موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ميدان التحرير.. الاسم والمسمى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتصرت الثورة.. انتصرت إرادة الشعب المصري، في يوم تاريخي ومسار مصيري، منطلقا من ميدان التحرير، هذا الميدان الذي دخل، باسمه العربي، القاموس الإعلامي الغربي، مثلما دخلت كلمة الانتفاضة الفلسطينية قبل سنوات، وترددت على ألسنة من تابعها واهتم بفاعليتها وتأثيراتها الاستراتيجية. وأخذ اسم الميدان - التحرير- مسماه في مصر والعالم أيضا من خلال الثورة الشعبية التي اعتصمت قيادتها فيه وتمترست قواها الأساسية بين محيطه. مستعينة، جغرافيا وتاريخيا، بما فيه من مبان لها علاقتها بشكل أو بآخر بمسيرة التغيير والثورة، تاريخيا وسياسيا واجتماعيا. فاسم الميدان اخذ اسمه من التحرير الفعلي لثورة 23 يوليو عام 1952، بعد الهبات والانتفاضات المعروفة، ومنها ما يعبر عنه تمثال سعد زغلول فيها ويرسم إسهاما آخر معلنا امتداد روح الانتفاضة الوطنية وانتصارها في الثورة التي أعادت مصر إلى عالمها ودوائرها المعروفة وموقعها فيها، قيادة وتضامنا وتأسيسا لمرحلة جديدة في التاريخ والعالم. فليس بعيدا عن الفهم لدور التاريخ أيضا في وجود الاعتصام في الميدان قريبا من المتحف الوطني، الذي يضم صفحات من تاريخ الشعب المصري، فهو بمعنى ما استمرار تاريخي وإدانة للقطع الذي مارسه النظام الذي حكم مصر خلال العقود الأخيرة، وابعد الشعب المصري عن تاريخه وطبيعته ودوره. كما أن الميدان قريب من مبان سيادية، كمجلسي الشعب والشورى، ورئاسة الحكومة، وما لهذه العناوين من ارتباط ببواعث الثورة وأسباب احتجاج الشباب والشعب المصري، إذ أن تزوير إرادة الشعب بانتخابات مزورة باعتراف رئيس النظام وأعوانه، وبإنكار الارتكابات وقمع الحريات وكم الأفواه التي خططت في الحياة السياسية في مصر، وكذلك وزارة الداخلية وما عرف عنها من نشاطات التخريب والتعذيب والفساد والفتنة والانتهاكات وغيرها أعطى معنى كبيرا لإدانتها وإعلان صوت الغضب بالقرب منها، معنويا وسياسيا وأخلاقيا وقانونيا. كذلك مبنى جامعة الدول العربية، كما تسمى رسميا، له معناه أيضا، ارتباطا بين ما حصل في الميدان والساحات العربية التي سبقته، والتي ستليها بالتأثير والتأثر والحث والتتابع، بعد كسر حواجز الخوف والرعب والعسف، وانطلاق أصوات الغضب والاحتجاج والانتفاض، وبعد أن خط الدم طريق الغضب ورسم نهاياته في بلد عربي بأبهى صوره. ليكون الرمز العربي قائما أيضا في صفحات التغيير في مصر، وفي قلبها الميدان واسمه الجديد القديم النابع من إرادة الشعب وغضبه وقيام قيامته، الثورة، بكل معانيها ومدلولاتها وأسبابها وأسسها ونتائجها.

ما حصل في ميدان التحرير وما جرى منذ اندلاعه في 25 يناير وعبر يومياته تعبير واضح عن إرادة الشعب في التغيير والثورة على الدكتاتورية ومافيات الفساد وجرائم الإرهاب والقمع والعسف والاضطهاد والحرمان والطوارئ والتجويع والاستغلال والنهب والتواطؤ والارتهان بالمشاريع الامبريالية المعادية للشعب المصري وللأمة العربية.

