موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أوباما ينضم إلى "الليكود"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

باستعمال الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار العربي بإدانة الاستيطان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فإن الرئيس أوباما يعلن عن نفسه وكأنه أحد أعضاء حزب الليكود. لم يكتف رأس الإدارة الأمريكية بهذا الموقف، فقد استعمل سياسة العصا الغليظة والجزرة المسمومة في اتصاله الهاتفي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إذ هدده بقطع المساعدات المالية السنوية المقدّمة إلى السلطة.

الموقف الأمريكي البشع، يكشف حقيقة وجه الإدارة الأمريكية وانحيازها الأعمى للكيان، وزيف دعواتها إلى احترام حقوق الإنسان وإرادات الشعوب، ويكشف ازدواجية معاييرها السياسية. الولايات المتحدة تقف عارية في علاقتها بالدولة الصهيونية. لقد كشف أوباما بموقفه الأخير، حقيقة القناع المزيف الذي ارتداه في بداية فترته الرئاسية، حين اعتبر وقف الاستيطان “الإسرائيلي” في جميع أنحاء الضفة الغربية، بما فيها القدس، شرطاً ضرورياً لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين. كما يكشف حقيقة نواياه تجاه العالم العربي بكافة دوله من المحيط إلى الخليج، ويفنّد خطابه المزيف الذي ألقاه في القاهرة، حيث بدا وكأنه الحريص على إقامة أفضل العلاقات مع الدول العربية والإسلامية.

قرار الإدارة الأمريكية الحالية، أتى في سياق تصورات الولايات المتحدة والإدارات الأمريكية السابقة كلها وبلا استثناء، في الانحياز للكيان وتبني كامل مواقفه في الصراع مع الفلسطينيين والعرب. القرار لم يكن مفاجئاً لكل من يعرف حقيقة المواقف الأمريكية تجاه القضية العربية الأولى، أتى مفاجئاً للذين يعتقدون أن من الممكن وقوف الولايات المتحدة وسيطاً نزيهاً، في ما يتعلق بالتسوية مع “الإسرائيليين”، هو أتى مفاجئاً للذين اعتقدوا بجدية إدارة أوباما في إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة للفلسطينيين، والذين وضع رئيس سلطتهم هدف إقامة هذه الدولة، ديناً في عنق الرئيس الأمريكي.

لقد راهن كثيرون في العالم العربي ومن بينهم فلسطينيون بالطبع، على موضوعية الرئيس أوباما، نود أن نسأل هؤلاء: أما زلتم تراهنون عليه؟ نوجه هذا السؤال أيضاً للسلطة الفلسطينية التي راهنت على المفاوضات، وفقط المفاوضات، خياراً استراتيجياً لنيل الحقوق الوطنية الفلسطينية. نسأل هذا السؤال أيضاً لكل من يرى من العرب، أن 99% من أوراق حل الصراع العربي - الصهيوني هي بين يدي الولايات المتحدة.

لقد دعمت 14 دولة من أعضاء مجلس الأمن ال15 مشروع القرار العربي، ووقفت الولايات المتحدة فقط ضده، وهذا يؤشر إلى عبثية المراهنة على صدور قرار يدين الاستيطان من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، ذلك أن الكثير من الدول تتأثر بالموقف الأمريكي الذي يمارس ابتزازاً عليها، وهو رهان خاسر، ويشير أيضاً إلى أنه حتى لو صدر القرار فلن يعني شيئاً على صعيد التطبيق.

لكل ذلك وكما أثبتت التجارب، فإن الذي يجبر الطرفين “الإسرائيلي” والأمريكي على الانصياع للحقوق الوطنية الفلسطينية هو نهج جديد غير المفاوضات، بل نهج سارت فيه الثورة الفلسطينية سنوات طويلة وأثبت جدواه، كما اختطته المقاومة اللبنانية وأثبت جدواه، في إجبار الاحتلال الصهيوني على الخروج مدحوراً في عتمة الليل من أرض الجنوب اللبناني. المقاومة أثبتت فعاليتها أيضاً في اضطرار الولايات المتحدة إلى الاندحار من فيتنام، واضطرار السفير الأمريكي إلى التعلق بحبال طائرة هليوكبتر فوق مبنى السفارة الأمريكية في سايغون كي يهرب إلى بلده. المقاومة أثبتت جدواها في النتائج الباهرة التي حققتها كافة فصائل حركة التحرر الوطني على صعيد العالم أجمع، في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينة. لا نقول كلاماً خارج إطار الزمن والتاريخ، إنها اللغة التي يفهمها كل من يقوم باحتلال أراضي الغير ويصادر حريته.

آن الآوان للسلطة الفلسطينية أن تعيد حساباتها، وأهمية إجراء المراجعة الشاملة لمرحلة أوسلو وما تلاها من مفاوضات عبثية امتدّت عشرين عاماً، أو من خلال أهمية ترتيب البيت الفلسطيني من ضرورة إنهاء الانقسام والعودة إلى الوحدة الوطنية على برنامج الثوابت الفلسطينية، والعودة إلى المقاومة ، وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية. وانتهاج سياسة جديدة بعيدة كل البعد عن إجراء مفاوضات مع العدو الصهيوني، وعن المراهنة على مواقف عادلة ووساطة نزيهة للولايات المتحدة.

أما آن الأوان للتلاحم العضوي بين الخاص الوطني والعام القومي؟وذلك بالتصدي العربي للغطرسة الصهيونية، انطلاقاً من الشعور بالخطر “الإسرائيلي” ليس على المشروع الوطني الفلسطيني، وإنما على المشروع الوطني القومي العربي برمته، وعلى الأمن القومي العربي. التصدي العربي أيضاً هو مسألة مطلوبة من خلال اتباع نهج سياسي واستراتيجي جديدين في التعامل مع العدو الصهيوني: بسحب ما يسمى ب”مبادرة السلام العربية” عن الطاولة وبإعطاء عوامل الصراع العربي مع “إسرائيل”، ما تقتضيه من استحقاقات.

الطعنة الأخيرة التي وجهتها الإدارة الأمريكية لا تطال السلطة الفلسطينية فحسب، بل تتعدى ذلك إلى الشعب الفلسطيني وإلى العالم العربي بأسره، أمة وأنظمة، فهل نتعظ ونكون في مستوى التحدي؟ سؤال برسم الأجابة عنه.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43318
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167966
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر531788
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55448267
حاليا يتواجد 4813 زوار  على الموقع