موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

حكومة ميقاتي وقيود "الطائفية السياسية"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دائماً كانت دعوة إلغاء الطائفية السياسية تطرح في أوج استحكام الأزمات السياسية في لبنان وعلى الأخص أزمات تشكيل الحكومات، حيث تكتشف القوى السياسية المتنافسة، أي هذه الطائفية هي العائق الأكبر أمام تأسيس حكم ديمقراطي حقيقي يضع نهاية لتلك الإقطاعيات السياسية، وهيمنة ميراثية لعائلات بعينها على مصائر طوائفها دون اعتبار لقواعد الحكم الرشيد التي تعطي الأولوية لمتطلبات الفعالية السياسية التي لا يمكن أن تتحقق من دون إعمال لقواعد المواطنة المتساوية دون تمييز لأي قاعدة طائفية أو عرقية أو دينية، واعتبار عامل الكفاءة والفرص المتساوية القاعدة الأساس لتولي المناصب، لكن الآن وفي ظل الظروف المستجدة التي تواجه عملية تشكيل حكومة نجيب ميقاتي وإعلان سعد الحريري زعيم تيار المستقبل ومعه تحالفه السياسي (تحالف 14 آذار) عزمه على عدم المشاركة في حكومة ميقاتي، والتوافق بينه وبين شركائه على اختيار موقع المعارضة.

في هذه الظروف بات بالإمكان تشكيل حكومة لبنانية من كفاءات لبنانية مشهود لها بالوطنية والاقتدار يكون في استطاعتها كسر القيود التقليدية للحكم الطائفي وتجاوز تعقيدات حكومات الوحدة الوطنية وتوافقاتها الطائفية.

هذه الفرصة أسهمت ظروف متعددة في توفيرها أبرزها الشروط المعقدة التي طرحها الحريري وتكتله للمشاركة في الحكومة، وقبلها الظروف والأسباب التي أدت إلى إسقاط حكومته وإفقادها شرعيتها، وأبرزها انقياد سعد الحريري للضغوط الأمريكية والفرنسية الخاصة بالمحكمة الدولية وسلاح المقاومة التي أفقدته تعاطف قطاعات واسعة، كما وضعت نهاية للوساطة السعودية - السورية، ووضعته وحكومته أمام طريق مسدود، فبانقياده للقبول بالشروط الأمريكية والفرنسية سحب الحريري، عملياً، اعترافه بالبيان الوزاري لحكومته في ما يتعلق بمعادلة “الجيش والشعب والمقاومة”، وألغى دور طاولة الحوار في النظر بالاستراتيجية العسكرية الدفاعية بإعلانه أن مواجهة سلاح المقاومة في سلم الأولويات الوطنية.

لقد وضع الحريري وتآلف 14 آذار الرئيس نجيب ميقاتي أمام خيار صعب باشتراطه أولوية ما يسمونه ب “السلاح غير الشرعي” (سلاح المقاومة، والمحكمة الدولية)، واحترام الدستور (الطائف)، وعدم المساس بالثوابت الوطنية والحفاظ على التوازن العام كي يقبل بالمشاركة في الحكومة، إضافة إلى المطالبة بالحصول على أكثرية الثلث الضامن في الحكومة، باعتباره، من وجهة نظره، يشكل صمام

الأمان ويوفر الاطمئنان إلى أن الفريق الآخر لا يستطيع أن يتجاوز الثوابت الخاصة بالمحكمة الدولية وبالسلاح “غير الشرعي”.

هذه الشروط التعجيزية كانت مؤشرات إلى عدم جدية الحريري وتحالفه المشارك في الحكومة ضمن رؤية ترى أن عدم المشاركة في حكومة ميقاتي وتكرار تجربة رفيق الحريري عام 1998 في بداية عهد الرئيس السابق أميل لحود، قد تعيد إلى فريق 14 آذار لحمته، وبما يضع حكومة ميقاتي في مهب رياح التطورات المقبلة، ولا سيما رياح القرار الظني الموعود، فضلاً عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتردي.

هذا الرهان دفع الحريري إلى إعلان قراره في احتفالية الذكرى السادسة لاغتيال والده باختيار موقع المعارضة داخل البرلمان اللبناني، وهو ما يعني أن نجيب ميقاتي بات متحرراً من قيود تشكيل حكومة وحدة وطنية ومن كل التنازلات التي حرص على تقديمها لاسترضاء سعد الحريري ومن بينها استبعاد شخصيات سنية معارضة له أمثال رئيس الحكومة السابق عمر كرامي والوزير السابق عبدالرحيم مراد، والنائب السابق أسامة سعد وغيرهم، عن تشكيلته الحكومية، والقبول بشرط الثلث الضامن أو الثلث المعطل والاضطرار إلى تشكيل حكومة موسعة لاسترضاء كل الأطراف. الآن هو متحرر من كل هذه القيود، بل إنه متحرر أيضاً من ضغوط حكومة غير متماسكة يمكن أن تكون معرضة للانهيار، وخاصة في المواقف الحرجة المقبلة وفي مقدمتها الموقف من المحكمة الدولية، وهذا ما أخذ يفرض نفسه على مواقف شركاء نجيب ميقاتي وخاصة نبيه بري رئيس مجلس النواب الذي أعلن موقفاً واضحاً له أهميته من المحكمة الدولية.

ففي كلمة له باحتفال تخريج طلاب، اعتبر بري أن موافقة طاولة الحوار على المحكمة الدولية كانت قبل أن يصل برنامجها إلى لبنان، لافتاً إلى أن التحقيق الذي اعتمدته المحكمة “اعتمد على شهود الزور وتركيب السيناريوهات”.

وأكد بري في نهاية حديثه موقفه على النحو الآتي: “مازلنا مع المحكمة التي تؤدي إلى كشف الحقيقة لا صنع أية حقيقة أو تزوير هذه الحقيقة”.

هذا الموقف الذي أعلنه بري هو أحد ثمار التحرر من قيود حكومة الوحدة الوطنية، ومؤشر مهم أمام نجيب ميقاتي للانطلاق في إعلان حكومته سريعاً معتمداً على الكفاءات الوطنية والأغلبية المريحة داخل مجلس النواب لبدء مرحلة جديدة من حياة لبنان قد تؤسس لتجاوز ضغوط وقيود الطائفية السياسية.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20424
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145072
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر508894
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55425373
حاليا يتواجد 4586 زوار  على الموقع