الاستبداد الطويلة التي تعرضت فيها السياسة للتحريف والحقوق والحريات للهدر والانتهاك.

فلقد قصد دائماً أن تقرن السيادة برئيس الدولة وتختزل فيه، والحال إن مؤسسة رئاسة الدولة ليست أكثر من واحدة من مؤسسات السيادة، حتى ولو كان هو- في التعيين الدستوري - القائد الأعلى للقوات المسلحة والممثل الرسمي للدولة في نظر القانون الدولي. السيادة كما يقول جان جاك روسو، وكما هي في الفلسفة السياسية الحديثة وفي الفقه الدستوري المعاصر، لا تقبل التجزئة وإن كانت تقبل التوزيع على مؤسسات تمثلها بحصص متفاوتة ومختلفة الحجوم من نظام الى آخر. فلا - معنى، إذاً، لمثل ذلك الاختزال الذي ظل يغمط الجيش، كما الشعب، حقوقه.

من النافل القول إن صاحب السيادة، في نظام الدولة الحديثة، هو الشعب على ما تنص على ذلك دساتيرها التي تردد المادة المفتاحية التي تقول إن “الشعب مصدر السلطة”، وليس لموقع أو منصب في الدولة أن يصادر من الشعب هذه السيادة التي له، والتي هي مبدأ قيام الدولة كتعبير مؤسسي عنها. على أن الشعب السيد، أو المالك الأول للسيادة، لا يمارس السلطة مباشرة (* ماخلا في الوهم “الجماهيروي” الليبي)، وإنما يختار من يمارسها باسمه ممن ينوبون منابه في التشريع والرقابة على السلطة السياسية التنفيذية، ويمثل هذا التفويض منه لذلك الجسم السياسي التمثيلي جزءاً من ممارسته السيادة، وهو بهذا المقتضى، يملك أن يمنح السلطة إلى من شاء وأن ينزعها ممن شاء لأنه - ببساطة - مصدر السلطة.

ما موقع الجيش في هذه الهندسة الكيانية للدولة الحديثة؟

الجيش نظرياً هو الشعب، تماماً مثلما نقول إن البرلمان هو الشعب، لأن من مقتضيات سيادة الشعب وممارسة هذه السيادة أن يحافظ الشعب على سيادته وأمنه الذي قد تتهدده أخطار من الخارج. على أن الشعب الذي لا يستطيع كله أن يمارس السلطة مباشرة فيكل أمرها إلى جسم سياسي نائب، كذلك لا يستطيع كله أن يتفرغ ليحفظ السيادة وحماية الأمن القومي فيكل أمر القيام بذلك - نيابة عنه - إلى جسم مؤسسي هو الجيش.

على أن بعض الالتباس يبدأ من هنا، أن يحمي الجيش سيادة الدولة وأمنها الخارجي أمر في غاية الوضوح، وقد يختصره القول إنه مؤتمن على صون استقلال الدولة والوطن وترابهما، وأن يحمي أمن الدولة القومي يعني، في جزء آخر منه أيضاً، حماية استقرارها بما هي الكيان المؤسسي المعبر عن سيادة الشعب والإرادة العامة. غير أن عبارة “حماية الاستقرار” تحمل على أكثر من وجه في صراعات السياسة. فالنخب الحاكمة، خاصة في المجتمعات غير الديمقراطية، لا تفهم منها سوى أن على الجيش أن يتدخل لحماية استقرار نظام سياسي تهددته ثورة اجتماعية، أي تهددته حركة اجتماعية من خارج المؤسسات “الشرعية”. أما عند الشعب والمعارضة، فالعبارة تعني أن على الجيش أن يحمي استقرار الدولة لا النظام، وأن يتدخل حين تصادر السلطة من الشعب أو حين يقع الانقضاض الأوتوقراطي أو الأوليغارشي على النظام الديمقراطي.

لا يمكن إدراك وجاهة رواية الشعب والمعارضة لمعنى حماية الجيش للدولة والشرعية إلا متى أخذنا في الحسبان أن مؤسسة الجيش، كمؤسسة من مؤسسات السيادة، نصاب في الدولة مستقل عن حركة الصراع الاجتماعي الداخلي ومحايد إزاءها. إنها ليست جهازاً في يد السلطة الحاكمة إلا في الحالة التي يتعرض فيها الوطن وكيان الدولة إلى تهديد أو خطر خارجي يمس الأمن القومي والسيادة والاستقلال. وهي في هذه الحال جهاز في يد الشعب أيضاً، بل أساساً. أما في ما غير تلك من الحالات، في حال الصراع بين الشعب والسلطة، بين النخب المعارضة والنخب الحاكمة، مثلاً، فلا مجال لانحياز الجيش إلى فريق لأن في مثل ذلك الانحياز مساً بوظيفة المؤسسة العسكرية. وقد تكون الحال الوحيدة لتدخله في الصراع الداخلي هي التي يقع فيها اعتداء على الدستور كتعبير عن الإرادة العامة أو على الشرعية الشعبية باسم الشرعية الدستورية. وقد يكون التدخل هنا مباشراً بإزاحة النخبة الحاكمة المنتهكة للشرعية وتسليم السلطة للمدنيين من طريق تنظيم انتخابات حرة، على مثال ما حصل في سودان الانتفاضة على نظام جعفر نميري، كما قد يكون تدخلاً غير مباشر من طريق حماية الثورة، أو عدم الصدام معها على الأقل، على مثال ما حصل في الثورتين التونسية والمصرية.

على أن الذي يدعو إلى الارتياح الكبير، ونحن في غمرة هذا الشتاء الثوري العربي الذي يوشك أن يمتد زمناً فيصير ربيعاً ثورياً، أن الوعي الحاد بالفارق بين الدولة والنظام السياسي لدى العسكرية العربية - وهو تحول استراتيجي في تاريخها المعاصر - لا يضارعه في القيمة سوى الوعي النظير بالفارق - بينهما لدى الشعب. هكذا شهدنا عزوفاً شعبياً، في ثورتي تونس ومصر، عن الصدام مع الجيش أو الاحتكاك به ليس في حقيقته أكثر من إدراك لديه بأن الثورة لا تقارع الدولة وإنما تقارع النظام الحاكم.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21033
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64831
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر808912
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45871300
حاليا يتواجد 4027 زوار  على الموقع