موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

هوامش في دفتر الثّورتين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

(1) سيستمر رعد ثورتي تونس ومصر يملأ آفاق الوطن العربي، وبرقهما ينير الأبصار والبصائر. ومثلما فعلت أخت لهما من قبل، في يوليو 1952، فان أصداءهما ستظلُّ تملأ آفاق أرض العرب لعقود قادمة. وما علينا إلا الانتظار لتفاجئنا الثورتان بما لم نحلم به. ولنتذكّر أن الثورات هي مثل الأمواج الزّاحفة، ما إن تصعد إحداها وتهبط حتى تتبعها موجة أخرى فتدفعها نحو الصعود. وهكذا، فبعد أن رانت على أرض العرب ظلمة سياسية حالكة عبر العقود الأربعة الماضية فانّ علينا أن نهيّئ أعيننا لتتعايش مع أنوار ساطعة مبهرة عبر العديد من العقود القادمة. وعليه فانّ الذين يودُّون التعلم من سيرورة الثورات يجب أن يدركوا أن السّيرورة لا تقف عند سقوط هذا الطاغية أو ذاك وإنّما تمتد عبر السّنين والعقود وتتعايش مع أحلامها بنفس طويل وبانتصارات تراكمية لا تتوقّف.

(2)

لقد قتلت أنظمة الاستبداد السّابقة في مصر وتونس المئات من الشّباب المتظاهرين المسالمين العزّل، لكنّها لم تقتل الثورتين، ولو كانت تلك الأنظمة أكثر فهما لعرفت بالقول المأثور من أن الحكومات النّابهة اكتشفت أن شهداء الثورة الأموات هم أكثر خطرا من الثوّار الأحياء أنفسهم، فالشهادة لها عبق يزيد الثورات قوة وصلابة. الإنصاف يتطلب منّا أن نقرّ بأن انتصار الثورتين كان في الدرجة الأولى من صنع تضحيات الأموات الشهداء. وإذا كان الأخوة في تونس ومصر يريدون لروح الثورتين أن تبقى عبر الزّمن الطويل كمهماز لحراك الجماهير فعليهم أن يكتبوا أسماء شهدائهما في السّاحات التي سقطوا فيها، تخليدا لذكراهم العطرة وإيقادا مستمرا متجدّدا لروح وعزيمة الثورتين وتأريخا لانبعاث إرادة الشعبين.

(3)

منذ أسبوعين كتبت كيف أن حكم الاستبداد شوّه وظيفتي مؤسّستي الأمن والإعلام وجعلهما أداتي تخويف وترهيب وتزوير. وناديت بوضع ضوابط مجتمعية لمنع استعمال جهازي الأمن والإعلام من قبل البعض لأغراض تخدم مصالح أنانيّة ضيّقة. ولقد أثبتت صور البطش بالمتظاهرين المسالمين وحملات الإعلام الرسمي الكاذبة لتشويه سمعة الثوّار والدسّ على الثورتين، أثبتت صدق تشخيصنا، وتضاعف صدق التشخيص بعدما خرج الآلاف من منتسبي أجهزة الأمن والإعلام في تونس ومصر ليعترفوا أمام الملأ بأنهم أرغموا على ما ارتكبوه من خطايا تجاه شباب الثورتين وتجاه ألقهما ونقائهما.

هذان الجهازان، في ظلّ عدم اكتمال مسيرة الديموقراطية القادرة على المساءلة والمحاسبة، يجب أن يكونا تحت رقابة سلطة الدولة وسلطة المجتمع. انهما يحتاجان إلى مرجعية، قد تكون في شكل مجالس تضمُّ ممثلين عن الجهازين مع ممثلين عن السلطة التشريعية وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، مرجعية تضع الاستراتيجيات التي تحكم الجهازين، ونوع الثقافة التي توجّه تصرفاتهما تجاه الحكومة والمواطنين، والسياسات التي تبعدهما عن السريّة المفرطة وعن وجود مراكز قوى تفسدهما، والخطوط الحمر التي لا يجب أن تتخطّاها أيّ من التنظيمات من داخل الجهازين.

ليس الهدف من ذلك هو الوصاية أو التدخّل في الأنشطة اليومية، وإنما الهدف هو منع السياسيين أو المتنفّذين الفاسدين المغامرين من استغلال هذين الجهازين المالكين لقدرات هائلة بإمكانها أن تفسد الحياة المجتمعية وأن تضلل الرأي العام.

وإذا كانت بعض الدول قد أقامت مجالس من مثل مجالس التعليم أو التنمية أو الأمن الوطني أو القوات المسلّحة أو الثقافة أو الصحّة إلخ، من مجالس لتساعد وتراقب وحتى لتحاسب، فما الذي يمنع وجود مثل هذه الرقابة المشتركة بين الدولة ومجتمعها؟ وعلى أي حال فقد تكون هناك خلافات حول التفاصيل ولكن فكرة منع الشّطط في التصرفات ومنع الاستغلال من قبل الانتهازيين هي الدّافع والمبرّر.

لقد أثبتت أحداث ثورتي تونس ومصر، والتي أظهرت لعب الأدوار السلبيّة السيّئة وحتى الحقيرة من قبل الجهازين، الحاجة الملحة لإنقاذ الجهازين من نفسهما الأمّارة بالسوء ومن وساوس شياطين الإنس العابثين، وبالتالي إنقاذ المواطنين والمجتمعات، بل وحتى أنظمة الحكم نفسها.

(4)

لم يوجد منظر مضحك أكثر من بهلوانيات ساسة ومسؤولي الغرب وهم يعطون حكومات تونس ومصر والقائمين على الثورتين توجيهاتهم اليومية. فجأة تنبهت دول الغرب، التي ساندت ولا تزال تساند كل أنظمة الاستبداد، والتي تصرّفت طيلة القرون حسب مصالحها الأنانية الاستغلالية ودون اي التفات إلى قيم الحق والعدالة والأخلاق الإنسانية، فجأة تنبّهت لوجود حقوق ومظالم وأحزان شعوب أرض العرب. وحتى هذا التنبّه كان انتهازيا متماشيا مع تيّار جارف لا يستطيعون السيطرة عليه وكان غادرا لئيما لمن خدموهم ونفّذوا أوامرهم كالعبيد طيلة سنين حكمهم. كل ذلك أظهر أن ما قاله وكتبه الكثيرون عن عدم الاعتماد قط على مواقف أو عهود أو وعود حكومات الغرب كان صحيحا. كما أظهر أيضا أن الشعوب القويّة الواعية المريدة لا تحتاج لهذه الجهة أو تلك، خصوصا إذا كانت تلك الجهات متقلّبة تكيل بألف مكيال وتختفي وراء ألف قناع وتتكلم بألف لسان.

حقا، إن ينبوع الثورتين العظيمتين لن يجفّ ولن يصبح ماؤه الرقراق آسنا.


 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14135
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104564
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر848645
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45911033
حاليا يتواجد 4507 زوار  على الموقع