انتصار ثورة الشعب المصري ورمزها في ميدان التحرير والميادين الأخرى يوم الجمعة الثالثة انعكاس واضح لإرادة الشعب ومطالبته بالحرية ورحيل النظام ورموزه الرئيسية وتحييد الجيش ودفعه للانحياز لها ومعها لإعادة الروح لدوره الفعلي في المساهمة في التغيير والبناء في بلد يشكل قلب الوطن العربي وأثره وتأثيره لا يتوقف عند حدوده المصرية وحدود ميدان التحرير الموجود اسمه في اغلب العواصم الأخرى، بأسماء متقاربة له أو بمعانيه. التحرير من الاستعمار الخارجي والداخلي، من الدكتاتورية والتدخل الأجنبي، من الاستغلال والفساد والخراب وانتهاكات حقوق الإنسان. ما رفعه جيل الثورة الجديد من صوت واضح لفتح صفحة جديدة في التاريخ المصري والعربي والمنطقة بأشملها وامتدادها بين القارات يتطلب حماية الانتصار والانجاز الثوري، وهو المهم ومركز المهمات المطروحة والمطلوبة بشتى الوسائل والإمكانات، وبكل السبل والطاقات، وليس التوقف عنده أو التراجع عنه. وهنا تقع المسؤولية التاريخية في تطوير اللحظة التاريخية التي تحققت منذ اندلاع الانتفاضة وكسر حواجز الرعب. وحتى بعد أن سالت الدماء وحاولت السلطات القمعية ممارسة أدوارها في الإرهاب والقتل بأخس السبل وأسوأ الوسائل التي تعرفها وتعلمت عليها في ظل الدكتاتورية والإرهاب. ولكن الدماء أمدت الشعب عزيمة أقوى وإرادة اشمل، فامتد ميدان التحرير من القاهرة إلى المدن والميادين والفئات الأخرى، فتحركت النقابات والاتحادات والجامعات والمدارس واختلطت الألوان والمشاعر والأجيال وأصبح النشيد موحدا في كل الساحات والميادين. لتكون ثورة شعبية بكل المواصفات والمعاني وهي تعكس بنموذجها المصري الشعبي السلمي وبوجهها المتزايد نصاعة وعمقا وقدرة على الحفر في نهر التاريخ وعمق الكفاح والمستقبل.

من بين أبرز شواهد التاريخ الجديد هو انتصار إرادة الشعب عبر إصرار شباب الثورة على الانتفاض والاستمرار، وتقدير الشهداء الذين استشهدوا من أجل الثورة ومستقبل مصر، الذين رسمت صورهم وأسماؤهم في الميدان. (سقط شهداء وجرحى منذ اندلاع الثورة، مئات الشهداء وآلاف الجرحى من كل الأجيال. وتقدر منظمات دولية عدد الشهداء بأكثر من 300). هذه الدماء الزكية التي روت أرض مصر سجلت صفحة ناصعة في تاريخ الثورة للشعب المصري كما وضعت وصمة عار وشهادة رفض لنظام لم يحزن عليه كثيرون حتى من بعض المستفيدين منه. وقد يكون تسمية الميدان باسم الشهداء استمرارا تاريخيا للثورة والميدان.

توالت أيام الغضب بتصاعد أعداد المشاركين فيها، من الآلاف إلى المليون وما بعده، والى الملايين في الغضب والانتفاضة الشعبية العارمة، في ميدان التحرير وميادين الحرية في اغلب المدن المصرية، وحتى خارج مصر أمام السفارات والقناصل المصرية. فكانت لوحة جديدة وشهادة أخرى لثورة شعبية سلمية جديدة. ألهمت الشوارع والميادين العربية خصوصا الأخرى وسيتسارع فيها الأمل والعمل للتغيير والثورة.

لقد تأكدت السلطات الحاكمة في مصر أنها غير قادرة على الاستمرار بالحكم بالأساليب القديمة وأنها أستخدمت كل أساليب الدكتاتورية الدموية والتقنية، وبالترغيب والترهيب، وأوغلت فيها. وفي الوقت نفسه لم يعد الشعب قادرا هو الآخر على التكيف مع هذه الممارسات التعسفية القاسية وقبول الأوضاع المتردية على جميع الأصعدة، وطبيعي هذا الوضع ينتج الانفجار والاحتجاج والانتفاض، وهذا ما فهمه الشباب أولا مبادرا بطريقته وأسلوبه وممارسته، عبر التقنيات الحديثة وروح الشباب التمردية الثورية المقدامة وإدارة الصراع مع السلطات الإرهابية بالصبر والمواجهة السلمية المستمرة والاستمرار بالإرادة والعزيمة المستمدة من التاريخ الكفاحي للشعب المصري ومن النضال الوطني الذي أمدهم بما قاموا ويقومون به اليوم.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22766
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113195
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر857276
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45919664
حاليا يتواجد 4237 زوار  على الموقع