موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

حكومة ميقاتي وقيود "الطائفية السياسية"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دائماً كانت دعوة إلغاء الطائفية السياسية تطرح في أوج استحكام الأزمات السياسية في لبنان وعلى الأخص أزمات تشكيل الحكومات، حيث تكتشف القوى السياسية المتنافسة، أي هذه الطائفية هي العائق الأكبر أمام تأسيس حكم ديمقراطي حقيقي يضع نهاية لتلك الإقطاعيات السياسية، وهيمنة ميراثية لعائلات بعينها على مصائر طوائفها دون اعتبار لقواعد الحكم الرشيد التي تعطي الأولوية لمتطلبات الفعالية السياسية التي لا يمكن أن تتحقق من دون إعمال لقواعد المواطنة المتساوية دون تمييز لأي قاعدة طائفية أو عرقية أو دينية، واعتبار عامل الكفاءة والفرص المتساوية القاعدة الأساس لتولي المناصب، لكن الآن وفي ظل الظروف المستجدة التي تواجه عملية تشكيل حكومة نجيب ميقاتي وإعلان سعد الحريري زعيم تيار المستقبل ومعه تحالفه السياسي (تحالف 14 آذار) عزمه على عدم المشاركة في حكومة ميقاتي، والتوافق بينه وبين شركائه على اختيار موقع المعارضة.

في هذه الظروف بات بالإمكان تشكيل حكومة لبنانية من كفاءات لبنانية مشهود لها بالوطنية والاقتدار يكون في استطاعتها كسر القيود التقليدية للحكم الطائفي وتجاوز تعقيدات حكومات الوحدة الوطنية وتوافقاتها الطائفية.

هذه الفرصة أسهمت ظروف متعددة في توفيرها أبرزها الشروط المعقدة التي طرحها الحريري وتكتله للمشاركة في الحكومة، وقبلها الظروف والأسباب التي أدت إلى إسقاط حكومته وإفقادها شرعيتها، وأبرزها انقياد سعد الحريري للضغوط الأمريكية والفرنسية الخاصة بالمحكمة الدولية وسلاح المقاومة التي أفقدته تعاطف قطاعات واسعة، كما وضعت نهاية للوساطة السعودية - السورية، ووضعته وحكومته أمام طريق مسدود، فبانقياده للقبول بالشروط الأمريكية والفرنسية سحب الحريري، عملياً، اعترافه بالبيان الوزاري لحكومته في ما يتعلق بمعادلة “الجيش والشعب والمقاومة”، وألغى دور طاولة الحوار في النظر بالاستراتيجية العسكرية الدفاعية بإعلانه أن مواجهة سلاح المقاومة في سلم الأولويات الوطنية.

لقد وضع الحريري وتآلف 14 آذار الرئيس نجيب ميقاتي أمام خيار صعب باشتراطه أولوية ما يسمونه ب “السلاح غير الشرعي” (سلاح المقاومة، والمحكمة الدولية)، واحترام الدستور (الطائف)، وعدم المساس بالثوابت الوطنية والحفاظ على التوازن العام كي يقبل بالمشاركة في الحكومة، إضافة إلى المطالبة بالحصول على أكثرية الثلث الضامن في الحكومة، باعتباره، من وجهة نظره، يشكل صمام

الأمان ويوفر الاطمئنان إلى أن الفريق الآخر لا يستطيع أن يتجاوز الثوابت الخاصة بالمحكمة الدولية وبالسلاح “غير الشرعي”.

هذه الشروط التعجيزية كانت مؤشرات إلى عدم جدية الحريري وتحالفه المشارك في الحكومة ضمن رؤية ترى أن عدم المشاركة في حكومة ميقاتي وتكرار تجربة رفيق الحريري عام 1998 في بداية عهد الرئيس السابق أميل لحود، قد تعيد إلى فريق 14 آذار لحمته، وبما يضع حكومة ميقاتي في مهب رياح التطورات المقبلة، ولا سيما رياح القرار الظني الموعود، فضلاً عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتردي.

هذا الرهان دفع الحريري إلى إعلان قراره في احتفالية الذكرى السادسة لاغتيال والده باختيار موقع المعارضة داخل البرلمان اللبناني، وهو ما يعني أن نجيب ميقاتي بات متحرراً من قيود تشكيل حكومة وحدة وطنية ومن كل التنازلات التي حرص على تقديمها لاسترضاء سعد الحريري ومن بينها استبعاد شخصيات سنية معارضة له أمثال رئيس الحكومة السابق عمر كرامي والوزير السابق عبدالرحيم مراد، والنائب السابق أسامة سعد وغيرهم، عن تشكيلته الحكومية، والقبول بشرط الثلث الضامن أو الثلث المعطل والاضطرار إلى تشكيل حكومة موسعة لاسترضاء كل الأطراف. الآن هو متحرر من كل هذه القيود، بل إنه متحرر أيضاً من ضغوط حكومة غير متماسكة يمكن أن تكون معرضة للانهيار، وخاصة في المواقف الحرجة المقبلة وفي مقدمتها الموقف من المحكمة الدولية، وهذا ما أخذ يفرض نفسه على مواقف شركاء نجيب ميقاتي وخاصة نبيه بري رئيس مجلس النواب الذي أعلن موقفاً واضحاً له أهميته من المحكمة الدولية.

ففي كلمة له باحتفال تخريج طلاب، اعتبر بري أن موافقة طاولة الحوار على المحكمة الدولية كانت قبل أن يصل برنامجها إلى لبنان، لافتاً إلى أن التحقيق الذي اعتمدته المحكمة “اعتمد على شهود الزور وتركيب السيناريوهات”.

وأكد بري في نهاية حديثه موقفه على النحو الآتي: “مازلنا مع المحكمة التي تؤدي إلى كشف الحقيقة لا صنع أية حقيقة أو تزوير هذه الحقيقة”.

هذا الموقف الذي أعلنه بري هو أحد ثمار التحرر من قيود حكومة الوحدة الوطنية، ومؤشر مهم أمام نجيب ميقاتي للانطلاق في إعلان حكومته سريعاً معتمداً على الكفاءات الوطنية والأغلبية المريحة داخل مجلس النواب لبدء مرحلة جديدة من حياة لبنان قد تؤسس لتجاوز ضغوط وقيود الطائفية السياسية.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1565
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107508
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر821898
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58961343
حاليا يتواجد 4046 زوار  على الموقع