موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

هوامش في دفتر الثّورتين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

(1) سيستمر رعد ثورتي تونس ومصر يملأ آفاق الوطن العربي، وبرقهما ينير الأبصار والبصائر. ومثلما فعلت أخت لهما من قبل، في يوليو 1952، فان أصداءهما ستظلُّ تملأ آفاق أرض العرب لعقود قادمة. وما علينا إلا الانتظار لتفاجئنا الثورتان بما لم نحلم به. ولنتذكّر أن الثورات هي مثل الأمواج الزّاحفة، ما إن تصعد إحداها وتهبط حتى تتبعها موجة أخرى فتدفعها نحو الصعود. وهكذا، فبعد أن رانت على أرض العرب ظلمة سياسية حالكة عبر العقود الأربعة الماضية فانّ علينا أن نهيّئ أعيننا لتتعايش مع أنوار ساطعة مبهرة عبر العديد من العقود القادمة. وعليه فانّ الذين يودُّون التعلم من سيرورة الثورات يجب أن يدركوا أن السّيرورة لا تقف عند سقوط هذا الطاغية أو ذاك وإنّما تمتد عبر السّنين والعقود وتتعايش مع أحلامها بنفس طويل وبانتصارات تراكمية لا تتوقّف.

(2)

لقد قتلت أنظمة الاستبداد السّابقة في مصر وتونس المئات من الشّباب المتظاهرين المسالمين العزّل، لكنّها لم تقتل الثورتين، ولو كانت تلك الأنظمة أكثر فهما لعرفت بالقول المأثور من أن الحكومات النّابهة اكتشفت أن شهداء الثورة الأموات هم أكثر خطرا من الثوّار الأحياء أنفسهم، فالشهادة لها عبق يزيد الثورات قوة وصلابة. الإنصاف يتطلب منّا أن نقرّ بأن انتصار الثورتين كان في الدرجة الأولى من صنع تضحيات الأموات الشهداء. وإذا كان الأخوة في تونس ومصر يريدون لروح الثورتين أن تبقى عبر الزّمن الطويل كمهماز لحراك الجماهير فعليهم أن يكتبوا أسماء شهدائهما في السّاحات التي سقطوا فيها، تخليدا لذكراهم العطرة وإيقادا مستمرا متجدّدا لروح وعزيمة الثورتين وتأريخا لانبعاث إرادة الشعبين.

(3)

منذ أسبوعين كتبت كيف أن حكم الاستبداد شوّه وظيفتي مؤسّستي الأمن والإعلام وجعلهما أداتي تخويف وترهيب وتزوير. وناديت بوضع ضوابط مجتمعية لمنع استعمال جهازي الأمن والإعلام من قبل البعض لأغراض تخدم مصالح أنانيّة ضيّقة. ولقد أثبتت صور البطش بالمتظاهرين المسالمين وحملات الإعلام الرسمي الكاذبة لتشويه سمعة الثوّار والدسّ على الثورتين، أثبتت صدق تشخيصنا، وتضاعف صدق التشخيص بعدما خرج الآلاف من منتسبي أجهزة الأمن والإعلام في تونس ومصر ليعترفوا أمام الملأ بأنهم أرغموا على ما ارتكبوه من خطايا تجاه شباب الثورتين وتجاه ألقهما ونقائهما.

هذان الجهازان، في ظلّ عدم اكتمال مسيرة الديموقراطية القادرة على المساءلة والمحاسبة، يجب أن يكونا تحت رقابة سلطة الدولة وسلطة المجتمع. انهما يحتاجان إلى مرجعية، قد تكون في شكل مجالس تضمُّ ممثلين عن الجهازين مع ممثلين عن السلطة التشريعية وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، مرجعية تضع الاستراتيجيات التي تحكم الجهازين، ونوع الثقافة التي توجّه تصرفاتهما تجاه الحكومة والمواطنين، والسياسات التي تبعدهما عن السريّة المفرطة وعن وجود مراكز قوى تفسدهما، والخطوط الحمر التي لا يجب أن تتخطّاها أيّ من التنظيمات من داخل الجهازين.

ليس الهدف من ذلك هو الوصاية أو التدخّل في الأنشطة اليومية، وإنما الهدف هو منع السياسيين أو المتنفّذين الفاسدين المغامرين من استغلال هذين الجهازين المالكين لقدرات هائلة بإمكانها أن تفسد الحياة المجتمعية وأن تضلل الرأي العام.

وإذا كانت بعض الدول قد أقامت مجالس من مثل مجالس التعليم أو التنمية أو الأمن الوطني أو القوات المسلّحة أو الثقافة أو الصحّة إلخ، من مجالس لتساعد وتراقب وحتى لتحاسب، فما الذي يمنع وجود مثل هذه الرقابة المشتركة بين الدولة ومجتمعها؟ وعلى أي حال فقد تكون هناك خلافات حول التفاصيل ولكن فكرة منع الشّطط في التصرفات ومنع الاستغلال من قبل الانتهازيين هي الدّافع والمبرّر.

لقد أثبتت أحداث ثورتي تونس ومصر، والتي أظهرت لعب الأدوار السلبيّة السيّئة وحتى الحقيرة من قبل الجهازين، الحاجة الملحة لإنقاذ الجهازين من نفسهما الأمّارة بالسوء ومن وساوس شياطين الإنس العابثين، وبالتالي إنقاذ المواطنين والمجتمعات، بل وحتى أنظمة الحكم نفسها.

(4)

لم يوجد منظر مضحك أكثر من بهلوانيات ساسة ومسؤولي الغرب وهم يعطون حكومات تونس ومصر والقائمين على الثورتين توجيهاتهم اليومية. فجأة تنبهت دول الغرب، التي ساندت ولا تزال تساند كل أنظمة الاستبداد، والتي تصرّفت طيلة القرون حسب مصالحها الأنانية الاستغلالية ودون اي التفات إلى قيم الحق والعدالة والأخلاق الإنسانية، فجأة تنبّهت لوجود حقوق ومظالم وأحزان شعوب أرض العرب. وحتى هذا التنبّه كان انتهازيا متماشيا مع تيّار جارف لا يستطيعون السيطرة عليه وكان غادرا لئيما لمن خدموهم ونفّذوا أوامرهم كالعبيد طيلة سنين حكمهم. كل ذلك أظهر أن ما قاله وكتبه الكثيرون عن عدم الاعتماد قط على مواقف أو عهود أو وعود حكومات الغرب كان صحيحا. كما أظهر أيضا أن الشعوب القويّة الواعية المريدة لا تحتاج لهذه الجهة أو تلك، خصوصا إذا كانت تلك الجهات متقلّبة تكيل بألف مكيال وتختفي وراء ألف قناع وتتكلم بألف لسان.

حقا، إن ينبوع الثورتين العظيمتين لن يجفّ ولن يصبح ماؤه الرقراق آسنا.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29666
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144888
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر634101
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49289564
حاليا يتواجد 3777 زوار  على الموقع