موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ثورتان وأزمة توقّع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فاجأت الثورتان التونسية والمصرية الجميع، بات ذلك في حكم اليقين العام. لم يكن للحدثين مقدمات أرعدت، أو حتى أرهصت، لتستنفر الانتباه والانتظار. جرت الأمور في البلدين وكأنها من دون مقدمات (معلومة على الأقل). لا غرابة إذن إن كان الاهتمام بحوادث الثورتين

- والأولى منهما خاصة - فاتراً في الأيام الأولى قبل أن يصبح وطيسه حامياً حين بدأ توازن النظام يهتز وأركان قوته تترنح تحت ضغط زحف الثورة اليومي. وما إن وقعت الواقعة في تونس، وأعقبتها مظاهرات مصر - بعد عشرة أيام من انتصار الأولى - حتى ارتفع مؤشر الاهتمام بما يجري من وقائع الاحتجاج الشعبي العارم. لم يعد أحد من المتفاجئين متفاجئاً، الثورة في مصر ذاهبة إلى نهايتها الحتمية: النصر. في لحظة قصيرة من الزمن، لا تتجاوز شهراً، انتقلنا من حال المفاجأة، وعدم التوقع، والذهول، إلى اليقين بحتمية انتصار الثورة الثانية (لمجرد أن الأولى انتصرت)، ثم لم نلبث أن انتقلنا - بعد انتصار الثانية - إلى اليقين بحتمية انتصار الثورة في الوطن العربي كله أو قسم كبير منه.

ليست المناسبة مناسبة شك في إمكان قيام الثورة ونجاحها في أمكنة أخرى من الجغرافيا العربية، لكن القطع بأن ذلك أمر حتمي لا ريب فيه ضرب من اليقين الميتافيزيقي نعوض به عن التحليل والتشخيص والتوقع، ويخشى من أن يزدهر وتتكرس مفرداته في الخطاب السياسي فيمنعنا ذلك من ممارسة المسؤولية الفكرية عن فهم ما يجري أو قد يجري. فالثابت أن وعينا بما وقع مازال اليوم، وحتى إشعار آخر، في طور الذهول، وفي حال لا يمكن الخروج منها إلا بالفهم العلمي - التاريخي لما حصل، أما الذهاب إلى اليقين الحتموي، فقفزة في الهواء وقفز على المطلوب.

ليس يضيرنا في شيء أننا لم نتوقع حصول ثورة في تونس ومصر، وليس العجز عن ذلك مما يقدح في عقل النخب المثقفة والسياسية العربية، ذلك أن القدرة على الاستشراف والتوقع - وإن ارتفع معدلها بتدخل عوامل القياس العلمي - لا تطابق دائماً احتمالات الواقع الموضوعي ومفاجآته غير القابلة، دائماً، للقياس والتكميم، فالثورة “مثل الميّ” لا أحد يملك أن يرد تدفقه كما تقول عبارة نبيهة في إحدى مسرحيات الرحابنة - فيروز، ولا أحد يملك أن يتنبأ بالمدى الذي قد يكون في وسع ذلك التدفق أن يبلغه، أو النتائج التي يمكن أن يستجرها وتنجم منه. وقد تكون المقدمات مرهصة، بل واضحة ومعلومة، لدى من يتابعون الأوضاع ويقرأونها هنا وهناك، لكن المقدمات ليست دائماً بمفضية إلى نتائج تنجم منها على وجه الحتم. كما قد تكون مجهولة أو غير بادية لمن يقرأ ويراقب، لكنها - في لحظة عدم التوقع - تفاجئه وترمي بوعيه في حال من الذهول... على نحو ما فعلت بوعينا ثورتا تونس ومصر المجيدتان.

ليست حالنا، نحن الشعوب والنخب غير الحاكمة، مع هذا العجز الفادح في التوقع أسوأ من حال النظم الحاكمة. لم تكن أحزابنا ونقاباتنا ونخبنا ومراكز الدراسات الأكاديمية عندنا وحدها من فوجئ بالثورة ووقف أمام سيلها الجارف مذهولاً، أنظمتنا السياسية وأجهزتها الأمنية والاستخبارية شاطرتنا العجز نفسه والتوقع. لكن اللبيب يدرك حجم الفارق بين عجز المجتمع وعجز السلطة في توقع الأحداث. فبينما تملك السلطة المعلومات ومصادر المعلومات، ويفرض عليها موقعها السياسي تحري الدقة في كل شأن يتصل بالسياسة والشأن العام، لا يوجد في حوزة المجتمع المدني ومؤسساته ومثقفيه غير النزر اليسير من المعلومات والكثير الكثير من الفرضيات التي قد تصدق أو لا تصدق. وعلى من يؤاخذ المعارضات على سوء تقدير الموقف أن يوزع المسؤولية على الجميع توزيعاً عادلاً، وحينها سيكتشف أن حصة النخب الحاكمة أعلى، وهي كذلك (أعلى) مرتين: مرة لأنها تملك من المعلومات، ومن القدرة على تحصيلها، أضعاف أضعاف ما تملكه المعارضات - البعيدة جداً عن مصادر تلك المعلومات - ومرة أخرى لأنها تدفع ثمن عجزها عن التوقع مضاعفاً: رأسها.

ولقد يهون أمر عجز النظم الحاكمة عن التوقع حين ندرك أن ذلك أيضاً مما ينطبق على غيرها من الدول الكبرى في العالم، ممن يملك من وسائل التقدير والتحسب ما لا يملكه مثل هذه النظم المتخلفة. يكفينا، في مثل هذا المعرض، أن نسوق مثلاً لذلك ولايات أمريكا المتحدة، فهذه الدولة العظمى، التي تحصي أنفاس العالم، وتمسح أقمارها الصناعية في الفضاء، وجواسيسها المشاة المنتشرون في العالم كله، الكرة الأرضية شبراً شبراً، وكانت استخباراتها تتباهى بأنها تستطيع أن تتعرف من الفضاء الخارجي على نوعية الملعقة والشوكة اللتين يستخدمهما الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، لم تقشع شيئاً مما يجري تحت الرماد في تونس ومصر، فأتت الثورتان تفاجئانها مثلما فاجأت الشعوب والمسؤولين في بلاد العرب أجمعين، حتى أن البيت الأبيض لم يخف امتعاضه من فشل استخباراته في معرفة الجنين الناشئ في الرحمين التونسي والمصري، وما جره عليه ذلك الفشل من تخبط بدا واضحاً في موقفه من ثورة تونس قبل أن يستدركه في الموقف من الثورة المصرية.

من الثورات ما يشبه السحب المؤذنة بالأمطار، وحتى ما يشبه الأعاصير، فيكون شأنها في حكم التوقع، ومنها ما يشبه الزلازل والبراكين المفاجئة لا يقبل التوقع، وثورتا تونس ومصر من هذا النوع الأخير. ليس من فرق كبير، إذن، بين قوانين الطبيعة وقوانين المجتمع سوى أن الثانية أعقد، أو أكثر استعصاء على التبين العلمي.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38667
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73010
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر401352
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47914045