موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

ثورتان وأزمة توقّع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فاجأت الثورتان التونسية والمصرية الجميع، بات ذلك في حكم اليقين العام. لم يكن للحدثين مقدمات أرعدت، أو حتى أرهصت، لتستنفر الانتباه والانتظار. جرت الأمور في البلدين وكأنها من دون مقدمات (معلومة على الأقل). لا غرابة إذن إن كان الاهتمام بحوادث الثورتين

- والأولى منهما خاصة - فاتراً في الأيام الأولى قبل أن يصبح وطيسه حامياً حين بدأ توازن النظام يهتز وأركان قوته تترنح تحت ضغط زحف الثورة اليومي. وما إن وقعت الواقعة في تونس، وأعقبتها مظاهرات مصر - بعد عشرة أيام من انتصار الأولى - حتى ارتفع مؤشر الاهتمام بما يجري من وقائع الاحتجاج الشعبي العارم. لم يعد أحد من المتفاجئين متفاجئاً، الثورة في مصر ذاهبة إلى نهايتها الحتمية: النصر. في لحظة قصيرة من الزمن، لا تتجاوز شهراً، انتقلنا من حال المفاجأة، وعدم التوقع، والذهول، إلى اليقين بحتمية انتصار الثورة الثانية (لمجرد أن الأولى انتصرت)، ثم لم نلبث أن انتقلنا - بعد انتصار الثانية - إلى اليقين بحتمية انتصار الثورة في الوطن العربي كله أو قسم كبير منه.

ليست المناسبة مناسبة شك في إمكان قيام الثورة ونجاحها في أمكنة أخرى من الجغرافيا العربية، لكن القطع بأن ذلك أمر حتمي لا ريب فيه ضرب من اليقين الميتافيزيقي نعوض به عن التحليل والتشخيص والتوقع، ويخشى من أن يزدهر وتتكرس مفرداته في الخطاب السياسي فيمنعنا ذلك من ممارسة المسؤولية الفكرية عن فهم ما يجري أو قد يجري. فالثابت أن وعينا بما وقع مازال اليوم، وحتى إشعار آخر، في طور الذهول، وفي حال لا يمكن الخروج منها إلا بالفهم العلمي - التاريخي لما حصل، أما الذهاب إلى اليقين الحتموي، فقفزة في الهواء وقفز على المطلوب.

ليس يضيرنا في شيء أننا لم نتوقع حصول ثورة في تونس ومصر، وليس العجز عن ذلك مما يقدح في عقل النخب المثقفة والسياسية العربية، ذلك أن القدرة على الاستشراف والتوقع - وإن ارتفع معدلها بتدخل عوامل القياس العلمي - لا تطابق دائماً احتمالات الواقع الموضوعي ومفاجآته غير القابلة، دائماً، للقياس والتكميم، فالثورة “مثل الميّ” لا أحد يملك أن يرد تدفقه كما تقول عبارة نبيهة في إحدى مسرحيات الرحابنة - فيروز، ولا أحد يملك أن يتنبأ بالمدى الذي قد يكون في وسع ذلك التدفق أن يبلغه، أو النتائج التي يمكن أن يستجرها وتنجم منه. وقد تكون المقدمات مرهصة، بل واضحة ومعلومة، لدى من يتابعون الأوضاع ويقرأونها هنا وهناك، لكن المقدمات ليست دائماً بمفضية إلى نتائج تنجم منها على وجه الحتم. كما قد تكون مجهولة أو غير بادية لمن يقرأ ويراقب، لكنها - في لحظة عدم التوقع - تفاجئه وترمي بوعيه في حال من الذهول... على نحو ما فعلت بوعينا ثورتا تونس ومصر المجيدتان.

ليست حالنا، نحن الشعوب والنخب غير الحاكمة، مع هذا العجز الفادح في التوقع أسوأ من حال النظم الحاكمة. لم تكن أحزابنا ونقاباتنا ونخبنا ومراكز الدراسات الأكاديمية عندنا وحدها من فوجئ بالثورة ووقف أمام سيلها الجارف مذهولاً، أنظمتنا السياسية وأجهزتها الأمنية والاستخبارية شاطرتنا العجز نفسه والتوقع. لكن اللبيب يدرك حجم الفارق بين عجز المجتمع وعجز السلطة في توقع الأحداث. فبينما تملك السلطة المعلومات ومصادر المعلومات، ويفرض عليها موقعها السياسي تحري الدقة في كل شأن يتصل بالسياسة والشأن العام، لا يوجد في حوزة المجتمع المدني ومؤسساته ومثقفيه غير النزر اليسير من المعلومات والكثير الكثير من الفرضيات التي قد تصدق أو لا تصدق. وعلى من يؤاخذ المعارضات على سوء تقدير الموقف أن يوزع المسؤولية على الجميع توزيعاً عادلاً، وحينها سيكتشف أن حصة النخب الحاكمة أعلى، وهي كذلك (أعلى) مرتين: مرة لأنها تملك من المعلومات، ومن القدرة على تحصيلها، أضعاف أضعاف ما تملكه المعارضات - البعيدة جداً عن مصادر تلك المعلومات - ومرة أخرى لأنها تدفع ثمن عجزها عن التوقع مضاعفاً: رأسها.

ولقد يهون أمر عجز النظم الحاكمة عن التوقع حين ندرك أن ذلك أيضاً مما ينطبق على غيرها من الدول الكبرى في العالم، ممن يملك من وسائل التقدير والتحسب ما لا يملكه مثل هذه النظم المتخلفة. يكفينا، في مثل هذا المعرض، أن نسوق مثلاً لذلك ولايات أمريكا المتحدة، فهذه الدولة العظمى، التي تحصي أنفاس العالم، وتمسح أقمارها الصناعية في الفضاء، وجواسيسها المشاة المنتشرون في العالم كله، الكرة الأرضية شبراً شبراً، وكانت استخباراتها تتباهى بأنها تستطيع أن تتعرف من الفضاء الخارجي على نوعية الملعقة والشوكة اللتين يستخدمهما الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، لم تقشع شيئاً مما يجري تحت الرماد في تونس ومصر، فأتت الثورتان تفاجئانها مثلما فاجأت الشعوب والمسؤولين في بلاد العرب أجمعين، حتى أن البيت الأبيض لم يخف امتعاضه من فشل استخباراته في معرفة الجنين الناشئ في الرحمين التونسي والمصري، وما جره عليه ذلك الفشل من تخبط بدا واضحاً في موقفه من ثورة تونس قبل أن يستدركه في الموقف من الثورة المصرية.

من الثورات ما يشبه السحب المؤذنة بالأمطار، وحتى ما يشبه الأعاصير، فيكون شأنها في حكم التوقع، ومنها ما يشبه الزلازل والبراكين المفاجئة لا يقبل التوقع، وثورتا تونس ومصر من هذا النوع الأخير. ليس من فرق كبير، إذن، بين قوانين الطبيعة وقوانين المجتمع سوى أن الثانية أعقد، أو أكثر استعصاء على التبين العلمي.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2246
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35710
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694809
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55611288
حاليا يتواجد 2828 زوار  على الموقع