موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

"استحقاق سبتمبر"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ورد في كتاب التكليف الذي وجهه الرئيس عباس إلى رئيس حكومته المكلف سلام فيّاض ما يلي: "....إن الحكومة الجديدة يجب أن تركز في عملها على حشد كل الطاقات لتعزيز جاهزية المؤسسات

 الوطنية لقيام دولة فلسطين المستقلة ضمن الإعداد لاستحقاق أيلول (سبتمبر) القادم"...وكان عباس بذلك يرد ضمناً على كتاب الاستقالة إلى رفعه إليه فيّاض والذي جاء فيه أيضاً: "كلي أمل في أن الحكومة القادمة ستحث الخطى وتستنهض كامل الطاقات لاستكمال تنفيذ هذا البرنامج والأولويات التي حددتها وثيقة 'موعد مع الحرية' وبما يضمن تحقيق الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة ويساهم في وضع العالم أمام مسؤولياته للوفاء 'باستحقاق سبتمبر' المتمثل في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمكين شعبنا من تقرير مصيره وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف".

نحن إذن على موعد مع الحرية والاستقلال في شهر أيلول (سبتمبر) القادم، وكل ما يتخذ من خطوات هذه الأيام، من بينها تغيير الحكومة والحرص على تشكيل حكومة فصائلية جديدة، وإجراء الانتخابات المتعددة و"تعزيز صمود المواطن فوق أرض الوطن"، ليس سوى خطوات تحضيرية، تندرج في سياق الاستعداد للاستحقاق التاريخي الهام.

نحن لا نعرف من أين يأتي هؤلاء بكل هذا التفاؤل والثقة بما أسموه "استحقاق سبتمبر"، ما الذي سيتغير ولماذا الاعتقاد بأنه سيكون مختلفاً عن آب (أغسطس) أو تموز "يوليو"...هل يكفي على سبيل المثال، أن يقال بأن حكومة ستكون قد أتمت بناء مؤسسات الدولة والاطمئنان لجاهزيتها حتى يصبح قيام الدولة أمراً ممكناً...ألم تقم دول من دون أن تكون جاهزة لاستحقاق الاستقلال (آخرها دولة السودان الجنوبي) التي لا تتوفر على أي من البنى التحتية المتوفرة في الضفة والقدس والقطاع...ألم يتأخر قيام دول واستقلالها، برغم امتلاكها لكل مقومات الدولة وبناها التحتية (كوسوفو بعد عشرين عاماً تقريباً من تفكك يوغوسلافيا السابقة)؟

هل يكفي قول أوباما لعباس، "نراكم في الاجتماع المقبل للجمعية العامة للأمم المتحدة" حتى يصبح أيلول (سبتمبر) القادم "موعدا مع الحرية"، ويصبح هذا الشهر، شهر حرية الفلسطينيين واستقلال دولتهم؟...هل يكفي أن أيلول (سبتمبر) القادم موعداً نهائياً لإتمام سنة المفاوضات المباشرة وغير المباشرة التي اطلقتها الولايات المتحدة والرباعية الدولية، حتى يصبح هذه الشهر، مختتم السنة، موعداً مقدساً، تشاد بعده مداميك الدولة العتيدة...هل يعتقد هؤلاء أن صدور قرار عن الجمعية العامة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية سيفضي إلى نشؤ الدولة...ألا يزيد عدد الدول التي تعترف بفلسطين (130 دولة) عن مثيلاتها التي تعترف بإسرائيل؟..كم مرة يتعين على دول العالم أن تعترف بدولة فلسطين؟...وهل يصبح الاعتراف الدولي المتعاظم بدولة فلسطينية الافتراضية بديلاً أو "تعويضاً نفسياً" عن قيام هذه الدولة على الأرض ؟

الدولة ليس على مرمى حجر، وأيلول القادم لن يختلف عن آب أو تشرين أول، ستمضي أيامه على الفلسطينيين كالمعتاد، تحت الحصار والاحتلال وفي ظلال الاستيطان والعدوان، وكفى ترويجاً للأوهام وإتجاراً بالمكتسبات الوهمية...لن تكون هناك دولة فلسطينية في المدى المرئي، أللهم إلا إذا ارتضي فريق رام الله بإعلان الدولة رسمياً على حدود 67 وواقعياً على حدود أوسلو...لا استحقاق في أيلول (سبتمبر) القادم، في أحسن الحالات سيكون هناك مزيد من الاعترافات بدولة فلسطينية على الأرض الفلسطينية، وغالباً من دون ذكر للحدود أو العاصمة، ومن دون إشارة لحق عودة اللاجئين...حتى سلام فيّاض لم يأت على ذكر حق العودة في معرض شرحه وتعريفه لـ"استحقاق سبتمبر"، هو قال نصاً "والمتمثل في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمكين شعبنا من تقرير مصيره وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف".

لن تكون هناك دولة فلسطينية خصوصا إذا صدقنا الرئيس عباس وأخذنا على محمل الجد ما قاله في خطبة المولد النبوي الشريف: "لا دولة من دون القدس...لا دولة من دون القطاع"...لن تجلو إسرائيل عن القدس في المدى المنظور...ولن تخلي حماس قطاع غزة لسلطة رام الله، في المدى المنظور أيضاً

ولن تكون هناك انتخابات في شطري الوطن، والأرجح أن الانتخابات لن تشمل القدس، أقله إن جرت بمشاركة جميع الفصائل، يمكن التساهل في موضوع القدس إن جرت الانتخابات من دون حماس...انتخابات 2011 ليست انتخابات 2006 التشريعية ولا انتخابات 2005 الرئاسية، وهي ليست انتخابات 1996 كذلك، الظرف غير الظرف، وإسرائيل ليست إسرائيل، كل ما بمقدور السلطة أن تفعله هو أن تجري انتخابات في الضفة الغربية فقط...انتخابات تكرس الانقسام بدل أن تفضي إلى إنهائه...انتخابات بلا نصاب سياسي إذ تجري بمقاطعة حماس والجهاد والشعبية وفصائل المعارضة...انتخابات غير شرعية ومطعون في نتائجها سلفاً، حتى وإن جرت بمنتهى النزاهة والشفافية، ذلك أنها انتخابات بلا منافسين، فريق يزاحم نفسه إلى صناديق الاقتراع في انتخابات اللون الواحد والحزب الحاكم...انتخابات ستذكر الفلسطينيين بانتخابات مجلس الشعب المصري الأخير، والتي كانت بحق، سبباً جوهرياً في اندلاع ثورة الشعب المصري التي كنست النظام ومجلسي الشعب والشورى.

نحن أمام واحدة من أكثر عمليات "الخداع" بؤساً وتهافتاً التي عرفها الشعب الفلسطيني وحركته الوطنية المعاصرة...إنهم يصرفون الوقت ويقطّعونه...إنهم يتخبطون في ارتباكاتهم وارتكاباتهم...إنها تداعيات زلزالي مصر وتونس ومأزق فشل المفاوضات واستمرار الاستيطان..إنها أعراض وعوارض فقدان الراعي والسند في القاهرة وقد أفقدت القوم القدرة على التركيز واجتراح المبادرات الجادة والجدية، إنه التعلق بالحبال الواهية وخيوط العنكبوت وقشة الغريق، التي قد تصبح ذات نهار تونسي أو مصري، القشة التي قصمت ظهر البعير.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21911
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199715
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر563537
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55480016
حاليا يتواجد 4903 زوار  على الموقع